القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثامن 8 بقلم ايات وقلب نورك

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثامن 8 بقلم ايات وقلب نورك 

رواية عشق في حي شعبي الفصل الاول 1 بقلم ايات وقلب نورك

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثامن

عيسى بخبث... اللي تؤمري بي فعلا الزبا*له دي مكانها هو ده لانه احسن عقاب ليها
جيجي بغضب... انتوا اكيد مجانين انا خلاص همشي و اسيب البيت المقرف ده
كادت جيجي ان تذهب لكن امسك عيسى زراعها بغضب... انتي فاكره دخول الحمام زي خروجه
جيجي وبدأت دقات قلبها تعلي... انت بتعمل اي سبني هايدي ياااااهااااايدي تعااالي.
عيسى بإبتسامة خبث... هايدي مش هتسمعك زمانها دلوقتي ف حضن شادي عقبال متبقي ف حضني
جيجي وبدات ترتجف وصوته يعلى... انتو عملتوا اي ف اختي عملتوا اي يااااهااااايدي
سحبها عيسى من زراعها بغضب حتى وصل بها إلى قبو تحت الارض فهو في مكان مهجور في القصر لا يعرفه احد غير عيسى وبعض الخدم الموثوقين
عيسى وهو يدفعها داخل القبو بغضب... انتي هتترمي هنا لحد متتعلمي الادب واه انا هسيبك بهدومك دا عشان تعرفي اني شخص كريم ازاي
جيجي عكس طريقتها تماماً بدات الدموع تنهمر من عينيهاا وهيا تنظر للمكان بخوف... لا لا اعمل اي حاجه غير دي بلاش المكان ده ابوس ايدك لا لا
ابتسم عيسى بغرور... انا لسه هذلك و اقهرك اكتر واكتر ياجيجي هخليكي مش تبوسي ايدي بس لا هخليكي تبوسي رجلي و اكمل بخبث... لا و كمان هخليكي تعملي حاجات تانيه كمان
خرج عيسى واغلق الباب خلفه جيداً
جيجي وهيا تحتضن نفسها وترتعش... لا لا انا ف حلم لا لازم اصحى اكيد هيخرجني من هنا صح اكيد صح .
بدأت جيجي تنهار وتنادي علي اهلها فهي لديها فوبيا من الاماكن المغلقه
.................
عند شادي
هايدي وهيا تضربه علي صدره بغضب... انت حيو*ان وقليل الا*دب
شادي.... ااه فعلاً انا حيو*ان وقليل الا*دب ها اي تاني
هايدي وهيا تاخذ بنطال جينز.... اسمع ياض محن الكلاب ده لو اتعمل تانى انا مش هخلي ف وش امك مكان سليم إنت فاهم
خرجت هايدي وجلس شادي يضحك علي طريقتها.... اي ده دي سرسجيه اوووي بس عسل و جامده اوي اوي ياااااه امتى تحن عليا
.....
هااايدي و هي تنزل على الدرج.... جيجي يااجيجي
عيسى ببرود... صوتك ميعلاش في قصري
هايدي وهيا تزفر بضيق... إحنا هنسيبلك قصرك النجس ده خالص فين جيجي
شاهي من الخلف... هيا بتسأل علي الشغاله ياحبيبي
عيسى... ايوه وشكلها هتبقاا زي اختها
هايدي.... اختها اي فين جيجي يعم إنت
عيسى وهو يصعد على الدرج ومعه شاهي... قلت صوتك ميعلاش ويلا على شغلك لان شغلتك هنا هو شادي باشا بس
هايدي.... شادي مين ياعالم ياعره بقولك فين اختي انتوا بتقسموا فينا يا كلاب دى إحنا بنات من حي شعبي يعني لا اب يلم ولاحكومه تهم ولا حد يقدر يقولنا بم
صعد عيسى بعدم اهتمام لكن اوقفته هايدي وهيا تلوي زراعه.... اختي فين يلا انطق
عيسى بغضب... انتي بتمدي ايدك الزبا*له دي عليه
كاد عيسى ان يضربها لكن اوقفه شادي بصوت جمهوري... عيسى انت بتعمل اي
شادي وهو يمسك لياقته بغضب.... انت بتحاول تمد ايدك عليها ياكلب
عيسى وهو ينزع يده بجديه.... انت اتجننت ياشادي بتقف قصادي عشان دي
شادي... اه عشان دي ولو فكرت تعمل كده تاني انا مش هرحمك وانسى اي حاجه ما بينا
عيسى ببرود... طب تعالي نطلع فوق نتكلم
شادي... ولا هطلع فوق ولا في بينا كلام وهايدي هتمشي معايا دلوقتي
عيسى... تعالي ياشادي بلاش شغل العيال ده
صعد شادي مع عيسى الى الغرفه
.....
شاهي وهيا تنظر لهايدي.... انتي مين بقاا عشان شادي يعمل عشانك كل ده
هايدي... معلش وانتي مال الحجه امك متخليكي ف حالك يامره
.....
شادي.. خير عايز اي مش كفايه اللي عملتوا
عيسى بخث... عملت اي انا من الاول خالص عامل كل حاجه عشانك
شادي... عشاني انا ليه ان شاءالله
عيسى.... عشان ياناصح هايدي تبقاا معك
شادي... ده الي هو ازاي يعني
عيسى بمكر...بص ياسيدي هايدي بنت بلد ومن حي شعبي يعني عمرها مهتيجي بالفلوس
شادي... والله طب كويس انك عارف انها مش زي الاشكال الزباله اللي زي شاهي
عيسى... طب متسمع للاخر انا قصدي اللي ميجيش برضاه ييجي غصب هايدي معندهاش اغلى من جيجي
شادي... مش فاهم قصدك اي
عيسى... قصدي اني مخبي جيجي ف مكان وانت دلوقتي الكوره ف ملعبك تقدر تساوم هايدي انها تكون معاك وتعمل معاها اللي إنت عايزه مقابل انك تقولها علي مكان اختها
شادي بغضب... انت اكيد اتجننت بقولك هايدي مش زيهم وعمري مهعمل فيها كده
عيسى... ياغبي زي مقولتلك زي مهيا بنت بلد ومش هتيجي بالفلوس هتخاف من الفضايح متنساش انهم عايشين ف حي شعبي يعني اول حاجه هتفكر فيها انك تتجوزها وتستر عليها
شادي.. لا لا ياعيسى مستحيل
عيسى.. مفيش غير الحل ده عشان تضمن إن هايدي معاك و مش تسيبك ابدا صدقني انا مش عايز حبك لهايدي يضيع هيا عمرها مهتقبل تتجوزك ولا تكون معاك غير بالطريقه دي
شادي بارتباك.. ب..بس بس انا خايف تكرهني
عيسى وهو يضع يده علي كتف شادي .... متقلقش انت هتعوضها بكل حاجه هتعيشها ف قصر كبير هتخليها هانم غير انك بتحبها وده هيا لمه تعرفه هتنسى كل حاجه
خرج شادي وابتسم عيسى بخبث...
..............
هايدي.... ها اختي فين قالك حاجه
شادي وهو يسحبها... تعالي هقولك فوق مش هينفع هنا
هااايدي... فوق اي ماتخلصوا يا عم انت وهو اختي فين
شاادي... بقولك اخلصي اطلعي معايا وهقولك
صعدت هايدي معه بقله حيله فهيا تريد اختهاا
هايدي.....هاا فين اختي
شادي ببرود مصطنع.. موجودة
هايدي... طب هيا فين
شادي.. بصي ياهايدي إحنا هنعمل اتفاق مع بعض انا هقولك فين اختك مقابل حاجه بسيطه خاالص
هايدي بتعجب.. مقابل مقابل اي بقاا ان شاءالله
شادي... تكوني ف حضني انهارده بليل بعدها هقولك مكان اختك
هايدي بغضب.. انت اكيد اتجننت انتوا فاكرينا اي انتوا مشترتوناش و أقطع رقبتي لو ده حصل واختي هعرف مكانها
كادت هايدي ان تخرج لكن استوقفها شادي.... هستناكي لحد اخر الاسبوع
هايدي بإبتسامة سخريه... يبقاا هتستنى عمرك كله ياشادي باشا.
خرجت هايدي وبدات البحث عن اختها في كل مكان في القصر وتسال الخدم
ولا أحد يجيبها
......
عند جيجي كانت قد فقدت الوعي تماماً
.......
بعد مرور اسبوع
هايدي وعلامات الحزن سيطرت عليها.... فين اختي ياشادي باشا طب قولي هيا فين وهنمشي خالص محدش هيشوفنا
شادي بقلب يتألم علي حالتها لكن يخفي كل هذا.... وانا قولتلك اللى عندي يوم متيجي وتنفذي الاتفاق هقولك مكان اختك وهجبهالك كمان
هايدي وهيا تحاول أن تخبئ ضعفها.. مش هيحصل يابشا وربنا كبير وقادر يظهر اختي
شادي... انا يعني اكره ياريت اختك تظهر
هايدي بصوت ضعيف... طيب كنت عايزه اروح ازور بابا عشان من ساعه ماجيت مروحتش واكيد قلقان علينا على الأقل اطمنه علي واحده فينا
شادي وهو يريد أن يحتضنها لكن يظهر عكس ذلك.... مفيش مشاكل هتروحي بس بالعربيه والحرس هتوديكي وتجيبك
هايدي بإبتسامة سخريه.. متخفش مش ههرب انتوا واخدين حتة مني حته من روحي و أنا مستحيل اسيبها
....
خرجت هايدي من القصر مع الحرس إلى المستشفى ودلفت لغرفه والدها
هايدي وهيا ترتمي في حضن والدها بضعف وحزن.... وحشتني وحشتني اوي يابابا اااه يابابا لو تقوم
الاب وهو يشعر بابنته.. مالك ياهايدي فيكي اي يابنتي وفين أختك
هايدي وهيا تحاول ان تخبئ دموعها..... اختي اختي تعبانه من الشغل وبعته لحضرتك السلام معايا
الاب.... بتضحكي عليا ياهايدي انا حاسس بيكو ياحبايبي جيجي مستحيل متبدي حتى راحتها عني قوليلي يابنتي اختك مالها انا بس عايز اعرف مالها
هايدي... متخفش ياحبيبي هيا كويسه اوي وبتقولك اطلعلنا بالسلامه يا ضهرنا و سندنا
الام وهيا تشعر بالم في قلبها... تعالي في حضني ياهايدي انتي وحشتيني اوي
دلفت هايدي في حضن والدتها وبصوت ضعيف ويكاد يبكي الحجر.... وانتي كمان خلي بالك من بابا وجيجي يومين وهتيجي تقعد معاكو
الام... خلى بالك من نفسك كويس و خلي بالك من جيجي لانها عندها فوبيا من الأماكن المقفوله وانتي عارفه الدكتور اخر مرة قال اي
هايدي وهيا تخرج المال من شنطتها ... عارفه ياماما بس هستنذنكم همشي انا وخدي دول اصرفي منهم وانا وجيجي هنيجي لحضرتك يابابا مع بعض
الاب بتعب... هستناكي انتي و اختك يابنتي... جيجي وحشتني اووي عايز اشوفكم مع بعض
هايدي بضعف... حاضر يابابا عن اذنكم
خرجت هايدي ورجعت إلى القصر
وبدات عملها حيث صعدت بالطعام الى غرفه شااادي
شادي... حطي الاكل ومتخليش حد يطلعلي عشان تعبان شويه
هايدي بصوت ضعيف ومكسور..... اناا جاهزه
شادي بابتسامة خفيفة يخفي لهفتاه.. متاكده من كلامك
هايدي و بدات دموعها تتساقط تحدثت بصوت ضعيف و مكسور .....ايوه جهازا بس.... 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' عشق في حي شعبي''  اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات