القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيف اغفر الفصل التاسع 9 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل التاسع 9 بقلم يارا رشدي 

رواية كيف اغفر الفصل الاول 1 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل التاسع

~ صدمه ~
جلس أمامها على الاريكه وهتف :
عملتي ايه نهارده؟
إجابته وهي تنظر إلى شاشه هاتفها :
كويس حليت
_ طب سيبي الموبيل ده وبصي عليا وانا بكلمك
نفخت يضيق ثم تركت الهاتف قائله :
نعم يا سليم ما قولنا حليت خلاص
_ هو انتي زعلانه مني اووي كده؟
ضحكت وهي تهتف :
زعلانه بس؟
_ يا نيره انتي مش بتحبني مجرد متعلقه بيا بس مش اكتر ولا أقل
_ انا اكتشفت فعلا كده واكتشفت كمان انك أصغر بكتييير اووي من صوره إلى كنت رسمهالك في عيني ، عايرتني بقعدتي عندكم مع انها مش بمزاجي يعني وصدقني انا كلمت بابا وطلبت منه ياخذني اعيش عنده بس هو رفض.
_ البيت ده بيتك زي ما هو بيتنا يا نيره الكلام طلع غصب عني لحظه انفعال بس تصرفاتك كانت مستفزه
_ اي حاجه بتطلع وقت الغضب بتكون صح وعمومآ عادي ولا يهمك
قالتها ونهضت من مكانها ليقول هو :
انا اسف على أي كلمه قولتها ضايقتك
_ مش عايزه اعتذار من حد
قالت جملته تلك بانفعال واضح واختفت من أمامه
_____________________
وها هي انهت اليوم اختبارات الثانويه ولم يتبقي سؤي ظهور النتيجه ..
اخبرها شريف ان اليوم عائله اشرقت قامت بعمل غداء لهما في منزلهما ابتسمت نيره ووافقت علي الحضور بمنتهي السهوله فـ سليم الان لا يهمها ...
تحدث في هاتفها مع حازم الذي يهتف :
وطبعا اكيد حازم رايح معاكم العزومه دي
_ ايوه طبعا كلنا رايحين ميروحش هو ازاي ؟!
_ لا هو مش رايح علشان كده يا قلبي ده رايح علشان مريم
_ ومريم مالها؟
قالتها باستغراب ليقول هو :
كانوا مرتبطين من كام سنه كده بس هي خزوقته في النص وسابته وابن عمك لحد دلوقتي هيموت عليها
_ يا شيخ
وهتفت عندما تذكرت امر ما :
علشان كده في قرايه الفاتحه قعد يقولي وهي واقفه معايا شيلي بلوك يا نيره عايز اكلمك اتاريه كان قاصدها هي وانا زي الغبيه مفهمتش
_ لانك ملاك يا نيرو ملكيش في الحوارت دي
ثم تابع بتنهيده :
ها اتقدملك دلوقتي ولا استني النتيجه كمان ؟!!
_ لا دلوقتي يدوب تلحق لان ممكن اعيد السنه تاني بالحل الي كنت بحله ده ووقتها عمو شريف هيرفض ويقول تخلص ثانويه عامه
_ بكره بليل يا قمر هكون عندك وفي ايدي بوكيه ورد ..
_________________________
هبطت الدرج بعدما قامت بالاستعداد للغداء ذلك هتفت ناديه :
كل ده تاخير ؟
_ اسفه والله يا طنط بس لحد ما خلصت لبس
_ وانتي كده لبستي؟!!
قالها سليم وهو يتفحصها من اخمص قدميها الي راسها
نظرت الي هيئتها وهي تقول :
اه لبست اهو ولا عميت مش شايف البلوزه وبنطلون ؟
_ لا والله حضرتك انا مش شايف غير بلوزه مفتوحه وعريانه وبنطلون مقطوع وشكله يقرف
ده Cutting
_ يا برودك يا شيخه
التفت الي والده وهو يقول :
عاجبك تخرج بالمنظر ده ؟!
_ عمو شريف مش بيعترض علي لبسي خليك في حالك انت وملكش دعوه بيا
_ انا فعلا مش بعترض علي لبسك يا نيره بس مينفعش تخرجي بلي عليكي ده مش حلو خالص في لبس احلي من كده عندك
لتقول ناديه :
عندك الفساتين الشيفون شكلهم بيكون جميل عليكي تعالي نشوفهم
_ لا انا عاجبني اللبس ده ميتحكمش هو في حياتي ويقولي البس ايه واعمل ايه مش علشان قاعده في بيته يتحكم فيا انا قاعده هنا لان ظروفي جات كده بابا مش عايز ياخدني مفيش في ايدي حل
قالتها بانفعال ليقول شريف :
لو مراد جه في يوم من الايام وقالي عايز اخد نيره تعيش عندي مش هوافق، انتي بنتي محدش يقدر يستغني عن بنته يا نيره
_ مفروض بعد الكلمتين الحلوين دول تسمعي كلام بابا وتغيري هدومك
قالها فادي بمزاح حتي يقوم بحل الامر وتبدل ثيابها ويصمت سليم لتقول هي :
هغيره علشان عمو شريف شايفه مش حلو
قالتها ورحلت ليقول سليم :
اخرت دلعكم فيها ايه عايز افهم ؟
_ انا لما اخطبها هغيرها واخليها تبطل لبس ده
قالها فادي بثقه واضحه ليقول سليم :
ونبي اتنيل علي خيبتك باماره الفستان بتاع الحفله هه
لوي فميه بضيق واضح وهو يقول :
متفكرنيش يا شيخ
______________________
جلست العائله باكملها علي المائده لتناول الطعام ونيره تناول طعامها في صمت
_ عملتي ايه في امتحانتك يا نيره ؟
قالتها اشرقت بتساؤل
_ حليت يا اختي
قالتها نيره باقتضاب ركلها فادي بخفه في قدميها لتقول هي بابتسامه مصطنعه :
اهو يعني الحمدالله ربنا يستر ميرسي يا شوشو علي سؤالك
وعين فادي معلقه علي مريم يريد فهم لماذا كذبت عليه ..
لاحظت نيره نظرات فادي الي مريم ابتسمت ساخره وهي تهتف بداخلها :
ماشالله العيله كلها سحابه اشرقت سحبت سليم وادي فادي البت سابته وهو لسه ميت عليها
________________________
لمحها تنهض من مكانها لحق هو الاخر دون ان يلاحظ احد وهتف :
كدبتي عليا ليه يا مريم ؟!
انتبهت اليه هاتفه :
كدبت عليك في ايه ؟
ليقول هو بثبات ;
العمليه وان اختك حليت المشكله ؟
_ لانك لو اخر واحد في الدنيا انا مش هتجوزك يا فادي ولا هسامحك
_ ده علي اساس اني كنت هتجوزك علشان ميت في دابديبك مثلا ؟
حركت راسها بالنفي وهي تقول بابتسامه :
لا علشان تصلح غلطتك بس انا بقي شايفه انك تصلحها مع نيره وضعها اصعب مني تخيل تكتشف فجاه الي حصلها يا تري وضعها هيكون ايه ؟!
او رساله صغيره كده ليها شبه رسايل الي كانت بتبعتها لـ اشرقت
ضغطت علي شفتيها هاتفه باسف مزيف :
يا تري هتعمل ايه لو فجاه كده جاتلها رساله وتعرف كل حاجه ؟
_ مريم اياكي
قالها فادي بتحذير لتقول هي ضاحكه :
لازم يا فادي تعرف مش معقوله البنت تفضل مخدوعه كده حراام
_ انا هتجوزها ملكيش دعوه بحوار ده يا مريم
_ موعدكش بصراحه
قالتها ثم اختفت من امامه وهي تضحك ليقول فادي :
هي ناقصاكي يا مريم انتي كمان
____________________________
_ بنت عمك هاديه النهارده يعني ؟
قالتها اشرقت بهمس لسليم ليقول هو ;
الحمدالله ربنا هداها وطلعتني من دماغها
_ في الفتره القليله دي ؟ مش معقوله
_ اهو ربك لما يريد بقي
نظرت اشرقت الي نيره تفحصتها وهي تتمسك بهاتفه تبعث به والابتسامه علي شفتيها ومن الواضح انها تقوم بالتحدث مع احد قالت ;
هي طلعتك من دماغها ودخلت حد تاني فيها حتي لو تلاحظ من اول ما جات الموبيل منزلش من ايديها ثانيه واحده
_ قصدك ايه ؟ لا طبعا نيره ملهاش في كلام ده تلاقيها بتكلم مع صحابها ولا حاجه
تنهدت اشرقت هاتفه :
نيره صغيره ممكن جدا علشان تحاول تنساك وتطلعك من دماغها تعمل اي حاجه ترتبط من الفيس او اي حاجه من حاجات البنات الصغيره انا بقولك كده لاني خايفه عليها تصرفاتها باينه انها بتكلم حد
شرد سليم في كلمات اشرقت وهي ينظر الي نيره التي تبعث في هاتفها وتبتسم ..
__________________
عادت العائله باكملها الي المنزل اوقف سليم نيره التي تنظر الي هاتفها :
هاتي موبيلك كده
_ نعم ليه ان شالله ؟!
_ هشوف حاجه ورهوني لحظه
_ لا موبيلي وانا حره فيه مش عايزه ادهولك ايه ده
ليقول فادي :
في ايه يا سليم انت بتدور علي اي مشكله مع نيره وخلاص
وصلت رساله الي نيره واصدر هاتفها صوت ما نظرت هي الي الهاتف وفي نفس لحظه جذبه منها سليم صرخت ايه به :
ايه ده يا غبي انت
كادت ان تسحبه منه ولكن سليم هتف :
حازم ؟!
ظل يقلب في الهاتف وشاشه المحادثه التي بينهما وهو يقول :
الله الله انتو مرتبطين ؟
قالها وهو يلقي الهاتف بقوه علي الارضيه لتقول نيره :
اه مرتبطين وبكره هيجي يتقدملي ليك حاجه عندي ؟!
قالتها وهي تتناول الهاتف من الارضيه وجدت ان شاشه حدث بها كسر هتفت :
كسرت الشاشه الهي تتكسر ايدك يا اخي
وفادي يقف في صدمه حازم ؟ يقصد حازم رفيقه !!!
هتفت فادي :
حازم صحبي ولا واحد تاني
_ هو صاحبك الصايع ما انت خدتها معاك الحفله راح هو لعب عليها
قالها سليم لتقول نيره :
حازم مش صايع ده بيحبني وقالي بكره هيجي يتقدملي
_ يتقدم لمين يا ماما يتقدم لمين انتو بتقولو ايه ولا بتكلموا ازاي حازم ايه ؟!
قالها بعصبيه فادي وهو يجذبها من ذراعيها هاتفآ :
انتي ازاي تعملي ؟ ومن امته كلامكم !! انطقي ردي عليا
_ سيب ايدي انتو كلكم هتعملوا فيها رجاله عليا انا حره اعمل الي انا عايزاه محدش منكم لي حكم عليا
_ انتي غبيييه غبيه مش فاهمه حاجه
قالها فادي وهو يصرخ بها ليقول سليم :
ومش هتفهم خلاص اتعملها غسيل مخ بكلام الحب ما هو دلوقتي سليم طلع دخل حازم
خرج فادي من الفيلا باكملها واستقل سيارته وظل يقودها بسرعه مرتفعه متجهآ الي حازم
اما في الداخل هتفت نيره بابتسامه :
اه طلع سليم لان سليم طلع ملهوش لازمه وميستاهلش واحده زي اخره واحده زي اشرقت انما واحده حلوه وجميله زي تستاهل واحد احسن منك الف مره
_ ومين بقي الاحسن مني ؟ حازم !!
قالها وانفجر في الضحك لتقول نيره ;
اه حازم احسن منك
_ اه ومالو اهو يعلمك الشم والشرب حاجات جديده تنفعك في المستقبل
_ ومفروض بقي اصدقك صح ؟! وحتي لو هو كده فعلا انا موافقه بيه مين فينا الي هيتجوزه انا ولا انت سوري يعني ؟! رايك في زباله يا سليم لان انت عارف عمو مش بيقولي علي حاجه
لاسف دلع بابا وماما ليكي ضيعك وانا مش هستني لما تضيعي اكتر ليكي اب يجي يشوفله صرفه معاكي
قالها ورحل من امامها قلدت هي كلماته بسخريه : ليكي اب يجي يشوفله صرفه معاكي 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' كيف اغفر'' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات