القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كأس من الألم الفصل التاسع 9 بقلم وتين القطامين

رواية كأس من الألم الفصل التاسع 9 بقلم وتين القطامين

رواية كأس من الألم الفصل التاسع

 وضعت يدها على قلادتها -هي بالاصل لأمها- وتحتوي على صورتين الاولى لها و لاخوتها و الثانية لوالديها هي لا تخلعها ابدا ودائما تخفيها بملابسها و لا تظهرها ابدا
-يبدوا انك مستغرق حد الثمالة
-نظرت الى الشاب الذي يجلس مقابلاً لها، استغربته جدا فكيف عرف انها عربية و تحدث معها كذلك و متى جلس على طاولتها ولكن سرعان ما تحولت نظرات الاستغراب الى نظرات حادة : من انت ؟ و كيف تسمح لنفسك بالجلوس هنا؟
-قال ببرود :وجدتك تجلسين وحدك وقلت ان آنس وحدتك ألست لطيفا ؟
-قالت ببرود : لست وحدي
-نظر حوله وهو يدعي الفزع : اتجلسين مع الاشباح
-ابتسمت بسخرية : بل مع الجن
-جميل ارتحت ظننت انك تجالسين الاشباح فانا اخافهم ولكن لا بأس بالجن
-ماذا تريد ؟
-اخبرتك جئت آنس وحدتك
-عدلت جلستها و اتكأت بيديها على الطاولة و اقتربت منه وقالت: أابدو غبية لك ؟ شاب يخرج من العدم بعد ذهاب صديقتي ؟ ويعرف اني عربية و يتكلم العربية مثلي و تقول لي تأنس وحدتي ؟ احب الناس المباشرة لذلك تكلم ماذا تريد؟
-ابتسم على ذكائها واتكأ مثلها وقال : احسنت يا فتاة انت فعلا كما يقال عنك ذكية و حادة الملاحظة اي لم تكن اشاعة
-عادت بظهرها على الكرسي ببرود : تكلم ماذا تريد مني ؟
-لدي الاجابات التي تبحثين عنها و اعرضها عليك
-ما المقابل ؟
-الان انا حقا اقسم بذكائك المقابل بسيط نصف ما تملكين
-ضحكت نارة : لدي عرض اجمل لك
-ما هو ؟
-هو التالي ان كنت فعلا تملك اجابات لاسئلتي فانا على استعداد ان اعطيك شركات اوكر كلها فهي لا تعني لي ولدي ما يكفيني
-بالفعل هذا عرض اجمل ولكن الان تسببتي بسؤال براسي
-لماذا ارغب بتدمير شركات اوكر وانا لا اهتم بها و لا اريد توسيع اعمالي على حسابها أليس كذلك ؟
-اذا انت لم تكوني تمزحين عندما قلت انك لست بمفردك اجل هذا هو السوال
-ليس من شأنك
- ما اريده هو المال و انت ما تريدينه ايّن كان ستاخذيه وهكذا نكون اتفقنا
-كلا
-لماذا ؟
-لانك لم تركز بكلامي قلت لك بوضوح ان كنت تملك اجابات لاسئلتي يا ... ادم
-كيف عرفتني ؟
-ألست انت من بعتني اسهم الشركة ؟
-اجل ولكن لم نتقابل يوما وكل الاعمال تمت بين ماريانا و مدير اعمالي حتى هي لم ترني قبلا
-اجل هو كذلك حقا ولكن ألم تسال نفسك يوما خلال عشر سنوات من تواجدي بعالم الاعمال لماذا لم اخسر حتى صفقة واحدة ؟
بالطبع لم تسأل لانك لو سالت ما كنت الان متجمدا امامي و ساجيبك الان ثم اقتربت من جديد وقالت بصوت منخفض لانني لا ادخل اي صفقة حتى اعرف شركائي جيدا حتى قبل منافسيني لذلك سيد ادم التفاوض معي ممنوع
-ماذا تريدين ان تعرفي ؟
-ابتسمت بانتصار : كل ما تعرف
-نتقابل غدا هنا بنفس الوقت
-ابلغه سلامي و اخبره انه حقا بارع بالاختباء قالت جملتها التي نزلت على ادم كدلو ماء بارد جمدته هذه المرة بالفعل واوقفته بمتصف الطريق بعد ان نهض عن الطاولة ثم وضعت الحساب على الطاولة و اخذت حقيبتها و مرت بهدوء من جوار ادم المتجمد مكانه وكانها لم تفعل شيئا
-ادم على الهاتف : انها تعرف بوجودك

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' كأس من الألم '' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات