القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وقعت في عشق المنتقم الفصل الثالث 3 بقلم موني وسكر

  رواية وقعت في عشق المنتقم الفصل الثالث 3  بقلم موني وسكر

رواية وقعت في المنتقم الفصل الاول 1 بقلم موني وسكر

 رواية وقعت في عشق المنتقم الفصل الثالث

اسيل كانت قاعده مش عارفه تنام هتموت من حيرتها
أسيل في نفسها : مين ده
انا سمعت اسمه عند بابي قبل كده
افتكري يا أسيل
لتنتفض أسيل من علي الكنبه
أسيل بفزع : هو انت ؟!
فهد يلتفت اليها بهدووووء : انا ايه
اسيل بعصبيه:انت الظابط ال اتهمت بابي بالرشوه ومكفكش دا كمان جاي تخطفني انت حيوان مرتشي
كل دا عشان هو كشفك علي حقيقتك
فهد بعصبيه : ايوه انا الظابط
لكن الباقي يا هانم كله غلط
ابوكي هو المرتشي النصاب لا وكمان بيدخل بضاعه فاسده في البلد ومشارك ناس في تجارة المخدرات
انا هو الظابط الي لما حاول يكشفه دمرله حياته من جميع النواحي الاجتماعيه والمهانيه والماليه وكله
بقي انتي ايه رايك مين فينا الحيوان انا ولا ابوكي
اسيل بصدمه: لا لا لا انت اكيد كداب الكلام دا اكيد مش صح ل
انت كداب وبتفتري علي بابي
فهدوضربها بالقلم : انا كداب ولا ابوكي بتاع ال٧ ورقات
اسيل اتصدمت من رد فعله
اسيل بدموع : اخرس بابي اشرف منك يا كداب
فهد : برافو تمثليه روعه ودموع تماسيح ولا اجمل
بقولك ايه انا مش طايقك ولا طايق ابوكي ولو كبرت في دماغي اقتلوكوا انتو الاتنين واقضي عمري كله في السجن ولا اتردد لحظه
فأحسنلك يا بنت حسن تلمي الدور معايا تلمي اوي وكلامي الي اقوله يتسمع لحد ما أنتقم واخلص من ابوكي
اسيل: مش انت عايز تنتقم منه اتفضل اقتلني واخلص وخلصني
فهد : تؤ تؤ تؤ انا لو موتك هبقي حرقت دمه وكسرت قلبه مره وحده لكن لما تبقي معايا اقدر اذيه اكتر من مره فيغلط فأكشفه فيرجعلي حقي
أسيل : انت شيطان
فهد : هو انتي لسه شوفتي حاجه
انخمدي
أسيل قعدت علي الكنبه وفضلت تعيط لحد ما راحت في النوم
طلع فهد للبلاكونه ويشرب سجارته وهو شارد فيما سوف ي يحدث

تاني يوم

يشرق صباح يوم جديد في فيلا حسن الدمنهوري يسودها الحزن والهدوء
داده سعاد حزينه علي صغيرتها التي كانت تعتبرها ابنتها
والاب لايعلم اين ابنته يكاد يجن فبرغم حزنه لا تدعه الصحافه ولا عمار
اما عمار فهو حالف ان يرد كرامته من تلك الفتاه التي اهنته بهروبها ليلة الزفاف

يجلس حسن علي مكتبه ويتصل بكل ذي قدر في البلد للبحث عن ابنته لتدخل عليه سعاد
سعاد : حسن بيه
حسن : عايزه ايه يا سعاد
سعاد : عمار بيه بره
حسن : هو انا كنت ناقصه دخليه
ليدخل عمار
عمار : صباح الخير
حسن : وهيجي منين الخير طول ما أسيل مش معايا
عمار : لو انت مقتنع ان بنتك تعرف تهرب لوحدها فأنا مش اهبل يا حسن بيه
حسن : مش فاهم قصدك
عمار : اقصد ان انت الي ساعدتها تهرب
حسن بغضب : انت بتقول ايه انت اتجننت
عمار : من غير لا زعيق ولا عصبيه
قدامك مهله اسبوعين يا تجيب بنتك يا تنسي الشحنه الجديده
مش عمار الاسيوطي الي يضحك عليه
سلام يا باشا
ليذهب عمار وترك حسن في حيره ها هو الان ضاعت منه ابنته وسوف تضيع امواله
حسن بتنهيدة حزن : انتي فين يا أسيل

في فيلا فهد الجارحي

تستيقظ أسيل من نومها ولا تجد احد في الغرفه فتتسحب وتنظر فلا تجد احد ايضا في الفيلا لتركض هاربه الي باب الفيلا ليصدمها صوت
فهد : رايحه فين يا عروسه
اسيل بخيبه امل: عايزه اروح الجنينه
فهد : الجنينه؟ !
ليه فاكره نافسك في فندق 7 استار
يلا يا ماما علي المطبخ عايز افطر وبعد ما تخلصي تطلعي تجهزيلي لبسي وبعد ما تخلصي تمسكي الفيلا كلها كنس ومسح وان شفت ذرة تراب في حته وقعت هتبقي منيله معايا
مفهوم كلامي يا قطه
اسيل: مستحيل طبعا انا مش هعمل دا انا مش خدامه
فهد يقترب منها بخبث : اه منا عارف
انتي مراتي مش كده يا سيلا ولا ايه
اسيل وهي بتبعد بخوف: انا مش مرات حددد
فهد بنبره هادئه اخافت أسيل : تؤ تؤ تؤ اوعي تقولي كده لحسن ازعل وانا زعلي وحش
وبعدين انتي الي مش عجبك شغلة الخدامه ولا شغلة مراتي امال عايزه ايه
اسيل بدموع: انا عايزه اروح لبابي
فهد بتريقه : اييييه هو انا خطفت طفله كل ما اكلمها تعيط وتزن عايزه اروح لبابي عايزه اروح لبابي
نصيحه انسي بابي ده ومتجبيش سيرته قدامي عشان ماعملش تصرف تندمي عليه
اسيل بخوف: حاضر
فهد : يلا انجري اعمليلي اكل
اسيل : حاضر
ودخلت اسيل المطبخ ومكنتش عارفه تعمل حاجه عملت ال تعرفه وحطيتهولو علي السفره
اسيل: الاكل جاهز
قعد فهد علي السفر
فهد : ايه ده
اسيل:فطار
فهد : هو فين
اسيل: اهو
فهد : ده عيش جامد من الفريزر وجبنه ده حتي الخيار متعبتيش خاطرك وقطعتيه
اسيل: ما هو مبعرفش اسخنه ازاي اصلا
دا ال بعرف اعمله انا عمري ما دخلت مطبخ ف حياتي
فهد بغضب : بتعرفي تعمليه؟!
ده انتي ماعملتيش حاجه خالص
اسيل بخوف: ا.....اعمل ايه يعني مبعرفش
فهد : واضح انك زي قلتك
انجري قدامي علي الاوضه
اسيل بخوف: اوضه!!؟ وانجر معاك علي الاوضه ليه
فهد : لا ياحلوه دمغك ما تروحش لبيعد انا حبسك فوقك لحد ماتبقي تتعلمي ازاي تديري بيت
اسيل:انا مبحبس الاماكن المقفوله
فهد جرها من شغرها
فهد : ومين قالك اني جايبك افسحك
اسيل بعياط : سبني ارجوك انا معملتلكش حاجه
فهد ومازال في قمة غضبه : انا كل ما افتكر انك بنت الواطي ده ببقي عايز اقتلك واشرب من دمك لكن الصبر حلو
ويرميها في الاوضه ويغلق الباب بالمفتاح وينزل يركب العربيه يتمشي بيها

في مكان اول مره نروحله
في فيلا في الاسكندريه
يجلس رجل رغم كبر سنه الا انه يحتفظ بملامح صارمه قويه وتجلس بجانبه زوجته الحنونه
أمنيه : محمد
محمد يفيق من شروده : نعم يا امينه
امينه : هتفضل كده لحد امتي
محمد: هفضل كدا ازاي يعني
امينه : هتفضل غضبان علي ابنك كده لحد امتي
محمد: ابنك خلي سمعه عيلتنا في الارض انا مليش ابن انا ابني مات يوم ما قبل انو يبقي ظابط مرتشي
أمنيه : وانت تصدق ده بردوا يا محمد
ابنك الي انت ربيته علي الاخلاق والقيم
امهر ظابط في دفعته كان بينضرب بأخلاقه المثل ويقف جنب الحق حتي لو التمن حياته
هو انا الي هقولك عن ابنك يا محمد
محمد: ما هو ال هيجنني اني عارف تربيته يعمل كدا ليه
أمينه : انا قلبي بيقولي مظلوم ومش قادره علي بعاده اكتر من كده دول ٣ سنين يا محمد كفايه
محمد ماردش
أمينه : مافيش فايده بردوا
انا هقوم اشوف الغدا
ليشرد محمد فيما حدث من ٣ أعوام

Flash back

يجلس محمد والغضب يتطاير من عينه
امينه : اهدي يا محمد اكيد في سوء تفاهم
ليدخل عليهم فهد
فهد : سلام عليكم
امينه : وعليكم السلام يا ابني
محمد : شرفت يابيه يا حضرة الظابط المرتشي
فهد : انت بتقول ايه يا بابا انا لا يمكن اعمل كده انت بتصدق الكلام ده
محمد : الدخليه مش عبيطه عشان تصدق اي حد يا باشا
فهد : مستحيل يا بابا انا اعمل
ده انا تربيت ايدك
ليضربه محمد بالقلم
محمد بغضب: اخرس
انا عمر ما تكون تربيتي اخرتها ظابط مرتشي
اطلع بره بيتي وما اشوفش وشك تاني انت فاهم
فهد : بابا انا٠٠٠٠٠
محمد : انت لا ابني ولا اعرفك وانسي ان ليك اب يلا بره بيت
امنيه ببكاء : لا يا محمد لا متعملش كده
محمد وهو يزق فهد خارج الفيلا : بره بره يا حيوااااان

back

محمد وقد بدا يلين قلبه: بس انا مربي ابني كويس
يا رب لو مظلوم انصره

في القاهره عند فهد

يرجع فهد فيلته مره اخري ويذهب لغرفته ويفتح الباب لتنتفض أسيل
فهد : أسيل
اسيل بصتله بعين دامعه
اسيل: نعم
فهد : بصي انا لا طيقك ولا انتي طيقاني
فانا هتكلم بهدوء ومن غير عصبيه ولو عيزه تخلصي مني تبقي تجوبيني بصراحه اظن كلامي مفهوم
اسيل : حاضر
فهد : ايه الصفقه الجديده بتاعت ابوكي وعمار
اسيل: انا معرفش حاجه بس هو كان عايز يجوزني عمار عشان البيزنس ال بينهم يقوي ومكنش بيقولي تفاصيل والله
فهد بسخريه : يعني بنت حسن الدمنهوري ومرات عمار الاسيوطي ما تعرفش تفاصيل البيزنس الي ما بنهم
اسيل: والله ما اعرف حاجه
انا مكنتش بتدخل ف شغلهم اصلا بابي كان هيجوزني عمار غصب عني اصلا
فهد : كلامي مش واضح
هعيد تاني انا مش هتعصب ولا هأذيكي بس قولي الحقيقه يا بنت حسن
اسيل: والله العظيم بقول الحقيقه بابي كان هيجوزني عمار غصب عني حتي بص انا هثبتلك
وطلعت كيس فيه بدره بيضه
اسيل : دا سم كنت ناويه احطه لعمار عشان ناجل الجوازه لحد ما اشوف هعمل ايه
فهد ياخد السم ويفضيه ويشمه
فهد بعصبيه : ده سم ؟!
ده هروين يا هانم
اسيل: ايه؟ والله داده سعاد ال ادتهولي وقالتلي هيعملو مشاكل ف المعذه وهيوديه الميتسفي
ف قلت اكيد دا سم
فهد بغضب : عبيطه انتي
اسيل بخوف: والله ما اعرف هي قالتلي احطهولو ف العصير عشان يعملو مشاكل ف معدته غير كدا والله ما كنت اعرف ايه دا والله ما كذبت
فهد : وداده زفت ديه هاتجيب القرف ده منين
اسيل: والله ما اعرف 😢
فهد بغضب وهو يضرب الدولاب : ياااااارب يعني الحرامي قدامي وعارف انه حرامي ومش عارف اسجنه
ده هم ايه ده بس يا رب
اسيل بخوف : لو قدرت توصل لخزنه بابي ال ف اوضته ال جوا الدولاب هتقدر تاخد ال انت عايزه
فهد : خزنه ؟!
اسيل: اة فيه خزنه سريه ف اوضه بابي جوا الدولاب بيحط فيها اهم اوراقه واهم الصفقات افتكر ف يوم كنت شفتها وحاولت افتحها فضول يعني مش اكتر زعقلي وبابي مش من عادته يزعقلي وقالي ان فيه ورق مهم ليه
روح افتحها وشوفها عشان تعرف ان بابي بريئ وانتي الظالم مش المظلوم
فهد : انا فعلا هفتحها وساعتها هنعرف
اسيل: انا متاكده ان بابي بريئ
فهد : هنشوف
انزلي يلا عشان تطفحي انا جبت اكل من براه تحت
رتبيه علي السفره لحد ما انزل
وما تحوليش تهربي لان الفيلا متحاوطه بكلاب يعني لو طلعتي من تحت اديهم سليمه مش هتطلعي من تحت ايدي انا
اسيل: حاضر
نزلت اسيل وفهد في دماغه مليون حاجه
دخل خد دش واتوضي وصلي ونزل لقي السفر محطوطه وأسيل قاعده ساكته
قعد فهد وبدأ في الاكل
أسيل : ف...فهد
فهد : امممم
أسيل : هو ان...هو انت متأكد بنسبة كام في الميه من الي انت بتقوله علي بابي ده
فهد :١٠٠٪
اسيل:ليه متاكد
فهد : المستندات والاوراق الي كانوا معايا هما الي بيقولوا كده
اسيل: والمستندات دي راحت فين
فهد : اتحرقت مع شقتي الي اتحرقت في اسكندريا
لولا ستر ربنا كان زماني انا كمان محروق وياهم
اسيل بفضول : اتحرق ازاي
فهد بعصبيه : ابوكي الي حرقه
وبعدين ليه كميه الاسأله ديه
كلي وانتي ساكته
اسيل:شبعت انا هطلع فوق
فهد : استني
قبل ما تطلعي اعمليلي شاي
ولا ده كمان مابتعرفيش تعمليه
اسيل: مش بعرف اعمله
فهد : طب غوري علي فوق
اسيل سابته وطلعت
راح فهد المطبخ وعمل كبايه شاي وطلع علي الجنينه واتصل بادم
فهد : ادم
تجيلي انت وليد حالا في معلومه مهمه
مستنيكم
سلام

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' رواية وقعت في عشق المنتقم '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات