القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل التاسع 9 بقلم هدير بدر

 رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل التاسع بقلم هدير بدر

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل التاسع 9 بقلم هدير بدر

 
خديجه جايه تحكي اتوجعت 
ياسين : في ايه مالك 
خديجه بتعب : لا مافيش 
ياسين : لا خلاص مش لازم  
ياسين : نامي يالا علشان جسمك يرتاح 
خديجه : لا لا انا عايزه انام ف اوضتي 
ياسين بدا يقرب عليها
خديجه : احم هانام خلاص 
ياسين نيمها وغطاها وفضل قاعد جنبها 
هي نامت 
جاب كمادات وفضل يعملها 
بعد ساعتين شالها الكالونا وهي مسكت فيه جامد 
ياسين فضل باصصلها وبعدين فاق 
ونام عاي الكرسي جنبها 
خديجه صحيت لاقيت ايد مسكاها وحاجه عليها تقيله 
لاقيته ساند دماغه عليها ونايم 
خديجه فضلت بصاله جامد لحد ماهو فاق 
ياسين : انا جميل اوي كدا 
خديجه اتحرجت جامد وبصيت في الارض : ك كنت لسه صاحيه و و 
ياسين : خلاص ياستي مش لازم تبرري انتي بقيتي كويسه 
خديجه : ايوا الحمدلله احسن
اسفه تعبتك معايا 
ياسين : شششش بطلى عبط انا جبت العاملين تحت علشان هما يقوموا بواجبات البيت 
وانا خدت اجازه النهارده 
خديجه: ليه انا هاقدر اعمل 
ياسين : شششش اللي اقوله يتسمع 
طبيعي مش هاتروحي الكليه اليومين دول لحد ماتتحسني وانا جبتلك المحاضرات وبما اني مهندس شاطر هاتطوع واشرحلك
خديجه بضحكه : تبا لتواضعك بس حقيقي شكرا جدا
ياسين : ماتشكرنيش دا واجبي 
الباب خبط كانت الداده 
ياسين : اتفضلي يا داده 
الداده حطيت الاكل وخرجت 
ياسين بدا يأكلها  
ايسل كانت جات وطلعت علي اوضه ياسين 
دخلت عليهم 
ايسل : ماشاء الله ايه الحلاوة دي 
ياسين : ايسل 
ايسل : ايوا ايسل وانتي يا خطافه الرجاله كدا فرحانه قاعده مع خطيبي بتعملى اي 
ياسين: اطلعي برا يا ايسل 
ايسل : بتطردني 
خديجه: لا مش قصده انا هاخرج عن اذنكم 
ياسين : مكانك يا خديجه 
وانتي يا ايسل ماينفعشي تخشي عليا الاوضه انتي خطيبتي بس وغير كدا كفايه اللي امك عملته مع خديجه فا بكلمك باحترام وبقولك برا 
خديجه : اهدي يا ياسين ماحصلشي حاجه لكل دا 
ايسل بخبث: قصدك اي وامي عملت اي وفضلت تعيط انا عارفه انك مش عايز تتجوزني علشان كدا بتعمل اي حاجه تبعدني عنك 
ياسين بصدمه : انا كدا 
خديجه : انا اسفه 
ايسل : ايوا من ساعه ما دي دخلت حياتك وانت ناسيني مش بترن عليا ولا بتكلمني خدتك مني قلتلك كدا في البدايه وانت قلت هابقا معاكي وفضلت تعيط 
ياسين : شاف ان كلامها صح هو فعلا من ساعه ماخديجه دخلت حياته وحياته كلها بقيت عباره عنها حتي شغله 
ياسين : هاكلمك يا ايسل حاضر اتفضلي بس دلوقتي 
ايسل : هانتقابل العصر في مكانا عن اذنك
خديجه بصتله باسف وهو سابها وخرج 
خديجه: انا بقيت سبب مشاكله 
وفضلت تعيط 
ياسين ركب عربيته وقعد في مكان هادي بعيد.عن الناس وفضل يردد كلام ايسل 
وبعدين راحلها المكان 
ايسل بصتله بعتاب : دا اتفاقك معايا وفضلت تعيط 
ياسين : اهدي صدقيني هارجع تاني لطبيعتي 
ايسل فضلت تعيط
ياسين: اسف بقا 
ايسل : تاخدلى حقي 
ياسين : ازاى 
ايسل : انت قلت هاتعاملها كخدامه انت ماعملتيش كدا يا انا يا هي في حياتك 
ياسين : اهلك ضربوها
ايسل: انا ماعرفشي حاجه عايز تسيبني براحتك 
ياسين : خلاص يا ايسل هاعمل اللي يعجبك 
ايسل ابتسمت بخبث 
ياسين روح البيت وطلع لقي خديجه 
ياسين : انا هاوديكي.عند.امي 
خديجه بصتله : ليه 
ياسين : كدا علشان اكيد مش واحده زيك تبعدني عن حبيبتي 
خديجه : تمام انا اسفه اني دخلت حياتك بس انا عايزه اروح بيت اهلى 
ياسين ضربها بالقلم: اللي قلته يتنفذ 
خديجه بصتله بصدمه
خديجه : تمام 
عن اذنك وقامت الاوضه بتاعتها وفضلت تعيط 
ياسين اضايق وبعدين رن علي امه 
ياسين: ايوا ياماما 
فيروز : ايوا في حاجه 
ياسين : لو سمحت عايزك تيجي القصر 
فيروز بقلق : تمام 
فيروز قامت بسرعه وراحتله
ياسين استقبلها : لو سمحت ياماما خدي خديجه عندك.مش مستعد اخسر ايسل بسببها 
فيروز : ودي مراتك 
ياسين: هاطلقها 
فيروز: عايز تطلق خديجه اتفو عليك 
وطلعت لخديجة لاقيتها تعبانه وباين عليها انها مضروبه 
فيروز: ياسين اللي ضربك 
خديجه: لا ياماما والله 
بصي حضرتك ممكن تقعديني في اي بيت لحد الشهرين يخلصوا واروح لاهلى 
فيروز : بس يابت وانا مش زي امك يالا ياحبيبتي قومي معايا بكرا يرجع ندمان قومي 
خديجه قامت معاها 
ياسين بصلها : اتفضلي علاجك 
فيروز : اخفي من وشي 
وماتدخليش بيت تاني 
وسابوه ومشيوا 
عدا شهر 
وجيه يوم فرح ايسل وياسين 
خديجه كانت قاعده في اوضتها بتعيط
فيروز : اهدي ياحبيبتي 
خديجه : حاضر 
ياسين كان بيحضر نفسه ومراد معاه بس كان حاسس بخنقه
مراد : مبروك ياصاحبي 
ياسين : الله يبارك فيك ياخويا 
وراحوا الفرح 
خلص الفرح وياسين وايسل روحوا 
عدا ايام 
وكل يوم ايسل تطلب منه فلوس كتير 
ايسل بدلع: بقولك ياحبيبي ماتيجي نروح عند مامتك نصالحها 
ياسين بزعل : مش هاترضي
ايسل : يالا بس 
وقاموا راحوا لفيروز 
خديجه كانت قاعده ولاقيت ايسل وياسين ادامها قامت بصدمه اد ايه كان واحشها 
فيروز كانت طالعه فى الوقت دا 
فيروز : ايه جابك هنا ها 
ايسل : جايين نطمن عليكي ياطنط 
فيروز : خدي جوزك وروحوا ياختي 
ياسين بدموع : ماتزعليش مني 
فيروز ماهنشي عليها ابنها 
خديجه بصتلها انها تسامحه 
وبعدين راح حضنها وفيروز ماقدرتشي تمنع نفسها مهما كانت امه 
وقعدوا مع بعض 
وخديجه قامت تعمل قهوه 
ايسل قامت وراها وهما مش شايفنها 
واتعمدت تخبط فيها فا وقع القهوه عليها 
خديجه صوتت : اااه مش قادره 
فيروز وياسين قاموا جري 
.....

.
يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية منتقبة اوقعتني في حبها "اضغط على اسم الرواية





reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق