القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياتي الفصل الواحد والاربعون 41 بقلم توته

 رواية حياتي الفصل الواحد والاربعون 41 بقلم توته 

رواية حياتي الفصل الاول 1 بقلم توته

 رواية حياتي الفصل الواحد والاربعون

نزلت نرمين من الباص تستنشق بعض الهواء
+ اطلعي يا بنتي عشان المكان ده مقطوع ومينفعش تنزلي
نرمين : معلش اتخنقت بس شويه ومش قادره اتنفس جوه
+ طيب اطلعي وافتحي الشباك
نرمين : لاء أنا هقف قدام الباص هنا شويه وهدخل علطول
وليد : ايه ده ايه اللي نزلك من الباص ... هو مش أنا قلت مش عايز اشوف حد بره خالص
نرمين : نعم !! حضرتك بتكلمني أنا
وليد : لاء بكلم خيالك .. اتفضلي اطلعي ومتنزليش تاني
نرمين : علفكره في أسلوب احسن من كده ممكن تتكلم بيه
وليد : والله .. وانتي شايفه ان احنا دلوقتي في وقت ينفع نتكلم فيه بهدوء مش كده
نرمين بدموع : في أي وقت وأي مكان مش هسمح لحد يكلمني بالإسلوب ده .. أنا مش صغيره علفكره .. ومحدش كلمني بالطريقه دي قبل كده .. وبعدين أنا عندي ضيق تنفس من الأماكن المقفوله ونزلت اشم هوا ..
وليد : أنا مقصدش اتكلم كده .. بس أنا قلت مفيش اي بنت تنزل من الباص لاي سبب وانتي نزلتي
نرمين : خلاص هطلع
____________________________________________
كانت براء جالسه في غرفتها تبكي إلي أن جائها رساله صوتيه من رغدان فتحتها براء وكان مضمونها " احم .. أنا آسف على اللي عملته معاكي بس انتي عصبتيني وبعدين انتي ترضي اني اجيب سيرة بنت غيرك على لساني .. أنا بقا بغير عليكي من اي حاجه عشان بحبك .. مش عايزك تزعلي مني "
لم ترد براء على هذه الرساله فجائها رنه من رغدان تجاهلتها إلي أن قفلت هاتفها
براء : فاهمني هرد عليه عادي كده بعد اللي عمله .. ابقي قابلني بقا .. عشان تبقى تفكر في الكلمه 100 مره قبل م تقولها
____________________________________________
حياة : تصبح على خير
وإيلان : وانتي من أهلي .. وعلفكره لسه كلامنا مخلصش عشان وانتي بتتكلمي بتخبي حاجات .. وانا واثق .. بس مع الوقت هخليكي تعترفي بكل اللي مخبياه
ابتسمت حياة : طيب احب اقولك بقا .. انك مش هتعرف غير اللي أنا عايزه اعرفهولك بس .. بس نصيحه بلاش تستخدم شغلك في المخابرات معايا .. عشان مش هتستفاد منها بحاجه
إيلان : يبقي شكلك متعرفنيش .. بس عادي هتعرفيني
حياة : ولا انت كمان تعرفني بس اشطا نعرف بعض احنا الاتنين
إيلان : نشوف
حياة : تمام
____________________________________________
سما : قلتلك متنزليش .. بس انتي برضو مسكتيش
نرمين : اخوكي ده طلع صعب اوي ايه ده .. مكنتش اتخيل أنه كده اصلا .. بس المظاهر خداعه
سما : ده أخويا وانا عارفاه وياما حذرتك منه بس انتي اللي مكنتيش بتصدقي .. يبقي تلبسي
نرمين : المشكله دلوقتي اني مخنوقه اوي
سما : معرفش احنا واقفين بنعمل ايه اصلا .. زهقت
ليلي : في عطل في الباص التاني تقريبا وهيتصرفوا فيه وبعدين هنمشي
نرمين : الوقت أتأخر يعني .. مكانتش رحله
+ خلاص يا بنات هنمشي اهو .. العطل اللي في الاتوبيس التاني اتصلح وهنقدر نمشي
سما ونرمين في صوت واحد : الحمد لله
____________________________________________
كانت براء جالسه في غرفتها وسمعت صوتا أسفل منزلها تعرفه جيدا ونحن أيضا
خرجت براء الي البلكونه فرأت رغدان في الأسفل يحمل باقه من الورد الأحمر ويقول : هو انتي فاكره لما تقفلي فونك كده مش هعرف اوصلك يعني .. لاء هوصلك وهتجوزك برضو .. عشان انتي بتحبيني وانا بحبك .. ومستعد أعمل اي حاجه عشانك .. وبطلبها منك قدام كل الناس .. تتجوزيني !!؟
نظرت براء حولها فوجدت جميع من في منطقتها ينظرون من نوافذهم حتي والدتها وأخوها
كان الجميع ينتظرون اجابتها .. كم هذا الجو ملئ بالرومانسيه .. وكم هذا الموقف خيالي
رغدان : اجابتك هتكون دلوقتي في وجود كل الناس وهيشهدوا ومستعد اتجوزك دلوقتي لو ينفع .. عشان احنا اتخلقنا لبعض ومش هنكون غير لبعض .. هاااا موافقه تتجوزيني
مامت براء : ايه يا براء .. الشاب جاي لحد عندك وطالب منك الجواز ..
براء : اطلع .. اطلع وهنتناقش في الموضوع ده مع بعض
رغدان : مش هتحرك من هنا غير لما اسمع موافقتك
براء : مينفعش كده .. الناس بتتفرج علينا
رغدان : طيب نسأل الناس وهما يجاوبوا .. انتوا موافقين أن احنا نتجوز !
#$#$: اكييييد
رغدان : متشكريين يا كباتن .. هااا اخلصي بقا
مامت براء : اخلصي احسن يزهق وواحده من دول تشقطوا
براء : موافقه
رغدان : أشهد أن لا إله إلا الله
____________________________________________
براء : ايه الجنان اللي انت عملته تحت ده
ادهم : براء .. ايه اللي انتي بتقوليه ده عيب
رغدان : سيبها براحتها .. كله هيطلع عليها في الاخر
براء : والله .. هيطلع عليا أنا .. تمام
رغدان : خليكوا شاهدين اهو .. والله لو فضلت كده بعد الجواز لاتجوز عليها
براء : طب وريني هتعملها ازاي كده
مامت براء : بس بقا .. انتوا أطفال ولا اي .. أنا شايفه ان رغدان معاه حق
براء : انتي معايا ولا معاه
مامت براء : أنا مع الحق .. انتي لو عايزاه هتتجوزيه لو مش عايزاه يبقي خلاص سيبيه يشوف حياته .. هو ده كلامي
رغدان : خلينا بقا نتكلم جد شويه .. مامتك معاها حق .. انتي فعلا عايزاني زي منا عايزك
براء : ايوه يا رغدان .. أنا عايزاك
رغدان بابتسامه : تمام .. نقدر نحدد معاد الخطوبه في الوقت اللي انتي عايزاه
مامت براء : الف مبروك يا ولاد
رغدان وبراء : الله يبارك فيكي
____________________________________________
جاء الصباح على مصر يحمل خير وسعاده لبعض البشر على عكس بشر أخرون
حياة : قفلتي فونك بالليل ومبتروديش بالنهار وانا اللي دايخه عليكي وعايزه اتطمن عليكي
براء : أنا اسفه والله بس امبارح كان يوم من اغرب الأيام اللي عدت عليكي
حياة : حسابك معايا والله .. وكمان تغيبي وتغيبيني من البحث اللي علينا
براء : مهو إيلان قالي اقولك اي حاجه عشان صحتك ... وبعدين أنا مصدقت اصلا .. كنت عايزه اخد اجازه
حياة : ماشي .. كله بحسابه .. قولي بقا اللي حصلك امبارح خلاكي تكنسليني
________________________________________________________________________________
نرمين : أحلي نومه دي ولا اي
سما : اه والله .. أنا عايزه انزل بقا .. البحر هنا شكله مغري اصلا
نرمين : معاكي حق .. هدخل اغير هدومي وننزل
سما : اشطاا
ذهبت نرمين الي الحمام وكانت سما في الخارج فسمعت صراخ صديقتها في الداخل 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' حياتي '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات