القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمه الصغيرة الفصل الثلاثون 30 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمة الفصل الخامس والثلاثون

نفس:- الخطة كالآتي أول حاجة نصوت هما يجو هنا مريم تطلب منهم تروح الحمام أول ما يوفقوا أنا أروح معاها نفس تفضل تصوت والسبب أنها شافت صرصور وطبعاً الراجل يسكت فيها أنا أسرق التلفون بتاعه وكلم أويس منه يجي ينقذنا
محمود:- بس هو معاه تلفون أصلا
نفس:- أيوه لما جه بالليل كان حاطة في جيبه
محمد:- أفرض شافك
نفس:- لا أنا متعودة
الكل:- ايه أنتي حرامية
نفس:- لا طبعاً بس كنت باخد التلفون من أويس واعمل بيه مصايب علشان محدش يمسك علينا دليل بس لما أكتشف أننا بنعمل كدا رفض يدهولي أنا وتفاؤل بقينا نسرقه من غير ما يحس علينا وننفذ الخطة
محمد:- اشطا يلا تنفيذ صوتوا ي بنات
الراجل فتح:- نعم بتصوتوا ليه ي بت منك ليها
نفس:- عايزين أكل جعانين
الراجل:- للأسف ي قمر لازم تكونوا صايمين قبل ما الأعضاء تتاخد
مريم:- طيب حيث كدا ممكن أفضي وأروح الحمام بقى
الراجل:- كلك عقل اتفضلي قدامي يختي
نفس:- وأنا جاية معاها
الراجل:- نعم تيجي معاها فين
نفس:- أمسك ليها الباب فيها حاجة دي
الراجل:- ماشي قدامي منك ليها
نفس خرجت ومريم أول ما دخلت فضلت تصوت والصرصار جه على صويتها فعلاً نفس بخفة أيد قدرت تسرق التلفون وبعدت شوية كلمت أويس
نفس:- أويس
أويس:- نفس أنتي فين أنتي كويسة
نفس:- مفيش وقت أنا مخطوفه وممكن النهاردة ياخدوا أعضائنا تابع التلفون دا أنت والشرطة أحنا في مكان زي مصنع مهجور كدا وفيه اوض كتير وطرقه كبيرة وكمان المكان مش بعيد عن المساكن سمعنا الأذان قريب مننا
أويس:- ماشي أنا دلوقتي في قسم الشرطة وهما تتبعوا التلفون دا
نفس:- طيب سلام أرجع التلفون قبل ما يلاحظ لا إله إلا الله
أويس:- محمد رسول الله خلي بالك من نفسك ولو حد قرب منك تستخدمي قوتك فاهمة حافظي على نفسك في أمان الله ي نفس اوعي تخافي
نفس:- ماشي في أمان الله وأسفه على كل حاجة عملتها الفترة دي ي أويس أنا كنت مشوشة أول مرة أخد قرار في حياتي سلام
نفس رجعت التلفون مريم كانت لسه بتصوت
الراجل:- ي بنت أطلعي بطلي هبل دا صرصار
مريم:- لااااا أوعى تقرب ممكن يجي نحيتي خليك مكانك ي مامي عاااااا 😭😭
نفس:- خلاص ي مريم دا صرصور مش فار يعني
مريم:- عاااااا لا متجبيش سيرة الفار ممكن يجي هو كمان ي مامي خرجوني من هنا أنا مش عايزه أمثل خرجووووووونيييييييي ⁦ ⁩
الصرصور قاعد في النص بينهم فرحان وحاسس نفسه شخصية مهمة🦗
نفس هي كمان خايفة الراجل فاض بيه منهم جر مريم من أيدها وخرجها نفس أتعصبت وضربت أيده تقريباً كسرتها
نفس:- تستاهل عشان ترفع أيدك دي على وحدة ست
الراجل:- منك لله ي شيخه دا أنا لولا الريس منعنا نرفع ايدينا عليكي أنتي بالذات كنتي دلوقتي زمانك ميته
نفس:- ولا تقدر تعمل حاجة أنت والريس أنا ساكته أشوف أخركم ايه ولا تقدروا تعملوا ليه حاجة
نفس ومريم دخلوا عند الشباب وفضلوا يدعوا ربنا أن أويس يرجع بسرعة
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة
أويس:- أنت ي أسمك ايه أخلص زود السرعة شوية كمان
محمد:- ي عم دي نفس يعني بـ ميه راجل خايف ليه كدا ما أنا سائق بسرعة اهو أعمل ايه تاني أكل الأسفلت يعني
أويس:- تعرف أنا غلطان أني ركبت معاك في المخروبه دي
محمد:- لاااااا بقى إلا عربيتي دي ياما نفس ركبت فيها وقالت عنها مريحة مش زي عربيتك المكسورة
أويس على آخره من سوء حظه أن محمد هو اللي ماسك المهمة دي فضل ينفخ بغيظ
محمد بيتكلم في التلفون مع كل اللي معاه في المهمة:- أنا حددت الموقع في مصنع الخشب القديم الكل يوقف بعربياته الفريق ج تحاصر المكان الفريق د تقتحم وتدخل من الباب الخلفي يلا بالتوفيق يا رجالة
الكل:- تمام ي فندم بالتوفيق ي فندم
أويس:- ننزل هنا
محمد:- أنت تقعد هنا حياتك ممكن تتعرض للخطر
أويس:- بقولك ايه مش ناقصه هي يلا ننزل
محمد:- أنا مسؤول عن حياة نفس بس عنك لا
أويس:- محمد أسمها مدام أويس النديم مش نفس وأنت مش مسؤول عنها مفهوم أنا بس مسؤول عنها
محمد:- ههههه نكته حلوة نفس وأنت هههه لا مش لايقين على بعض نفس دي تنفع مع وزير أو لواء أو رئيس جمهورية إنما أنت لا الصراحة مش لايقين
أويس:- فكرني بعد المهمة دي أرد عليك الرد المناسب لولا حياة نفس كنت عرفتك أنا مين
محمد بتحدي:- أوعى تنسى أنك بتكلم ضابط شرطة مش عيل من اللي بتعرض قدراتك عليهم
أويس:- بكرة نشوف عيل ولا لا
الفرقة أتسللت وبسهولة قدرت تعتقل كل الحراس وقدروا يوصلوا للشباب بسهولة
نفس لما الباب أنفتح خرجت تجري هي والشباب أويس كان في آخر الطرقه ونفس أولها جريت بكل سرعتها ولبسها الأسود الواسع زي الفراشه بيرفرف أويس فاتح أيده منتظرها تحضنه توتره راح لما شافها بخير
نفس بتحري وعلى آخر لحظة وقفت لما افتكرت أنها ولا حاجة بالنسبة ليه هي مش مراته بس هي خلاص قررت تسلم ليه مفتاح قلبها وتوافق عليه هو الأمان ومش عايزة غيره
نفس:- احم عامل ايه
أويس:- مش كويس من غيرك كل حاجة وحشه
نفس:- جرى ايه ي عم عيب كدا وحرام
أويس:- لا مش حرام تعالي أضبط ليكي النقاب دا كدا
نفس وقفت مصدومة وأويس بيضبط نقابها وعيونهم في عيون بعض
محمد:- احم احم ي عمه الشيخة
نفس فاقت:- أويس دول صحابي محمد وفارس ومريم و....
أويس😠:- نعم يختي قولي تاني كدا صـ صحابك
نفس:- نسيت والله مش قصدي يعني هما زملائي أنا بقول على زميلي صاحبي مش بعرف أفرق بينهم
أويس:- ولا دا ولا دا أنت الأيام دي مش الملتزمة الصغير ي نفس حصل ايه
نفس بدموع:- أنا فعلاً قصرت في كل حاجة حتى الصلاة أنا بقيت كسولة وبغلط كتير وبعمل حجات حرام بس أنا مش عارفه ليه بقيت كدا
أويس:- خلاص بلاش تبكي الإيمان بيزيد ويقل عادي بس لازم ترجعي زي الأول واكتر كمان
نفس:- أن شاء الله يلا بينا نمشي من هنا أنا مخنوقة من المكان دا
محمد:- لحظة ي نفس أحنا عرفنا أن مجموعة كتير من الدكاترة على وصول ولازم الكل يفضل هنا ونمسكهم بالجرم المشهود كل وأحد يقول رقم أهله عشان نوصل ليهم
محمد:- مفيش داعي أنا أقدر أرجع البيت لوحدي بابا هيقول مش فاضي ليه
نرمين:- وأنا كمان مليش حد
محمد:- أنا أوصلك ي نرمين عايز خالتك في موضوع
نرمين أبتسمت باحراج ونفس زغرتت
أويس😲:- ايه اللي أنتي عملتيه دا
نفس:- مش أنا دي مريم أنت شفت بقي أتحرك تحت النقاب
أويس:- ماشي لينا بيت يلمنا
محمد الدمنهوري:- جرى ايه ي نفس أحنا المفروض عاملين كمين للدكاترة مش فرح
أويس:- ملكش دعوة بيها براحتها
نفس:- اهو قالك 😁
فارس:- أنا اهو رقم أبويا ي ريت ي حضرت الضابط تحنن قلبه عليا أنا مطرود من البيت لأني ...
نفس:- ما خلاص ي عم الحمش أنت هتسيح
أويس:- بت أنتي تعرفي العيال دي وبتتكلمي معاهم كدا ليه
نفس:- عادي ي أويس كنا هنموت مع بعض قولنا نقول اللي في نفسنا بدل ما نموت بغيظا
مريم:- رقم بابي اهو وأنتي ي نفس هاتي رقمك
أويس:- مش معاها تلفون خدي رقمي أنا
فارس:- نعم ي خويا تاخد رقمك اذاي لمواخذة
أويس:- ما براحة ي عم الحمش أنا قصدي تاخد رقمي تكلم منه نفس
فارس:- احم أنت عرفت اذاي أني حمش هو أنا مفضوح اوي كدا
محمد المخطوف معاهم حب يغيظ أويس هو كمان:- بس يعني أحنا عايزين رقم نفس عشان أنت مش بترضا تديها تلفونك تتصل منه عشان هي وتفاؤل أختك بيعملوا بيه مصايب وخطط
أويس🤨:- وأنت ايه عرفك كل دا
محمد ببراءة مصطنعة:- نفس حكت لينا عن كل حاجة ي عمو أويس
أويس😲:- عمو أنا عمك ي شحط أنت
نفس بهمس:- لا حول ولا قوة إلا بالله كنتي صغيرة ي نفس على الموت منك لله ي محمد ي ابن أم محمد
فارس:- اه بصراحة ي عمو أنت شكلك كبير عندك كدا حوالي خمسة وأربعين خمسين سنة صح
قاسم:- لا ي فارس مش كبير اوي كدا بس هو شكلة عجوز بس سنة صغير
مريم:- بس منك ليه دا قمر وأحلى منكم
فارس:- نعم يختي سمعيني كدا تاني
نفس:- لا سيب الطلعة دي ليا أنا جرى ايه ي بت أنتي بتسبلي للواد قدامنا ما تستحي على دمك كلنا واقفين وأنت ي أخ أويس بتبتسم ليه عاجبك كلام القطة
أويس:- صوتك دا مسمعوش فاهمه ولينا كلام تاني في البيت
نفس:- حاضر
الشباب مثلوا نفس وهي بتتكلم بأدب:- حاضر هههههه
فارس:- شطورة أسمعي كلام عمو
محمد الدمنهوري:- خلاص ي شاب أويس دمه حامي ومش بيتحمل هزار
أويس تلفونه رن وكانت منال
محمد:- مين اللي بيتصل
أويس:- ماما
محمد:- أوعى تقول لاي حد أننا هنا مفهوم
أويس:- حاضر آلو ي ماما
منال:- آلو ي أويس أنت رحت فين بعد ما رحت لخالد
أويس:- ها وأنتي ايه عرفك اني رحت لخالد
منال:- أنا أ أنا أتصلت على فرح أطمن عليها وهي قالت ليا المهم أنت فين دلوقتي عرفت حاجة عن نفس
أويس:- لا معرفش حاجة أنا في شقتي دلوقتي
منال:- طيب سلام لو عرفت حاجة تتصل بيا فاهم
أويس:- ماشي يلا سلام
محمد:- هي مامتك دكتورة صح ي أويس
أويس:- ايوه بتسال ليه
محمد:- لا مفيش حاجة
قاسم:- هو أحنا هنفضل هنا قد ايه
محمد:- لحد ما الدكاترة يوصلوا ونعرف نعتقلهم العملية دي كنا شاكين فيها من فترة طويلة وكمان استهدفت الأوائل لان اللي عاملها وأحد من بره كل فترة يعمل كدا عداوة وأحنا تقريباً قدرنا نحدد هو في بلد ايه ومطلوب القبض عليه بس في وأحد واصل بيساعده من البلد مش عارفين مين هو
أويس:- هي دي أول عملية ليهم
محمد خرج تلفونه بحزن وطلع صور عيال وأطفال حريم ورجالة كل أعضائهم متاخده وشكلهم مفزع حتى عيونهم متاخده
مريم:- ي مامي أنا خايفة خرجوني من هنا
الكل:- لا حول ولا قوة إلا بالله
أويس بص لنفس وقلبه انقبض أنه لو أتأخر ممكن يشوفها ذي كدا فضل يتأكد من وجودها :- حسبي الله ونعم الوكيل ناس مش عندها قلب مع انهم دكاترة
نفس بدموع:- شوف الأطفال ي أويس أكيد أهلهم خافوا عليهم اوي أو مش عارفين هما عايشين ولا لا
أويس:- بطلي عياط ربنا يرحمهم ويصبر أهلهم
الكل سكت بيفكر في الصور اللي شافوها والحزم خيم على المكان
محمد جه ليه تلفون من بره
محمد:- ها في جديد
المتصل:- ايوه ي فندم في عربية وقفت بعيد وفيها حوالي من عشرة لخمستاشر راكب كلهم لابسين أبيض شكلهم وصلوا
محمد:- تحاصر العربية كويس مش عايز اي حد يهرب فاهم
المتصل:- تمام ي فندم
العربية قربت ونزل منها الدكاترة ودخلوا للمصنع وهما مطمنين أن الأمور تحت السيطرة ذي كل مرة
،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة
بين قوات الشرطة واحد بعد عنهم ومسك تلفون صغير وتكلم
الشرطي:- المهمة فشلت والدكاترة اتمسكوا
سليم:- ايه اللي حصل واذاي
الشرطي:- حد من المخطوفين قدر يتصل بواحد أسمه أويس وبلغ الشرطة ومحمد الدمنهوري قدر يحاصر المكان وكان ساحب مننا التليفونات مش عارف أكلمك غير لما بعدت عن الكل
سليم:- نفس أنا مش بحبها من قليل
الشرطي:- نعم ي ريس بتقول حاجة
سليم:- بقولك تخلي اتنين من رجالتك اللي واثق فيهم يجيبوا البت اللي لبسه نقاب واسمها نفس على مكان التسليم القديم عارفه بس بلاش تستخدم معاها القوة خدرها من غير ما تحس أوعى نقبها يترفع فاهم أقتلك فيها
الشرطي:- تمام والدكاترة ايه حالهم
سليم:- لا سيبك منهم آخرهم إعدام في غارة أما منال النديم دي تحط ليها شفرة في الزنزانة وهي تنتحر لوحدها لأنها الوحيدة اللي تعرفني منهم أصلها معرفة قديمة من أيام الحج الله يرحمه
الشرطي:- ماشي ي فندم وأحنا امتى ننول شرف معرفت حضرتك
سليم:- لما ملك الموت يقرر يقبض روحك هههههههههه
،،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة
الدكاترة داخلين يضحكوا ويهزروا
منال:- صحيح حد منكم ينقي قلب على ذوقه أبني قلبه ضعيف هههههههههه
دكتور:- ليه هو أنتي مش جايه معانا ولا ايه
منال:- لا في وحدة من الكتاكيت تعرفني والريس أمر أنها تعيش عينه عليها من وهي في البيضة
الدكتور:- لا أنا لازم اعرف اللي خطفت قلب الريس ذات نفسه
منال:- أسمها نفـ 😲أويس
أويس ونفس والشباب ومجموعة ضباط واقفين يسمعوهم والغضب مسيطر عليهم أما أويس صدمة عمره أمه كدا اللي ربته معقول هو سمع كلامها بنفسه معقول تكون كدا
نفس صدمتها مش أقل من أويس بمنال اللي كانت بتعتبرها فرض من عيلتها
الضباط مسكوا الدكاترة ولأنهم مش معاهم سلاح قدروا يسيطروا عليهم بسهولة
وأحد من قوات الشرطة قرب من نفس
الشرطي:- آنسه نفس
نفس:- ايوه نعم
الشرطي:- تعالي لحظة وحدة محتاجينك ضروري
نفس:- طيب لحظة أويس أنا رايحة مع الشرطي ماشي
أويس في عالم تاني مش قادر يستوعب ولا حاسس باللي حاصل حوليه ولا بكلام نفس
نفس:- أويس ركز معايا أروح
الشرطي:- ي آنسه أنا شرطي يعني أمان ليكي وكمان الضابط محمد هو اللي طالبك بره
نفس مشيت وهي متوترة وأول ما بعدت عن الكل الشرطي بسهولة خدرها وخرجها من المكان كله
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة
محمد:- وصلهم يبني على البوكس أويس أنت ونفس تعالوا معايا
أويس:- .......
محمد:- ايه دا هي نفس فين أويس أنت صاحي
أويس بص ملقاش نفس جمبه :- نفس كانت هنا
محمد:- أنت غبي مش تركز معاها مش قادر تحميها دقيقتين جاي ليه معانا
مريم:- ايه دا نفس انخطفت تاني أكيد أنتقام لأنها فضحتهم ممكن يعملوا فيها ذي الصور دي
محمد:- بعد الشر لا أن شاء الله خير وأمر القوات تدور عليها في كل مكان بس للأسف أختفت
أويس مش مركز محمد لما عرف أن منال النديم مع الدكاترة ندم أنه كلمه كدا
محمد:- أويس فوق لنفسك نفس في خطر ومحتاجة ليك
أويس:- أنا السبب لو أنتبهت ليها هي كانت بتكلمني وأنا سمعت صوتها بس مش عارف كانت بتقول ايه
محمد:- أن شاء الله تلقيها بس أنت لازم تقول لعيلتك أن مامتك
أويس:- قولهم أنت أنا مش قادر أتكلم
محمد أتصل بـ عامر النديم ورجالة العيلة كلها راحوا القسم على أساس أن نفس مخطوفه وكانت الصدمة للكل خصوصاً مصطفى اللي مسك قلبه ووقع ونقلوا لمستشفى والكل راح يطمن عليه
الدكتور:- حضري اوضة العمليات بسرعة حياة المريض في خطر

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' الملتزمة الصغيرة '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات