القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناة القدر الفصل السابع والاخير 7 بقلم ندى رضا

 رواية معاناة القدر الفصل السابع والاخير 7 بقلم ندى رضا

رواية معاناة القدر الفصل السابع والاخير 7 بقلم ندى رضا

ادم بحرج:- حط ايدى ف شعره بصوت واطي 
:- احم ايه الاحراج دا 
الام:- فاكر الشبشب يا ولاه وأنت صغير
ادم بضحك:- طبعااا اومال
الام :- هيشتغل شكله قريب اتلحلح يا واااد عايزة اشوف عيالكم
حور من بعيد:- انتوا بتتكلموا بصوت واطي ليه
ادم بضحك :- لا مفيش حاجه يلا عشان مفيش وقت فاضل ساعه ع الطيارة
.......
ف الطيارة
حور بخوف ماسكه ادم ومغمضه عينها:- ادم انا خايفه اووى
ادم ابتسم وحط ايده ع أيدها يطمنها:- متخافيش انا جنبك
حور اللى قلبها زادت نبضاته نسيت خوفها بصت ليه وقالت:- ماشي
ادم ضحك وبص الناحية التانية:- ....
حور رفعه حاجبها:- الاه 
ادم بص ليها تاني وضحك:- مالك
حور :- طب ما تضحكني معاك
ادم ابتسم وقال:- اصل اللى يشوفك وأنتِ بتزعقي اول مرة اتقابلنا فيها مش يشوفك وأنتِ خايفه ومكلبشه فيا كدا
حور ابتسمت من قلبها وقالت:- يا اخي دا انت قلبك اسود بقي وجت تتعدل وتبعد عنه وتسيب أيده
ادم مسك أيدها:- ماتبعديش
حور بخجل :- انا مش هبعد انا بس بتعدل عشان الوقت طويل وايدك هتنمل وهتتعب
ادم ضحك وقال وهو بيشبك أيده ف أيدها:- تؤتؤ مين قال كدا انا عمري ما اتعب 
حور حست أن كلامه وتصرفاته النهاردة غريبه بس حاولت متشغلش بالها 
........................................
بعد 4 ساعات 
حور فاقت ع ادم وهو بيشلها
حور بخضه:- ادم.. ف ايه.. احنا فين...
ادم ضحك جامد:- يابنتي هو أنتِ بتنامي وتقومي تفقدي الذاكرة
حور بتستوعب:- اه احنا ف الطيارة نسيت...طب أنت بتعمل ايه
ادم فك الحزام وشالها ونزل من الطياره أمام أنظار الكل الكل بيتعجب من شكلهم وحور اللى متوتره وخايفه بس دفنت وشها في وكأنها بتستخبه من العالم
ادم واللى كان حاسس بإحساس مختلف وجودها بقي بالنسبالي كافي بيبهج روحه ويخليه دائما مبسوط
حور بخجل وصوت واطي:- ادم ليه ما جبتش الكرسي هتتعب كدا وأنتِ شايلني وشكلك قدام الناس
ادم كمل ماشي بنفس النبرة وقال:- اولا عشان من النهاردة مفيش كرسي 
ثانيا:- لا مش هتعب ملكيش دعوة ع قلبي زى العسل وغمز لها
وضحك
ثالثا:- محدش ليه عندنا حاجة
رابعا:- عشان اشوف وشك اللى بيقلب طماطم دا وأنتِ مكسوفه 

حور واللى اتكسفت جدا اول مره تكون بالقرب دا منه وكمان كلامه اللى مش مفهوم اتكلمت بتوتر لانها خايفه اللى ف دماغها يكون صح:-هو احنا فين وليه هنا

ادم قالها بهدوء وهو مكمل مشي بيها كأنها فراشه: هقولك كل حاجه قربنا نوصل
بعدها لقي العربية مستنيه
اتكلم مع السائق بالانجليزي
ووصل الفندق
ودخل وكمل تحت أنظار حور اللى مش مستوعبه اللى بيحصل بس اتكدت انها ف بلد غريبه والكلام والناس استغربت وخافت بعض الشيء

ادم دخلها الاوضه ورجع دخل الشُنط تحت أنظار حور
ادم بص ليها :-...........
حور :- اتفضل اتكلم
ادم بتوتر وقف قدمها اتنهد وقال:- احنا ف لندن وهنا ليه عشان انا عرضت تقارير حالاتك ع كذا دكتور ف مصر وقال انك لو عملتي العملية ف نسبه كبيره انك ترجعي تمشي والعلاج الطبيعي هيساعد ع كدا وان كان العلاج الطبيعي يجيب مفعول اسرع من كدا لما الحادثة حصلت وقتها وبعدها بعت التقارير هنا لأكبر الدكاترة وحددوا معاد العمليه اللى هو بكرة اللى بعد كام ساعه بس

حور اللى من ساعت ما سمعت كلامه وهي مصدومه وخايفه ومشاعر كتير متلغبطه جوها اتكلمت بعصبية:- ازاى كل دا يحصل ومعرفش وصوتها علي:- وبعدين انا قولت مش عامله حاجه انا..بدموع..انا مش عايزه شفقه من حد
ادم اللى اتعصب من كلامها وبعدين هدي قرب وقعد جنبها ع السرير ومسك أيدها:- اهدي..اهدي اولا افهمي بقي دا مش شفقه دى دى واجبي لأنك مراتي تجاهك وبعدين لو دى شفقه يبقي اللى كنت بتعملي معايا دا كان ايه انت ليه منشفه دماغك كدا 
ثانيا:- انا عملت كدا عشان عارفك ومقولتش عشان متاكد من انك هترفضي 
حور بدموع عيطت اكتر وقالت :- عشان شكلك صح يا بشمهندس قدام الناس
ادم اتعصب وقال بصوت عالى:- أنتِ ايه شكل ايه اللى بتقولي عليه انا..انا.سكت
حور عيطت اكتر بنهيار من صوته وكلامها رغم أنها مصدقه :.........

آدم مسح ع وشه وحاول يهدي ومسح دموعها وحاول يهديها:- طب..طب أنتِ بتعيطي ..ليه دلوقتي مش فهمتك برضو لسه شايفها شفقه
طب اعمل ايه عشان تصدقي
حور وهي بتعيط هزت راسها ب لا:-........
ادم ابتسم وكأنه بدأ يقنعها:- اومال 
حور بنفس الحاله:- ودموع عشان ...عشان خايفه ..خايفه اني اعمل العملية ومتنجحش ..خايف ل اعشم نفسي واعشمك وف الاخر ماتنجحش..انا راضيه والله وبعياط كملت بس مش عايزه أتأمل ف حاجه صعب تحصل أو اكون عائق عليك اكتر من وضعي
ادم اللى مستحملش كلامها وشدها ف حضنه وسابها تعيط وتطلع كل حاجه:-........
بعد عشر دقايق لقيها هديت ونفسها انتظم بنفس الوضع قال:- هديتي 
حور هزت راسها بمعني ايوه
ادم :- يعني احسن دلوقتي
حور خرجت من حضنه وقالت:- أيوة
ادم لف قدامها وأتكلم:- بصي حوار شكلى وبتاع وان اتعشم والعملية تنجح اولا اتاكدي أنها مش هتفرق معايا بحاجة حتي لو هنكمل حياتنا كدا وهو اللى يفرق معايه هو أنتِ بس وإني اشوفك دائما سعيدة وانك متحسيش مرة انك مكسور من اى حاجه ولا عائق ولا اى هبل من دا ف شلي الفكرة دى من دماغك اولا 
تعالى نفكر بالعقل :- ليه ما تعمليش العملية وتكوني راضيه بالنتيجة اى كانت زى ما متعود اشوف حور المؤمنه وخليكِ دائما فاكرة اني معاكِ وعمري ما هسيبك اى كان النتيجة 
حور بدموع بصت ليه بعد كلامه وقالت:- انت ليه بتعمل كده
ادم بص ليها:-.....
حور كملت:- أيوة ليه بتعمل كده ..ليه كل حاجه اتغيرت ..ليه بقيت كدا ..ليه كل شويه بتحاول تلغبطني معاك
ادم ابتسم وفهم كلامها:- هتفهمي .. والله لتفهمي بس بعد العملية كل حاجه ف وقتها
حور بصت ليه :-.....
ادم :- صدقيني المهم دلوقتي نرتاح شويه قبل العملية لان كل حاجه جاهزة
حور هزت راسها بمعني ماشى:-
 اتكلمت بحرج وقالت انا دلوقتي 
عايزة اغير اعمل ايه
ادم ضحك ع شكلها:- اممم .. والله انا زى جوزك ليه كل مرة بتتكلمي معايا بتحمري كدا
حور قعدت تفرق ف أيدها بس سكتت لانها مش قادرة تتكلم كل فكرها ف العملية
ادم شالها ودخلها الحمام ودخل ليها هدمها وأتكلم:- لما تخلصي اندهي عليا
حور بخجل هزت راسها:-....
بعد شويه سمع صوتها
دخل شالها وحطها ع السرير وأتكلم:- ننام جامد اووى وانا ظابط المنبه نقوم ونتحرك
حور بصدمه :- أنت بتعمل ايه
ادم كمل ودخل جنبها ع السرير وضمها ليه وضحك وقال:- هنام يابنتي عارف ان الوضع غريب بالنسبه لك بس اتعودى وغمز
وبعدين احنا ننام دلوقتي ولما نقوم نحل كل دا وشدها عليه تحت أنظارها وتوترها وغمض عينه
حور اللى متوترة مصدومه فرحانه ومش عارفه ولا فاهمه بس قررت تمشي مرة ورا قلبها ونامت لأنها كانت تعبانه من الطيارة ودا كانت اول مره تنام مرتاحه
............................
صباح جديد ع ابطالنا ودا اصعب يوم

ادم اللى رايح جاي ف المستشفى بقاله3 ساعات وخايف قلقان ..اول مره يحس بأحساس الخوف أنه يخسر حد كدا....ف اللحظه دى تاكد من كل مشاعره وقال إنه فعلا بيحبها ووجودها بيفرق معاه دعه ربه كتير أنه يستجيب ليه والعملية تنجح
الدكتور خرج 
ادم طلع يجرى وقال:
دكتور زوجتي كيف حالها
الدكتور ابتسم بتعب وقال:- ستكون بخير لا تقلق العمليه كانت صعبه ولكنها نجحت سوف تحتاج أن تظل فترة هُنا وبالعلاج الطبيعي سوف ترجع بخير
ادم هز رأسه وابتسم بيشكر الدكتور وعيونه بتلمع بالدموع جرى لما شافها الممرضين مخرجنها من اوضه العمليات
..........................
عدى نص اليوم ع حور 
حور وهي بتفتح عيونها بتعب وتقفلها
ادم اللى ماسك أيدها وقاعد 
حور بتعب:- ا..ادم
ادم قام فجأة وقال بلهفه: عيوني ..
حور بتعب قالت:- هو انا بحلم ولا ايه اد.ادم
ادم ابتسم وقرب منها:- لا مش بتحلمي .. قومي يا مغلباني ومتعباني
حور حاولت تقوم بتعب
ادم قالها بسرعه:- ايه ايه يا مجنونه اهدي ..أنت لسه تعبانه
حور افتكرت العملية اتكلمت بتوتر:- هو ..هو. ال..دكتور قال ايه وانا ليه مش حاسه برجلي
ادم ابتسم وهو راسها:...نجحت
حور بدموع:- قول والله
ادم بدموع:- والله بس محتاجه الاول علاج طبيعي شويه وهترجعي زى الاول
حور بدموع ومش مصدقه:- ي..يعني هرجع امشي من تاني ..يعني بعد السنين دى كلها هرجع امشي وبصوت عالي قالت 
وفيه دموع وفرحه :- ياااارب لك الحمد
ادم ضمها بفرحه ودموعهم الاتنين
:- يااا خيااانه اختي وجوزها
حور بصدمه:- فاارس ..انت ازاى هنا و وجيت ازاى ..عرفت منين
فارس بضحك:- بت بت ..أنتِ عبيطه ايه ازاى ..وجيت ازاى
ادم ابتسم وقرب منها وقال :- يبقي اغلط فيها كدا تاني وخبطه برجله وقال وشوف هيحصل فيها ايه يا ابو الفوارس
فارس:- ااااه يا ولاد الم#جنين
حور بضحك وهي تعبانه:- تستاهل
فارس قرب عليهم وحضن حور ودمع وقال:- ربنا بيحبك يا حور عشان بعت حد ف حياتك زى ادم مسح دموعه وهو بيبص ل ادم 
صح هو ح#يوان عشان مقاليش غير بعد زن مني على مكانكم وحجزت بسرعه وجيت وهو اه هيفرقع وبيولع دلوقتي بس مش مشكله يبقي نطفيه
وضحك هو وحور
ادم بغضب نسبيًا:- ابعد يلا عشان ورحمه ابويا اكسر ايدك عشان تحضنها تاني
فارس وهو ميت ضحك بعَد ورفع أيده:- وع ايه الطيب احسن مهني عليك وغمزله
حور بخجل وقالت بصوت واطي:- ماشي يا فارس الك#لب
فارس غمز لحور:- عشان تصدقيني لما اقولك كلمه وضحك
ادم قرب منه وقال وهو بيجز ع سنانه:- فارس روح نام تلاقيك تعبان من السفر وجيت ع هنا ع طول وقاعد كتير هنا 
فارس بص لحور وقال وشاور ع ادم:- بيخاف عليا .. وميت فيا وبعد عند الباب وقال أو بيوزعني ايهم أقرب ومشي بعد ما ضحك
ادم بغيظ بعد ما مشي:- عيل ثقيل
حور بضحك:- طب والله عسل
ادم بص ليه بغيظ وقعد جنبها:- وايه كمان
حور اتكلمت بضحك:- يا اخوتي أنت بتغير 
ادم بص ليها ورفع حاجبه:....
حور بضحك :- اني اسف
ادم بص ليها وبعدين ضحكوا هما الاتنين
..................................
بعد اسبوعين

حور بدموع وهي بتحاول تحرك رجلها بعد ما وقفت بصعوبه وماسكه ماشيه للكبار:- ادم..ادم بالله كفايه انا تعبت
ادم واقف من بعيد عامل زى الأب اللى بيعلم بنته المشي وواقف منتظر اول حركه إحساسه كل يوم بيزيد تجاها بالمسؤولية وكل يوم صح بيشوف قد ايه بتعاني بس بيفرح بأقل حركه بتعملها كأنها إنجاز 
ادم وهو بيحاول يهديها:- حور..حور اهدي يا عيوني بصي هو اول مرة بتكون صعبه بس بعدها هتفرحي وهتقدرى تكملى
حور بخوف:- بس انا حاسه اني لو اتحركت خطوة هقع بالله مش دلوقتي ع الأقل لما احس اني قادرة
ادم :- لا اولا عمرك ما هتوقعي وانا معاكِ وبعدين لا دلوقتي وانا متاكد انك هتقدرى تعمليها

الدكتورة دخلت (ودى اللى ادم بعد مارجع مصر اثر انه يجيب دكتور لحور البيت عشان العلاج الطبيعي وطبعا كلنا عارفين جايب دكتوره مش. دكتور ليه بس عمرنا ما نروح نقول😂)
:- جاهزة مدام حور
ادم ابتسم:- طبعا يا دكتور
الدكتورة:- بس لازم حضرتك تخرج 
حور ظهر القلق والخوف عليها
ادم بص ليها وفهم
ادم بإخراج:- ممكن بس احضر جلسه النهاردة معاكم
الدكتورة ضحكت وقالت:- دا ع أساس انا الجلسه دى بس اللى هتحضرها ادم بيه أنت كل مرة بتقولى كدا
ادم ضحك بتوتر:-اصل
الدكتورة بتفهم:- فاهمه حضرتك انا اصلا عايزة اشكرك لان لولا الدعم النفسي بتاع حضرتك وانك دائما معاها مكنش علاجي نجح بصت لحور وقالت

:-حقيقي أنتِ محظوظه يا مدام حور ب ادم بيه

حور بغيظ وبتبرتم:- نينينييييي ابو شكلك 
ادم ضحك وقرب جنبها:- صوت عالى اللى يخربيتك دى رابع دكتوره مفيش دكتوره بتثبت بسببك كلهم بيمشوا ابوس ايدك 
وجز ع أسنانه فاضل وقت قليل وتخفي نتلم بقي
حور بغيظ:- وانا مالى يا اخويا مش هما الى. جاين بقلب جامد وبيعكسوا فيك 
ادم ضحك:- مش هقولك دى غيرة دى وبتاع لان متأكدة منها وسابها وبعد كام خطوة:- نتلم هاا
حور رفعه حاجبها :- نينينييييي
الدكتورة:- نبدا أيوة حركي رجلك كدا أيوة ارفع
حور بتعب ومجهود بتحاول وهي باصه لادم بتستمد منه القوة بتحاول اول خطوة:- ااااه 
ادم اللى لحقها وهي كانت هتقع بعد ما سابت المشايه ولسه بتحاول تحرك رجلها
ادم مسح دموعها:- قولتلك عمري ما هسيبك توقعي وانا معاك يلا متاكد انك هتعمليها المرادي
حور مسحت دموعها واللى لولا ادم مكنتش قدرت تكمل كل دا:- هزت راسها
-وبالفعل عدى شهر ع العلاج وحور فعلا بتتحسن وشبه بقت تمام وبتمشي 

ادم كان راجع من الشغل مرة واللى كان بقاله مدة كبيرة مش بيروحه بسبب أنه قاعد جنب حور بس كان لازم ينزل النهاردة
ادم دخل:- هو البيت ماله مفيش صوت هما استغلوا فرصه اني
 مش ف البيت وهربوا ولا ايه

يا اهل الدار
الام بضحك من وراه:- لا يا واد احنا نقدر نستغني عنك
ادم لف بضحك وبيقول:- اومال ايه جوا الرعب دا ومفيش صوت ولا نور انا قولت هاجرتوا ولا حاجه
الام بضحك:- لا متخافش ع قلبك
ادم بأس ع ايدها:- دا أنتِ ف قلبي ياست الكُل
الام بضحك:- لا خلى قلبك مكانه عشان هتحتاجه شويه كدا
ادم بعدم فهم رفع حاجبه:- ودا من ايه بقي واه صح فين حور
الام :- فوق اطلع غير ويلا كُل انت وحور لحسن مستنياك 
ادم :- من عيوني يا أمي
الام برضا:- تسلملي عيونك يا حبيبي

.................................
ادم:- يااا قوم .. يااا حور يااا وبصوت واطي ياست يلا واخده قلبي وجه يعلى صوته ياا
حور من وراه همست جنب ودانه :- وادى اللى واخده قلبك وراك اهي 
ادم التفت بسرعه بس تنح من اللى شافه:-..........
حور واقفه بتضحك عليه:- ياااعم انا عارفه انها مفأجاه بس مش لدرجه منظرك دا
ادم مش مصدق نفسه حور قدامه وواقفه ومن غير عكاز ولا كرسي ولا اى شئ وبتتحرك بسهوله كدا عادى وايه دا لا لا 
آدم بفرحه لو كان حد شافه مكنش صدق أنه لجل حور هو فرحان كدا
ادم :- حو..ر ..حور بجد انا وشدها لحضنه وقال 
انا فرحان اوووى .. الحمدلله يارب الحمدلله وعمال يلف بيها
حور اللى دمعت مش لأنها مشيت وبقيت حره مش مكسورة ولا ضعيفه ولا عاقه لا فرحه لجل اللحظه دى ..لجل انها حست انها انتصار ليه ..لجل قلب اتكسر مليون مره بس ف للحظه دى لقي العوض..بتعيط ع سنين تعب وضعف ولقيت العوض.. وكانت دائما تقول يارب ..انا راضيه بقدرك...يارب انا طول عمرى راضيه يارب عوضني وجت لحظه العوض
ادم نزلها:- انا مبسوط اووى 
حور بتمسح دموعها:- هزت راسها وقالت متأكدة من دا
ادم بفرحه:- أنت عارفه انا مستني اللحظه دى من أمتي..ياا ياحور من زمان من أول مرة شوفتك فيها حسيت نحيتك بحاجات غريبة ..حتي من قبل ما اعرف اني هتحوزك..رغم كل اللى حصل بعدها بس قلبي فرح بعد ماطلعتي أنتِ البنت اللى ماما اختارتها... كنت مستني اللحظه دى لما عرفت أن بعد ما خفيت كنت اكتر حد جنبي ..كنت مستنيها اكتر لما كنت بشوفك بتتعبي وبتحاولى لما كنتِ بتعالجي ...انا فرحان كاني أب اللى بيعلم بنته المشي رجع لقيها مشيت وبقت مش محتاجه ايده تسندها
فرحان اووى
حور بفرحه أول مرة تحسها ممزوجة بدموع:- انا..انا بعد كل الكلام مش عارفه اقول ايه بس..اللى أعرفه حاجه واحده وهي انت السبب ف كل العوض اللى انا فيه دا ..أنت عوض ربنا ليا.... أنت كنت الاب والاخ والزوج والصاحب أثبت أن مش كل اللى مش عايزه الإنسان مش خير لا بالعكس ربنا ثبتلى معني الايه
(عسي أن تكره شئ وهو خيرا لكم وعسى أن تحبه شئ وهو شرا لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون)

بدموع: حقيقي أول مرة اكون مبسوطه ف حياتي كدا صح كنت راضيه بس لو هعرف أن العوض كدا كانت كل الناس مزعلتش ف يوم ع اى حاجه ربنا اختارها ليهم
شكرا جدا لوجودك ف حياتى
ادم بفرحه ظاهرة ع وشه:- الشكر دا هناك عندها 
حور بعدم فهم:- عند مين
ادم بضحك:عند حتشبسوت
حور ضحكت من قلبها 
ادم ابتسم:- اخيرا بقي جه الوقت أن الإنسان يبوح
حور بتوتر:- تبوح ب ايه
ادم مسك أيدها وقال بحب:- انا مش عارف بالظبط أمتي وفين وازاى حبيتك ..عارف اني كنت سخيف ف الاول ..ومؤذى بس اللى أعرفه دلوقتي أن حبك خلاني مراهق.. خلاني ببقي عايز اسيب الشغل وارجع بس اقعد معاكِ احكي يوم واساعدك ف كل حاجه واشاركك كل تفاصيلي
خلاني حابب حياتي.. بقي ليها معني..بقتي كل حاجة عايش عشانها ..حبك هو اللى خلاني اكافح مرضي ..وحزني وعلمني اكون راضي بكل حاجه ربنا كتبهالى ..يمكن هو اصلا كان سبب وجودك ف حياتي .. حقيقي هفضل اشكر امي ع اختيارها ليا تقبلي تكملى باقي حياتك معايا.
حور بفرحه:- انا..انا مش عارفه ارد اقول ايه ع كل كلامك دا ..مش عارفه 
ادم بعمزة:- قولى
موافقه وضحك
حور بخجل:- موافقة 
ادم بفرحه :- يا احلى يوم ف عمرى وشالها ولف بيها وقال بصوت عالى
(حوريتي بقت ملكي)
حور بخجل وضحك:- يابني احنا اتفضحنا خلاص
ادم بعمزة:- بقولك ايه ما تسيبك من الناس 
وتجي ف التابوت نجيب حتشبسوت🤭

- تمت..

(أنتِ جميلة گوطن مُحرر... وأنا مُتعب گوطن مُحتل🦋⁦♥️⁩)


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية معاناة القدر"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات