القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببتها في منامي الفصل الثامن 8 بقلم اية سلمان

 رواية احببتها في منامي الفصل الثامن 8 بقلم اية سلمان

رواية احببتها في منامي الفصل الاول 1 بقلم اية سلمان

 رواية احببتها في منامي الفصل الثامن

و فجأه صوت طلقه طلع ف الهوا
انس : حووووووووور
حور فجأه وقعت ف حضن انس بسبب الطلقه الل اخدتها
انس : حح حور حور لالا متغمضيش ي حوور لا انتي هتبقي كويسه
حور و هي خلاص بتفقد الوعي : اانس ا انا بحبك م من زمان ب بس مكنتش ق قادرة اعترفلك ب ب دا ا نا ا سف ه
و فجأه حور غمضت عنيها
انس : حور حوووور حووووووور
انس شالها و طلع يجري بيها ع العربيه ركبها و ركب و ساق العربيه بسرعه ع اقرب مستشفي و اول ما وصل
انس : ترووووولي ترووولي هنا بسرعه
جم اخدوا حور من ايد انس و كان ماسك ايد حور لغاية ما وصلوا اوضة العمليات
الدكتور : لو سمحت استني هنا حضرتك مينفعش تتدخل
انس كان حاسس ان روحه بتنسحب منه و غصب عنة دمعة نزلت من عينية غمض عينة جامد و فضل يفتكر حور و هي ف حضنه و مضروبة بالنار
فجأه فتح عينه و كانت حمرة من الغضب و عروق ايده بانت و مسك فونه
انس : الو ايوا ي مروان
مروان : ايوا ي انس خير ف حاجه ولا اي
انس : عايزك تروح المكان الل ع الجبل الل خليتك تزينة و تفرغ كاميرات المراقبه بسرعه
مروان : ليه
انس : ف حد ضرب ع حور نار
مروان : اييييه 😳 مين و ازاي
انس : مش وقته اسأله عايزك تفرغ الكاميرات عايز خلال ساعه واحده بالكتير اكون عرفت مين الل عمل كده و يكون تحت رجلي
مروان : تمام نص ساعه و هكون عندك
قفل مروان و قام لبس بسرعه و نزل جري ع مكان الحادثه و دخل جوة لقي الحراس متربطين جري فكهم
مروان : مين الل عمل فيكوا كده
حارس : و الله ي بيه احنا كنا واقفين جه حد من ورانا و راح ضاربنا ع راسنا
مروان : طيب طيب فين سجل الكاميرات الل هنا
حارس ٢ : تعالي ي بيه .... اهو
مروان بدأ يراجع اخر ساعه من الكاميرا بسرعه و فجأه
مروان : وقف وقف هنا .. اهوو لقيته وقعت ي حلو
مروان اخد نسخه من الفيديو و صور الراجل الل باين ف الفيديو و بعتها ل انس
انس شاف الصورة و عينه احمرت و عروق ايده بانت و كان زي البركان
انس : اااه ي مسعد الكلب و حياة امي لكون مدفعك الثمن غااالي قوي
انس رن ع مروان : مروان عايزك خلال نص ساعه تكون جايبلي الواد دا اسمه مسعد ابراهيم سلامه فااااهم تجيبة من تحت الارض
مروان : حاضر
قفل انس و فضل قاعد لقي زياد بيتصل
زياد : الووو اي ي عم بتصل مش بترد ليه
انس : انا ف المستشفي
زياد : م مستشفي ليه انت كويس
انس : حور انضربت بالنار
زياد : اييييه طيب انت ف مستشفي اي انا جايلك
انس : ف مستشفي ****
زياد : تمام مسافة السكه
انس فضل قاعد و مفيش حد من الدكاترة يطمنه و فجأه تليفونه رن
انس : اي ي مروان
مروان : انا لقيت مكان الجدع الل اسمه مسعد و واقف تحت البيت اهو
انس : تتصل ع الرجالة بتاعتنا و تاخدوه هو و اخوه ع المخزن بتاعنا و تروقوه ع ماجي
مروان : تمام
قفل معاه
زياد : انس انس انت كويس حور كويسه
انس : اهدي لسه مخرجتش من العمليات انا كويس
زياد : متقلقش كل حاجه هتنحل و هتفوق و هترجع تاني
انس : ي رب
عند مسعد و عصام
عصام : كييييف يعني تطخها هي احنا جولنا هنموته هو عشان ناخدها
مسعد : مكانش جصدي ااني بحبها و الله ماكان جصدي هي بس هي الل حضنتة مشوفتش ب عيني جت فيها غصب عني و
فجأه لقوا الباب اتكسر و داخل رجالة ضخمه
مروان : هاتوهم
مسعد : ياخدوا مييين انت اتجننت بعد يدك
مروان : انت نهار اهلك مش باينله ملامح
كتفوا مسعد و اخدوه ع مخزن محدش يعرف عنه حاجه غير انس و مروان ف وسط الجبل
عند انس بعد مرور اربع ساعات
خرج الدكتور
انس : ها ي دكتور طمني
الدكتور : الطلقه كانت قريبه من القلب احنا عملنا الل علينا و الباقي ع الله
انس : يعني اي
الدكتور : احنا حولناها للعناية المركزة لان حضرتك الحالة كانت حرجه جدا ادعي ال 24 ساعه الجايين يعدوا ع خير و الا
انس : الا اي
الدكتور : الحالة تدخل ف غيبوبة
انس : اييييه
الدكتور : احنا بنعمل الل علينا عن ازنك
انس كان واقف حاسس ان الدنيا بتلف بيه و قعد فجأه
زياد : انس اجمد كده هي هتبقي كويسه امسك نفسك
انس : انا السبب ف كل دا انا السبب 😖
زياد : انت ملكش دعوة دا قضاء ربنا
انس : و نعم بالله
انس ساب زياد و راح عند غرفه العناية و طلب من الممرضه انه يدخل عقموة و لبسوة لبس مستشفي و دخل
انس : حور حور اناي كويسه و هتقومي عشاني انا مش بس بحبك انا بتنفسك ارجوكي تقومي مش هقدر اعيش من غيرك
حبيتك من قبل معرفك شوفتك ف حلمي حبيتك قومي ي حور
الممرضه : لو سمحت كفاية كده عشان صحة المريضه
انس ساب حور و خرج اتصل ع مروان
انس : هاا
مروان : ف المخزن
قفل انس و راح ل زياد
انس : زياد رايح مشوار ساعه مش هتأخر لو حصل اي حاجه اتصل عليا تمام
زياد : انت رايح فين طيب
مردش عليه و مشي ركب عربيته و ساق بأقصي سرعه لغاية موصل للمخزن
دخل ب هيبته المعتاده و كل الرجالة واقفين
اول ما شافه مسعد
مسعد : انت انت چايبنا اهنه ليه عاوز اي تاني
انس : تؤ تؤ تؤ مسمعش صوتك ..
و قرب من مسعد قوي
انس بفحيح ك الافاعي : انت هتشوف اسود ايام حياتك
مسعد بلع ريقه : ليه اني عملت اي
انس راح مديله بالبوكس : بتضرب ع مراتي نار و راح ماسك مسعد و فضل يضرب فيه لغاية ما ايدة نزفت دم
مروان : خلاااص ي انس الراجل هيموت ف ايدك
انس رجع لورا و بيبص ع عصام لقي عصام بيرتعش
انس قرب منه : اي ي بطه خايفه لالالا متخافيش خالص..
منصوووووووور
منصور : تحت امرك ي انس بيه
انس : تاخد الاتنين دول و تخليهم ف البطاقه ذكر و ف الحقيقه سوسن
مسعد : انت هتعمل اي بعد يدك
عصام : اني مليش صااالح سيبوني ف حااالي
منصور خدهم و عمل زي ما امر انس و رجعهم ل انس تاني
انس : اي اي اي انتوا هبطوا كده ليه لسه بدري بس اي القمر دا شكلكم حلو و انتوا سوسن قوي ولا اي ي مروان
مروان بضحك : معدوش نافعين خاالص ههه
انس : هه نعمل اي تاني ف الحلوين .. خدوهم ع اوضه التعابين و لا اقولكوا نجلدهم ولا اقولك .. اي دا مالك ي وزة خوفتي هههه فجأه راح ماسك مسعد و عصام من رقبتهم و بدأ يضغط عليها
انس : كان لازم تفكروا مليون مرة قبل ما تفكروا تلمسوها
فجأه فون انس رن سابهم و رد ع الفون
انس : اي ي زياد
زياد: الحق ي انس ...

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' احببتها في منامي'' اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات