القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي الثاني الفصل السابع 7 بقلم منة غريب

رواية حبيبي الثاني الفصل السابع 7 بقلم منة غريب

رواية حبيبي الثاني الفصل السابع 7 بقلم منة غريب


بعد مرور يوم كامل 
وصل احمد الي المنزل وهو لا يقدر علي الحركه 
ولا يقدر علي مواجهه اي احد 
لمحته فرحه من بعيد 
وجريت عليه 
أما عن أحمد فلم يراه أمامه سواء ظل اسود فقط 
فرحه :احمد انت كويس ايه اللي حصلك احمد رد عليا 
لم يتكلم معاها سواء كلمه واحده وهي :
احمد بتعب ،انا بحبك 
بعد هذه الكلمه اغمي عليه فورا بين أحضانها 
صرخت فرحه بصوت عالي 
الحقوني يا ناس حد يلحقني هيموت في أيدي 
جاء الجميع علي صوت صراخها وحملوا احمد الي المشفي 
وكانت هي معه في كل لحظه
وصلا بعد قليلا من الوقت 
الي المستشفي 
وقابلهم الدكتور بترحاب 
الدكتور :احمد باشا محتاج يدخل العنايه المركزه
فرحه :طب انا دكتوره ممكن تدخل معاك 
تدخلي فين يا مراتي 
نظرت خلفها ولقت 
انتهي بقلم الكاتبه منه غريب

مرات مين انت مجنون صح 
انت خلاص عقلك باظ 
رامي :مش عيب عليكي تتكلمي مع جوزك بالطريقه دي 
صرخت به بقوه وقالت :انت لو اخر راجل في العالم مستحيل اتجوزك 
رامي بعصبيه :وانتي متتجوزنيش ليه مين هيحبك قدي 
احمد مستحيل يحبك زيي انتي فاهمه 
انا اللي كنت مستعد اموت عشانك انا اللي لو المطره مطرت كنت احميكي منها عشان متتعبيش واتعب انا 
انا اللي اتغربت عشان حبك اللي في قلبي
مش قادره تحبيني ليه ردي 
كانت فرحه في صدمه ولم تتكلم معه ولكن نطقت وقالت :انا بحب احمد وبس 
خرج الطبيب وقال :استاذ احمد محتاج عمليه ضروري وأله بكده ممكن يدخل في غيبوبه مستمره 
فرحه ببكاء:ارجوك أنقذه دي حبيبي ارجوك 
رامي :انا دكتور جراحه اقدر ادخل العمليات 
بس خليكي عارفه أن احمد عمل حادثه مش انا السبب 
فرحه :كداب انت السبب في اللي هو فيه 
رامي :انتي براحتك تصدقي مش تصدقي دي حاجه ترجع لك 
علي العموم انا هدخل العمليات 
وقفت فرحه علي باب غرفه العنايه المركزه وقالت بشيئ من القسوه ؛امشي من حياتي واطلع منها للابد اتمني اني مشوفكش في حياتي يا رامي 
نظر إليها رامي وقال وصوته يكاد يخلو من الحياه :اوعدك أنها هتكون اخر مره تشوفيني يا فرحه عمري انتي .ومشي رامي وانهارت فرحه في الارضيه 
وبجانبها والدتها ووالدها 

رجع رامي الي القصر 
ووقف فيه وصرخ بصوت عالي وقال :انا همشي من الحياه دي ومش راجع فيها تاني 
رفضت حبي ليها وانا اكتر حد حبها 
جاءت والدته وقالت بخوف من حاله ابنها:اهدي يا رامي هيا متستهلش يا حبيبي 
رامي :بحببها يا امي بحبها 
الام ؛خد اللي بتحبك يا حبيبي احسن من اللي مش بتحبك عملت كل حاجه تقدر عليها عشان ترجع لك لكن هيا مش عاوزاك انت كمان ارميها ورا ظهرك وامشي كمل حياتك عادي كون قاسي ودوس علي قلبك 
دا اكسره اجتهد اكتر في مجالك 
واوعي تفكر فيها 
الحب بيكسر يا ابني صدقني 
انهار رامي لاول مره منذ سنوات بالبكاء عليها 
وظلت والدته بجانبه 
في الجانب الآخر 
كانت فرحه تجلس بجانب احمد 
وتمسك بيده بحمايه وتتكلم معه 
انا انهارده طرت رامي من حياتي علي فكره 
اي نعم رامي حبيب الطفوله لكن انت حب الكبر مش عارفه انت بتحبني ولا لا بس اللي انا متاكده منه اني انا اللي بحبك يا احمد
ومستنه انك تفوق بفارغ الصبر. عشان اقولك الكلام دا واعرف ان كان رامي بيكذب ولا لا 
فوق يا احمد وأرجع ل حياتي 
عشان وحشتني اوي 
تحركت يد احمد تحت يدها 
احست به فرحه وقالت :احمد انت بتسمعني 
احمد 
دكتور احمد سامعني تعالا 



يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حبيبي الثاني"اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات