القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الفريسه الفصل الثالث 3 بقلم موني وسكر

 رواية الفريسه الفصل الثالث 3 بقلم موني وسكر

رواية الفريسه الفصل الاول بقلم موني وسكر

 رواية الفريسه الفصل الثالث

نور بصدمه : ايه !
مين دول وهيقتلونا ليه
يوسف : عرفوا اننا اتجوزنا
نور بخوف: طيب هنعمل ايه دلوقتي
يوسف : هنهرب
نور: هنهرب نروح فين
يوسف : مش لازم تعرفي
نور: طيب بس هنطلع من هنا ازاي اكيد حد مراقب المكان
يوسف : متقلقيش
خشي نامي دلوقتي
نور: مش هعرف انام
وبعدين هنهرب ازاي بكره ف عز النهار.
انت ذكي
يوسف : قولتلك خشي نامي يانور
نور : اوووووف هو علي طول زعيق زعيق واوامر انت مابتزهقش
يوسف : ليه مش عاجب البرنسيسه ولا ايه
نور : لا عادي مجرد ملحوظه بس مش اكتر
انا هدخل انام بقي
تصبح علي خير.
وجريت نور من قدامه ونامت علي السرير

ساعه ١٢ نص الليل دخل يوسف الاوضه وصحي نور
يوسف : نور نور
نور : اممممممم
يوسف : قومي يا نور
نور : انت كمان مش عايزني اتهنا بالنومه اووف
يوسف شال نور ومشي بيها
نور : ايه في ايه نزلني
يوسف : ششش مش وقت جدال نهائي
خدهل وطلع بيها بره الفيلا وركبوا عربيه وفضلوا مشين بيها حوالي ٣ ساعات في عز الشتا
نور : احنا ريحين فين
يوسف : دلوقتي تعرفي
شويه ووصلوا بلد ارياف ووقف يوسف امام بيت بسيط
ونزل هو ونور ودخلوا البيت و اترمي يوسف علي اقرب كنبه بتعب وكان وشه كله عرقان
قربت نور من وشه وحطت ايده عليه لقيتو سخن مولع
نور: يوسف انت سخن
قوم نام علي السرير جوا
جو : مش قادر
نور ساعدتو يقوم ودخلتو السرير وقلعته الشوز وغطته وراحت جابت قماشه ومايه سقعه وبدات تعملو كمادات لحد ما حرارته نزلت وفضلت تدور علي ادويه لحد ما لقت مكان ف الدولااب فيه ادويه ادتو دوا وفضلت سهرانه علي الكرسي جمبه لحد ما غلبها النوم ونامت
تاني يوم صحي يوسف شال القماشه من علي راسه و قام وطلع علي السطوح وقعد وسط غيه الحمام
نور صحيت ملقتش يوسف دورت عليه لحد ما طلعت السطح
نور: انت قاعد هنا وانا بدور علي
وحطت ايدها علي وشه
نور: الحمد لله الحراره نزلت ممكن ترتاح ف السرير يقا
يوسف : انتي عرفه بتتكلمي مع مين
نور باستغراب : ايوه بتكلم مع يوسف
يوسف : لا چو اسمي چو
قتال القتله الي انتي بتكرهيه ونفسك تهربي من عنده ومش مستعده تبقي زوجه ليه
ايه الي اتغير فجأه
نور: ولا حاجه كل الي حصل اني لقيت حد محتاج مساعده فساعدته
يوسف : مش عايز منك مساعده
نور: نفسي افهم عملتلك ايه عشان تتعامل معايا كده وتبقي مصر انك تبعدني عنك
يوسف : وانتي ليه عيزه تقربي
نور: انا مش يعني مقصدش ا.....
يوسف : بتعرفي تطبخي
نور: اة
يوسف : اعملي فطار
نور: لا
يوسف بصلها جامد
نور : اقصد اقصد حاضر
تحب تفطر ايه
يوسف : اي حاجه
نور: اوك
ونزلت نور و عملتله فطار ونزل يوسف يفطر
يوسف : تسلم ايدك
نور بدهشه : ها
يوسف : تسلم ايدك
نور : تسلم عن اذنك انا هدخل انام لو عزتني صحيني
يوسف : تمام
ودخلت نور نامت علي السرير
عاقلها : ايه مالك
ليه مهتمه بيه كده ما يولع مش كفايه الي عمله فيكي
قلبها : عادي المسامح كريم
عقلها : شكلك اعجبتي بيه
نور : بسسس اعجاب ايه وبتاع
سيبك يلا ونامي
يوسف خلص اكل وطلع فوق وقعد يشرب سجاير وطلع التليفون ودخل فيه شريحه واتصل بحد
يوسف : كل حاجه متلغبطه
الشخص : .........
يوسف : لكن
الشخص : ..........
يوسف : تمام يا فندم
وانهي المكالمه

وعدي شهر ومعاملته ليها مش بتتغير وهي من جواها حبته من غير ما تحس
وكانت ف يوم زهقانه لقت ف الدولاب نقاب وعبايه سودا لبستهم ونزلت تتمشي في البلد
رجع يوسف البيت و دور عليها ملقاهاش وكان هيتهبل وبعد ساعه لقاها داخله وبتخلع النقاب
يوسف : كنتي فين
نور: كنت زهقانه ولقيت دول ف الدولاب نزلت الف ف ابلد شويه
يوسف : ومين سمحلك بكده
نور: محدش
يوسف : يبقي متخرجيش
نور: يعني ايه
هتحبسني هنا
يوسف : ايوه هحبسك
نور بعصبيه: يعني ايه دا ان شاء الله انا زهقت من الحبسه اني بني ادمه مش حيوانه عندك منين هتربطها هتقعد
يوسف : خلصتي
علي اوضتك
نور: لا انا مش تحت طوعك
انت فاهم
يوسف : للاسف انتي تحت طوعي لانك مراتي
وشدها من ايديها ودخلها الاوضه وقفل عليها
نور قعدت تعيط كتير اوي وهو قاعد برا
شويه ودخل عليها
يوسف لقاها قعده علي السرير بتعيط
قعد جنبها وشدها لحضنه
يوسف : اسف
نور بتحاول تبعده وهو ماسك فيها جامد
نور ببكاء: لو سمحت ابعد عني
يوسف : اسف
انتي قلقتيني جامد عليكي
نور: انت عايز تقنعني ان انا مهمه عندك عشان تقلق عليا
يوسف رجع راسه ورا وغمض عينه واتنهد
نور بصتله ب استغراب
نور: انت كويس
يوسف : لا
نور: مالك
يوسف : متلغبط
نور: متلغبط ! متلغبط ليه

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية ''رواية الفريسه'' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات