القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية المغترب وبنت الصعيد الفصل الثامن 8 بقلم آية محمود

 رواية المغترب وبنت الصعيد الفصل الثامن 8 بقلم آية محمود 

رواية المغترب وبنت الصعيد الفصل الثامن 8 بقلم آية محمود 

ـ بصدمه، بتقولي ايه عمل حادثه
الموظفه: اه بعد الفرح اللي كنا فيه امبارح عمل حادثه بالعربية، وانهردا الموظفين كلهم رايحين بعد الدوام تروحي معانا
ـ لا انا معايا شغل مش هقدر اروح انهردا 
الموظفه: خلاص اللي يريحك
ـ انا هروح اكمل شغلي بقي 

في مكتب جودي 
ـ اروح ولا لا بس دا مديري واجب عليه اروح بس بعد اللي عملتوا معقول يستقبلني، خلاص هروح انهردا بالليل 

في بيت آدم 
في غرفته
آدم: معقوله تيجي واشوفها انهردا، نفسي اشوفها جدا 
عقله: ايه اللي بتقوله دا يا آدم دي موظفه عندك، وانت بتحب لبني ازاي تفكر في غيرها 
قلبه: هو محبش لبني ابدا هو بس كان شايفها مناسبه ليه وعمروا محس مع لبني اللي حسوا مع ابتسام 
آدم: بس مالك كدا يا آدم عامل زي شاب مراهق بطل تفكير ونام

بعد 10دقائق 
الباب خبط 
آدم: ادخل
لبني: عامل ايه يا حبيبي، لما سمعت انك عملت حادث سبت كل اللي في ايدي وجيت علي طول 
آدم: تمام الحمدلله بخير، هي ماما كانت بره انت وجايه
لبني: اه وهي وصلتني وقالتلي انا هروح اعمل عصير 
آدم: طيب اخبارك ايه وروحتي الشركه انهردا الامور تمام؟ 
لبني: تمام الحمدلله بخير، اه كل حاجه تمام عمر مش مخلي الشركه ناقصلها حاجه وداير كل الامور، وهو وباقي الموظفين هيجوا بعد الدوام 
آدم: ييجوا بالسلامه 
لبني: اسيبك ترتاح انا بقي، ألف سلامه عليك، سلام 
آدم: الله يسلمك مع السلامه 
هي وخارجه 
مامت آدم: استني اشربي العصير يابنتي 
لبني: معلش يا طنط انا اتأخرت مره تاني ان شاء الله، سلام 
مامت آدم: مع السلامه، مين دي يابني 
آدم: دي لبني يا ماما موظفه عندي في الشركه وجات تزورني
مامت آدم: ربنا يقومك بالسلامه يارب هروح انا اخلص باقي التنظيف 

في المساء في بيت آدم
الباب خبط ومامت آدم فتحت الباب 
مامت آدم: ابتسام عامله ايه يا حبيبتي ليه مش بتيجي تزوريني مش انا زي مامتك بردوا، زعلانه منك 
ـ معلش يا حبيبتي الشغل والله برجع تعبانه، عامله ايه انت ويارا اخباركم ايه وعمي عامل ايه
مامت آدم: تمام الحمدلله كلنا بخير، ادخلي بدل ما انت واقفه علي الباب 
ـ انا جيت ازور استاذ آدم اصلوا سمعت انوا عمل حادثه
مامت آدم: تعالي هو موجود 
الباب خبط
آدم: ادخل
مامت آدم: ابتسام جات تطمن عليك، ادخلي يابنتي، وانا هروح اعملكوا 
آدم: ماشي يا ماما 
ـ عامل يا استاذ آدم
آدم: كان ينفع اللي عملتيه امبارح دا 
ـ معلش بس انا استغربت انك جيت تتكلم معايا في حاجه زي كدا
آدم: بس مش احنا اصدقاء فمنحق الصديق ينصح صديقوا وانوا تلبسي كدا دا خطأ مينفعش تلبسي ضيق 
ـ بزعل، انا اسف مش هتتكرر تاني، ومعلش لانوا زعقت فيك
آدم: خلاص مسامحك ومن انهردا مفيش استاذ آدم انا آدم وبس اتفقنا 
ـ اتفقنا، عامل ايه دلوقت واخبار ايدك ايه والدكتور قالك هتفك الجبس امتي 
آدم: تمام الحمدلله بخير، هفكوا بعد 15يوم
ـ ألف سلامة عليك، هقوم انا بقي علشان متأخرش 
آدم: خليكي شويه نتكلم كدا كدا مالل ومفيش حاجه اعملها 
ـ حاضر 

مكان اول مره نروحوا في بيت لبني 
لبني: انا مستحيل اخلي حد تاني ياخدوا مني انا اقتلها، معقول بعد اللي عملتوا دا كلوا وليا سنه بخطط علشان الفلوس وفي الاخر هي تاجي تاخد مني كل حاجه علي الجاهز لا مستحيل

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية المغترب وبنت الصعيد "اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات