القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ويشاء القدر الفصل السادس 6 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل السادس 6 بقلم اية محمد

رواية ويشاء القدر الفصل الاول 1 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل السادس

 رفعت و أحمد و الدكتور محمد هيخلصوا غدا و بعدين يقعدوا يشربوا قهوه .
رفعت : كنت واحشني و الله ي صاحبي .
يضحك الدكتور محمد : و انت يحبيبي و الله ، كل مره نشوف بعض لما أحمد يجي و علي كدا و خلاص .
يضحك رفعت : مشاغل الحياة كترت و بقت ملزومة مننا يلا الحمدلله .
الدكتور محمد : الحمدلله.
أحمد : اسيبكوا انا بقى و اروح كام مشوار كدا و ارجع.
يقوم أحمد و بعدين الدكتور محمد يقوم بعده
الدكتور محمد : طب يبني يلا خدني معاك انا لو قعدت مع ابوك هنسي مراتي و هنسي كل حاجه.
يضحك رفعت : اقعد شويه و متقلقش هديل بميت راجل.
يضحك الدكتور محمد : تتعوض أن شاء الله في أقرب وقت ، انت عارف معرفش اسيبها لواحدها برا لحد دلوقتي الواحد بقى بيخاف.
رفعت : عندك حق الواحد بقى بيخاف .
تيجي سوزان من اوضتها و تقول : حبيبي انا ماشيه راحه لواحده صحبتي تحب تيجي معايا .
الدكتور محمد : هستأذن انا بقي ، يلا يبني
و يمشي الدكتور محمد و احمد.
سوزان : اي مرضتش عليا ؟
رفعت : خليها بكرا احسن الوقت اتأخر و انا مش خارج تاني انهارده.
سوزان : مش هتاخر متقلقش يلا باي .
تمشي سوزان و هي مطنشة كلام زوجها
رفعت باستغراب : لا حول و لا قوة إلا بالله.
_______________________________
تحت بيت رفعت الشاذلي.
الدكتور محمد بيبص علي كوتش العربيه هيلاقيه نايم
الدكتور محمد : الكوتش نايم ليه ؟
أحمد و هو بيضحك : اكيد حد عبقري عملها عشان تركب معايا و اوصلك .
يضحك الدكتور محمد : هتعبك معايا يبني و بعدين مين هيجيبهالي طيب .
أحمد : متقلقش هصلحهالك و هجيبهالك بنفسي لحد البيت بإذن الله.
الدكتور محمد : أمري إلى الله يلا يبني، بس يكون في معلومك انت مش هتوصلني على البيت على طول انا هروح اجيب مراتي من عندي ياسمين الاول و اسفين يسيدي لو هنتعبك معانا..
احمد : تعب اي بس يعم دا احنا عيونا ليك.
الدكتور محمد : تسلم يابن الغالي .
الدكتور محمد هيركب مع أحمد في العربية و يمشوا
______________________________
البنات قاعدين و هديل قاعدة معاهم و عمالين يتكلموا و يضحكوا
هديل و صوتها متعب : تعبتوني من الكلام معاكوا اي كل دا و الكلام مخلصش ، و نسيتوا حاجه كمان اي رأيكوا في اكل انهارده .
يضحكوا كلهم سوا .
ياسمين :اكلك عمره ما كان وحش ابدا بس تحسيه مختلف انهارده كدا و يمكن حسيت ان دي اول مره اكل حاجه بالحلاوه دي بصراحه بدون مبالغة اهو هاا .
تضحك هديل : ديما رافعه من معنوياتي .
ياسمين : حبيبتي تستاهلي كل حاجه حلوه و كفايه انك ديما جمبنا و في ضهرنا و وقت ما بنحتاجك بنلاقيكي على طول .
هديل : احبك اكتر من كدا اي طيب.
يرن موبايل هديل.
هديل : اي دا محمد بيرن اكيد جه عشان ياخدني ، الو.
الدكتور محمد : مش يلا بقي ، انا تحت مستنيكي .
هديل : مش هتطلع تشوف البنات؟
الدكتور محمد : لا مش هعرف معايا أحمد.
هديل : اوك انا نازله حالا ، سلام
و تقفف المكالمه و تقوم من مكانها
هاجر : بسرعه كدا دا انا ملحقتش اشبع منك و الله .
هديل : تتعوض يحبيبتي يلا اشوف وشكوا بخير يحبايبي.
و تسلم عليهم و تنزل و معاها ياسمين .
________________________________
هديل و ياسمين وصلوا لـ بوابة العمارة .
هديل : يلا يحبيبتي انتي اطلعي عشان البنات و خلي بالك من نفسك و البنات .
ياسمين : يستي انا نازله بس عشان عايزه اسأل الدكتور علي حاجه و هطلع على طول .
هديل : يعني مش عشاني .
ياسمين : لا و عشانك يقمر .
يوصلوا عند العربية .
الدكتور محمد : ناويه تباتي عندك و لا اي .
هديل : يعني ابات برا البيت من غيرك برضو.
الدكتور محمد : انا قولت كدا برضو .
ياسمين : دكتور محمد كنت عايزه اسأل حضرتك سؤال .
أحمد بـصوت عالي : يلا يعمي عشان ورايا مشواير كتير .
الدكتور محمد : ما هو يتوصلنا بسكات يتمشى .
أحمد : و على اي نستني شويه .
ياسمين : اي البنى آدم دا ؟
الدكتور محمد : سيبك منه دلوقتي انتي كنتي عايزه اي ؟
ياسمين : في كتاب اسمه طب بالمكسرات مش ليقاه في المكتبات هنا قولت ممكن يكون عند حضرتك أو تعرف حد من معارفك يجيبه، و بتمنه .
الدكتور محمد : تقريبا الكتاب دا عندي بصي لما اروح هدورلك عليه بإذن الله، بس دا انتي عايزاه في أي ؟
ياسمين : كنت بعمل سيرش على أسماء الكتب اللي بتتكلم عن الطب بشكل عام و لقيت دا منهم قولت اجيبه و فيه كتب تانيه برضو كانوا معاه بس للأسف ملقتش الكتاب دا في المكتبه .
الدكتور محمد : خلاص بإذن الله لو لقيته هبعتهولك و يارب افتكر
ياسمين : أن شاء الله ، يلا مع السلامه
هديل : سلام يحبيبتي .
و يركبوا العربيه و يمشوا و ياسمين تطلع .
______________________
و هما ماشيين في العربية ، الدكتور محمد سرحان و بيفكر .
هديل : اي يحبيبي سرحان في أي ؟
الدكتور محمد : الكتاب اللي ياسمين طلبته مني انا كنت حاطه في مكان لواحده و عمال افتكر المكان .
هديل : نبقى ندور عليه سوا لما نروح بإذن الله.
الدكتور محمد هيخبط ايديه علي راسه و يقول : ايوا افتكرت كان في الدرج بتاع مكتبي اللي في البيت .
يوجه كلامه لـ أحمد و يقوله : أحمد هجيبلك الكتاب و تروح توصله لـياسمين اوك .
أحمد : لازم دلوقتي خليها بكرا ابقى اديهولها في الجامعه و خلاص .
الدكتور محمد : انا قولت كلمه و هتتنفذ انت فاهم ؟
أحمد : أمري إلى الله، حاضر .
____________________________
يوصلوا البيت و الدكتور يطلع يجيب الكتاب و ينزل يدهوله و يمشي .
الدكتور محمد هيرن علي ياسمين و يبلغها .
الدكتور محمد : الو ايوا ييـاسمين أحمد جايلك و معاه الكتاب انزلي استنيه.
ياسمين : بالسرعه دي ، المهم شكرا ي دكتور جداا .
الدكتور محمد : على اي بس ي بنتي انا تحت امرك، يلا سلام.
و تنتهي المكامله و ياسمين تنزل تستني أحمد عند بوابة العماره
______________________
أحمد هيوصل و هينزل يديلها الكتاب
أحمد : الكتاب اتفضلي .
ياسمين : ميرسي ، و انا اسفه لو تعبتك معايا عن اذنك .
تطلع ياسمين فوق و تسيبه هيقف خمس دقايق و بعدين يمشي .
______________________
ياسمين : اي البنى آدم الغريب دا .
ساجدة : مين دا ؟
ياسمين : أحمد اللي كان معانا انهارده .
ساجدة : اها .
تاليا : انا هقوم انام بقي الواحد مش قادر من الضحك اللي ضحكه انهارده .
ياسمين : اوك عليكي محاضرات بكرا ؟
تاليا : هو بكرا اي ؟
ياسمين : الأربع ، اي دا فكرتوني انا نسيت افتح الجروب انهارده .
و تقوم تقعد على اللاب توب و تفتح الجروب و تشوف لو فيه اي حاجه جديدة .
هاجر : انا اول مشتركه ها ، متنسيش اهم حاجه .
ياسمين : اوك هحجزلك اهو حاضر .
هاجر : حبيبتي تسلميلي، يلا تصبحوا على خير.
ياسمين و ساجدة : و انتي من أهل الخير يحبيبتي .
تاليا هتوجه كلامها لـ ياسمين : صحيني بدري بكرا اوك .
ياسمين : حاضر.
تاليا : تصبحوا على خير يارب.
ساجدة : و انتي من أهل الخير يحبيبتي .
تاليا تروح أوضتها و معاها هاجر و ساجدة نايمه على السرير
ياسمين قاعدة متضايقه و مش طايقه نفسها و هتقفل اللاب توب و تلف الناحية التانيه
ساجدة هتستغرب فـ هتقولها : فيه مشكله و لا اي ؟
ياسمين بضيق : العدد اكتر من ٥٠ و انا مش عارفه اعمل اي ؟
ساجدة : خلاص شوفي السواق لو كدا يجيب كمان أتوبيس و لا انتي اي رايك ؟
ياسمين : ٥٠ عدد كويس عشان اعرف اتحكم فيهم زي كل رحله انا مش عارفه اعمل اي.
ساجدة : هاجر هتطلع معاكي اهي خليها تشرف معاكي .
ياسمين : لا انتي عارفه مقدرش اعمل حاجه زي دي و خصوصا أنا معرفش هي فعلا هتكون قدها و لا لا.
ساجدة : خلاص ، اطلع معاكي طيب ؟
ياسمين : و تاليا هتقعد لواحدها لا برضو مش هينفع .
ساجدة : تيجي معانا .
ياسمين : مش عارفه نشوف الموضوع دا بكرا، يلا نامي عشان متتاخريش علي محاضراتك .
ساجدة : اوك يلا تصبحي على خير .
ياسمين : و انتي من أهل الخير يروحي ، يلا انا كمان هقوم انام اهو .
ساجدة : اوك
و تقوم ياسمين من المكتب و تنام علي سريرها

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' ويشاء القدر'' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات