القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ويشاء القدر الفصل الثامن 8 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل الثامن 8 بقلم اية محمد

رواية ويشاء القدر الفصل الاول 1 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل الثامن

 تاليا هتحضر الغدا هتكون هاجر جات و بعدين يتغدوا .
تاليا هتروح تنادي لـ ياسمين
تاليا : ياسمينا ، يلا تعالي اتغدي .
ياسمين : لا اتغدوا انتو .
تاليا : قومي يلا كدا و متقلقيش عليها هي زي القرده اهي .
ياسمين : طيب هقوم خلاص ، ساجدة متتحركيش من مكانك انتي فاهمه .
ساجدة : حاضر ، يلا قومي انتي اتغدي .
ياسمين : طيب ، يلا يتاليا .
ياسمين و تاليا هيروحوا علي المطبخ ، و هاجر هتكون قاعدة مستنياهم
____________________
و هما بيتغدوا .
تاليا : ايي مالكوا في اي؟
ياسمين : مفيش مضايقة شوية.
تاليا : من اي ؟
ياسمين : الرحلة الأسبوع الجاي و مش عارفة اعمل اي ، و هروح بكرا جامعة ساجدة ، و اقول للدكتور اي ، و لا اي و لا اي ، ربنا يستر .
تاليا : خير ان شاء الله متقلقيش .
ياسمين : أن شاء الله ، عملتي اي في جمعتك .
تاليا بقلق : عادي و لا اي حاجه زي كل يوم مفيش حاجه جديدة .
ياسمين : اممم ، اي يهاجر ساكته ليه .
هاجر بضيق : اول مره ابقى متلغبطه عشان حد مش عشاني .
ياسمين : فيه اي؟
هاجر : صحبتي " أيه " فيه شباب ساكنين في العمارة اللي ساكنة فيها و طول الوقت بيضيقوها ، و امبارح اتعرضولها ، و هي مش لايقة مكان تاني تقعد فيه و حقيقي مش عارفه اعملها اي و لا اساعدها ازاي .
ياسمين : بسيطة جدا، خليها تيجي تقعد معانا هنا ، و تبقى جمبك .
تاليا : اه ، فكرة حلوه جدا و اهو تبقي وسطينا و متحسش بـ اي قلق حواليها برضو .
هاجر : مش عارفه اقولكوا اي و الله بس انا مش عارفة اي رأيها في موضوع زي دا لأن الشقة اللي قاعده فيها بـاسمها .
ياسمين : بس بما ان فيه شباب ديما بيضيقوها يبقى لازم تحمي نفسها و تبعد عن العمارة دي ، و يستي إيجار الشقة مش غالي و انتي عارفة دا كويس يعني مفيش مشكلة .
تاليا : ياسمين عندها حق ، لازم تبعد عن العمارة دي و تيجي تقعد معانا احسن لها .
هاجر : خلاص اوك هكلمها و اظبط معاها .
تاليا : بس اي رايكوا في الأكل حلو مش كدا .
ياسمين : حلو يتاليا .
هاجر : تسلم ايديك يحبيبتي .
تاليا : حبايبي .
يخلصوا اكل و ياسمين تروح تقعد جمب ساجدة و هاجر و تاليا قاعدين بيذاكروا على سرير ياسمين .
____________________
ياسمين : اجيبلك اكل يساجدة ؟
ساجدة : لا لا مش جعانة شويه كدا .
تاليا : شويه كدا اي ي بنتي دي الساعة واحده بالليل و لا انتي ناويه تطلبي اكل من برا لما احنا ننام .
ساجدة : لا متقلقيش يختي مش هاكل من غيرك يعني .
تاليا : دا العشم برضو .
ياسمين : هاا اجيبلك حاجه تاكليها .
ساجدة : لا صدقيني مش جعانه و بعدين نامي عشان انتي بتصحي بدري.
ياسمين : لا يستي هفضل سهرانه جمبك .
ساجدة : لا طبعا مش هينفع ، قومي يلا نامي عشان خاطري .
ياسمين : حاضر شويه و هنام .
__________________________
يسكتوا شويه و بعدين يرن موبايل هاجر .
تاليا : مين بيرن عليكي دلوقتي ؟
هاجر : دي أيه صحبتي، ربنا يستر .
ياسمين : خير ان شاء الله.
هاجر : هطلع أكملها برا اوك.
ياسمين : اوك يحبيبتي
____________________
و تطلع هاجر برا الاوضه ، و ياسمين هتمسك الموبايل بتاعها .
ياسمين : ايي داا ، تاليا انتي شوفتي نادر انهارده ؟
تاليا بخوف و قلق : مين؟انا ؟
ياسمين : ااه انتي ، و متعمليش نفسك مش واخده بالك .
تاليا بقلق : و انتي مين اللي قالك ؟
ياسمين : لقيته باعتلي رساله .
تاليا بخوف : اه شوفته ، و اسفه أن انا خبيت عليكي بسـ...
ياسمين : و تخبي ليه هاا ؟ انا مش قولتلك الولد دا بلاش تقفي معاه او حتي تردي عليه .
تاليا : انتي عارفة كويس جدا أن انا ببعد عنه عشانك لكن انا بحبه .
ياسمين بزعيق : حبك برص ، بتحبيه دا اى ؟ و انتي مفكره بقي أن هو فعلا بيحبك بجد ؟ تاليا الولد دا لِعب ببنات كتيره اوي قبلك الله اعلم يمكن بقي انتي اللعبه الجديدة اللي عليها الدور و انا مش هسمح بـ دا .
تاليا هتقف و تزعق لـ ياسمين : انا مسمحلكيش تتكلمي عليه كدا لأن هو بيحبني و ندمان على اي حاجه عملها قبل كدا و انتي عارفه كويس جدا أن هو اتغير و بقى بني آدم تاني خالص ، و بعدين على فكره انا سيبته و مشيت عشانك، و متكلمتش معاها في اي حاجه .
ياسمين : تمام ، الولد دا لو حاول يكلمك تاني سبيه و امشي انتي فاهمه .
تاليا بصوت عالي : يووهه بقى.
و بعدين تمشي و تروح أوضتها .
____________________
تدخل هاجر الاوضه بعد ما خلصت المكالمه.
هاجر : ياسمين ، ممكن طلب صغير .
ياسمين بخنقه : استغفر الله العظيم ، نعم يهاجر اتفضلي .
هاجر بقلق : ينفع تيجي معايا نروح نجيب أيه لأن الظاهر ان الشباب دول مش راضيين يسبوها في حالها و دخلوا عليها الشقة لكن هي جريت منهم و هي في الشارع لواحدها .
ياسمين بهدوء : اوك يلا البسي بسرعه عشان نلحقها .
هاجر : اوك .
هاجر هتدخل تلبس و ياسمين كمان هتلبس .
ياسمين : ساجدة خليكي مكانك متتحركيش و انا هرجع بسرعه بإذن الله.
ساجدة : خلي بالك من نفسك و من هاجر .
ياسمين : حاضر ، يلا سلام .
تطلع برا تستني هاجر .
___________________
هاجر : يلا انا خلصت .
ياسمين : يلا .
ياسمين هتدخل لـ تاليا الاوضه و تقولها : تاليا قومي اقعدي مع ساجدة لحد ما نرجع .
تاليا : يووه ، حاضر .
ياسمين و هاجر ينزلوا و تاليا هتروح تقعد مع ساجدة .
___________________
ياسمين هتنزل تحت هتلاقي البوابه مقفوله فـ هتنادي علي عم سعيد
ياسمين : عم سعيد .
عم سعيد : ايوا ي بنتي فيه اي ؟
ياسمين : ممكن بس حضرتك تفتحلنا البوابه و مش هتاخر نص ساعه بس .
عم سعيد : ليه ي بنتي فيه حاجه ؟
ياسمين : لالا بس صاحبة هاجر برا في الشارع لواحدها، و لازم نروحلها ضروري
عم سعيد : انا جاي معاكوا مش هسيبكوا تخرجوا لواحدكوا في وقت زي دا.
ياسمين : اوك ، يلا بس بسرعه ارجوك .
عم سعيد هيدخل يجيب المفتاح و يطلع تاني
عم سعيد : يلا اهو ي بنتي ، خدي افتحي البوابه .
ياسمين : اوك.
ياسمين هتاخد المفتاح و تفتح البوابه و يمشوا يروحوا الشارع اللي أيه واقفه فيه
اول ما يوصلوا هاجر هتلمحها من بعيد هتجري عليها و هتلاقيها بتعيط
هاجر : أيه ، انتي كويسه .
أيه و الدموع في عيونها : انا خايفه اويي .
ياسمين : متقلقيش يحبيبتي احنا معاكي كلنا ، خير بإذن الله.
هاجر : المهم انك بخير الحمدلله فداكي اي حاجه و الله.
عم سعيد : يلا ي بنات روحوا انتو و انا هروح العماره اشوف اي الحكايه.
ياسمين : لا يعم سعيد شكرا جدا تعبت حضرتك معانا، احنا هنروح دلوقتي و انا هتصرف و هجيبلها كل حاجتها اللي في الشقه.
عم سعيد : تمام ي بنتي .
ياسمين هتبصلها هتلاقيها بتعيط فـ هتقولها : خلاص بقى متعيطيش .
عم سعيد : طب يلا ي بنات نروح ، مينفعش نقف في الشارع.
ياسمين : اوك يلا .
أيه : مش دي ياسمين صاحبتك؟
ياسمين : يعني دا وقته ؟ اه يستي انا .
هاجر : مش وقته اسأله يـ حبيبتي لما نروح ابقي اسألي هناك براحتك
أيه : حاضر .
ياسمين : حاضر اي دي ما صدقت .
و يضحكوا و بعدين يمشوا
__________________
عند ساجدة و تاليا .
ساجدة : مصممه برضو على نادر دا ؟ طب قوليلي متخيلتيش شكلك لما تبقى في أي مكان و تلاقي واحده بتقولك اي دا هو انتي تاليا اللي نادر مرتبط بيها ؟ متخيلتيش؟ طب مش هيخطر في بالك ان هما ازاي عرفوا و ازاي كمان عرفوا شكلك؟ متخيلتيش كل دا ؟
تاليا : بس انا بحبه يـ ساجدة .
ساجدة : تاليا ، فكري مره و اتنين و تلاته صدقيني هيكسر قلبك في الاخر و هتندمي و اظن صحبتك اللي كانت مرتبطه بيه قالتلك ، حاولي انك متفكريش فيه بجد دا انسان زباله و ميستاهلش ضافر منك حتى .
تاليا : حاضر هحاول .
ساجدة : اعتذري لياسمين لما تيجي اتفقنا .
تاليا : حاضر ، بس هي هتقبل اعتذاري و لا لا ؟
ساجدة : انتي عارفه ياسمين كويس جدا و عارفه ان قلبها طيب جدا و هتسامحك على طول تلاقيها اصلا مش زعلانه منك .
تاليا : تفتكري ، اصلا انا افورت اوي الصراحه
ساجدة : قولي ان شاء الله
تاليا : ان شاء الله .
و تحضنها.
____________________
ياسمين و هاجر و أيه هيوصلوا و هيدخلوا الاوضه علي طول .
ساجدة : ايي دا هما لحقوا يجوا و لا اي ؟
تاليا : هنبقي خمسه خلاص .
تضحك ساجدة و تقول : باين كدا.
ياسمين هتدخل و معاها أيه و هاجر
ياسمين : تعالى يـيويو .
ياسمين هتزق تاليا و تقولها : قومي ي بت كدا.
تاليا : حاضر يستي قومت اهو.
و تقعد ياسمين مكان تاليا و تحط ايديها على كتف تاليا .
ياسمين : اعرفكوا بالخامسه بتاعتنا ياريت بقي نبقى لطاف و لذاذ معاها كدا هاا .
تاليا : دي فوق راسنا كلنا ، انا اسفه..
ياسمين : و انا كمان اسفه ، بس ياريت كلامي يتسمع..
تاليا : حاضر .
أيه : انا اسفه لو هكون تقيله عليكوا.
ساجدة : تقيله على مين بس دا انا شكلي هستفاد منك كتير .
تاليا : ساجدة اتقلي كدا البت هتطفش و مش هنعرف نشقط منها حاجه .
و يضحكوا على كلام ساجدة و تاليا .
هاجر : مش عارفه اشكركوا ازاي بجد شكرا ليكوا .
ياسمين : يحبيبتي احنا اخوات مفيش بينا شكرا .
هاجر : ربنا يخليكي ليا يارب .
ساجدة هتغمز لـ أيه و تقول : اي يقمر مش هتعرفنا بنفسك و لا اي..
أيه : الايام كتير و هتعرفيني بإذن الله.
ساجدة : ان شاء الله .
ياسمين : يلا يتاليا روحي معاهم
تاليا : حاضر، يلا ي بنات.
و تمشي تاليا و معاها هاجر و أية و يدخلوا الاوضه
___________________
ياسمين هتمسك الموبايل بتاعها و ترن علي الدكتور محمد
ساجدة : هتكلمي مين دلوقتي .
ياسمين : دكتور محمد، الو ازيك ي دكتور اسفه جدا لو برن في وقت متأخر .
الدكتور محمد : و لا يهمك، خير ان شاء الله.
ياسمين : أن شاء الله خير ، كنت عايزه رقم أحمد .
الدكتور محمد : فيه حاجه طيب؟
ياسمين : هاجر، صحبتها كانت ساكنه في عماره و فيه شباب كانوا طول الوقت بيتعرضوا لها و النهارده دخلوا عليها الشقة بس هي هربت منهم فـ كنت عايزه اكلم أحمد اقوله يعني لو كدا يجي معايا هناك اجيب حاجاتها عشان مش هعرف اروح لواحدي و اهو علي الاقل لو لقيت حد منهم يعلمه الأدب.
الدكتور محمد : مبدأيا كدا هديل هتيجي بكرا عشان ساجدة و زعلان منك انك مقلتيش .
ياسمين : و الله ي دكتور كنت متغلبطه جدا ،حقيقي اسفه جدا .
الدكتور محمد : على العموم ي بنتي الف سلامه عليها و انتي متقلقيش من اي حاجه هديل هتفضل جمبها لحد ما تقوم بالسلامه ، استني هدورلك على الرقم اهو حاضر..
ياسمين : مش عارفه اشكرك ازاي و الله ي دكتور .
الدكتور محمد : على اي بس ي بنتي انا تحت امرك .
ياسمين : تسلملي يارب..
الدكتور محمد هيبعتلها الرقم في رسالة .
الدكتور محمد : بعتلك الرقم اهو .
ياسمين : اوك شكرا ي دكتور يلا سلام.
الدكتور محمد : مع السلامه .
و تنهي المكالمه

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' ويشاء القدر'' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات