القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل السابع 7 بقلم هدير بدر

 رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل السابع 7 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل السابع 7 بقلم هدير بدر

ياسين: ازاى بتحبني انا مش فاهم حاجه يعني هي مش مجبره عليا 

وبعدين قال لنفسه : ايه اللي بقوله دا انا لازم اتجوز ايسل علشان واعدها يارب ارشدني للصح 

وبعدين نام

خديجه خلصت مكالمه مع فيروز 

ودخلت اتوضت وصليت وفضلت تعيط وتدعي ربها يربط علي قلبها وخلصت ونامت 

في صباح يوم جديد 

فيروز راحت لياسين وخبطت علي ياسين 

ياسين صحي علي الخبط : ايوة جاي 

وبعدين لقي امه اتصدم 

فيروز: صحيلي خديجه علشان عايزاكم

ياسين بتوتر : حاضر 

فيروز شكيت فيه : هي فين خديجه 

ياسين : نايمه يا أمي اكيد

فيروز : نادهالى 

ياسين بص في الارض 

فيروز : بقولك نادهالي وبعدين زقته 

فيروز بعصبيه : فين مراتك 

ياسين : هاتلاقيها تحت 

فيروز : تحت فين

ياسين : ماعرفشي 

فيروز : انطق مراتك فين وريني هي فين وودتها فين 

ياسين نزل ادام فيروز بعد اصرارها 

فيروز بصدمه: منيم مراتك في اوضه الخدم 

ياسين بص في الارض 

فيروز : دي اخر تربيتي فيك يعني واحده وافقت تتجوزك علشان امك وانت رميها في اوضه الخدم ودخلت لخديجة 

خديجه كانت عرقانه جدا 

فيروز جايه تمسكها : يانهار اسود البت مو.لعه 

ياسين دخل جري : في اي 

فيروز : خديجه مو.لعه منك لله يابني منك لله 

وبدأت تفوق خديجه 

خديجه صحيت وهي بتتوجع من ايدها 

فيروز : مالك ياحبيبتي اي واجعك 

خديجه اتصدمت لما شافت امه : ماما 

وقامت جري وبعدين داخت ياسين لحقها 

خديجه اتحرجت : اسفه معلشي 

وبعدين بصيت لفيروز بتوتر : خمس دقايق واكون مجهزه الفطار 

فيروز : فطار اي مين نيمك هنا 

خديجه بتوتر : انا اصل اصل 

فيروز : كل حاجه واضحه ما بلغتنيش ليه باللي ابني عمله قوليلي عمل فيكي اي تاني 

خديجه بحنان : باست ايدها صدقيني مافيش حاجه انا اللي حبيت انام هنا علشان دا مش بيتي 

يالا بقا هاجهز الفطار 

وسابتهم وراحت تجهز الفطار 

فيروز : انا عارفه كويس اوي انك انت السبب بس صدقني لو عرفت انك اذتها هاتزعل مني 

ياسين : حاضر وقعدوا 

خديجه ندهت لياسين 

خديجه : احم بص مش هاعرف اشيل الأطباق ينفع تساعدني 

ياسين بصلها : وبعدين شال الأطباق 

خديجه راحت قعدت جنبه علشان تبين ادام امه انهم كويسين 

خديجه بصتله بخوف

ياسين طمنها بنظرته 

فيروز : وانتي بتروحي الكليه بقا بتاعتك يا حبيبتي 

خديجه : لا اصل واخده اجازه اليومين دول 

ياسين : هي كليه اي

فيروز: ماتعرفشي مراتك كليه ايه 

مراتك في آخر سنه في الهندسه 

ياسين: ماشاء الله 

فيروز : طبعا مكانها معروف في الشركه 

ياسين : ان شاءالله 

خديجه كانت بصه في الطبق وساكته 

فيروز : ايه ياحبيبتي مش بتاكلى ليه 

خديجه: لا باكل اهو 

وكلوا وياسين قام شال الأطباق وأمه فرحانه بس مش مبينه 

خديجه دخلت المطبخ ماكنتشي قادره تحرك ايدها وفضلت تعيط 

ياسين كان داخل لقاها واقفه جنب الحيطه بتعيط اكنها طفله 

ياسين بقلق : بتعيطي ليه 

خديجه مسحت دموعها بكفوف ايدها زي الأطفال : ايدي وجعاني شويه 

ياسين بقلق وزعيق: علشان تسندي صاحبتك 

خديجه : ماكنشي ينفع راجل يلمسها 

ياسين: طاب وريني كدا 

ومسك ايدها خديجه حسيت ببرود في جسمها من لمسته 

ياسين : بعد ما امي تمشي هانروح للدكتوره اهدي 

خديجه: لا لا مش مهم يالا علشان مامتك لوحدها 

وطلعوا 

فيروز: خديجه ياحبيبتي انتي سخنه وشكلك تعبانه جامد 

خديجه : لا تلاقيها حبه سخنيه بسيطه ماتقلقيش المهم اخبار حضرتك اي 

فيروز : الحمدلله ياحبيبتي المهم عايز تخطب ايسل اخطبها 

ياسين بصلها : بجد 

خديجه بصتله وفرحت لفرحه بس قلبها كان واجعها 

فيروز : ايوا شوف عايز تروح امتي وهانروح 

ياسين : احم بس باباها عايز خديجه علشان يتأكد ان خديجه مش عايزاني 

فيروز : ماشاء الله ابوها عارف انك متجوز وعايزك تطلق مراتك حلو 

علي العموم ماترجعشي تندم 

ياسين : خلاص هانروح النهارده 

فيروز: لا روح انت ومراتك وبعدين يوم الخطوبه ابقا احضر عن اذنكم 

خديجه : طاب استني بس تتغدي معانا 

فيروز : لا ياحبيبتي اسيبكم انا 

ومشيت 

ياسين بص لخديجة: قومي اجهزي علشان نروح للدكتوره 

خديجه : لا لا بقيت كويسه المهم اجهز علشان نروح في الميعاد اللي انت محدده 

ياسين : تمام شكرا جدا 

خديجه: لا مافيش شكر ولا حاجه بلغني بس اجهز امتي

ياسين : المغرب ان شاءالله 

خديجه : ان شاءالله وسابته ودخلت وفضلت تعيط 

ياسين حس بوجع في قلبه بس كام بيطرد اي شعور  

ياسين طلع كلم ايسل وبلغها انهم جايين بليل 

ايسل فرحت جدا

وقامت بلغت أهلها 

جيه بليل 

خديجه جهزت ولبست دريس بينك وعليه نقاب اوف وايت وهيلز اوف وايت 

وكانت ايه في الجمال 

ياسين جهز ونزل فضل متنحلها 

ياسين : احم يالا 

خديجه : يالا 

ياسين وخديجه راحوا عند ايسل 

ابو ايسل : اهلا يا ياسين يابني 

ياسين: اهلا بيك ياعمي 

حضرتك عارف انا جاى ليه .

ابو ايسل : ايوا يابني بس عايز اعرف هاطلق مراتك والا لا 

ياسين بص لخديجة: ايوا كمان شهرين 

ابو ايسل : ماشي حلو اوى 

ايسل طلعت وكانت لابسه فستان عند الركبه ومسيبه شعرها ياسين علطول بيشوفها كدة بس المره دى كان مخنوق 

ياسين: ايه اللى لبساه دا 

ايسل : دا لبسي وانت عارف 

ياسين حاول يهدي 

وبعدين قروا الفاتحه 

ايسل : بقولك اى ياخديجه ماتقومى تساعدى ماما كدا كدا عايزه اقعد مع خطيبي 

خديجه بصيت لياسين بدموع 

ياسين: ايه اللى بتقوليه دا 

ابو ايسل : وفيها اى يابني 

ايسل قربت من ياسين: لو ماقامتشي نفسخ الخطوبه 

خديجه سمعت كلامها قامت : هاقوم اساعد طنط عادى 

ياسين كان حزين 

وبعدين خديجه خرجت 

كانت أم ايسل وخالاتها 

ام ايسل : وانتى ياختي بصلك ليه 

خديجه حزنت : نصيب 

ام ايسل ش.دتها من شعرها : عارفه لو لفيتي على خطيب بنتي هامو.تك 

واتلموا عليها ضربوها

خديجه كانت هاتمو.ت في ايدهم سابوها

ام ايسل : دى قرصت ودن وقومي جهزى الاكل ولو خطيب بنتي عرف هاتزعلى

خديجه قامت وهي بتعيط من الظلم دا وعملت الاكل بس ايدها ماكنتشي قادره تستحمل طلعت لياسين بصتله 

ياسين حس ان فيها حاجه ( ماننساش هي منتقبه فا مش باين انها مض.روبه ) 

ياسين : في حاجه ياخديجه 

خديجه بصتله : اصل واغمي عليها


يتبع الفصل الثامن اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية منتقبة اوقعتني في حبها "اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات