القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا احد مثلها الفصل الحادي عشر 11 بقلم ريناد احمد

 رواية لا احد مثلها الفصل الحادي عشر 11 بقلم ريناد احمد

رواية لا احد مثلها الفصل الاول 1 بقلم ريناد احمد

 رواية لا احد مثلها الفصل الحادي عشر

احمد سحب لين من وسط الناس دون علم سليم
احمد : ف الآخر حبيتيه بردو .. ده حبك بعد عذاب
لين : انت مالك اصلا
احمد : انا بحبك يا لين
وفجأة
_ وانا بحبك اوي يا احمد
لين : سليم انا ...
سليم بمقاطعة : عارف ان ملكيش ذنب بس روحي انت مع صاحبتك اللي بتتجوز دلوقتي وسيبيهولي
لين : لا هتيجي معايا .. سيبك منه .. متتعبش نفسك عشان واحد زي ده
احمد : واحد زي ده !!
سليم : انا بتكلم مع مراتي بتدخل ليه دلوقتي
احمد ضرب سليم في وجهه
سليم بغضب : روحي يا لين دلوقتييي
لين ذهبت دون أي كلمة وهي في قمة قلقها على سليم
سليم : بتضربني انا ؟ .. دانت امك داعيه عليك
سليم سحبه لخارج القاعة واخذ يضربه حتى نزف
لين ذهبت لهم مره اخرى : كفايه يا سليم ارجوك
احمد يتألم فقط
سليم : هسيبه بس لو لقيتك قربت من مراتي تاني يا احمد موتك هيكون ع أيدي انت فاهم !!!
احمد : ه هتشوف يا سليم
سليم ضربة مره اخرى : تمام وريني يا احمد ماشي
لين : متجوزه جون سينا
سليم : عيب عليكي يا حبيبتي
وضحكوا الاثنان ودخلوا القاعه مرة أخرى
احمد أخرج هاتفه : هتعمل اللي هقولك عليه
- هتعمل ****************
= تمام يا باشا
بعد انتهاء الفرح ذهب الجميع
وحور وحمزه وصلوا لبيتهم الخاص
حمزه : اتفضلي يا حياتي
حور ابتسمت بخجل ودخلت البيت
حمزه : هنعمل زي ما اتفقنا ؟
حور أشارت له بالايجابيه : انا داخله اهو اتوضى وتعالي بعدي عشان نصلي ونبدأ حياتنا بالصلاة
حمزه أشار لها بالايجابيه
وبالفعل بدأوا حياتهم بالصلاة
حور دخلت الغرفه : اطلع بقا عايزه اغير هدومي
حمزه أشار لها بالايجابيه
بعدها بخمس دقائق
حمزه دق الباب على حور لكنها لم تجيب ف فتح الباب وجدها تنام نوم عميق
حمزه ضحك : دي هبله
ونام هو الآخر
__________________________
الله اكبر ♥️
باليوم التالي
لين : سليم ، انا نازله شويه عشان مخنوقه
سليم : استني هاجي معاكي
لين : لا لا خليك انا عايزه ابقى لوحدي شويه معلش انا اسفه
سليم : ع راحتك بس متتأخريش
لين : حاضر
وهي تمشي وجدت سياره كبيره ذاهبه نحوها ونزل منها شخصان واخذوها بالسياره
لين بعدما فاقت من المخدر : انا فين
احمد : انت مع حبيبك
لين : انا محبيتكش اصلا
احمد : وانا حبيتك .. ولما احب حاجه لازم امتلكها
لين : انت حيوان
احمد : احترمي نفسك احسن ليكي ولسليم ماشي يا حبيبتي .. و اه حضري نفسك عشان الفرح بكره
لين : فرح ايه
احمد : ايه ده نسيت اقولك .. فرحنا يا حبيبتي فرحنا انا وانت
لين : ف الاحلام إن شاء الله
احمد : هيبقى ف الواقع وهتشوفي وتركها وذهب
- مراتك معايا
سليم : احمد !!! .. امك شكلها بتدعي عليك كل يوم بقا
احمد : اتكلم معايا عدل يا اما مش هتشوف حبيبتك تاني .. تؤ تؤ انا اقصد حبيبتي
سليم بغضب : مش هحلك يا احمد
احمد : حيلك حيلك بس .. عايز تشوفها قبل ما اتجوزها ؟
سليم : ت ايه يا روح ماما
احمد : ات .. جو .. ز .. هاااا .... فهمت كده ولا اقسملك الكلام اكتر
احمد اغلق المكالمه واغلق هاتفه أيضا
سليم حاول الاتصال به مره اخرى لكن لا فائده
سليم ذهب لبيت حمزه مسرعا
حمزه : جااااي حاااضر ... سليم !!
حور : مين يا حمزه
حمزه : سليم يا حور
حور : تمام طالعه
سليم : الحقني يا حمزه
حمزه : في ايه يابني قول
سليم حكى له ما حدث
حمزه : احمد !!!!
سليم اشار له بالايجابيه
حمزه : حووور
حور بفزع : نعم في ايه .. ازيك يا سليم
حمزه : مش وقته مش وقته وحكى لها كل ما حدث
حور بصدمة : ازاي احمد يعمل كده !!
حمزه : يلا نروح لبيت عيلتك دلوقتي .. يلا يا سليم
سليم اشار له بالايجابيه
حور : يلا
وصلوا لبيت عائله حور
حور بغضب : احمددددد
احلام : في ايه يابنتي ايه اللي حصل
حور : فين احمد يا ماما
احلام : مش عارفه ده خارج من بدري
حور تحاول الاتصال على احمد ولكن مازال هاتفه مغلق
احمد وصل للبيت
سليم : مش قولتلك موتك ع أيدي
احمد بصدمه : ....
حور : مكنتش اتوقع انك تعمل كده نهائي
احمد : انا عملت ايه
حمزه : اعمل نفسك من بنها بقا
احلام : هو عمل ايه يا جماعه فهموني
احمد : معملتش حاجه يا مرات عمي مش فاهم هما عايزين ايه
سليم لكمه في وجهه بقوه : هقولك انا يا طنط .. خطف لين يا طنط
احلام بصدمة : ايه !!!!
حور : انا مصدقتش زيك بالظبط .. بس احنا اتخدعنا فيه يا ماما
سليم : قول هي فين اخلص
احمد : لما اتجوزها
احلام : لا انت اتهبلت ع الآخر
سليم مسك احمد من قميصه واخذ يضربه
احمد بألم : خلااااااص
سليم : اخلص قول
حمزه : تعالى معانا كمان
سليم : اخلصصص
احمد بخوف : ح حاضر وقال لهم ع العنوان وذهبوا للعنوان ومعهم احمد
احمد : هي جوا
وأشار بيده لرجل من رجاله للهجوم عليهم
احد الرجال : مراتك انت كمان بقت معايا ومسك حور ووجه عليها سلاحه
حمزه بصدمه : احمدددد .. دي بنت عمك يا اهبلللل
احمد : خلوني اتجوز لين وانا هسيب حور
سليم : انت عبيط
حمزه : سيبهاااا
_ مش هسيبها غير لما تغوروا من هنا
سليم حاول الاقتراب منه بهدوء وأخذ منه السلاح : هتسيبها بقا ولا اخلص عليك ؟
حور ركضت لحمزه وعانقته بخوف
حمزه : اهدي يا حور
حور أشارت له بالايجابيه
سليم ضرب الرجل بقوه حتى فقد وعيه
سليم مسك احمد من قميصه : يلا ادخل معانا
ودخلوا جميعهم
سليم عندما رأى لين ركض لها وعانقها بشده
لين ببكاء : اتأخرت كده ليييه .. انا خايفه اوي
سليم : متخافيش يا حبيبتي .. انا معاكي
لين وقفت وعانقت حور
حور : اهدي يا لين اهدي .. احنا كلنا معاكي
احمد : خلاص خلصتوا ؟ .. جه دوري بقا
وفجأة .....
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' لا احد مثلها '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات