القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بداية حياة الفصل الرابع 4 بقلم سلمى اشرف

 رواية بداية حياة الفصل الرابع 4 بقلم سلمى اشرف

رواية بداية حياة الفصل الرابع 4 بقلم سلمى اشرف

أم عمر ونها في صوت واحد : مين دي ؟ 
عمر بتوتر : احم زينه زميلتي في السكن 
ابو عمر بخبث : اه زميلتك في السكن .. تعالي ي بنتي ادخلي واقفة لي 
زينه بتوتر وكسوف : احم حاضر 
ابو عمر : تعالي نقعد في الصالة أنا عايز اتكلم معاكي شويه روح ي عمر مع والدتك ونها وسيبنا شويه 
عمر بغيظ : ماشي ي بابا 
ام عمر : تعالي ي واد فهمني اي الدنيا 
عمر : بصراحة بقي أنا عايز اتجوزها
ام عمر : اخيرا ده احنا اتهد حيلنا معاك وكل شويه نقولك اتجوز يابني وانت تقول لسه بدري 
عمر بتوتر : لا ما أنا قررت خلاص .. المهم اي رأيك 
ام عمر : شكلها بنت ناس وطيبة ولبسها محترم بس أهلها مين طيب وهي منين و..
عمر : هحكيلك كل حاجة 
حكي عمر لوالدته كل حاجة عرفها عن زينه .
..
علي الجانب الآخر 
ابو عمر : بصي ي بنتي عمر قالي أنه عايز يتجوزك وجايبك النهاردة تتعرفي علينا .. عمر فيه حنيه الدنيا وشكله بيحبك فاتمني بس منك متكسريش قلبه لو مش بتحبيه ولا عندك استعداد تتجوزي أو مش عايزاه لشخصه مفيش مشكلة بس تقولي من دلوقتي . 
زينه : أنا عارفة انه عمر حنين وطيب ومحترم وشخصية ومش هلاقي حد احسن منه يكون شريك حياتي بالعكس أنا أتمني هو ميسبنيش بعد كده .
ابو عمر بارتياح : لا من ناحية دي متقلقيش
ام عمر : يلا عشان الغدا 
ابو عمر : جايين اهو يلا ي بنتي قومي عشان تأكلي معانا .
..
ام عمر : كلي ي زينه ي حبيبتي متتكسفيش
زينه بابتسامه : باكل ي طنط اهو 
أم عمر : لا طنط اي قوليلي ماما 
زينه بكسوف : حاضر ي ماما 
ابو عمر : قوليلي ي زينه انتي بتشتغلي اي 
زينه : مهندسة ديكور
نها : اوبا بقي هو ده الكلام يبقي هتساعديني وتظبطيلي شقتي
عمر بغيظ : بس ي لمضة
زينه بضحك : عادي ي عمر .. قوليلي انتي مخطوبة ؟
نها : أه ي حبيبتي بس لسه بدري علي ما نتجوز معانا سنه لكن بنجهز في الشقة من دلوقتي وعيزاكي تساعديني في ترتيبها
زينه بحب : عيوني حاضر 
نها : طب أنا كلت خلصو انتو بقي وانا هجهز الحلويات والعصاير ونقعد في الصالون سوا نتكلم♥️
زينه : استني خديني معاكي
نها : تعالي ي حبيبتي 
ام عمر : كملي اكلك ي بنتي الاول
زينه : الحمد لله ي ماما كلت .. الاكل قمر اوي تسلم ايدك 
..
قضو اليوم سوا وفضفضو كتير مع بعض وعرفو تفاصيل كتير عن زينه وعمر كان مبسوط باندماجها بسرعة وسط اهله .. وزينه كانت مبسوطة معاهم ونها خدتها تنام في اوضتها وعمر نام في اوضته .
صباح يوم جديد 
عمر : زينه خلصي فطار لحد ما اجهز حاجتي وننزل سوا 
زينه بكسوف : عمر عايزة أقولك حاجة 
عمر باستغراب : خير قولي في حاجة دايقتك ؟
زينه هزت راسها ب لأ : كلمت خالتي وهي فرحت أنه يعني في عريس هيتقدملي واتفقت معاهم تيجو الجمعة الجاية
عمر بفرحة حاول يداريها : ماشي هبلغ أهلي قبل ما ننزل 
..
زينه بتعب : أنا فرهدت وعايزة انام 
عمر : كنت عارف انك مش هتعرفي تنامي في أوضة نها عشان جديدة عليكي .. عموما خدتلك إجازة من الشغل النهاردة ادخلي نامي . 
زينه بابتسامه وتعب : شكرا ي عمر 
عمر باستغراب : زينه انتي بتنهجي لي ؟ 
زينه وهي بصاله ومش مركزة : هو انت بتلف لي 
عمر بانتباه لاحظ أنها دايخة سندها قبل ما تقع ودخلها اوضتها ترتاح في السرير وحط أيده علي جبينها لقي حرارتها عالية
عمر بقلق : زينه ركزي معايا شويه أنا هنزل الصيدلية اجبلك دوا واجي وانتي حاولي تغيري هدومك وترتاحي في السرير لحد ما اجي متتحركيش
زينه بتعب : حاضر
نزل عمر جابلها دوا للبرد والسخونه والدكتور وصاه يعملها كمادات ويشربها سوايل كتير واكل مسلوق . طلع عمر الشقة لقاها غيرت هدومها وراحت في سابع نومه ..
عمر : زينه .. ي زينه 
زينه بهلوسة : امم
عمر : تعالي بس حاولي تقومي تاخدي الدوا ده وهسيبك تنامي
زينه : .......
عمر : قومي ي زينه تعالي سندي عليا 
قامت زينه وخدت الدوا ونامت سندها عمر علي المخده وغطاها كويس وقعد يعملها كمادات لحد ما حرارتها نزلت شويه ودخل يعملها شربة خضار لحد ما تصحي . دخل لقاها لسه نايمة قعد يعملها كمادات تاني وهو قاعد علي كرسي جنبها لحد ما نام مكانه ♥️


يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية بداية حياة "اضغط على اسم الرواية





reaction:

تعليقات