القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لما كنا صغيرين الفصل الخامس 5 بقلم مريم حسن

 رواية لما كنا صغيرين الفصل الخامس 5 بقلم مريم حسن

رواية لما كنا صغيرين الفصل الخامس 5 بقلم مريم حسن


ليل بصدمة.. قاسم انت عملت كده

قاسم… ليل ليل انا 

صفعته بقوة…. انت كداب و اناني و مبيهمكش الا نفسك و كويس اوي اني مرجعتلكش 

قاسم… يا ليل انا بحبك و بيمسك ايدها

رمت ايده و بصتله بغضب و كره… انت انسان حقير و كداب و انا اللي كنت خايفة على زعلك مني 

و اخدت لين و خرجت لقت امها في وشها

ليل… ماما

فردوس… قاسم بيه دخل جلال اتسجن يا ليل 

ليل بفرحة… احسن خليه يعفن في السجن 

فردوس… يا ليل استسمحي قاسم بيه يطلعه

ليل… اوعي كده 

و بتشيل لين اللي كانت منهارة و بتمشي من الشركة خالص 
بتلاقي حسام لسة واقف

ليل.. حسام انت ممشيتش 

حسام… قولت اطمن عليكي الاول و بعدين ايه اللي حصل 
لين مالها تعالي تعالي معايا نقعد في اي كافيه

ذهبت معه لاحد الاماكن العامة و قصت عليه ما حدث

حسام… هتعملي ايه في بنتك 

نظرت لتلك الملاك النائم 

ليل… ملهاش ذنب في اي حاجة من اللي حصلت كنت فاكرة انه اتعدل اتعلقت ب ايه و بقت كل حياتها بابًا هنبدع تاني انا في مكان و هو في مكان و هي في النص 

حسام… اهدي طيب 

ليل… انا تعبت اوي 

حسام… انا معاكي و. عمري ما هسيبك اطمني 

ليل بتوتر… احم انا هدخل الحمام 

حسام بابتسامة… طب و لين هاتيها 

ليل… لا لا مفيش مشكلة

بتدخل الحمام بسرعة 

عند قاسم 

خرج من الشركة خالص و فضل يتصل على ليل و هي مبترودش ف بعت رسالة

" انا عارف اني غلطان و عمري ما هنكر انا بحبك بجد ولله ارجوكي ارجعي انا كنت حاسس بفراغ من غيرك "

شافت المسدج و مردتش كتمت دموعها جزء بيقول ده بيحبك و جزء بيقول ده اناني و كداب و الاكبر اللي بيقول اناناس و كداب 

حسام… ليل

ليل… ها 

حسام… في حاجة

ليل… لا مفيش انا همشي 

حسام… هتروحي فين 

ليل… معرفش

حسام… تعالي عندي 

ليل.. نعم

حسام… متخافيش امي معايا 

ليل.. و انا ايش ضمني يمكن تتحمرش بيا 

حسام بقرف… اتحمرش بيكي لا مش هتحمرش ياختي 
انا مش كده

ليل.. نايس 

بتروح بيت حسام و بتكون أمه موجودة و رحبت بيها جدًا 

تاني يوم 

قاسم… يا حسام يا حسام يا خديوي 

حسام… انت عامل ازعاج ليه 

قاسم… مراتي و بنتي فين 

حسام… و انا مالي 

قاسم.. انا عارف انهم هنا 

حسام… تمام عندك البيت ادخل دور فيه بس لو رحل خطت عتبته هدفنك مكانك

طلعت ليل 

قاسم.. ليل 

ليل… امشي من هنا

قاسم.. لا مش همشي و بيشدها من ايدها

حسام بصوت جهوري… اوعي ايدك 

قاسم… انتي نسيتي نفسك يا بت انتي لما لميتك من الشارع و عملتلك قيمة 

و هنا ظهر الجانب ال مؤذي في قاسم و ان الظاهر مش هو الاساسي

ليل بقوة… انا فاكرة كويس كويس اوي دي مش حاجة تعيبني اللي يعيب في الموضوعان مريض مريض نفسي و محتاج دكتور 

حسام… طلعوه برا 

بيجي الحراس يمسكوه و هو بيدفعك و بيقول

قاسم… مش هسيبك يا ليل مش هسيبك 

بيمشي لقاسم و بتنهار حصون ليل و بيغمى عليها 

حسام بخوف… ليل 

و بيدخل جوا بيها 

احسان… مالها يا حسام

حسام… هاتي مياه يا ماما عشان افوقها 

و بيطلع فوق و مامته بتجيب المياه و بيفوقها 

ليل… ااااه راسي 

احسان… انتي كويسة يبنتي

ليل.. اه الحمدلله 

احسان… طب انا هسيبك بقى تعالى يا حسام عايزاك

و بتخرج

حسام… نعم يا ماما 

احسان .. هي مش هترجع لجوزها صح

حسام… اه بتسألي ليه 

احسان بخبث… اصلا انا جايبالها عريس 

حسام… نعم لا طبعًا 

احسان… ليه بس مدايق

حسام… احسان انتي عايزة توصلي ايه

احسان… عايزة اوصل للي في قلبك يبني باين في عينك انك بتحبها 

حسام بتزمر… يوووه بقى هو باين عليا اوي 

احسان… اوي 

طلعت السلم و هي بتجري 

لين… عمو حسام 

حسام.. ليييييين و بيشيلها .. عجبتك الحضانة الجديدة 

لين… اه احلا من القديمة بكتير 

حسام… عملتي ايه بقى احكيلي 

لين… هي فين ماما 

حسام… جوا 

لين نزلت و دخلت الاوضة 

لين… مامي 

ليل بتعب.. ايه يا حبيبتي عملتي ايه  

لين… هممم عملت حاجات كتير اوي 

ليل… طب روحي اغسلي جسمك و غيري و تعالي احكيلي

لين. حاضر 

بعد يومين 

لين بتكون واقفة في الجنينة بتلعب 

واحد من الحراس.. تحبي تروحي لبابا 

لين… آه عايزة 

… طب تعالي معايا


يتبع الفصل السادس اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية لما كنا صغيرين "اضغط على اسم الرواية








reaction:

تعليقات