القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شمس الحياة الفصل الثامن 8 بقلم فيروزة

 رواية شمس الحياة الفصل الثامن 8 بقلم فيروزة

رواية شمس الحياة الفصل الثامن 8 بقلم فيروزة

داخل يونس علشان ياخد ساره ...بس راح علي شمس وباس علي أيدها ومسكها في ايدو...وساره كنت بتعيط...
بس بعدين يونس ساب ايد شمس ...

شمس بصيت ليونس بدموع بس كنت ساكته ..
وساره فرحت اوي لما يونس ساب ايد شمس ..
يونس قرب علي ساره ومسك أيدها ...ساره انا اسف مش هقدر اكمل معكي وانا بحب غيرك ...

ساره بدموع ...بتحب جاي تقولي انا انك بتحب جاي تقول لاكتر واحده حبيتك انك بتحب جاي تقول اللي عشت طول عمرها مستنيه كلمه منك انك بتحب جاي تقولي انك بتحب ..اه علي كسرت قلبي ليه تعمل في كده ليه 🥲🥲... 

يونس ...اسف يا ساره لو كان الحب بأيدي كنت حبيتك ...بس ده اللي اختار ..(كان بيشاور علي قلبو )ده حب وده دق وده أعلن الحرب علي عقلي اسف ...مقدرش احب غير شمس ولا اكون غير مع شمس ...

يونس قرب من شمس ...انا بحبك ...تقبلي تسيبي الدنيا دي كلها علشاني ....

شمس بدموع فرحه....اقبل اعيش في كهف علشانك ...هو عايشه غير علشانك🥺❤️ ...

ساره بدموع ...طيب وانا ...وحبي ليك🥲 ...

يونس ...مقدرش يا ساره مقدرش اظلم نفسي ولا اظلمك ولا اظلم شمس ...انا انسان ولازم اختار حياتي ..واسف مره تانيه ...(ومسك ايد شمس ....)يلا نهرب من الدنيا ونفضل انا وانتي وبس ...

شمس ...يلا نهرب من الزمن ومن اللي فيه .....

يونس وهو مسك ايد شمس ...اجري يا شمس الحياه 🥺❤️...
( وجري يونس هو وشمس وطلع بيها من الكوافير وهو بيجري وهي مسكه ايدو ...كل ده وساره انهارات في الأرض من العيط ...)(بجد انا زعلانه علشان ساره بس الحب مش بالعافيه)(وفرحانه جدا من قرر يونس )وفضل يونس يجري بشمس تحت انظر الكل فيهم اللي فرحان وفيهم اللي هيموت من القهر....

ابو يونس واقف قدامه ...انت بتعمل ايه يا يونس ....سبت خطيبتك وبتجري مع شمس ...

يونس وهو مسك ايد شمس ...لاني بحبه يا بابا ومش هقدر اعيش مع حد غيرها ....ولا هقدر اكمل حياتي غير مع شمس ...

ابو يونس ...طيب وساره ...

يونس ...ساره بتحبني حب تملك ...ومع الايام هتحب وتتحب وتعيش حياته مع حد غيري ...بس مش انا...

ام يونس ...يابني فكر تاني ..طيب علشان عمتك وعلشان كلام الناس ....

عمت يونس .. وه عليك يا ولد اخوي عايز تفضحني انا وبنتي ...عايز الناس تاكل وشي وتقول ولد اخوكي ساب بتك يوم خطوبيته ليه ....

ابو يونس ... فكر يابني ...

يونس ...حاضر هفكر ...

هنا ...أبيه اعمل اللي يريحك ...دي حياتك وانت حر فيها ..اهم حاجه تكون مبسوط ....

حسام ...أنا معك مهما كان قرارك ...

يونس ...قرري اهو ....اجري يا شمس ...وقال باعلي صوت عندو ....شمس انا بحبك اجري معايا ...علشان نعيش بعيد عن هنا ...انا عايز اعيش معكي انا وانتي وبس اجري بسرعه 🥺❤️...

وجري يونس بعيد عن الكل ومعا شمس ...وركب عربيتو....وشمس كنت فرحانه أنه ساب الدنيا دي كلها علشانها ..  

شمس ...مش هتندم في يوم علي اللي عملته النهارده علشاني ..

يونس ...لو معملتش كده كنت هفضل طول عمري ندمان أني خسرتك. ....انتي كنزي اللي بحرب علشانه ....

شمس ...يونس ...

يونس ...نعم يا شمسي ...

شمس بابتسامه...بحبك قد عمري اللي راح قبل حبك وقد عمري اللي جاي وانا بحبك ...اوعي في يوم تبعد عني ...ولا تسيبني لاني في بعدك ميته ....

 يونس حط ايدو علي بق شمس ...اوعي تقولي كده تاني انا اللي في بعدك بموت ..

واصل يونس عند البحر ونزل هو وشمس ...
يونس ركع علي ركبته وكان مسك في ايد علبه فيه خاتم تحفه وقال ...تقبلي تكملي اللي جاي معايا ...تقبلي تكوني في حياتي زوجه وام وحبيبه وحياه ...تقبلي تكوني شمس تنوري حياتي تقبلي تكوني شمس حياتي ...تقبلي بيه حبيب وزوج واب ...تقبلي بحبي ...

شمس قربت من يونس ومسكته من ايدو ...ويونس قام معها ..وهي قربت منو ومسكته من وشو وبستو ...وقالت ...اقب

هنا انطلقت رصاصه عليهم...قبل شمس متكامل كلامها ...

....
بوم بوم البارت انتها ... عارفه أنه صغير بس بجد تعبانه النهارده ومحبيتش اتاخر عليكم ...

توقعاتكم للي جاي واللي جاي اقوي بكتير من اللي فات والحكاية قربت تخلص ....
احنا خلاص قربنا علي للنهايه ...



يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية شمس الحياة "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات