القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمه الصغيرة الفصل الثلاثون 30 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمة الفصل الثالث والثلاثون

أويس في اوضته رافض يتكلم مع اي حد من العيلة عامر دخل عنده
عامر:- أويس غبت ليه من الشركة مش كفاية أيام الفرح الكل ساب الشغل
أويس:- ......
عامر:- فوق ي أويس أنت مخدوع بيها نفس ضحكت علينا كلنا ولو دا مش صحيح قوم أثبت برأتها بلاش تقعد هنا حاطط إيدك على خدك
أويس:- ممكن أكلمها مرة وحدة بس أعرف منها الحقيقة
عامر:- ماشي بس توعدني بعدها ترجع الشغل وتنسى لو هي فعلاً عملت كدا في فرح وقالت الكلام دا
أويس:- ماشي وأتصل على نفس
في الوقت دا كانت نفس بتودع خالد في المطار تلفون خالد رن برقم أويس
خالد:- أويس بيتصل
نفس:- ممكن أكلمه
خالد:- أتفصلي
أويس:- آلو نفس أنت فين ليه قولتي كدا ومشيتي ليه كنتي أنتظرتي عشر دقايق بس
نفس:- أويس أنا أسف لو يوم خليتك تتعشم آسفه لأني كنت عارفه وسكت وسبتك تحلم وتعيش في وهم آسفه لأني خذلتك بس غصب عني وشكراً لأنك الوحيد اللي وثقت فيا
أويس:- أنتي فين شكلك في الشارع صوت دوشة عندك
من مطار القاهرة الدولي
النداء الأخير للرحلة رقم ٥ الرجاء التوجه للبوابة على ركاب الرحلة رقم خمسة التوجه للبوابة
أويس:- ايه الصوت دا ورحلة ايه نفس جاوبي أنتي فين
نفس:- سلام ي أويس ربنا يوفقك وشكراً على كل حاجة عملتها معايا وصدقني كل فلوسك هترجع ليك
أويس:- نفس لو عملتي كدا هقتلك أسمعي ي نفس أنتي مـ.......
الخط أنقطع في اللحظة دي ونفس دموعها بتنزل مشيت عند المكان اللي منتظرين فيه الرحلة بتاعتهم نفس قررت تنسى وتبدأ من الوقت دا حياة جديدة بعيد عن الكل
خالد:- خلي بالك من نفسك ولو خايفة أرجعي معايا دا بيتك ي نفس
نفس:- لا دا آخر قرار عندي بس أوعدني تحافظ على فرح ولو هي كانت غلط أنت كمان غلطت
خالد:- أطمني عليها فرح في عيوني
حضنها وباس جبينها نفس حست بالأمان وكان نفسها تفضل معاه بس لا تراجع
«احم كلمة وقفة في حلقي لازم أقولها مفيش حاجة أسمها مين السند الحقيقي الأب ولا الأخ ولا الزوج الإجابة الأب الصالح سند والأخ الصالح سند والزوج الصالح سند بس حاولي اختاري السند الحقيقي في الزوج لأنه الوحيد أختيارك»
شباب وبنات متجمعين في مطار القاهرة بيودعوا أهلهم في اللي جاي لوحده
راحل جه عليهم:- شباب تعالوا معايا ننتظر في القاعة التانية
محمد:- اشطا الرحلة شكلها فل معانا مزز ما عد أم نقاب دي بس تلقيها قمر في نفسها كدا
فارس:- ما تلم نفسك ياض دول زي أخواتنا ولازم نحافظ عليهم في الغربة
مريم:- بنات أنا خايفة اوي
رندا:- جرى ايه ي بت من أول ما جينا خايفة خايفة ما خلاص عرفنا بطلي محن بقى
مريم:- أنا حاسة بحاجة غريبة قلبي مش مطمن
نفس:- سلامة قلبك ي حبيبي أن شاء الله خير متخافيش كلنا مع بعض
راجل جه عليهم :- عاملين ايه ي شباب
الكل:- الحمد لله
الراجل:- أنتم بقى بتمثلوا مصر في روسيا ترفعوا رأسنا هناك
الكل:- أن شاء الله
الرجل:- طيب اتفضلوا العصير دا وتعالوا ورايا القاعة التانية ننتظر فيها
الكل مشي وراه
نفس:- اشطا عصير ببلاش هيصو ي ولاد 😋
محمد:- وكمان بالمنجه ي منجه مغلفة أنتي 😉
نفس:- أحترم نفسك ياض بدل ما أعلم عليك وسط صحابك 😠
الكل:- ااااااااوبا 🤙🤙
وزعلان ليه ي جميل دا أنا برفع معنوياتك
نفس:- لا يخويا خلي كلامك المعسول دا لأمك أولى بيه
محمد سكت
فارس:- ما تتلم ياض قولتلك دول أخواتنا
الكل فتح العصير وشرب منه وكلهم تعبوا منه واحد بينام والتاني بيقاوم النعس بصعوبة لكن أستسلم ليه في النهاية

« تعريف بسيط بالشخصيات الجيده أربع ولاد وتلت بنات طالعين الأول على الثانوية العامة محمود، ومحمد، وفارس، وقاسم، والبنات مريم، ورندا، ونرمين قصة كل واحد منها نعرفها مع الأحداث »
عند أويس أول ما عرف كدا نزل يجري ركب عربية ومشي بسرعة ١٢٠
وصل عند شقة خالد اللي عرف عنوانها لما خالد وصل نفس للدكتور مشي وراه وعرف كل حاجة عنه
فرح:- ايوه ي خالد لحظة الدنيا طارت بالراحة على الباب
أويس:- نفس فين
فرح أنصدمت لأنها كانت بشعرها ولبس بيتي وكانت فاكرة أنه خالد
فرح بتوتر:- أويس عامل ايه
أويس:- فرح أنجزي نفس فين بسرعة
خالد:- ايه دا ي هانم أنتي اذاي تقفي معاه بتلبس دا بس أقول ايه ما الاخت خدت على كدا
فرح بصت ليه بحزن ودخلت من غير كلام
أويس:- نفس فين ي خالد
خالد:- نفس سافرت بره البلد
أويس:- فين واذاي مين أداها فلوس تسافر
خالد:- ملكش فيه ويلا من غير مطرود ي ريت ما تجيش هنا تاني زيارتك غير مرغوب فيها
أويس مشي وهو تايه مش عارف يعمل ايه معقول نفس خلاص خرجت من حياته بعد العمر دا عامر أتصل عليه
عامر:- أنت كسرت كلمتي ورحت لنفس ي أويس
أويس:- لا ي بابا حضرتك اللي كسرتني نفس خلاص سافرت بره البلد
عامر:- ايه طيب اذاي جابت فلوس منين
أويس:- معرفش اللي أعرفه أنها خلاص راحت وأنتم السبب كلكم
عامر:- أنت فين ي أويس أرجع البيت ونتكلم ونعرف نتصرف
أويس:- مش راجع اشبعوا بيه مش عايز جنتكم اللي طردتوا نفس منها يلا سلام

بعد ساعات في اوضة تلاتة متر في تلاتة متر الشباب والبنات بدأوا يفوقوا من مفعول المنوم البنات بيعيطوا والشباب خايفين بس ساكتين
نفس:- اسكتي ي بت منك ليها خلينا نعرف أحنا هنا ليه
محمد:- ايوه قولي لهم ي قمر ي جامد أنت
نفس:- أسمع ي أنت لو مش حابب مامتك تعيط عليك انهاردة أبعد عن طريقي
محمد بمسكنه:- أنا ماما بح ماتت عند ربنا ومسكين وعايز حد يحن عليا و يواسني
مريم:- 😔 ي حرام ربنا يرحمها بلاش تزعل نفسك هي في مكان أحسن
محمد:- ي أبو قلب رقيق ي حنين أنت 😉
نفس:- بت بطلي هبل دا بيعاكسك
مريم:- ايه دا بجد أنت بتعاكسني طيب ي ي ي قليل الأدب ها بس
رندا:- ايوه كدا ي جامد اديلوا كمان
مريم:- عجبتك صح 😁
محمود:- بت منك ليها أحنا في مصيبة ومخطوفين وممكن نموت في أي وقت
مريم:- ايه دا بجد احنا مخطوفين عاااااااااا أنا خايفة عايزة أروح
محمود:- بنت أنتي اسكتي خلينا نعرف نفكر
فارس:- ي ترى هما مين وعايزين مننا ايه
قاسم:- عادي ممكن عايزين فدية من أهلنا أو تجارة أعضاء ولا تجارات أخر كدا كدا هنموت
مريم:- 😢😭😭😭😭😭 أنا عايزة ماما مش ممكن أهرب من البيت تاني بس خرجوني دا أكيد بابا عامل فيا مقلب
نفس:- ما براحة ي أخ مش شايف معانا فرافير فكر في نفسك بلاش ترعبهم كدا
قاسم:- هه مش عارف أنتم خايفين على عمركم كدا ليه ما كدا كدا هنموت
نفس:- عندي فكرة كلنا نصرخ ونضرب في الباب خليهم يفتحوا لينا ونعرف أحنا هنا ليه
محمد:- بنات ورونا قدراتكم في الصويت الفرصة جات أنطلاق
البنات فضلوا يصوتوا كلهم ما عدا نفس
محمد:- وأنت ي جميل مش ضمن البنات صوتي معاهم
نفس:- اسكت بدل ما أخليهم يصوتوا عليك حل عن نفوخي مش نقصاك هي
شخص فتح الباب:- في ايه ي بت منك ليها
نفس:- أحنا هنا ليه المفروض نسافر
الراجل:- أحنا عرفنا أنكم مش عايزين تعيشوا قولنا ناخد اعضائكم ونديها لناس تاني حابة تعيش بس لو مش حابه تكوني في أنشطة تانية للبنات
مريم:- أنا أنا ي عمو مش عايزة أموت
الراجل:- هههههههههه هههه
فارس شد مريم تقعد:- ما تقعدي ي أخت نفس في رجالة تتكلم هنا
نفس قعدت بسخرية:-😒 أتكلم ي عم الحمش
الراجل:- هههههههههه طيب ي صغنن منك ليها أدعوا كتير الموت على وصول بس يوصلوا الدكاترة
في فيلا فهد وتفاؤل
تفاؤل:- ليه يعني تلت أيام مش أكلم صحبتي ي فهد هي وحشتني اوي
فهد:- عيب كدا هي وحشتك وأنا معاكي أنا بجد زعلان منك مش قولت أننا في شهر العسل مش تجيبي سيرة اي حد غيري أنا
تفاؤل:- ايوه كل ما أفتح الموضوع تضحك عليا بكلام الحلو وتنسيني الموضوع فهد ممكن تجيب تلفوني أتصل بيها دقيقة وحده بس
فهد:- مش هينفع ي توتو
تفاؤل:- ليه أنت مخبي عني حاجة صح صحبتي مالها ي فهد
فهد:- طيب تعالي أحكي ليكي بس لازم تفهمي من غير زعل توعدني
تفاؤل:- قول ي فهد نفس جرى ليها حاجة أنت كدبة عليا
فهد:- جدو طرد نفس من البيت لأن فرح جابت ليهم مسجل لصوت نفس وهي بتتصل بخالد وتقوله تتجوزها غصب عنها وتحط العيلة تحت الأمر الواقع وهما ولا يقدروا يعملوا ليك حاجة
تفاؤل:- كدب نفس لو قالت كدا فأكيد أختك عاملة مصيبة ونفس بتحبي عليها
فهد:- ليه يعني هي اختي الوحشة ونفس ملاك مش بتغلط
تفاؤل:- ايوه صحبتي ملاك وأنا وعايزة أشوفها دلوقتي مليش فيه
فهد:- تفاؤل دلع عيال مش ناقص ماشي جدو تعبان وأويس ساب البيت الأخت نفس سافرت بفلوس مش عارفين جابتها من فين
تفاؤل:-🥺 نفس سافرت من غير معرف ليه عملتوا كدا و أويس أخويا مشي كل المصايب دي وأنا نايمة في العسل هنا 😭😭😭
فهد:- أهدي ي توتو وبطلي عياط أن شاء الله تتحل وكل حاجة ترجع تاني
تفاؤل:- أنا بكرهك ي فهد أنت أناني وضحكت عليا
فهد:- بتكرهيني ليه عشان نفس وأنا مالي أنا قولت ليها تخدع الكل وتهرب بره مصر ولا قولت لأخوكي يسيب البيت ويمشي
تفاؤل:- أنت خدعتني كانت المفروض أكون مع صحبتي في الوقت دا بس أنا آسفه والله بحبك اوي بس أنا زعلانه على صحبتي وخائفة عليها أحنا اه بنزعل كتير من بعد وبسيح لبعض قدام الكل بس والله بحبها اوي نفس مش بتهتم بالفلوس والكلام دا نفس أختي ي فهد طول عمرها في ضهري كانت تتعاقب مكاني لما أنسى الواجب كانت تدافع عني أنا ندمانه أني زعلت منها لما جابت اكتر مني وبقيت اعاملها وحش
فهد:- طيب أنا عارف أنك زعلانه عليها بس حد يقول لجوزه تالت يوم جواز بكرهك
تفاؤل:- ي عم أنا طفلة عيلة حد ياخد على كلام علية برضو
فهد:- طيب مش زعلان بس أخر مرة تقولي كدا مفهوم
تفاؤل:- مفهوم بس عايزه أكلم نفس أتصرف بقى أعرف أي حاجة عنها ي فهد
فهد:- هحاول ي حبيبي بلاش تزعلي نفسك

عند نفس والشباب قاعدين بملل وشريط حياتهم بيمر قدامهم
محمد:- طيب بما أننا كدا كدا ميتين ايه رأيكم كل واحد يقول حكايته ونفضفض خلينا نموت مرتاحين
فارس:- مشكلتي أني شهم اوي في زمن الشهامة ماتت فيه والبقاء للخسيس والخاين
محمد:- جرى ايه ي عم ما تحاسب على كلامك
نفس:- على رأي المثل اللي على رأسه بطحاء يحسس عليها
محمد:- ههههه وربنا دمك شربات ولسانك بينقط سكر
نفس:- لا أنا لساني أطول من برج إيڤل فكك مني
فارس:- المهم ي جماعة الخير الشهامة دي سبب في طردي من البيت لأن العمارة كلها بتاعت جدي عايشين أحنا وعمي فيها لوحدنا أخويا بيضحك على بنت عمي وعايز يستغلها وأنا كشفته
نفس:- وطبعاً جريت فضحتهم ما أنت الذكي مكتشف الذرة
فارس:- لا حضرتك مش لحقت بنت عمي كدبت عليهم وقالت أني عاكستها أبويا طردني من البيت وبدل ما أتعشى بيهم أتغدوا بيا
محمد:- يعني شهامة وغباء كمان
فارس:- ما تحترم نفسك ي أخ أنت سايق في الكل ليه
محمد:- ي عم بهزر أنا بقى بابا رجل أعمال غير أنه دكتور جراح شاطر بس ساب مهنه الطب لما ماما ماتت من زمان يمكن أنا مش شفتها عشان كدا مكدبش عليكم مش بتوحشني اوي يعني بس لما يجي عيد الأم أو الأصح عيد الحزن بالنسبة ليا بزعل اوي وأحس بنقص وسط الكل المهم بابا ميعرفش عني اي حاجة غير أني باخد كل شهر المبلغ اللي أنا عايزة خروج سهر للصبح سفر كله مش بيعرف عنه حاجة يعني ممكن بعد تلت شهور يكتشف أني غايب عن البيت لأني مش خدت منه فلوس كل حاجة بحتاجها متوفرة ليا إلا الإهتمام والعيلة بقيت مكبر لكل حاجة والمهنه بتاعتي لا مؤاخذة ص'ايع
نفس:- أنا بقى بابا كان سكران وقتل ماما قدام عيوني كنت تحت السرير بعدها عيلة خدتني ربنتي عندهم لأن أخويا لا يعتمد عليه حقيقي كانت أجمل أيام عشتها معاهم من قريب أتعالجة من الخوف لأن موت ماما أثر فيا بس مع أول غلطة عملتها أو الأصح في نظرهم هما غلطة أنطردت من البيت بس الصراحة أنا كنت ناوية أسافر من قبلها بس كانت صعبة لأنها كانت منهم
قاسم بص لنفس وتنهد بحزن:- أنا بقى إنسان فاشل في نظر الكل أخويا اللي أكبر مني لما كان في سني عمل شقته من الشغل الحر وتجوز بعدها بكام شهر بس أنا لحد دلوقتي باخد مصروفي من بابا فأنا إنسان فاشل حتى لو طالع الأول على الجمهورية فاشل مهما أحاول أثبت للكل نجاحي فاشل صح الحاجة الوحيدة اللي رفعت معنوياتي أن بابا شاف نفسه قدام العيلة والجيران إبنه طالع الأول على الجمهورية مع أنه في البيت برضو فاشل فلما جات الرسالة على تلفوني ما صدقت أسافر وأثبت لنفس للكل والكل شجع القرار بتاعي
الكل بس لمريم تتكلم
مريم:- لا بلاش تبصوا ليا أنا كل الموضوع حبيت أثبت لبابا وماما أني بت قوية وأقدر أسافر لوحدي وهربت من البيت وجهزت كل حاجة للبعثة أو الأصح للموت
رندا:- أنا بعيد عن السامعين بابا وماما مطلقين عندي مرات أب كدا ربنا يحفظك طبعاً عايزين الشقة تفضى عليهم متبهدله بقى شهر عند بيت جدو وشهر عند بابا ومراته وشهر عند ماما وجوزها يعني مشروع تسول أهلي لما سمعوا أن في حاجة تخلعني من البلد ببلاش الكل قال أمين
محمود:- أنا أبويا مات وأنا صغير عايش مع ماما وأختي بسمة
فارس:- ايه ي عم عيب تقول اسم أختك قدامنا
محمود:- ي شيخ اتلهي المهم ماما بتشتغل خياطة ومعا معاش بابا بنخعدي الشهر لما عرفت أنه في بعثة للأوائل لقيتها فرصة كويسة وقدمت ورقي زي ما الرسالة جاتني على التلفون
نرمين:- أنا بابا بواب العمارة من الفقر والجوع أول ما خلصت تالته ثانوي حب يجوزني لواحد عجوز معاه فلوس كتير أنا هربت من البيت وبعدها اكتشفت أني الأولى على الجمهورية فكرة أرجع بس خفت اوي والفرصة دي كانت فرصة الحلم واللي افتكرته خير طلع أكبر شر
نفس:- مين عارف ممكن تكون فرصة نعرف فيها على ناس جديده أنا كنت مفكرة أني الوحيدة اللي حظي وحش
محمد:- بس سيبك أنتي من الكلام دا ازاي يعني عايز يجوزك لواحد عجوز هي البلد مفيهاش شباب ولا ايه
نفس:- ايوه ي حمش قول كمان وكمان
محمد:- اسكتي أنتي خالص الواحد مش ناقص خنقه
الكل سكت شوية يفكر في حياته وجروح كتير أنفتحت لما حكوا اللي جواهم
«شباب كتير في السن دا بيكون حاسس باكتئاب وحزن معندوش هدف ولا أمل في الحياة والسبب غالباً يكون مقارنة أهله ليه بصحابه أو أخواته أو عيال الجيران أو أي حد معدي في شارعهم المهم يقارنه بحد أو بيكون سببه أهمال الأهل أو الواقع والأحوال الإجتماعية وفشل المجتمع مع أن فشل المجتمع مش معناه فشلك كام ناجح نشأ في بيئة كلها فاشلين»
عند مصطفى قاعد زهقان أفتكر سالي لما كانت تتكلم كتير ومش تسكت غير لما يسكنها بطريقة العيب🙈
مصطفى:- وحشتني ي سالي وحشني رغيك وعفويتك تعرفي لما شفت فرح في الفستان على الكوشه كنت مفكر لو اليوم دا جه ممكن أموت بس كنت مبسوط وفرحت اكتر لما شفت غيره خالد عليها مني ومن أويس واي حد يكلمها كان عايز يضربه
منال:- أنت بتكلم نفسك ي مصطفى
مصطفى:- احم ماما عاملة ايه
منال:- أعمل ايه يعني وأخوك ساب البيت ومشي
مصطفى:- أنتي صدقتي أن نفس ممكن تعمل كدا
منال:- لا طبعاً أكيد في سبب وعمي كان بـ يضغط تقول وهي رفضت تقوله
مصطفى:- طيب بلاش تقلقي أويس في الشقة القديمة اللي كان يذاكر فيها
منال:- طيب قوم شوف جدك رافض يأكل من الصبح أول ما عرف أن نفس سافرت من غير ما يعرف
مصطفى:- ماشي عن اذنك
وراح عند جده
الجد:- أويس رجع ولا لسه
مصطفى:- لا بس أتصلت عليه كويس وفهد وتفاؤل عنده
الجد:- هي البت دي عرفت سافرت فين
مصطفى:- يااااااااه البت دي أعترف ي راجل ي عجوز أنك قلقان عليها
الجد:- مصطفى مهمتك تعرفها سافرت فين وجابت فلوس منين وهي لوحدها ولا حد معاها تعرف ليا كل حاجة وخد أويس معاك خليه يرتاح شوية
مصطفى:- حاضر ي جدو بس ممكن حضرتك تأكل وتاخد الدواء بتاعك وتنام وبكرة الصبح كل حاجة تتحل
الجد:- ماشي بس أنا معتمد عليك في الموضوع ده
في فيلا دكتور سليم الكل واقف على أعصابه
جاك:- توقف عن الركد يا يزيد أن لحظ والدك سوف يقوم بمعاقبتك بشدة
يزيد:- ولا يهمني هو يعني علشان الست هانم على وصول
جاك:- لسانك هذا يسبب كل كل المشاكل
يزيد غمز ليه:- زي ماما لسان وبس
جاك بحزن:- هيا أمامي للداخل ولا تتحدث كثيراً حتى لا تقع في المشاكل
سليم:- يزيد تعالى عايزك
يزيد:- 😒 وأنا مش عايزك
سليم ضرب يزيد قلم ويزيد وقف مكانه ولا أتحرك سنتي برغم أنه صغير في السن بس شخصية راجل كبير من كتر اللي شافه
سليم:- أسمع بقى العروسة بكرة توصل لو عرفتها اي حاجة مامتك موتك على أيدي فاهم
يزيد:- تعرف مشكلتك أني فاهم ولما قتلتها كنت فاهم وكل حاجة أنت بتعملها أنا فاهمها ووقت الانتقام قرب ي دكتور سليم
سليم أتعصبت :- جاك الولد دا ينزل المخزن مع الفيران
يزيد بدموع لجاك بعد ما سليم مشي:- بالله عليك لا أنا بخاف من الضلمة لو بتحب رنيا بلاش تعذب أبنها أنا بخاف اوي هنا لوحدي الفار بيأكل أيدي أول ما أنام ي جاك أرجوك بلاش تخدني هناك وأنا أعمل اي حاجة إلا المخزن بتعب اوي فيه
جاك:- الأمر ليس بيدي لا أستطيع فعل شيء أنت رجل قوي لا تخشى شيء
يزيد دخل المخزن وجاك مشيء وقفل الباب
يزيد:- بكره تيجي عروستك اللي حلمت بيها وقتلت ماما لما جابت سيرتها وانتقام منك ومنها بس تيجي وأشوفها 

 يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' الملتزمة الصغيرة '' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات