القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وقعت في عشق المنتقم الفصل الرابع 4 بقلم موني وسكر

  رواية وقعت في عشق المنتقم الفصل الرابع 4  بقلم موني وسكر

رواية وقعت في المنتقم الفصل الاول 1 بقلم موني وسكر

 رواية وقعت في عشق المنتقم الفصل الرابع

راح فهد المطبخ وعمل كبايه شاي وطلع علي الجنينه واتصل بادم
فهد : ادم
تجيلي انت وليد حالا في معلومه مهمه
مستنيكم
سلام
بعد نص ساعه دق جرس الباب
وراح فهد يفتح
ادم: جايبنا علي ملا وشنا ليه يا عم
فهد : مافيش سلام عليكم
ازيك وازي احوالك
وليد: مفيش
انجز وخش في المهم
فهد : طب ادخلوا اترزعوا
ادم : يكرم اصلك
وليد : خير
فهد : بنسبه كبيره عرفت مكان الورق
وليد: اخيرا مكانهم فيين
فهد : في خزنه في اوضته
تقريبا ديه الي هيبقي فيها الورق
ادم : انت اتجننت يا فهد
ريحله بيته برجليك
وليد : ادم عنده حق
ماينفعش تروح هناك علي الاقل دلوقتي
الدنيا مقلوبه علي بنته
فهد بغضب: انا استنيت كتير ومعنديش صبر استني أكتر من كده دول ٣ سنين اتحولت فيهم من الصقر اكفأ ظابط في الدخليه لصايع
ادم بغضب : بس بقي يا فهد
اتحولت لصايع ايه
هو فيه صايع عايش في فيلا زي ديه هو في صايع عنده كل الاملاك ديه
فهد بغضب: اه املاك؟!
تقدر تقولي مين صاحب الاملاك ديه
ادم : انت
فهد : تقصد الصقر صاحب اكبر شركه تصدير اسمه الصقر صاحب الهويه المجهوله مش كده
وليد : اهدي علي نفسك يا فهد
وانت ادم اهدي
مفيش ظلم بيطول وانت مؤمن بربنا وعارف انه هينصفك
ادم : انا ماقصدش اديقك يا صحبي
لكن صعبان عليا انت بتجلد نفسك
فهد بتنهيدة غضب : مطلوب مني اعمل ايه دلوقتي
وليد : تهدي علي نفسك وتركز في شركتك وتبعد عن حسن دلوقتي لان هو عمار مش سيبين خرم ابره في البلد الا وبيدوروا فيه
اه صحيح
فهد : خير ؟!
وليد : وصلي ان عمار مدي لحسن مهله اسبوعين يا بجيب بنته يا الشحنه الي ما بنهم تتلغي وديه ضربه قويه لحسن
ادم : حلوووو
يبقي كل الي عليك دلوقتي تفضل مخبي بنته لحد ما المهله ديه تخلص وساعتها هيبقي حسن عامل زي الطير الجريح
فهد بتضجر : طيب
ادم: خلاص يلا احنا يا وليد
وليد ؛ يلا
سلام يافهد
فهد : مع السلام

يذهب كلا من ادم ووليد ويبقي فهد في شروده فهو لا يقدر علي انتظار يوم اخر لإثبات براءته والعوده الي والده فهو لا يحزن علي خسارة وظيفته بتلك الطريقه المشينه ولكن اشتاق الي والده مثله الاعلي في هذه الدنيا
لتهرب دمعه من عين فهد تنم علي حزن دفييين

ليفيق فهد من شروده ويصعد الي غرفته
فتح فهد باب غرفته لتنتفض أسيل من الخضه
أسيل : بسم الله الرحمن الرحيم
فهد : ايه شوفتي عفريت
أسيل بخوف : ممم مقصدش
فهد بهدوء ماشفتهوش أسيل قبل كده
فهد : حتي لو قصدك يعني هي هتغير حاجه
ويتركها ويجلس علي السرير بشرود
اسيل: انت بني ادم عجيب اوي
فهد : نعم ؟!
اسيل : ايوه انت غريب
انت ازاي ف ثانيه بتغضب وف ثانيه بتتعامل بهدوء وازاي .....
فهد : شششش
ونبي تركني علي جنب انا مافايقلك
اسيل بفضول: ليه
فهد : حد قالك قبل كده انك حشاريه
اسيل: مسمهاش حشاريه اسمها فضوليه مش اكتر
واة بابي قالي قبل كدا
فهد : انا عمري ماصدقت ابوكي في حاجه قالها
لكن شكلي هصدقه المره ديه
اسيل: هو انت بتكره بابي؟
فهد : هو انتي لسه عندك شك في ده ؟!
اسيل: هو فعلا بابي وحش؟
بس بابي طيب وفيه ناس كتير بشوفهم بيحبوه وبيتعاملو معاه باحترام
فهد بسخريه : وحش وطيب ؟!
هو انتي عندك كام سنه يا بيضه
اسيل: انت بتكلم بنت اختك انا عندي 23 سنه علي فكره
فهد : ماشي
يلا روخي نامي بلاش صداع
اسيل: طيب
اسيل: انا جعانه
انا مبعرفش انام وانا جعانه
فهد : يا مصبر الوحش علي الجحش
هو انتي اي زن وخلاص
اسيل: انت ال مش طايقني بدون سبب انا مالي
مشاكلك مع بابي بتطلعه عليا ليه
وبعدين مش موضوعنا اصلا
انا بردو جعانه
فهد : تنزلي كلي عيش وجبنه من التلاجه
اسيل: مش عايزه اكل عيش وجبنه
فهد : امال
اسيل: عايزه بيتزا
فهد : طب بذمتك انتي شوفتي خطف عسل كده
اكنك في اجازه
ولا انتي ايه رايك
اسيل بسخريه : اة الخطف دا طلع حلو اوي
فهد بغضب : انتي بتستهبلي
اسيل ببرود: لا مبستهبلش
فهد : بصي ماهو اي بنت طبيعيه مكانك هتبقي خايفه مرعوبه وشها اصفر فيها امراض الدنيا لطايقه لا الاكل ولا الشرب
بس انتي لا العفو شكل صحتك جت علي الخطف
اسيل: واخاف من ايه
منك اة دا يمكن اول ما جيت بس
تصدق انا حبيت القاعده هنا اوي
فهد : ليه بهلاون قاعد قدامك
ولا تكوني فكره اني وخدك افسحك في ديزني لاند
اسيل: تصدق نفسي اروح ديزني لاند
فهد : تصدقي ان انا نفسي ابطحك في نفوخك
اسيل ببرود: لا لا مش ههون عليك دا انا مهما كان بنت الراجل ال انت بتكرهه
فهد : الجمله فيها كمية تناقض رهيييييبه
انخمدي يا أسيل ولو جعانه انزلي كلي من المطبخ غير كده مافيش
اسيل ببرود: مش هاكل خلاص
فهد : احسن
نامي ده حتي نوم الظالم عباده
اسيل: وانت من اهله
وظل فهد يفكر حتي غلبه النوم

و يشرق صباح يوم جديد

في فيلا حسن الدمنهوري

حسن : يعني هتكون راحت فين انشقت الارض وبلعتها
الجارد : احنا دورنا في كل مكان يا باشا ماخلناش حته لكن ملهاش اي اثر في اي حته
حسن بغضب : غوروا
جاتكوا القرف
لتدخل عليه سعاد
سعاد بسخريه : بذمتك انت فارق معاك بنتك
انت كل همك الصفقه الي هتضيع مع عمار وبس
حسن يضربها بالقلم : اخرسي
انتي شكلك نسيتي نفسك
سعاد بدموع وحرقه : لا مانستش نفسي انت الي شكلك نسيت انا مين يا باشا
حسبي الله ونعم والوكيل فيك علي كل الي عملته فيه وفي بنتي
حسن: عملت ايه بنتك اتربت احسن تربيه واتعاملت احسن معامله دا جزائي اني قعدتك جمبها تربيها بدل ما كنت ابعدك عنها
سعاد بدموع : كتر خيرك
بعد ما خدت بنتي من حضني وادتها لمراتك بنت الحسب والنسب وطلقتني ورمتني زي الكلاب جاي ترجعهالي وتهددني انها لوعرفت اني امها هتقتلني
٢٠ سنه وانا سكته وبنتي بتكبر قدامي كل يوم وهي متعرفش اني امها ٢٠ سنه شايفه الدموع في عنيها وهي فكره انها اتحرمت من امها
ويوم ما تكبر تيجي تجوزها لتاجر مخدرات ما يفرقش عنك كتير كله بهدف المصالح
دلوقتي تقدر تقولي بنتي فين
اهي هربت وسابتك
حسن: اخرسيي
عمار شاب كويس هي بنتك كانت تطول
هي ال غبيه وهربت
سعاد : منك لله يا حسن اشوف فيك يوم
انا هسيب البيت ده وهروح ادور علي بنتي وهرجع وهي فيه وساعتها هقولها علي كل حاجه حتي لو فيها موتي
حسن بغضب : في ستين الف داهيه
يلا بلاقرف كانت نقصاكي انتي كمان
لتذهب سعاد وهي محروق قلبها علي ابنتها

في فيلا فهد

صحيت اسيل بملل وهو كان لسه نايم طلعت وقفت في البلاكونه
اسيل لنفسها: هو دا الصح اتعامل معاه ببرود عشان ميقدرش يكلمني
هو في كده كل ده طول ولا كل ده عرض اول بني ادم اشوفله ارتفاع بني ادم ثلاثي الابعاد
يا رب قويني عليه عشان دا ما يقدرش عليه الا ربنا

صحي فهد من النوم تجاهلها تماما وقام خاد دش واتوضي وصلي ورجع لاسيل
فهد : انت يا حاجه يالي في البلاكونه
لتنتفض أسيل من الخضه وتحاول عدم اظهار ذلك
اسيل: نعم
فهد : تعالي معايا علي المطبخ اعلمك الفطار بيتجهز ازاي
اسيل: طب مدام انت بتعرف ما تحضره لنفسك
فهد : ليه وانت لزمتك ايه في البيت
اسيل: ولا حاجه
فهد : ايه عايشه عاله علي قفايا ولا ايه
يلا ياختي انزلي عشان بعد كده فطار وغدا وعشا انتي الي هتحضريه والا في تصرفات كتير مش هتعجبك
اسيل: اوووف طيب
نزل فهد وأسيل وبدأ فهد يحضر الفطار
خلص فهد الفطار وحطه علي تربيزة المطبخ
فهد : اهو الفطار جهز
مش كيميا هي يعني
اسيل: لا صعب
فهد : صعب ؟!
اقعدي اطفحي يا أسيل
ااسيل: اسمها اقعدي كلي
فهد : لا اسمها اطفحي او بالسم الهاري
اسيل: بجد طيب اطفح يا فهد ب السم الهاري
فهد كان هيموت من الضحك من تلك العنيده المشاكسه لكن لحق نفسه
فهد : لا ديه بتتقال للنوعيه الي زي حضرتك الي ملهاش اي ستوميت لازمه في الحياه او للي زي ابوكي الي عايش يدمر في الي حواليه وبس
يلا اهو بعلمك ازاي تتعاملي ببلاش
اي خدمه
اسيل: ايه دا ما هي كدا بتتقالك يا فهد ما انت ملكش ستوميت لازمه زي
فهد : والي هو ازاي
اسيل:زي الناس ايه المفيد ال بتعمله ف حياتك دلوقتي ولا اي حاجه يبقي ملكش ستوميت لازمه
فهد : تؤ تؤ تؤ غلط جدا
انا فاتح شركة تصدير مشغل الاف من العمال وفاتح بيوت وبربيكي وبنتقم من ابوكي
شوفتي بقي بعمل ايه في حياتي
اسيل: بتربيني.... اممممم بصراحه لازم تعيد تفكير ف الجمله دي
انا شبعت
عن اذنك
فهد : علي فين يا حلوه
اسيل: طالعه فوق
فهد :في مواعين بتناديكي
اسيل: مواعين ايه
لا طبعا مستحيل ضوافري هتبوظ
فهد بسخريه : يا حرام تصدقي صعبتي عليا
يلا يا حلوه علي الخوض
اسيل: مغسلتش مواعين قبل كدا معرفش
فهد : حاولي
اسيل : طيب بس اولا هاتلي جلافز
فهد : ما بجبش حاجه
ونص ساعه اطلع وانزا الاقي المطبخ بيلمع ها بيلمع
ويتركها فهد ويصعد الي الغرفه ويبدل ثيابه بملابس كلاسيكيه للذهاب الي شركته
اسيل: اووووف هعمل ايه دلوقتي
وبدات اسيل محاولاتها لغسل المواعين لحد ما خلصت
وخلص فهد ونزل
اسيل:ما هو اسمع بقا انا مش هعمل اي حاجه من ال بتقولها دي انا تعبت ال عايز حاجه يعملها لنفسه انت فاهم
فهد بخبث : والي يعوز اي اي حاجه يعملها
اسيل:اة
فهد يقترب منها بخبث : متأكده
اسيل اتوترت بس محاولتش تبين
اسيل وهي بتبعد: اة
فهد : حلوووو
يطلع فهد تليفونه
فهد : الو
اجلي مواعيد انهارده انا هاجي متأخر
ويغلق التليفون وحطه علي الطربيزه ويقترب من أسيل
اسيل: انت هتعمل اييه ابعد
فهد : لا
ويحملها فهد ويصعد بها السلالم
اسيل: انتتتت هتعمل ايييه نزلنيييييييي وعماله بتضرب فيه وهو شايلها
فهد : ابدا ماهنزلك
ويفتح باب الغرفه ويلقها علي السرير
اسيل بخوف: سيبني يا فهد ابعد عنيي
فهد بخبث : الله هو مش انتي قولتي الي عايز حاجه يعملها
اسيل عينيها دمعت: هعملك ال انت عايزه بس سيبنييي
فهد : طب ماكان من الاول يا بنت حسن
اسيل دموعها نزلت. وعيطت ومردتش عليه
أسيل : أ....أسفه
فهد : قومي اغسلي وشك وتبدأي في تنضيف البيت كله علي ما ارجع
مفهوم
اسيل بدموع: حاضر
فهد يتركها وينزل يلتقط موبايله ويركب سيارة متجها الي الشركه
اسيل فضلت تعيط شويه وبعدين قامت وحاولت تنضف ف الفيله عشان ميرجعش يإذيها
وال عرفت تعمله عملته وطلعت نامت علي الكنبه من التعب

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' رواية وقعت في عشق المنتقم '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات