القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الثامن 8 بقلم هدير بدر

 رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الثامن 8 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الثامن 8 بقلم هدير بدر

ياسين قام جري : خديجه خديجه 
ام ايسل جات جري علشان ماحدش يكتشف اللي عملوه 
ام ايسل : تعالي يا امينه(اختها) 
هاتها يابني هانفوقها ماتقلقشي 
وخدوها جوا فوقوها 
ام ايسل : اقسم بالله لو نطقتي مش هايكفيني فيكي موتك فاهمه 
خديجه بعياط: فاهمه 
ياسين خبط 
خديجه نزلت النقاب بسرعه 
ياسين : خديجه يالا علشان نروح 
خديجه هزيت دماغها ومشيت معاه 
ياسين في العربيه : ممكن اعرف اغمي عليكي ليه 
خديجه : لا مافيش حاجه ممكن إرهاق 
ياسين: يبقا نروح لدكتوره نطمن 
خديجه : صدقني مافيش حاجه ماتقلقشي 
روحوا البيت وخديجه دخلت اوضتها جري 
وفضلت تعيط وضمت نفسها
وفضلت تهدي نفسها : انا عارفه ان ربنا هايعوضني انا واثقه من كدا يارب صبرني يارب وخدلى حقي 
ياسين كان قلقان عليها نزل خبط عليها 
خديجه نزلت النقاب وقامت 
ياسين استغرب: انتي لابسه النقاب ليه 
خديجه : ها لا لا اصل كنت بصلي
ياسين حس بكدبها: متأكده 
خديجه: ايوا ايوا حضرتك عايز حاجه 
ياسين باحراج ومش عارف يقول اي : لا مافيش كنت جاي اطمن عليكي 
خديجه : لا انا بخير الحمدلله ما تقلقشي
ياسين : طب خدي بالك من نفسك ولو في حاجه عرفيني 
خديجه: حاضر شكرا ودخلت جوا 
ياسين خبط تاني 
خديجه : ايوا 
ياسين : احم تعالي اوديكي اوضتك 
خديجه: لا لا انا مرتاحه هنا صدقني 
ياسين : بقولك تعالي اوضتك 
خديجه سمعت كلامه وطلعت 
ياسين : دي اوضتك وفيها هدومك وكل حاجه 
خديجه : شكرا 
ياسين : مافيش شكر بينا اتفضلي صحيح هاتروحي الكليه بكرا
خديجه : اللي حضرتك تشوفه 
ياسين : انا ماعرفتيش تقديرك طيب 
خديجه : احم الأولى علي الدفعه الحمدلله 
ياسين: ماشاء الله لا دا انتي تشتغلي معايا بقا 
خديجه : ان شاءالله عن اذنك 
ودخلت جوا 
ياسين حس بحاجه غريبه بس نفض الفكره ودخل اوضته 
خديجه نامت بتعب وجسمها كان كله كدمات 
وماعرفتشي تنام من ايدها 
قامت تصلي وبعدين نامت مكانها 
ياسين دخل عليها وهي نايمه علشان حس ان فيها حاجه مخبياها 
دخل اتصدم 
ياسين : خديجه 
خديجه صحيت مفزوعه وخبت وشها بسرعه : ن نعم 
ياسين : مين عمل فيكي كدا 
وايه اللي في وشك دا 
خديجه بعياط : لا لا اصل وقعت
ياسين : خديجه شايفك قبل ماتلبسي كويسه فهميني 
خديجه : صدقني مافيش حاجه
ياسين : وريني ايدك وشد ايدها خديجه اتوجعت 
ياسين اتصدم من العلامات اللي في ايدها وكمان ايدها اللي كانت وجعاها مزرقه وورامه جدا 
ياسين : فهميني حالا مين عمل فيكي كدا 
خديجه: صدقني مافيش 
ياسين : تمام قومي البسي
خديجه بخوف : لي
ياسين : بقولك قومي البسي بدال ماقوم البسك بنفسي 
خديجه.قامت تجري تلبس 
وياسين جهز 
خديجه جهزت وطلعت 
ياسين: اتفضلي 
وركبوا العربيه 
وخديجه.فضلت باصه في الارض بعياط 
راحوا للدكتوره 
ياسين : دكتوره لو سمحت عايزك تطمنيني علي مراتي وكمان تقوليلي اللي في جسمها هل ضرب والا واقعه
خديجه بصتله بصدمه : لا 
الدكتوره : تمام اتفضلي يامدام 
الدكتوره بدأت تكشف علي خديجه 
وبعدين طلعت لياسين 
الدكتوره : للاسف المدام جسمها اغلبيته كمادات وعندها كسر ضلع غير كدا هي عندها حمي وايدها للاسف هايعدي اسبوع لازم راحه تامه لو فضلت وجعاها للاسف مش هاتقدر تحركها تاني
ياسين اتصدم : طب ياريت تكتبي علاج لو لاقيت فيها حاجه بعده اعرفي ان اخر يوم في شغلك 
الدكتوره بخوف : حا حاضر وكتبت محاليل ليها علشان ضعفها 
ياسين : وكسر الضلع 
الدكتوره : هاتلبسها دا هايمسك الضلع لمده اسبوعين ان شاءالله وتيجي اطمن عليها تاني 
ياسين : تمام 
خديجه طلعت بخوف وباصه في الارض 
ياسين : يالا 
خديجه : حاضر 
ركبوا العربيه 
وياسين فضل ساكت 
روحوا البيت 
ياسين رن علي الحارس : تجبلي العلاج دا حالا وتجبلى ممرضه تركب الكانولا
الحارس : حاضر يابيه 
ياسين طلع هو وخديجه 
ياسين: علي اوضتي
خديجه كانت هاتموت من الخوف: لي 
ياسين : كلامي يتسمع
خديجه: حاضر 
ياسين قفل الباب 
خديجه وقفت بصدمه وخوف وحطت ايدها علي وشها : ابوس ايدك ماتضربنيش ماليش زنب 
ياسين : قوليلي حالا مين عمل فيكي كدا 
خديجه : ما ماحدش
ياسين بزعيق خلى خديجه خبطت في الحيطه من الخوف : قوليلي مين بدال والله تشوفي مني وش تاني 
خديجه : بس والنبي ماتقولهم 
ياسين : اخلصي 
خديجه : ام ايسل وقرايبها علشان ماخدكشي من بنتهم وفضلت تعيط 
ياسين اتصدم وبعدين بصلها : خدها ضمها ليه اهدي اهدي ماحصلشي حاجه احكيلي عملوا فيكي اي بالظبط 
خديجه بدأت تحكيله وياسين اتخنق
ياسين : وحيات امهم لاربيهم 
خديجه بتسرع: ابوس ايدك لا خلاص اللي حصل حصل وكدا كدا هاطلع من حياتك مش عايزه اكون السبب في مشاكل بينك وبين ايسل ابوس ايدك 
ياسين : والله ابدا انتي مراتي ويعملوا فيكي كدا 
خديجه فرحت انه قال مراتي مرتين 
وفاجاه الحارس طلع خبط علي الباب وجاب الممرضه 
خديجه بصتله 
ياسين ؛ اتفضلي ركبلها المحاليل دي 
خديجه بخوف : لا لا محاليل لا 
ياسين عرف انها بتخاف 
ياسين مسكها وخدها في حضنه: ششششششش اهدي اهدي وشاور للممرضه تركبلها 
وخديجه كانت في عالم تاني وكانت محروجه جدا 
ياسين غمزلها حسيتي بحاجه 
خديجه بعدت عنه واتحرجت 
وبصيت في الارض 
الممرضه : كمان ساعتين ان شاءالله هاجي اشيله 
ياسين: لا شكرا انا اقدر اتفضلي 
وجاب البتاع اللي هايلبسه ليها علشان ضلعها(ونعديها علشان مش عارفه اسمها ) 😂😂
خديجه بصتله : ايه دا 
ياسين :حضرتك ضلعك.مكسور لازم تلبسيه
خديجه : بس انا مش هاعرف البسه 
ياسين : امال انا مهمتي اي 
خديجه : ها قصدك ايه 
ياسين : هاتعرفي وقرب منها ولسه هايلبسها
خديجه بحرج : لا لا انا احاول البسه 
ياسين : بس يابت اسكتي مش المفروض الشرع امرك ان ماتعصيش اوامري
خديجه بصيت في الارض وهي هاتموت من الكسوف 
ياسين : اوووف نسيت هاتنامي ازاى بلبسك دا استني اجبلك حاجه تلبسيها 
خديجه بتسرع : لا لا انا مرتاحه كدا 
ياسين سابها وراح جابلها بجامه : قومي البسي هي سهله تلبسيها ولو احتاجتي اساعدك.عادي 
خديجه : بس مش هاعرف اقوم من المحلول 
ياسين مش بداها بقا : ولبسها البجامه وخديجه هاتعيط من الكسوف 
ومش قادره تبص في وشه 
ياسين بحب لبسها البتاعه 
وبعدين قعد جنبها 
ياسين : ارتاحي علي لما اجبلك الاكل 
خديجه : لا لا تعبتك معايا النهارده هانزل انا 
ياسين : لا دا انتي عايزه الضرب بقا 
خديجه بعياط وخوف : لا لا والنبي ماتضربنيش انا مش قصدي حاجه 
ياسين : اهدي اهدي.كنت بهزر معاكي بس 
خديجه: يعني مش هاتضربني 
ياسين : لا ماتقلقيش هانزل انا 
ونزل جابلها الاكل وهو مستغرب ليه خايف عليها كدا 
وطلع 
ياسين : يالا ياستي هاكلك بايدي اهو 
خديجه: لا كدا كتير هاكل انا 
ياسين اكنه ماسمعشي منها : وحط الاكل في بؤها بدا يأكلها خلصت شال الاكل ونزل 
طلعلها 
ياسين : بصي بقا ياستي بما اننا قاعدين هاطلب منك طلب 
خديجه بصتله باهتمام : اتفضل 
ياسين : تحكيلي قصه عن صحابي حابب اسمع 
خديجه بصتله : بجد 
ياسين : امال يالا بقا 
خديجه بفرحه : ماشي
خديجه بدأت تحكيله 
.
يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية منتقبة اوقعتني في حبها "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق