القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الثامن 8 بقلم بسملة بدوي

 رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الثامن 8 بقلم بسملة بدوي 

رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الثامن 8 بقلم بسملة بدوي

صغيره ارهقتني عشقها
البارت 8
بقلمي /بسمله بدوي

صهيب والنبي ما تظلمنيش وربنا ما كنتش اعرف ان ساهر معاك 
مسكها من شعرها جامد وقال بصوت زي فحيح الافعي جنب ودانها ...... وعرفتي منين بقا أنه اسمه ساهر 
بدموع ما ما كنت سمعتك بتكلمه قبل كده اه سيب شعري بقا حرام عليك 
 ورحمه ابويا لاعرفك يبنت *******
قاطعته بصراخ ....... متشتمنيش بأمي ي حيوان والله لقول لجدو يطلقني منك انا مستحيل اعيش معاك ثانيه واحده انا عندي نار عمي ولا اعيش معاك ثانيه تانيه ولسا راحه تمشي قاطعها قلم جامد وقعها على الأرض 
صهيب بشر وعيونه احمرت اوي بشكل مخيف وزرقاوته اغمقت وعروقه برزت......انا حيوان ي ******وربنا لاربيكي من اول وجديد هاااا عايزاه يطلقك بعينك بعييينك ي رووووز انتي ملكي ملكي ليا لوحدي فاهمه انا هاوريكي ازاي تستأذنيني في كل حاجه وازاي تنطلقي اسم راجل على لسانك نهى كلامه بقلم اقوي من الي فات 
شدها من شعرها وقومها من على الأرض 
اااه يا صهيب حرام عليك اااه شعري 
اسكتي مش عايز اسمع نفسك 
صهيب قالها بعياط
قولت اسكتي اسكتيييييييي
حلو التيشرت ده تعالي بقا كده فتح البلكونه وقال ببرود ...... عقابا ليكي هتقعدي وهتنامي لصبح والنور هيقفل 
روز بخوف ......لا والنبي انا بخاف من الضلمه اوي وبخاف اقعد لوحدي وكمان الجو برد 
صهيب بجمود ......ده الي عندي ولسا هيقفل الباب مسكت أيده بدموع ......لا يصهيب ما تخلينيش اكره*ك انا بعتبرك اماني ماتخلينيش اكر*هك 
يصلها ببرود وشد الباب الازاز وقفله وشد الستاره برده قفلها وقفل النور ومشا 
صهيب لا ماتسينيش يصهيب صهيب صهييييييب انا بكره*ك بكره*كككك
حس بنغزه في قلبه بس اتجاهل قلبه ومشاعره ومشا ورا عقله
راح مكتبه وقعد يشتغل على اللابتوب بعد فتره
صهيب في نفسه 
انا قسيت عليها جامد 
عقله .....لا مقصدش ولا حاجه خليها تخاف منك عشان تعمل حساب ليك
قلبه ...... قسيت اوي عليها حرام عليك دي لسا صغيره على كل الي بيحصل ليها ده ومفروض تخليها تحبك مش العكس متسمعش كلام عقلك خليها تأمنك تحبك ومتخليهاش تخاف منك خليك سندها وضهرها خليها تحبك
عقله ...... غلط طبعا انت عايز الي حصل يتكرر تاني ولا اي خدنا اي من الحب هاا مخدناش منه غير الخيانه والو*** وكمان بيضعف الواحد ،إنما أما تخاف منك هتخاف تعمل حاجه غلط 
قلبه ...... لا متسمعش كلامه عمر الحب ما كان ضعف ، والي حصل مش سببه الحب لا سببه سوء اختيار الشخص المناسب وبعدين دي طفله صغيره الي في سنها بيلعبوا وفرحانين بالحياه إنما هي شافت كتير قوم قوم يصهيب راضيها قوم 
صهيب بحزن وغضب .......بااااااااس انا هروح اطمن عليها وقام راح لها وفجأه ووووو
Badwy badwy 🤸🖤.

 
يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية صغيرة أرهقتني عشقها "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات