القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الثالث 3 بقلم ملك الكفراوي

رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الثالث 3 بقلم ملك الكفراوي

رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الاول 1 بقلم ملك الكفراوي

 رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الثالث

في صباااح جديد أشرقت فيه الشمس لتعلن بدايه جديده بدايه جميله ولكن هل سيخلو هذا اليوم من المشاااكل
في بيت وليد الدمنهوري
الام عند ملك : ملك اصحى يلا هتتاخري
ملك :..........
الام : ملك اصحى مش هكررها تاااني
ملك : خمس دقايق بس وتعالي
الام : احلى صباااح بيصبح عليكي
فوجدت ملك ابو ورده يحتضنها ( دي الست الوالده 😂)
ملك بصراااخ : آآآآآآه حرام عليكي ي رنوش هموووت بسببك انتي وابو ورده بتااعك ده
الام : يلا ي بت قومي علشان هتتاخري
ملك : حاااضر ي ماما
الام بضحك : اي دا انتي مين
ملك : ملك ي ماما ملك
الام : انتي بتقولي حاضر يماما يبقى حد مزعلك مين مزعلك ي بت انتي؟!
ملك بضحك : حد مزعلني! حد مين بس ي ماما لا طبعااا يلا بقاااا برااا عايزه البس
الام بضحك : بسرعه يلا علشااان الفطار
اتجهت ملك الي الحمام توضأت وادت فرضها وهي تدعو الله أن يريح قلبها... شعرت بأن سيحدث لها شئ سيئ اليوم
فهل هذه البنت ستصدق في احساسها ام لا
ارتدت ملابسها واتجهت الي غرفه اختها لكي توقظها فلم تجدها نزلت لتناول الطعااام فوجدتهم جميعااا على السفره
الاب : صباح العسل على ست البنات
قبلته ملك وهي تقول: الله هو دا الكلام اللي يدي بور power على الصبح ي ماما مش ابو ورده بتاعك ده... صبااح الخير ي دكتور
الاب : انا مش ابوكي ي بنتي؟!... قولي بابا بقااا
ملك : حاااضر ي دكتور بابا
ضحك الجميع ماعدا مريم التي كااان شاارده
لاحظ احمد شرود مريم وانها لم تاكل من طعامها قط... اردف بمرح: اي بقااا دكتورتنا سرحانه في اي
مريم بعدم انتباااه : هااااا
ملك بمرح : من امبارح وهيا كدااا رحنا نتعشى سوا قالت انا عايزه امشي ومشينا بعد ما اتخانقنا
الام :اي دا تتعشوا برا وتكلوا اكل غير صحي
احمد بضحك : قولي بقاااا ي رنوش انك كنتي عايزه تتعشي معاهم
الام بضحك : بس ي ولد لا طبعااا بس صراحه عاااايزه اخرج علشااان زهقت وكلكم برا وانا اللي هنا لوحدي
الاب : هنخرج كلنا بإذن الله سوا ي حبيبتي
ملك واحمد في نفس الوقت : احم احم نحن هناااا ي ناااس
ضحكوااا جميعااا حتى قاطعهم اتصااال من هدى سكرتيره احمد
هدى : للازم تيجي بسرعه ي دكتور
احمد : تمم جااي حالا
أغلق الخط مسرعاا.. واتجه للذهاب لكنه وقف على صوت والده
الاب : اي يبني
احمد : لازم اروح بسرعه
الاب : يلا انااا جاااي معاااك
اتجه كلاا منهنا الي وجهته...
اما مريم : انا همشي بقااا ي ماما علشان متاخرش
.... قبلت يدها
الام : خلي بالك من نفسك ومن الطريق
مريم بايماء : حاااضر ي رنوش
واتجهت مريم مسرعه الي الخارج لتذهب الي عملها...
الام : مفضلش غيرك ي مجنونه انتي
ملك بضحك : مش همشي ي رنوش
الام وهي ممسكه راسها : يومي بيتقفل قبل ما يبتدي بسبب الصداااع الللي بتجيبيهولي
ملك : سلامتك ي رنوش اجيبلك دكتور
الام بصدمه : وانتي اي
ملك بضحك : تلتربع دكتوره
الام بضحك : أهديها ي رب دا مش منظر دكتوره ابدااا
ملك بابتسامه : ادعيلي النهارده قلبي مقبووض اوووي وخايفه
الام بخوف : اي.. في اي
ملك : خير بإذن الله بس علشان ابقي متامنه بدعواتك يعني وحفظ الله طبعااا
الام : ربنا يحميكي ويحفظك ي بنتي ويبعد عنك اي شر
قبلت ملك يدها لتردف بابتسامه : احلى دعوه من احلى رنوش على الصبح.. سلااام ي ماما
الام : سلام ي قلب ماما
خرجت ملك وهي تستقل سيارتها لتتحول لتلك الفتااه التي تغيرت شخصيتها تماما
الام بدعاء وخوف : احفظهم ي رب وابعد عنهم اي شر وريح بالهم ورجعهملي بالسلامه ي رب

عند مااالك
استيقظ من نومه في فرحه لانه سيري تلك الفتااه مجددا ابتسم وقاال : مش عارف اي الهبل ده بس مختلفه اووي حرفيا
ارتدي ملابسه فارتدي بنطلون اسود وقميص ابيض وساعته وعطره المميز استقل سيارته واتجه للمستشفى لرؤيه تلك الفتااه

استيقظت نور في الصباااح وقلبها ينبض بشده اطفات المنبه توضات وادت فرضها ارتدت ملابسها فكانت ترتدي بنطلون جينز وبلوزه حمراااء وحذاء ابيض كانت تبدو جميله للغايه
نزلت الي السفره
نور : صباااح الخير
الام : صباح النور اقعدي افطري يلا
نور مسرعه : لا انا اتاخرت هفطر في الجامعه عيزاااكي في موضوع ضروري ي ماما لما ارجع
الام : مااشي ي حبيبيتي
نور بتذكر : اه صح راحه اجيب شويه حاجات بعد الجامعه انا وملك
الام : ماااشي ي حبيبتي بس اعملي حسابك بابا جاااي كماان نص ساااعه بس
نور بفرح : الحمد لله يوصل بالسلامه هحاول اجي بدري بإذن الله
الام : ماااشي
نور : يلااا باااي
اتجهت نور الي الجامعه وهي تدعوا الله أن لا تتقابل مع ذالك الاياد الذي شعرت للحظه ان هناك شئ ما بداخلها تحرك تجاهه
وصلت للجامعه والتقت ميرام ومليكه ونور حيث مليكه يبدو عليها بعض القلق والتوتر قليلا على الرغم من انها مصدر التفاؤل ( عايزه ابقى زيها صراحه ً 😂)
نور : اي ست كوكو زعلانه لي
مليكه : مفيش ي نونا... ها هتعملي اي بقاااا في ايااد
نور بحده : لافي ي مليكه اخلصي في اي
مليكه بحزن : ماما تعبااانه اووي وانا خايفه عليها ومش عارفه اعملها اي
نور بحزن هي الأخرى : اهدي ي حبيبتي بإذن الله هتكون بخير
مليكه : بإذن الله ي رب
ميرااام : متقلقيش ي كوكو هتكون حلوه بإذن الله
مليكه بأمل : بإذن الله
نور : يلا علشااان المحاااضره هتبدا
ميرام : ملك فين اتاخرت لي
نور : مش عارفه حتى مش كلمتني الصبح
مليكه : طب هنعمل اي
ميرااام : يلا نخش المحاااضره وهي اكيد هتيجي
اتجه ٣ فتيات الي المحاااضره جلسوا وشرع الدكتور في الشرح قاطعهم طرق على الباب
الدكتور : استني عندك راحه فين
ملك بهدوء :هدخل محاضرتي
الدكتور : اولا حضرتك متأخره وجيتي دخلتي من غير اعتذار وداا ليه حساااب تاااني
ملك ببرود : وثانياااا
الدكتور بعصبيه : مش لما تعتذري الأول
ملك : على ما اعتقد ان حضرتك لسه مبداتش شرح وانا متأخره ٣ دقايق بالظبط علشان كدااا مش هعتذر
الدكتور بعصبيه : هتعتذري
ثم تابع بهدوء : ولا انتي شاااطره بس انك تقفي مع حبيبك أدام الجامعه و مش محترمه المكان اللي انتي فيه
ملك بصدمه : نعم ... حبيب مين
ثم تابعت بغضب : وحضرتك ازاي تتهمني بحاجه زي دي
ثم تابعت ببرود حاولت أن تخفيه : وحتى لو دا حصل فدا مش من حق حضرتك انك تعترض ان كنت واقفه مع حبيبي او غيره
الدكتور بعصبيه : اتفضلي اطلعي براااا وانتظريني عن العميد لبعد المحاااضره
كانت الأصوات تعلو في قاعه المحاضره هل يعقل ان تكون هذه الفتاه هكذا و التلات فتيات في صدمه كبيره لما سمعوه عن صديقتهم فهي لا يمكن أن تفعل شئ كهذا
خرجت ملك من القاعه والصدمه تمتلكها
اتجهت الي مكتب العميد بعد أن انتهى الدكتور من المحاااضره
العميد : في اي ي دكتور حسن
دكتور حسن : الاستاذه جايه متأخره ورافضه الاعتذار
ملك : حضرتك انا جااايه متأخر ٣ دقايق بس الدكتور مكنش لسه بدا شرح
العميد : كمل ي دكتور حسن
تتابع الدكتور : اما بقى المصيبه ان الاستاذه المحترمه مش عامله احترام للمكان اللي هيا فيه وكانت بتقابل حبيبها امبارح أدام الجامعه وكانت بتضحك وتحضنه
العميد بصدمه فهو يعلم اخلاق ملك جيدا : دا فعلا

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " عشق ولد من كبرياء " اضغط على أسم الرواية

 

reaction:

تعليقات