القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كان صديق زوجي الفصل السادس 6 بقلم رحمة أيمن

 رواية كان صديق زوجي الفصل السادس 6 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي الفصل السادس 6 بقلم رحمة أيمن

ريان بلف بخضه: اعوز بالله! خضتيني! 
ضحكت بخفه وبصيت في الارض بإحراج فجيه قعد جمبي علي الكنبه بتعب، هو في حد لما يكون تعبان بكون حلو كده! 

" يفرك يده بتوتر وينظر لها قليلا ثم ينظر للارض ويتحدث بهدوء"

ريان: بقيتي احسن؟ 
ناردين: امم قلت كفايه عليك نكد لحد كده 
ضحك وبصلي وكان تاني مره اركز في عينه وقتها 
ريان: كنت عارف انك هتحاولي تقومى بسرعه 
ناردين: لي بقي؟ 
ريان: لاني عرفك علي اي، عارف انك بتخدي فترتك وبترجعي احسن من الاول وديما بتثبتيلي اني صح 
قال الكلمتين دول وانا لزقت وشي في الارض وحمريت زي الطماطم فخد بالو وضحك وقام ولسه هيتحرك قال 

ريان: فرحت اني طمنت عليكي، تصبحي علي خير 
ناردين: ريان 
ريان: امم
لف وبصلي وايده في جيبه بقميصه الاسود القمااار ده فسكت سيكا كده وبعدها ركزت اني مفروض ارد ورديت الحمد لله
ناردين: احم شكرا علي وقفتك جمبي الفتره الي فاتت دي 
ابتسم ورد بثقته المعتاده 
ريان: العفو يا ستي
ناردين: ريان 
ريان: نعم 
ناردين:هو... انت مجبتش اكل انهارده صح؟ جعانه؟ 
ضحك فقلبي ضحك معاه وبعدها شاور بصباعه وهو بتكلم
ريان: الاكل علي السفره 
ناردين باحراج: شكرا 
ريان: ههه عايزه حاجه تانى 
ناردين: "تحرك راسها بسلب" 
ريان: بس انا عايز اقول حاجه؟ 
ناردين بفضول: ؟.. 
ريان بغمزه : الاحمر لايق عليك يا عسل 
ناردين:!! 
ريان: ههه انا داخل انام، سلااام 

هو قال اي معلش! لاء ثانيه واي الغمزه القمر دي! احم حر! الحو حرر. 

قررت افوق!  
تعبت من الذكريات، تعبت من وجوده حوليا في كل مكان، لازم اتحرر منه ومن زكرياته ومن مامته ومن الفتره الصعبه الي عدت عليا بقالها شهور وكنت سكته ومستحمله وفي الاخر انا الي اتخان! 

ناردين: راجح انا تعبت منك ومن تصرفاتك معايا انت بتعمل معايا كده لي؟ 
راجح: موال كل يوم، مزهقتيش نكد! 
ناردين: بس انا مبنكدش وانت عارف انك بقالك فتره كبيره متغير، وانت عارف من وقت اي صح؟ راجح صرحني بالله ولو عايز نبعد انا.... 
راجح: يا حبيبتي بتقولي اي بس، استهدي بالله كده فرحنا بعد يومين ادخلي نامي وان شاء الله بكره كلو يتغير 
ناردين: مفيش حاجه بتتغير يا راجح انا تعبت من اني اعتبك او اكلمك، وكلو فعلا هيتغير لما انت ترجح زي الاول وتفوق كده 
راجح: يوووه بقي علي الزن، ناردين اقفلي عشان مصدع تصبحي علي خير 
ناردين: لدرجادي مش مستحمل كلمه مني! 
راجح: اه وسلام دلوقتي عشان مشغول 
ناردين: طيب تعالي نتكلم بالعق.... 
"يقفل الخط" 
ناردين:!!! 

خلاص! خلاص يا راجح معدش في زل ول شوق ول حتي خوف 
هقوم وهتخطاك ومهما عدا وقت ومهما وقعت ومهما حسيت اني مش بخير هعيط وانهار واطلع سمومك وحبك من جسمي وحياتي 
وهثبتلك اني مش ضعيفه، واني انتهي بسهوله دي 
الحياه مش واقفه عليك ول واقفه علي حد، وطول ما انا جمبي ربنا اولا وناس بحبوني وبدعموني فبوعدهم وبوعد نفسي اني هرجع كويسه عشاني وعشانهم وبوعدك انت كمان اني هنساك. 

اليوم التالي..... 

6 صباحا... 
"يخرج ريان بهدوء من الغرفه المجاوره حتي لا يحدث صوت في المنزل، ويرتدي الحذاء بخفوت ويبدا في تحرك تخرج ناردين لرؤيته بسرعه" 
ناردين: ريان ريان ريان! 
ريان : نعم نعم نعم! 
ناردين: ههه خد جيب دول معاك 
ريان: اي ده؟ 
ناردين: طلبات يا خويا بالمطبخ الي مفهوش كوبايه شاي ده؟  
ريان: اعملك اي مبكلش هنا انا 
نارين: بعد كده هتاكل ان شاء الله ويلا اتكل علي الله 
ريان: سلام يختي 
ناردين: هتيجي امتى استني؟ 
ريان: علي العصر كده 
ناردين: قول انك بتهزر! 
ريان بضحك: خلاص هصرف وابعتهملك بدرى
ناردين: شالله يخليك يا رب
ريان: عايزه حاجه 
ناردين: اه الطلبات دي ونقي الطماطم كويس متجبهاش طريه كده او بيضه اه والبطاطس نقى المتوسطه متجبش الكبيره الي بتكون دلعه دي اه و خيار عشان اعمل ماسك لوشي بي 
ريان: امم تحبي اجبلك جزرتين هديه عليهم 
ناردين: ياريت و لو طازج هيكون حلو اوي اوي بس هتلقي ده في السوبر مركت؟ 
ريان: لاء انا هلقي فاظه لخبطك فيها علي دماغك، حاجه في رنج ده كده 
ناردين: عنيف اوي علفكره
ريان: لاء واضح اني عنيف؟ وبعدين تعالي هنا بطاطس اي الي دلعه هي برقوق
ناردين: انا بدوقها وبعرف مسكره ول لاء اش فهمك انت في الطبخ و متقارنيش البطاطس بالخضار لو سمحت، البرقوق خضار معروفه! 
ريان بمسك راسه: البرقوق خضار! انا واحد مهزق اني بتكلم معاكي اصلا، اقفلي الباب ده يلا 
ناردين: ههه استني يا عم هنتفاهم 
ريان: ياستي بلا عم بلا خال ابعدي عني هش 

نزل وانا كنت مسخسخه ضحك عليه، بعدها قلعت السدال عشان كنت بصلي وبصيت للبيت الي متروقش من اسبوع ده او من اخر مره عملته لانه انسان مهمل اساسا وشغل اغاني علي تلفوني الي مقفول بقالو 4 ايام ده اما خلل و بدات اروق... 

الايام الصعبه ما بتبقي صدقني بتفل 
ورح يجينا ونرجع 
اقوي من قبل 
الاوقات الي منا خفنا 
هي وحدا ح توقفنا 
تنغني باعلي صوتك 
تى را را 
تي را را 

....... بعد فتره
ترن ترن ترن 
ناردين: ايوا مين 
بورعي: انا بورعي بواب البنايه يا ست البنات
ناردين: ايوا كلمه السر اي 
بورعي: مفهمتش جانبك والله يا فندم
ناردين: يبقي انسان مش شرير خلاص صدقتك
بورعي: بتقولي اي؟ 

فتحت الباب حاجه بسيطه كده وبصيت منه ب بؤبؤة عيني كده  

ناردين: نعم عايز اي، تخطفني صح! سوري جوزي ظابط وهيسجنك
بورعي: اخطفك اي يا فندم، انا جي اديكي حاجات البيه طلبها وقلي اوصلهالك 
ناردين: اااه متقول كده يا راجل من الصبح جيب جيب 
بورعي: خدي يا مدام، انا ضهري انقطم من الشيل والحط وروحه، والدنيا ارزاق بقي انتي عرفه 
ناردين: ربنا يعينك يا رب، عن اذنك 

جيت اقفل فتح الباب بإيده تاني

بورعي: استني يا مدام في اي الكلام اخد وعطى، ده البيه ده محترم والله اوي وطول عمرو في السليم ومن البيت لشغل ومن الشعل للبيت والله ربنا يخلي ليكي 
ناردين: ربنا يخليك هقلو انك بتقول عليه كلام حلو زي ده 
بورعي: امم لسه موصلتش برضه، طيب فين الحاجه الحلوه بتاعتي 
ناردين: والله المطبخ فاضي خالص دلوقتي، بص تعالي بعد شويه هكون عمله صنيه بسبوسه هأكلك منها 
بورعي: يخربيت الغباء يا مدام، انا قلتلو ميجبش من البندر 
ناىدين: غباء وبندر ! انت بتشتمني! 
بورعي: خلصي يا مدام هتديني الحلاوه ول امشي 
ناردين: والله ما في حاجه في المطبخ طيب تدخل تتاكد لو مش مصدقني! 
بورعي: يا دي النيله! 
ناردين: الله! في اي 
ترن ترن ترن 
ناردين: استنى دقيقه ورجعالك

دخلت اشوف التلفون ظهر رقم "صاحب راجح" فعرفت انه ريان وركزت، والحمد لله قدرت امسك نفسي والموضوع عدا علي خير. 

ناردين: احم الو 
ريان: ها وصلتك الحاجه؟ 
ناردين: اه وصلت لي بس بورعي عايز حاجه حلوه وانا معنديش في المطبخ حاجه اقدمها ومش راضي يقتنع ب ده ول مصدقني، متقولو انت خلي يمشي بالله؟

ساعتها فطس من الضحك وانا مش فهمه بيضحك علي اي غير لما فهمت وحسبي الله ونعم الوكيل فيا

ريان بمسك نفسه قليلا: عايز فلوس تمن التوصيله يا ناردين ههه الله يخربيتك 
ناردين: اااه! منا بقول برضه لازق كده لي 
ريان: الذكاء منعدم ما شاء الله 
ناردين: بس انا مش معايا جنيه حضرتك اي رئيك اقفل الباب اعمل نفسي عبيطه ؟ 
ريان: ههه ادخلي اوضتي التانيه هتلقي في درج المكتب يا ناردين ربنا يهديكي، وبعد كده اعرفي المكان ده عشان هسيب ليكِ فيه فلوس ديما 
ناردين:.... 
ريان: ناردين سامعني
ناردين: اه 
ريان: تمام انا هقفل عشان الشغل و ساعتين كده وجي، يلا سلام

قفلت معاه ودخلت جوه لقيتهم في الدرج فعلا! 
ابتسمت علي حذره ديما ووجود خطه ب كتير ف حياته 
ابتسمت علي ثقته فيا في حاجات كتير هنا ومأمنى علي فلوسه وبيته وحياته كلها 
لو كان اتجوز فعلا بنت بحبها كانت هتفرح بيه جدا وتعرف انه ربنا عوضها بيه وهو كان عاش في سعاده معاها بدل ما احس اني فعلا مستحقش كل التضحيه الي ضحها عشاني دي 
بستغرب الدنيا احيانا في اقدرها، ووجودي هنا وكل حاجه بتحصل وبسال بدافع الفضول، هو في اي ممكن يتغير اكتر من كده في حياتي؟.... 

ناردين: اتفضل 
بورعي: واخيرا يا مدام ده انا ريقي نشف 
ناردين: ههه خلاص فهمت والله خلي قلبك ابيض
بورعي: بلا ابيض بلا اسود، سكه السلامه 
ناردين: "اما انت راجل غريب يجدع!" 

قفلت الباب ودخلت اكمل الاكل والبيت عبال ما يجي.... 

"تسمع صوت المفتاح فتخرج من المطبخ ل ستقباله بفرحه" 

ناردين: جيت 
ريان: لاء لسه بره 
ناردين: ها ها ها 
ريان: ههه بس اي النظافه دي والروايح الحلوه دي، انتي واثقه انه ده بيتي؟! 
ناردين: انت مقتنع انك مهمل ومش منظم يعني
ريان: هو اه بس مش اوي 
ناردين؛: ههه طب ادخل غير عشان ناكل يلا 
ريان: اااه يا احلي كلمه اسمعتها انهارده 
ضحكت علي اسلوبه وهو بقولها فجيه وقف قصادي فبصيت في عينه العسلي القلبه علي بني فاتح دى وخاطفه قلبي 

ناردين: امم 
ريان: امم انتي 
ناردين: عايز اي 
ريان: طلعتي شوفتي بورعي كده؟ 
 رفع حجبه بفضوى ف فهمت عايز يوصل لايه ف قلت ارخم بقي
ناردين: اه بس من غير مساكه، شعري كان مفرود عن كده 
ريان: نعم يا روح امك! 
ناردين: احم بطرحه و جاكت فوق البجامه خفيف 
ريان: امم بحسب، روصي يختي الاكل عبال ما اجي 
ناردين: "نينيني" 

كان باكل وكأنه قاطع يا حبيه عيني من الصبح و الواحد بيجوع وهو ببيص لي بياكل اصلا، يخربيت جمالو واسلوبه في الاكل ههه

ريان: اي؟ بصالي كده لي
ناردين: لاء بقول ما شاء الله بس، معده حديديه 
ريان: انتي بصالي في صنيه مكرونه ونص فرخه ، انا عايز اتغذا وأنمو 
ناردين: تتغذا وتنمو! امم ومنا واخده بالي، انا بشوف بس انا داخله علي ايه وباين والله اعلم كده انه اكل بس 
ضحك بخفه 
ريان: كنت جيبلك هديه عشان تعبك انهاره بس خلاص غيرت راي 
ناردين: لاء غيرت رئيك اي! هو في راجل شرطه بغير رأيه 
ريان: امم يسلام 
ناردين: اومال 
ريان: ههه علي البار بره 
ناردين: فوريره 

كان جايب كيسه تفتح نفس اي مكتئب علي الدنيا، جبلي انواع شوكلاته كتير بحبها وشبسي بطعم الخل والملح عشان بحبه و... الله! فنكوش.. هو عارف ازاي اني بحبه اوي! 

ناردين بفرحه وامتنان: مش عارفه اقلك اي بجد، شكرا يا ريان اوي 
ريان: اي خدعه بس متتعوديش علي كده هي مره واحده بس بتحصل 
ناردين: ههه رخم 
ريان: الحمد لله شبعت، تعالي ساعديني نلم الاكل 
ناردين: حاضر 

خلصنا عشاء وتحضير وقعت في الاوضه و كنت هموت من الزهق لقيته بيخبط.. 

ناردين: نعم 
ريان: هو انا جايب فيلم معايا تحبي تسمعي؟ 
ناردين بفرح وفتح الباب : احب ونص كمان، يلا بسرعه 
"يبتسم لها ويذهب لوضعه في الشاشه" 
 
ناردين: هههه مسخره شوف قلبها في النهر ازاي 
ريان: امم 
نارين: ول وهو هيموت من الضحك جنبها، عسل اوي 
ريان: امم 
ناردين: انت بتق.... 

بصيت لي لقيت عينه في عيني فتخضيت، هو مركز معايا لي 
"يقوم النور بالانطفاء" 

ناردين: ريان النور قطع! 
ريان: شكله كده 

قربت لي ومسكت ايده بتوتر و قلق فمسكها فقلبي وقع وكان هيغمن علي... 

ريان: متقلقيش انا معاكي، دقيقه هفتح الكشاف 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية كان صديق زوجي "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات