القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج ارادتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ماهي أحمد

 رواية حب خارج ارادتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ماهي أحمد 

رواية حب خارج ارادتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ماهي أحمد 

الممرضه لاقيتهم كده راحت سابتهم وقفلت الباب بالراحه ومشيت 
غرام كانت نايمه في حضن عز ولاول مره تحس بأمان ماحستهووش طول عمرها رغم ان قاسي عليها في اوقات كتير بس لحظه حنيه منه عليها بتنسيها قساوته كلها
ومع اول خيط شمس طلع عليهم 
غرام فتحت عنيها لاقت نفسها في حضن عز رفعت وشها وبصيتله واتكسفت انها في حضنه بعدت عنه بسرعه وهو كمان صحي 
عز : مممم احم انا لاقيتك تعبانه امبارح 
( غرام قطعته في الكلام بسرعه ) 
غرام : اه .. اه انا عارفه 
عز حط ايديه ورا شعره وقام من علي السرير بسرعه 
غرام : ولاء عامله ايه دلوقتي انت قولتلي انها بقت كويسه 
عز : اه .. اه طبعا اكيد بقت كويسه 
غرام: انا عارفه ان شريف قام منها عشان كده مطمنه
عز : وعرفتي منين 
غرام : من الهدوء اللي في عنيك 
عز : ( بتوتر عشان غرام كانت في حضنه ) طيب .. طيب .. انا .. انا هطلع اشوفهم عاملين اي دلوقتي 
غرام : استني انا جايه معاك 
عز كان قلقان ان ولاء يكون جرالها حاجه خصوصا انه مايعرفش عنها حاجه 
عز : لا لا خليكي انتي .. انا جاي علي طول 
غرام دخلت الحمام اللي في اوضه المستشفي تغسل وشها وعز طلع بره بسرعه يسأل علي ولاء وشريف 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز : طمنيني الحاله اللي جت امبارح في طلق ناري طلعت من العمليات 
الممرضه : ايوه يافندم انا كنت هبلغ حضرتك امبارح بس ماعرفتش 
عز : طيب هي فين 
الممرضه : هي دلوقتي في العنايه المركزه
عز : متشكر جدا 
غرام جت ورا عز 
عز : اوضتها فين ياعز 
غرام : هي في العنايه المركزه لسه 
غرام : ارجوك عايزه اطمن عليهم هما الاتنين ارجوك ياعز 
عز : طيب ياغرام اهدي 
عز طلب من الممرضه ان غرام تشوف اختها 
وراحت لبست لبس التعقيم ودخلت لولاء 
غرام مسكت ايد ولاء وهي نايمه علي السرير والاجهزه كلها محوطاهه وبقت تبوس في ايديها 
غرام : ( بدموع ) كل اللي انتي فيه ده بسببي ياولاء .. ماقدرتش احميكي حاولت بس ماقدرتش حقك عليا ماتزعليش مني عايزه اقولك انك اغلي حاجه عندي في دنيتي ياولاء وانتي عارفه ده كويس 
الممرضه : ارجوكي كفايه كده لازم تطلعي حالا بلاش تجبيلي مشاكل 
غرام : حاضر انا طالعه 
غرام طلعت وراحت لشريف وبقت تبص عليه من ورا الازاز
وبقت تبصله وهي قلبها بيتقطع عليه 
غرام ( في نفسها ) : ياريتنا كنا اتقبلنا في ظروف غير دي ياشريف كان في حاجاااات كتييييير اوي كانت اتغيرت
بقلمي مآآهي آآحمد
عز راح لغرام وجابلها coffee 
عز : خدي ياغرام 
غرام وهي بتاخد ال coffee من عز 
غرام : صدقتني اني كنت مضطره ياعز ولا لاء 
عز : هيفيد بأيه اني اصدقك ياغرام 
غرام : يعني ايه 
عز : يعني كان لازم تثقي فيا اكتر من كده ياغرام كان لازم تحكيلي وتقوليلي علي اللي حصل وقتها بس كنت هصدقك 
غرام ( بصت لعز بصه غيظ ) 
غرام : انت ازاي كده 
عز : ( ببرود قدام غرام مع ان من جواه قلبه بيتحرق ) عشان انا كده ياغرام .. انا عز القدرى كده ومش هتغير في يوم 
غرام : انا عمرى ما قدرت افهمك ياعز 
عز : عشان صعب علي اي حد يفهم عز القدرى ياغرام
غرام : عشان كده هتعيش لوحدك وتموت برضوا لوحدك ياعز القدرى 
غرام سابت عز وخبطت كتفه وهي ماشيه وسابته ومشيت 
عز بص وراه وفضل باصص عليها وهي ماشيه لحد ما طلعت من المستشفي 
عز بقي يكلم نفسه 
عز : عمرك ماهتفهميني عشان مش قادره تفهمي اني مابزعلش اوي غير من الناس اللي بحبهم اوي وانا مابحبش غيرك ياغرام ولا هحب في يوم 
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام وقفت تاكسي ورجعت علي الفيلا 
-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------------
عم حسين : ( بخوف ) اي يابنتي طمنيني علي شريف بتصل بعز من امبارح وبمراد ماحدش بيرد عليا 
غرام : اطمن ياعم حسين شريف بقي احسن الحمدلله 
عم حسين : مالك يابنتي فيكي ايه 
غرام : مافيش ولا حاجه 
غرام طلعت شنطتها وبقت تلم هدومها 
عم حسين : اومال بتلمي هدومك ليه ؟ 
غرام : خلاص ياعم حسين اللي كانت مقعداني هنا غصب عني رجعت لحضني مافيش اي سبب تاني يخليني اقعد هنا واتحمل اللي بشوفوه هنا اكتر من كده 
عم حسين : انا مش فاهم حاجه يابنتي ماتفهميني 
غرام قعدت وحكت كل حاجه لعم حسين 
عم حسين: وتفتكرى ده سبب كافي انك تسيبي البيت عشانه 
غرام : افتكر ان كل حاجه عز بيعملها بتأكدلي اني ماليش مكان هنا 
عم حسين : طيب ده عز وشريف برضوا نفس الكلام 
غرام : ( بتنهيده ) شريف 😊
عم حسين: ايوه ياشريف شوفتيه كان خايف عليكي ازاي وقت ما عز كان غضبان 
غرام : شوفت ياعم حسين بس برضوا مافيش حاجه ممكن شريف يعملها تبرر انه في يوم اغتصبني وانه السبب في كل اللي انا فيه دلوقتي 
----------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------------------
( في المستشفي ) 
مراد : اي ياعز اي الاخبار طمني 
عز : الدكتور بيقول شريف ممكن يفوء في اي وقت 
مراد : دي حاجه معروفه يعني انه هيقوم منها مش يبقي صاحب مراد السلام 
عز : لا ياراجل 
مراد : طبعا يابني 
عز : احنا لازم نجيب المنفلوطي من تحت الارض 
مراد : والانقاض كمان ابن ال ... اول ما سمع ضرب نار بره عرف انك جيت والبودي جارد خده وطار من الناحيه التانيه 
عز : مش هسيبه
مراد: قصدك مش هنسيبه نسيت حرف النون لو سمحت 
عز : هههه لا مانسيتهووش بس بلاش انت المره دي انا خايف عليك جابر المنفلوطي مش هيسكت 
مراد : وعشان كده لازم نستعدله كويس 
عز : ده اكيد 
الممرضه : اذستاذ شريف فاق وهنطلعه علي اوضته يا اذستاذ عز 
مراد : حمدالله علي سلامته ياعز 
عز : الله يسلمك يامراد 
مراد وعز طلعوا في الاوضه ولقوا شريف 
مراد : حمدالله علي السلامه ياوحش
شريف : ( بابتسامه ومش قادر يتكلم ) الله يسلمك يامراد
عز بص لشريف وابتسم 
وشريف اول ماشاف القلق والخوف في عيون عز وعشان يطمنه انه بقي كويس 

راح شاور براسه كده لعز وحط ايده علي قلبه وبص لعز  
عز حط ايده علي قلبه هو كمان وابتسم 
مراد : لا لا الحركه دي جديده انا معرفهاش قبل كده 
عز : اسكت انت مش كل حاجه لازم تعرفها 
Flash back 
وهما اطفال صغيرين 
شريف كان بيدور علي عز في الجنينه ومش لاقيه شريف كانت سنانه واقعه وكان كلامه مش مفهوم شويه 
شريف: انت فين ياعث بقي انا خايف 
عز كان مستخبي من شريف وكانوا بيلعبوا سوا 
شريف اخر ما زهق من التدوير علي عز راح قعد في الارض وبقي يعيط 
شريف: ماتثبنيس ( ماتسبنيش ) ياعز .. انا بخاف من غيرك 
عز اول ما شاف شريف بيعيط طلع من المكان اللي مستخبي فيه وجرى علي شريف وحضنه 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز : بتعيط ليه ياشريف دلوقتي 
شريف: خفت عليك ياعث ( ياعز ) تكون ثيبتني ومسيت زي ما ماما ثابتني ومسيت
عز بص لشريف وحط ايد شريف علي قلب شريف وقاله 
شريف: اول ما ماتلاقنيش قدامك حط ايدك علي قلبك ياشريف 
شريف بقي حاطط ايده علي قلبه 
عز : وحس بدقات قلبك 
عز كمان حط ايده علي قلبه هو 
عز : طول ما قلبك بيدق ياشريف يبقي انا بخير 
شريف: وطول ما قلبك بيدق ياعث انا كمان بخير 
عز : اكيد طبعا 
شريف : طول ما عث بيتنفس 
عز : جيبتها منين دي 
شريف: كمل بث ياعث 
عز : اقول اي ياشريف 
شريف: اي حاجه 
عز : هههه يبقي شريف بيتنفس 
شريف : بحبك اوي ياعث 
عز : انا اللي بحبك ياشريف 
عز اخد شريف في حضنه اليوم ده ومن وقتها لما بيبعدوا عن بعض بيحطوا ايديهم علي قلوبهم عشان يحسوا ببعض 
-----------------------بقلمي مآآهي آآحمد-----------------------------
غرام رجعت المستشفي تاني وكان معاها شنطه هدومها وطلعت للمدير 
غرام : انا محتاجه ارجع للشغل تاني يافندم 
المدير: ايوه ياغرام بس انتي مقدمه استقالتك
غرام : ارجوك ان شالله حتي من غير مرتب مايهمنيش انا هنا في اتنين اعز عليا من نفسي ومحتاجه اخد بالي منهم 
المدير : انا حتي هبقي مقيمه هشتغل ورديتين اللي تؤمر بي بس ارجوك رجعني تاني 
المدير : مش للدرجه دي ياغرام انا موافق 
غرام : اقدر استلم الشغل من دلوقتي 
المدير : اكيد طبعا 
غرام نزلت واخدت شنطتها ودخلت اوضه الممرضين وشالت شنطتها وغيرت هدومها وابتدت تمارس عملها 
الورديه اتغيرت وصحاب غرام جم يستلموا شغلهم 
احلام : غرام هو في حد يبقي متجوز جوازه زي جوازتك ويرجع الشغل تاني يااااه لو كنت مكانك يابختك 
غرام : يابختي مره واحده 
احلام: طبعا دي جوازه اي بنت تحلم بيها ياريتني كنت مكانك 
غرام : فعلا ياريتك كنتي مكاني بس انا نسيت اقولك حاجه انا اتطلقت 
احلام : ( ضربت ايدها علي صدرها ) يالهووووي 
غرام : ياريتك بقي تبقي مكاني 
غرام سابت احلام ومشيت 
-------------------بقلمي مآآهي آآحمد--------------------------------
غرام اول حاجه عملتها بقت تدور علي شريف عشان تطمن عليه وعرفت انه فاق من الغيبوبه 
طلعت بسرعه وهي مبسوطه جدا انه فاق 
غرام فتحت الباب ودخلت بسرعه 
غرام : شريف ☺️
وحطت ايدها علي ايديه وابتسمت 
عز بص علي ايديها وهي لامسه ايد اخوه الدم بقي يغلي في عروقه بس ماقدرش يتكلم عشان اخوه تعبان اتنهد وداس علي سنانه ورزع الباب وراه وطلع بره 
غرام : حمدالله علي سلامتك ياشريف 
شريف: الله يسلمك ياغرام 
غرام : بكره تخف وترجع احسن من الاول 
شريف شاف خوف غرام عليه ولمعه عيونها اتبسط وابتسم 
غرام : انا هبقي مسؤوله عنك هديك الدوا في مواعيده هعمل كل حاجه لحد ما تبقي كويس 
شريف: مش عايز اتعبك معايا ياغرام 
غرام : تعب ايه وبعدين انا رجعت شغلي انت مش شايف اللبس اللي لابساه ولا ايه 
شريف: اكيد شايف 
غرام : انا هسيبك دلوقتي بس بعد كده هبقي معاك دايما اتفقنا 
شريف: اتفقنا ياغرام 
غرام طلعت ومراد ابتدي يحكي لشريف ان اخت غرام كانت مخطوفه معاه وكل حاجه 
غرام اول ما طلعت وقفلت الباب وراها عز شدها من ايديها وقربها منه جدا ولفها وحط ضهرها علي الحيطه وبقي قدامها بالظبط 
عز : اي اللي بتعمليه ده 
غرام : ( بتنهيده ) عملت اي 
عز ماقدرش يقولها ازاي تحطي ايدك علي ايد اخويا مع انه كان هيموت من جواه راح قلها 
عز : انتي .. انتي ايه اللي انتي لبساه ده 
غرام : ده لبس الشغل ياعز 
عز : ومين سمحلك انك ترجعي الشغل 
غرام : انا .. انا سمحت لنفسي اني ارجع شغلي وبعدين انت دخلك ايه انت نسيت انك مطلقني ولا ايه 
عز : ( بعند وغيظ ) لا مانسيتش ياغرام 
غرام : خلاص يبقي مالكش دعوه بيا تاني وعلي فكره انا سبت البيت وهبعد عنك خالص ولما شريف يطلع من هنا مش هتشوفني في حياتك تاني ياعز 
غرام مشيت من قدام عز وأديته ضهرها وبقت تمسح دموعها وراحت لاختها 
الايام بقت تمر وغرام كانت مع شريف لحظه بلحظه مكانتش بتسيبه ابدا واختها كانت لسه في الغيبوبه للاسف مافاقتش 
وعز كان بيروح شغله ويرجع علي المستشفي علي شريف هو ومراد 
وفي يوم ايمان كانت بتزور شريف 
ايمان : يلا خف بقي عشان فرحنا قرب انا ومراد 
غرام : الف مبروك يا ايمان ربنا يتمملك بخير 
ايمان : اعملي حسابك انتي ال mate bride بتاعتي ياغرام 
غرام: اكيد طبعا من غير ماتقولي 
شريف حاول يقوم من علي السرير بس وهو بيقوم كان هيقع غرام جريت بسرعه عليه وحضنته 
غرام : ( وهي بتبص في عيون شريف) انت كويس ياشريف 
شريف: (بابتسامه ) ماتقلقيش عليا ياغرام انا كويس 
الايام بتمر وعز مكانش بيعمل حاجه غير انه بيقلب الدنيا علي جابر المنفلوطي 
( في الشركه ) 
مراد : جابر المنفلوطي صفي كل اعماله حتي فلوسه اللي في البنك سحبها زي ما يكون فص ملح وداب 
عز : هجيبه اكيد في يوم هيظهر يامراد 
( في المستشفي ) 
غرام : معلش عشان خاطرى ياشريف المعلقه دي كمان وبس 
شريف: مش قادر والله ياغرام 
غرام : طيب علي راحتك 
غرام جت تمشي 
شريف: غرام 
غرام : ( لفت وبصت لشريف) نعم ياشريف 
شريف: انا مغتصبتكيش ياغرام 
غرام : بتقول اي 😳
شريف حكي كل حاجه لغرام وعلي كل اللي حصل غرام من كتر فرحتها بقت دموعها تنزل منها وسابت شريف بسرعه وراحت للدكتوره عشان تكشف عليها 
الدكتوره بعد ما كشفت 
الدكتوره : غرام انتي ماتلمستيش هو جوزك عنده مشاكل ولا حاجه 
غرام : ( بفرحه ) بجد يادكتوره يعني انا بنت 
الدكتوره : ايوه بنت ياغرام 
غرام : متشكره اوي يادكتوره 
غرام كان في خبرين حلوين اوي اليوم ده انها عرفت انها لسه بنت والخبر التاني ان اختها اخيرا فاقت من الغيبوبه وشريف اتكتبله علي خروج 
عز وهو بياخد شريف غرام راحت سلمت علي شريف وهي بتكلمه ( كانت بتبص لعز واكنها بتقول الكلام ده لعز ) 
غرام : اوبقي تعالي زورني ياشريف
شريف: مش ناويه تعقلي وترجعي معانا بقي 
غرام: بأي صفه ياشريف 
شريف فكر ولقى ان عندها حق بأي صفه 
عز بص لغرام وسكت 
غرام : انا لازم امشي بقي عشان اشوف ولاء 
هينقلوها النهارده في الاوضه 
غرام لسه هتمشي 
عز : حمدالله علي سلامتها 
غرام بصت لعز وابتسمت 
غرام : الله يسلمك ياعز 
--------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------------
غرام مكانتش بتسيب ولاء لحظه وعز بقي يدفن نفسه في الشغل عشان ينسي غرام 
شريف غرام وحشته جدا بس مبقاش عارف يقولها ترجع البيت بصفتها اي 
شريف راح لمراد 
مراد : اي المفاجأه الحلوه دي 
شريف: انا مخنوق يامراد 
مراد : مالك ياشريف في اي 
شريف: انا بحب غرام 
مراد : تاني ياشريف تاني 
شريف: ما هو حاجه من الاتنين يا انا اتجوزها يا عز يتجوزها بس انا شايف ان عز مش عايزها 
مراد : وحتي لو مش عايزها كفايه انها كانت مراته في يوم
علي ورق مادخلش عليها يامراد افهم بقي حرام غرام تبقي لواحد تاني دي الوحيه اللي دخلت ما بينا 
مراد : هي قالتلك انها عايزاك 
شريف: لاء بس برضوا انا متاكد انها ناقالتش لعز انها عايزاه 
عز دخل وسمع كلامهم 
عز : انت ممكن تبيعني ياشريف 
شريف: عز انا ...
عز : اتكلم بصراحه ياشريف خلينا نخلص من الموضوع ده خالص ومانتكلمش في تاني 
شريف: عز انا عمرى ما بيعك في يوم بس انت مش فاهم طالما انا وانت عايزينها سيبها هي تختار 
عز : انت بتقول اي انا لو اتحطيت في مقارنه معاك عمرى ما هرضي بيها في يوم 
شريف : خلاص يبقي كل واحد فينا يخلي حد يتصل بيها ونقولها ان احنا في خطر في نقس الوقت في مكان مختلف واللي هتروحله يبقي هو ده اللي قلبه اختارها 
عز مسك شريف من الياقه بتاعته وقاله 
عز : انا لا يمكن اوافق علي حاجه زي كده ولو في يوم كانت غرام بصيتلك او قالتللك حاجه يبقي ماتلزمنيش 
شريف: غرام عمرها ما قالتلي حاجه وكمان ماقالتلكش انت حاجه اديها فرصه خليها تختار ولو اختارتك انا كده كده كنت مسافر ياعز 
ولو اختارتني هاخدها واسافر 
عز : وتبعد عني ياشريف 
شريف: مافيش حل غير كده ده مؤقتا لحد ما الامور تنتسي 
عز : للدرجه دي 
شريف : ده اخر حل عندي ياعز ماينفعش نسيب غرام تضيع من ايدينا 
شريف ساب عز ومشي ومراد مشي وراه 
مراد : استني ياشريف استني 
شريف: انا محضر كل حاجه يامراد تذاكر السفر والتأشيره كل حاجه انا كده كده كنت مسافر 
مراد : يعني ده الحل الوحيد 
شريف : ايوه 
مراد : وانا هساعدك ياشريف 
بس عز مش هيرضي يكون معانا 
شريف : مش مشكله روح انت في المكان اللي هنتفق عليه وهكتبلها جواب ادهولها بس لو راحت لعز يبقي ماليش مكان في قلبها وهمشي خالص من هنا 
مراد خلي ايمان تتصل بغرام 
غرام : الووو ايوه يا ايمان 
ايمان : شريف عمل حادثه كبيره وهو ماشي بالموتوسيكل ومحتاجك معاه ياغرام 
غرام كانت ماسكه مج قهوه وقع من ايدها وخدت العنوان وطلعت تجرى وقفت تاكسي بسرعه 
وهي في التاكسي 
فونها رن
غرام : ايوه يامراد انا حايه اهوه 
مراد : عز اتضرب بالنار ياغرام ومحتاجك ضروري ولازم تيجي علي العنوان ده بسرعه 
غرام وقعت الفون من ايدها في التاكسي ووقفت التاكسي 
وقتها عز كان واقف علي البحر وبقي يقول في نفسه ياتري هاتروحي لشريف ياغرام 
وشريف كان في المطار وماسك تذاكر السفر وبيقول في نفسه 
شريف : ياترى هاتروحي لعز ياغرام 
كله يقول ياجماعه ياترى هاتروح لعز ولا شريف وانتوا عايزينها تروح لمين


يتبع الفصل الثلاثون اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حب خارج ارادتي "اضغط على اسم الرواية





reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق