القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيف اغفر الفصل الثاني 2 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل الثاني 2 بقلم يارا رشدي 

رواية كيف اغفر الفصل الاول 1 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل الثاني

~ كابوس ~
تمسكت بيد فادي وهي تقول هامسه :
يلا بينا يا فادي انا دايخه ومش قادره اسند نفسي وبعدين الوقت اتاخر والناس كلها مشيت يلا
التفت اليها وهو يرتشف كآس الخمر قائلا :
مالك في ايه ؟
_ دايخه اوووي مش عارفه في ايه يلا نمشي
قالت جملتها تلك وسقطت علي كتفيه ليقول حازم :
بنت عمك مالها
_ مش عارف مالها هات اي حاجه افوقها بيها
_ يمكن علشان الزحمه والاغاني والكتمه الي احنا داخت تعال دخلها جوه علشان تفوق
نهض بصعوبه وهو يقول :
يارتني ما تقلت في الشرب عاجبكم كده
اسنده خالد قائلا :
انت هتدوخ انت كمان ولا ايه ؟!
انا تمام كويس
حمل نيره بين ذراعيه بصعوبه ثم دلفوا الي داخل الفيلا ليقول حازم :
نطلعها فوق علي سرير احسن علشان تفوق احنا مش هينفع
وفادي يسند نفسه ويحمل نيره بصعوبه ويري امامه كل شئ مشوش كاد ان يسقط وهو يحملها ولكن لحقه يوسف وخالد قائلا :
حاسب يا فادي
حملوها هما بين يديهم ويوسف هتف :
انا هاخدها فوق وانت يا حازم اسند فادي وطلعه مالكم في ايه انت وبنت عمك حصلكم ايه؟
_ استنوا انتو رايحين نيره فين؟!
اقترب منه حازم واجلسه علي الاريكه قائلا ;
هيفوقوها يا فادي اطمن
_ انا طالع معاهم فوق
منعه حازم وهو يقول بحزم :
قولت هيفوقوها اقعد كده واهدي لحد ما تفوق ايه ده في كوبايه عصير اهي خد اشربها علشان تفوق شويه
تناول حازم كوب العصير الموجود علي الطاوله ثم قام بتوجيه الكوب ناحيه فمه واجبار فادي بارتشافه .. ارتشف فادي وهو يقول
_ نيره فين مش هينفع تبقي لوحدها مع خالد ويوسف
_ يا حبيبي ما قولتلك هيفوقوها مالك انت مش واثق في صحابك ولا ايه ؟!
مش كده بس انا قلقان علي نيره
_ لا اطمن مفيش حاجه كمل يلا العصير بتاعك علشان تفوق
وبعد مرور الوقت شعر فادي ان كل شئ امامه يدور والرويه مشوشه تمامآ رويدآ رويدآ اختفت الرويه من امامه وارتخي جسده علي الاريكه واغمض عينيه
نهض حازم من جانبه وهو يقول :
بالشفاء يا فادي
صعد الي الاعلي ووصل الي الغرفه الموجوده بها نيره ثم دلف اليه وهو يقول :
اوعوا يكون حد منكم قربلها
_ لا طبعا ودي تيجي
قالها يوسف
اما نيره كانت علي الفراش غارقه في النوم ولا تشعر بـ اي شئ حولها اقترب حازم منها ثم قام بخلع فستانها وقام برميه علي الارضيه ثم هتف الي يوسف :
خدلها كام صوره حلوين علشان فادي لو فكر يتكلم
اخرج يوسف هاتفه وقام بتصويرها وهي شبه عاريه علي الفراش ليقول خالد :
هنقضي الليله كلها كده ولا ايه الدهول الي تحت ممكن يفوق في اي وقت وهي كمان ممكن تفوق وتبقي مصيبه
_ لا متقلقش انا متقل الجرعه ليها هي والدهول الي تحت
انتهي يوسف من تصويرها ليقول حازم وهو يمرر يديه علي وجهها :
بقي الاهبل ده عنده صاروخ زي كده ومخبيه علينا ؟!!!
_________________________
ينظر الي ساعه هاتفه بغضب واضح الساعه الثانيه عشر منتصف الليل وفادي لم يصل هو ونيره حتى اتصالته لا يجيب عليها
هتف بتوعد :
طيب يا فادي وحياتك عندي لهطلعهم عليك لما تيجي انت ونيره صبركم عليا
اضاء هاتفه بمكالمه ما قام بالرد عليها قائلا:
انتي لسه صاحيه يا روحي؟ ولا انا كمان مش جايلي نوم.. الحيوان فادي خرج هو ونيره ولسه مرجعوش مش حكايه كده يا سها بس مفيش حد غيري مسؤل على نيره دلوقتي لحد ما بابا وماما يرجعوا من سفر
____________________
يراها تصرخ وتهتف باسمه وهو مقيد بالحبال لا يستطيع الحركه صرخ باسمها :
نيره
استيقظ من حلمه ذلك وفتح عينيه ثم اعتدل من مكانه ونظر حوله باستغراب ثم هتف وهو ينهض :
نيره نييييره
صعد إلى الطابق الأعلى ثم ظل يبحث في الغرف التي أمامه ويهتف باسمها وعندما قام بفتح باب غرفه ما اتسعت عينيه بصدمه كبيره وهتف صارخآ :
نيره اوعوا وسعوا انتو عملتوا ايه فيها
أبعدهم عنها فادي ونظر إليها وهي شبه عاريه على الفراش وغارقه في النوم تناول الغطاء واخفي جسدها به وهو يقول :
ااه يا شويه او***
قام حازم بارتداء قميصه وهو يقول :
جيت في وقتك احنا خلصنا يلا خدها وامشوا من هنا الوقت اتأخر اووي
_ نمشي ايه انا هفضحكم واوديكم في ستين داهيه انتو خدرتوها واغتصبتوها ازاي ازاي تعملوا كده في قريبه صاحبكم
_ الله وهي دي اول مره يا فادي ولا ايه ما احنا دافنينوا سوا ولا نسيت
قالها حازم ليقول هو :
البنات كانت بتيجي معانا بمزاجهم وكانوا اصلا شمال لكن دي دي نيره نيره بنت عمي ازاي ازاي تعملوا فيها كده ازاي
_ ماهي البت حلوه وانت عارف صحابك بيضعفوا قدام اي حاجه حلوه ولا ايه يا يوسف انت وخالد
_ احنا بنضعف أووووي يا فادي حقيقي
قالها يوسف ليقول فادي :
انا هوديكم كلكم في داهيه هروح أبلغ عنكم واقول انكم خدرتوني وخدرتوا بنت عمي واعتديتوا عليها
_ اعمل كده يا حبيبي بس وقتها صور وفيديو بنت عمك بكل إلى حصل هينزل على النت هنخاف من ايه هنكون اتفضحنا واتقبض علينا فضحيه بفضحيه بقى ومش بس كده عارف البنات الي كنت بتقضي معاهم ليله في الاَوضه دي كل الي حصل بينكم متصور عندي وهنزله بردو لم الموضوع يا فادي هي اصلا لما تفوق مش هتعرف حاجه لبسها الفستان بتاعها وخدها وروحوا ولما تصحى قولها إن هي اغمى عليها وانت روحتها والموضوع خلص خلاص ويا سيدي لما تجوز وجوزها يلاقيها مش بنت يبقى يتصرف معاها بقى بمعرفته
قالها حازم ليقول فادي :
انا ميهمنيش ده كله نزل الفيديو ونزل كل حاجه بس انا مش هسكت يا حازم وحياه اهلي ما هسكت يلا غوروا من هنا اطلعووا براه علشان البسها ونخرج من هنا
_ ماشي يا حبيبي افضحنا يلا يا يوسف انت وخالد علشان الأستاذ عايز يلبسها
قال جملته الاخيره بسخريه ليقول يوسف :
ما احنا شوفنا كل حاجه خلاص
غادر كلاهما الغرفه وهما يضحكون بقوه اما فادي بحث عن فستانها وثيابها تناولهم بيديه ثم أزاح عنها الغطاء ويديه ترتعش بقوه وقام بتلسيها ملابسها سقطت الدموع من عينيه على وحنتيها وهتف :
انا اسف يا نيره اسف
تناول حذائها ثم قام بوضعه في قدميها وحملها بين ذراعيه وخرج من تلك الغرفه وفي منتصف الفراش بقعه دماء فقدان عذريتها...
وفي الأسفل هتف فادي :
هدفعكم التمن وبكره تشوفوا
_ الساعه كام بقى علشان نجهز نفسنا
قالها خالد بسخريه لينفجر الجميع ضاحكآ اما فادي تركهم وخرج وضع نيره في الخلف واستقل السياره وبدا في قيادتها وفي منتصف الطريق توقف لم يتمكن من التحرك يشعر أن جسده بأكمله مقيد عن الحركه اخرج هاتفه وجد العديد من المكالمات من سليم والرسائل القى الهاتف على المقعد الذي بجانبه ثم أسند راسه على إريكسون يشعر أنه في حلم وسوف يستيقظ منه ليته لم يحضرها حفل عيدالميلاد ليته...
التفت إليها وهو يفكر ماذا يفعل؟!
ماذا لو قام بتقديم بلاغ عن رفاقه هي ماذا ستفعل عندما تعلم بما حدث لها؟؟! وسليم سليم سوف يقتله وايضآ تلك الصور وكل شئ الذي هدده به حازم؟!
حرك راسه بنفي ثم بدأ في القياده مره اخرى
يريد التخلص من ذلك الكابوس ولكن كيف !!
وصل إلى المنزل ثم حمل نيره بين ذراعيه ودلف بها إلى الفيلا وجد أمامه سليم يغفو على الاريكه ومن الواضح انه غلبه النوم وهو ينتظرهم
صعد على أعلى ووضع نيره على الفراش ثم قام بتغطيه جسدها وهو يقول :
سامحيني يا نيره
قال جملته تلك ورحل من الغرفه ومن الفيلا باكملها وقاد سيارته الي المكان الموجود به رفاقه ..
_________________________
استيقظت من نومها واعتدلت من الفراش وهي تتاوه متالمه تشعر ان جسدها باكمله مرت عليه سياره دهسته اعتدلت بصعوبه ثم نظرت حولها والي ثيابها هاتفه :
هو انا جيت هنا ازاي ؟!
تمسكت براسها الصداع يحطم راسها والالم في جسدها خرجت من الغرفه واتجهت ناحيه غرفه فادي وجدته ممد علي الفراش اقتربت منه وجدت وجه ممتلئ بالكدمات ضيقت بين حاجبيها باستغراب وهزتها هاتفه :
فادي
فتح عينيه ونظر اليها ثم اعتدل في نومته وهو يقول :
نيره انتي كويسه ؟
ايوه كويسه راسي بس فيها صداع رهيب وجسمي مكسر وكله واجعني سيبك مني انت ايه الي مشلفط وشك كده وايه الي حصل امبارح ازاي انا مش فاكره لما روحنا سوا وازاي نمت بهدومي
_ قولتلي انك دايخه وبتاع روحتك وغالبآ اغمي عليكي من قله الاكل وزعلك علي سليم ووديتك اوضتك وبس ده الي حصل
_ ااه انا فاكره اني كنت دايخه امبارح طب وانت ايه الي شلفط وشك كده
حرك كتفيه وهو يقول :
مفيش اتخانقت مع الشباب امبارح
_ ليه ؟
مفيش حاجه يا نيره متشغليش بالك مهم روحي غيري هدومك وخدي شاور كده علشان تفوقي وانا هشوف داده تحضر الفطار
كل كلماته منذ ان استيقظ تخرج منه بتوتر واضح وتلعثم وعينيه اول مره تري فادي بهذه الصوره امامها
_ الهانم والبيه لسه راجعين دلوقتي ولا ايه ؟ وانت يا حيوان انا كام مره رنيت وكام رساله بعتها لحظه كده ايه الي في وشك ده انت اتخانقت ؟!!
قالها سليم بانفعال واضح ليقول فادي بتوتر واضح :
معلش يا سليم كنت ملهي في نيره داخت امبارح مني ومكنتش مركز في موبيل وجيت خلصان يدوب وصلتها اوضتها وانا جيت نمت حتي اهو قدامك مغيرناش هدومنا والي في وشي خناقه بسيطه اتخانقتها مع العيال هناك مفيش حاجه
_ مكنش مفروض تتخانق معاهم وبنت عمك معاك اخر مره يا فادي تاخدها معاك في مكان زي كده وانتي مفكرتيش تردي علي اي زفت اتصال من بتوعي ؟
قالها وهو ينظر لنيره لتقول هي ببساطه :
مسمعتش الموبيل عادي وبعدين انت مالك اصلا بيا
_ انتي مسئوله مني يا نيره علي اقل لحد ما بابا وماما يرجعوا
قالها ونهض من مكانه ونيره عينيها معلقه عليه وبدون وعي هتفت :
هي حلوه الي عايز تخطبها يا سليم؟ احلي مني يعني !!
تنهد سليم وتوقف عن السير وهتف وهو يلتفت اليها :
لا مش احلي منك يا نيره 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' كيف اغفر'' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات