القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الثاني 2 بقلم ملك الكفراوي

 رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الثاني 2 بقلم ملك الكفراوي

رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الاول 1 بقلم ملك الكفراوي

 رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الثاني

 جااااء احمد ليطمئن على أخته ملك في الجامعه بعد أن انهت يومها
احمد وهو يحتضن اخته : يلا ي بطل اركب ( انا نبهت اهو انه اخوها... علشان النيه بس 😂😂)
ملك بجديه : يلااا
احمد : اي دا انتي مين ي عسل
ملك بعصبيه : يلا ي أحمد بلاااش رخاامه
احمد : طب مش راكب من غير ما تقولي في اي
ملك : مريم مالها ي أحمد انا خاايفه اووي عليهااا
احمد بمزاح : انتي عارفه اختك حصااان مفيش حاجه بتهدها
ملك وهي تضربه على كتفه : متقلش كدااا على اختك ي حقير
أخذها احمد بين احضانه : متقلقيش ي حبيبتي مريم بخير التحاليل طلعت اهي معااايا وطلعت سلبي كرونا كمان.. الحمد لله
ملك بفرحه : الحمد لله... الحمد لله ي رب
مريم كويسه ي أحمد مريم كويسه
احمد: بس ي مجنونه النااس كلها بتبص عليكي يقولو ايه
ملك بجديه : يلا على البيت لو سمحت
وفي هذه الاثناء كان هناااك شخص يكاااد وينفجر من الغضب
ذهب احمد الي البيت هو وملك
اتجهت الي والدتها لتردف
ملك بمرح : بخخخخخخخخخ انا جيت.... احم نورتي البيت
الام : يبقى دماغي طااارت عاااايزه اي ي بن....
ملك بمقاطعه : انتي لسه هتشتمي.... جيبااالك خبر يطير من الفرحه
الام بحزن : فرحه اي واختك تعبااانه
احمد وهو يحتضن امه من ظهرها : مربم كويسه ي رنوش بنتك كويسه مفيش فيها حاجه
الام بعدم تصديق : انت بتهزر اوعي تكون بتهزر
احمد : انا عمري هزرت معاكي
الام : لا ابدااا
ثم احتضنته
فنظرت الي ملك المتصنعه الحزن : اي مااالك ي ملك
ملك : اي ي ماما مانا اللي جيبااالك الاخبااار الحلوه الأول
الام : احلي ماما من احلى كوكو ف الدنيا
ملك : راحه ارخم عليها علشااان وحشااني اووي
الام : ماااشي عما اعمل الغداااا
احمد : خليكي انتي كدااا ي ماما في المطبخ وبس
الام وهي ممسكه السكينه : امشي من هنااا ي ابن الجزمه بدل ما اقتلك
احمد : شكرااا انا ماااشي بكرامتي

عند نور وهي ما زالت في صدمتها
غاادت نور الي غرفتها واغلقت الباب وظلت تفكر فيما حدث
بااااااك
ايااد وقد خرج وروائها وجميع العيون تراقبهم بحزر شديد : نور لو سمحتي اسمعيني
نور : اي حضرتك
ايااد : بلاااش حضرتك دي بقااا حتبقى مراااتي خلاااص
نور : حد قالك اني وافقت ي عم
ايام باستغراااب : نعم
نور معتذره : انا اسفه مش قصدي بس
قاطعها اياااد : انااا جاااي اطلب ايدك من والدك ووالدتك
نور : ممكن امشي بعد اذنك
إياد بضحك : اهدي كدا بلاش توتر
نور :........
إياد : خلاااص بس هاااتي كدااا دا رقمي علشااان اعرف اخد معاد من أهلك واعرف اكلمك
نور بعصبيه : حتى او انا موافقه فدا مش ممكن اكلمك بدون علم اهلي
اياااد في نفسه : والله واخترت صح ي اياااد
اياااد : صح كداااا اتفضلي ي نونتي
نور وهي ترفع حاجبها : نونتك ايه
اياااد : بعتذر ي مدااام اياااد
تركته نور وذهبت وهو في غااايه سعادته
بااااااك
لم تصدق نور ماذا تفعل فتوضات وصلت فرضها وجلست تقرأ وردها اليومي.. انتهت.. اغلقت المصحف ووضعته بجانبها وظلت تفكر فينا حدث
نور : بس ي متخلفه بلاااش تخلف انزلي قولي لأمك... بس زمانها نااامت هيااا كانت تعبانه... خلاص بكره بإذن الله
عند ملك ومريم
ذهبت ملك لغرفه مريم كانت تصلي وبعد أن انتهت تفاجأت من تواجد ملك في الغرفه
مريم وهيا تضع حجابها على انفها وفمها كي لا تعدي ملك : انتي اي اللي جابك هنا اطلعي برا
ملك بحزن مصطنع : انت بتترضني ي لمبي انا سحلانه
مريم بجديه : ملك اطلعي براااا هتتعدي
ملك وهيا تأخذها في احضامها وتبكي : متقوليش كدا تاااني انتي كويسه مفيش فيكي حاجه تحاليلك الحمد لله
مريم بعدم تصديق : أحلفي كداا
ملك : والله العظيم
مريم بفرحه : الحمد لله ي رب
ملك بمرح : يلا عشاااان عزماااكي على العشاااا النهارده ي ست البنااات
مريم : الله الله كبرنا وبقينا بنعزم متجيبي لاختك سلفه والنبي
ملك بمرح : ابدا دا تعب عمري ي لمبي في ايي... انا هروح اغير هدومي وارتاااح شويه من تعبي طول اليوم
مريم : متنسيش العشاااا
ملك بضحك : اي دا نحن صم بكم عمي
مربم بصرااخ : ملاااااااك
ملك وهي تجري : روحي لوحدك ي اختاااه
خرجت مريم ثم سجدت تحمد ربها بأن عافاها ثم ارتدت ملابسها وستتجه الي مستشفى والدهااا

ذهبت مريم الي مستشفى والدها لكي تستلم وظيفتهااا من جديد فهي دكتوره جرااحه اطفااال
في مكتب والدها
مااالك : اتمنى اكون عند حسن ظن حضرتك...
دكتور وليد : اتشرفت بيك ي دكتور من بكره بإذن الله من الساعه ٨
مااالك بابتسامه أظهرت جماااله : بإذن الله... بعد اذنك
كانت في هذه الاثناء مريم تلتقي بالدكاتره تتفقد الوضع
ذهبت إلى مكتب والدها وهي تفتحه بحمااااس: بابا.....
فتفاجات بماالك الواقف عند الباب وقد زهل عند رأيتها من شده جمااالها فهي حقااا جميله بمعنى الكلمه
مريم بحرج : احم بعتذر مكنتش اعرف ان حضرتك مشغول
وليد بجديه : تعااالي ي مريم اقعدي عايزك... تعالي انت كمااان ي دكتور ماالك
اتجهوا اليه ووقفوا امامه ليردف وليد بهدوء : مريم دا دكتور مااالك هيبقى معاااكي في قسم جرااحه الاطفااال وهيشاركك في معمل الاشعه في الدور التااالت
مااالك : بس في دكتوره اطفااال حلوه كدا
مريم بعصبيه : نعم
مااالك : اي مش الحقيقه
مريم وقد هبت من مكانها مسرعه وقد خبطت يدها على مكتب والدها المندهش لما حدث : حضرتك بتقول اي آنت كمااان لو سمحت الزم حدودك
وليد بجديه اخاافت مالك: مريم دكتوره محترمه ولو سمحت بلاااش الأسلوب ده في الشغل... غير كداا ممكن تتفضل من قبل اي شغل لسه
مااالك : انا اسف جدااا واوعد حضرتك مش هتتكرر تاني
وليد بجديه : مريم لو سمحتي عرفيه على المستشفى خاصه القسم بتاااعكم
مريم : حاااضر ي دكتور
مااالك : اتفضلي ي مداام مريم
وليد وهو يكتم انفاااسه ضحكاااا : انسه انسه ي دكتور مااالك
مالك بهمس سمعته مريم : اممم انا قلت بردو دا مش جمااال مداام
مريم بعصبيه : اتفضل حضرتك خلينا نخلص من اليوم ده
وليد : اتفضلوا يلا على شغلكم
مااالك بجديه : تحت امر حضرتك
فتح الباب لمريم وهي تكاااد تنفجر من الغضب فكيف لذالك الغبي ان يعمل معها وكيف يقبل والدها به وكيف يتكلم معاها هكذا
مااالك : بصي بقااا ي جميل
مريم بعصبيه : بص بقااا انت حضرتك اسمي مريم ومفيش اكتر من كدااا مفيش اي مجااال تااني لأي كلاام بينا دا قسم جراحه الاطفااال اتفضل.
وأخذت مريم تريه القسم حتى انتهت
مريم بهدوء : كدا انت انتهيت وعرفت كل حاجه هناا... بعد اذنك
تركته وهو ما زال مغيب عن وعيه بسبب تلك العيون
ذهبت مريم وهيا بداخلها تلعن هذا الشخص الغبي

في أروبا وقد تلقى اتصااال في شركته من اخوه عمر في مصر
عمر بجديه : لازم تيجي ضروري في صفقه مهمه جدااا بنخسرهااا وانت لازم تكون موجود
محمد بجديه : هحجز اول طياااره وهاااجي سلام
حجز محمد علي اول تذكره طيران الي مصر
في مصر
عمر : عااايز مواعيد الصفقه دي ضروري واي خطأ فيها مش مسموح
استووووب
لمياء سكرتيره محمد الادهم مخلصه في عملها فتاه تبلغ من عمرها ٣٣ عااام تحترم مواعيدها كثيرا محبوبه بين الموظفين
باااك
لمياء بهدوء : تحت امرك ي عمر بيه
عمر في نفسه : محمد لو عرف حقيقي مش هيكون خير ي رب الطف
لمياء : الورق اهو ي عمر بيه
عمر : تمام شكرا
لمياء : تأمر بحاجه تانيه
عمر : بلغي كل الموظفين ان محمد بيه جاااي النهارده
فزعت لمياء عند سماااع اسمعه فوقعت الأوراق التي كانت بيدها... فهو لم يأتي الي هناا منذ زمن طويل والان عند عودته ستصبح حياه الموظفين جحيم
لمياء بخوف : مين.. اي...
تركته حتى انفجر في الضحك على ما حل بهذه الفتااه
وصل محمد الي مصر فعندمااا وصل إلى مصر اتجه الي قصر الادهم فهو جنه الله على أرضه
دخل مسرعا حتى رأي اخته الصغري ياسمين (ياسمين اخت محمد في ٢٠ عااما تحب اخوها كثيرا مدلله محمد الصغيره هي فقط من تستطيع أن تزيل قناااع الغرور عنه... فتاه جميله للغايه وتدرس في كليه الهندسه)
محمد بضحك : العنقود الصغنن شفته اخيرا
ياسمين بفرحه : وحشتني اوووي ي ميدو
محمد : اكتر ي حبيبتي... كبرتي واحلويتي كدااا لي
ياسمين بضحك : من يومي على فكره
محمد بضحك : والله ماعرف جايبه الغرور ده منين
ياسمين : منك يعني منين...
محمد بعصبيه : انا غلطان اصلا اني اتكلمت معاكي.. سلاام
ياسمين بضحك : ههههه لا خلاص استنى.. اسفين ي باشا
محمد : ماهو الحساب لمااا ارجع..
ياسمين بخوف : والله كنت بهزر مش اكتر... سلاام ي اخويا...
تركته وجرت مسرعه الي غرفتها... أما هو فابتسم بهدوء
ومن ثم اتصل لاخيه ايخبره عن توجهه للشركه الان
قام عمر وأخبر كل الشركه فصعق الجميع عند سماع هذا الخبر انه النمر ( يبقى البقاء لله بقااا 😂)
عمر
علي التليفون : النهارده الساعه ٨ في مطعم ******* بحضور النمر.....
حل المساء سريعااا واتجهت كلاا من مريم وملك الي المطعم

ملك بابتسامه : يلا ي ستي تاكلي اي
مريم :......
ملك : بكلمك ي سنيوريتا
مريم :.......
ملك بعصبيه : مريااام
مريم : هاااا
ملك بابتسامه خبيثه : مين واخد عقلك ي ست البنات
مريم بتوتر : هااا مين مفيش حاجه اطلبي يلا انا جعانه
ملك بضحكه خبيثه : هتطلبي اي
مريم : مليش نفس يلا نروح
هبت مريم واقفه حتى أمسكت ملك بيدها : اي داا منين تقولي جعانه ومنين تقولي مليش نفس... انتي هبله ي بت
مربم بجديه : يلا ي ملك
خرجت مريم وابعتها اختها.. ولكنها عادت مره اخرى عندنا تذكرت انها تركت هاتفها على الطاوله... فعاادت مره اخرى اخذت الموبايل... التفتت لتصطدم بالنمر فكيف ستكون حاله تلك الفتاااه
ملك بعصبيه : لا اله الا الله رب
محمد بعصبيه : انتي مش بتشوفي ادامك
ملك بعصبيه : هو انت بتتكلم معايا كدا ازاي
محمد بغرور : انا اتكلم مع أي حد باي طريقه انا حببها
ملك بعصبيه : لا ي استاذ... انا لا هتعتذر دلوقتي ولا
قاطعها محمد وقد تملك منه الجنون : اسكتي خاااالص انتي مش عارفه بتكلمي مين
ملك بتحدي : هكون بكلم مين يعني
محمد بغرور وبرود : انا محمد الادهم
هي علم بمن يكون هو... ولكنها أيضا ملك الدمنهوري.. ادعت عدم الفهم لتردف : مين يعني.. معرفتش
محمد : انا اللي اوديكي ورا الشمس
جائت مريم لتأخذ اختها : اخلصي بقاااا انا زهقت
ملك بهدوء : خليك فاكر الصوت والشكل ده كويس
محمد بهيام.. : انسى اي بس
ملك : نعم..
محمد : مش بنسى
ثم تااابع ببرود : هعرفك ي استاااذه.... اسمك اي صحيح؟!
ملك : يهم حضرتك؟!
ثم ذهبت وتركته... هل أثرت تلك المجنونه عليه... ولما هو في هذه الدوامه... هل هذه ستكون اثيره قلب ذالك المغرور
محمد في نفسه بعصبيه : مجنونه دي ولا اي انا اعتذر منها دي بتحلم فعلا. متعرفش هي بتتكلم مع مين
جلس مره اخرى وبدأ الاجتماع ولكنه شعر بشئ مختلف اتت تلك المجنونه على باله.. تعجب كثيرا من تفكيره بها.. فنفض تلك الأفكار بعيدا واكمل عمله
محمد لعمر :... خد ميعاد في أسرع وقت مع دكتور وليد
عمر : تمم
انهي اجتماعه في الساعه ١١ مساءا وعاااد الي قصره واتجه الي غرفته.. دلف الي حمامه وبدل ملابسه واتجه للنوم.. ولكن بشئ ما داخله....
ماذا سيحدث مع ملك في الصباااح؟!
من هذا الشاااب الذي كان يقف بغضب كثيرا مشتعلا؟!
ماذا سيحدث لنور غدااا مع هذا الوسيم الجامعي

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " عشق ولد من كبرياء " اضغط على أسم الرواية

 

reaction:

تعليقات