القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ندى ناصر

كنان راح لريم من غير اي راكشن و مزهقش ولا شتمها و لا عمل اي حاجة مسك ايديها وسحبها علي العربية مروان كان بيزعق و بيحول يجيب ريم بس البدي جرد منعه و كنان ركب ريم العربية ومشيوا و كمان البدي جردات مشيوا مع كنان وسابوا مروان و هو كان خايف عليها جدا وكان بيلوم نفسه انه مسمعش كلامها وسبها هناك قرر يروح و يقول لاسلام و مريم قبل ما كنان يعمل حاجة لريم  

عند كنان وريم في العربية 

ريم بدموع : انا اسفة يا كنان واللهي العظيم مش هعمل كده تاني 

كنان مش بيرد عليها و هادي خاالص 

ريم بدموع : اهي اهي انت ساكت كده ليه 

.......

ريم بخوف : كنان انت هتعمل فيا ايه 

......
 
و اخيرا وصلوا الاقصر كنان نزل و فتح باب العربية و مسك ايد ريم و مشاها معه 

ريم و هي ماشية معه و بتعيط وبتحول تشيل ايديها من ايده: كنان انا آسفة سامحني و مش هتتكرر تاني ابدا 

كنان ماسك ايد ريم جامد و مش بيرد عليها و بيطلع هو و ريم و بيسيب الدور الي في الجناح و بيطلع لحد اخر دور في الاقصر وده مش مسموح لاي حد يطلع هنا غير كنان بس و كان الدور من اوله لاخره ضلمة كنان و قف قدام باب و بيطلع المفاتيح 

ريم قعدة في الارض وبتعيط و خايفة : كنان انا انا مش هتحرك من هنا و نبي بالله عليك و حياتي عندك متعملش فيا حاجة انا اسفة .. اهي اهي .. انا خايفة اووي 

كنان مدهاش اي اهتمام فتح الباب و شال ريم من علي الارض ودخلها جوا و قفل الباب بالمفتاح و رمي المفتاح في الارض 

ريم اترعبت من شكل المكان كان عامل زي السجن و لونها اسود ريم جريت وحضنت كنان وبتعيط جامد 

- انا .. انا اسفة مش هعمل كده تاني خرجني من المكان ده انا خايفة اوي  

كنان بعد ايديها بعنف وقال بصوت واطي مخيف : حطلي منوم في العصير و عايزة تمشي ها 

وضر*بها قلم جامد و قعها علي الارض 

ريم جريت لاخر الاوضة و بتعيط 

كنان بيقرب منها ببطئ وقال بصوت جحيمي : و مسكة ايده و ماشية معه ها 

ومسك شعر ريم بقوة 

كنان بغضب و صوت جهوري : واناااا الي كانت وثقت فيكي خلاص واناا عمررري ما حبيت قدك و لا هحب بعدك ليه مصرة انك تبعدي عني ليه ده بعملك معملة عمري ماعملتها مع حد و بهزر معكي وبلعب معكي مع ان ده كل مش من طبعي خلافت كل حاجة عشانك بقيت مرحش الشركة معظم الايام عشانك و بضغط علي نفسي كل مرة بتغلطي فيها و تكوني انتي الي غلطانة بروح انا واصلحك انا الشهر الي قعدته معاكي اتغيرت فيه علي شانك وانتي مش بتقدري كل ده ليه 

ريم بدموع وشهقات : انا .. انا اس .. اسفة مش هعمل كده تاني 

كنان : لا المرة دي لااا 

مسك ريم و لف ضهره ليه و جاب حديدة كانت علي الحيطة و قفلها علي اديها و جاب كرباج 

كنان بصوت جهوري : انااا هخليكي تحرمي تعمليها 

و فضل يضر*ب فيها بدون رحمة و ريم بتصرخ و بتعيط و بتطنط في الارض من الوجع 

ريم بالم ودموع : اعااااا كفياا..... كفيا بتوجع حرام عليك يا مااااماااا

كنان برضو بيضر*ب فيها لحد مجلد*ها عشر جلا*دت علي ضهرها

وريم خلاص مكنتش حتي قدرة تعيط كنان فك الحديد من علي ايديها و ريم وقعت علي الارض و كنان شالها و خرج بيها وودها اوضة تانية و حطها علي السرير و خرج من غير حتي ما يبص عليها و ريم دموعها بتنزل من الالم و مش مستحملة وجع ضهرها 

عدي نص ساعة وريم علي نفس الحال كنان دخل و في ايده علبة الاسعافات الاوليه و مخبيها ورا ضهره دخل و قعد قدام ريم الي هتموت من كتر العياط  

كنان بجمود : لفي هاتي ضهرك 

ريم بشهقات : م .. متضر*بنيش تاني ضهري وجعني 

كنان : بقولك لفي هاتي ضهرك 

ريم بدموع : عشان تضر*بني تاني 

كنان بجمود : اه عشان اضر*بك تاني يلا لفي 

ريم بعياط : انت وحش وانا مش بحبك 

كنان لفها وقال : اه انا وحش و محدش قالك تحبيني 

و فتح سوستة الفستان بتاعها و ريم اتكسفت جدا و كنان زعل علي منظر ضهرها و بدا يطهر الجرو*ح الي في ضهرها 

ريم بالم وقامت بسرعة : يييح بيحرق متعملش كده تاني 

كنان حول يتصنع الجمود وقال : تعالي قاعدي خليني اكمل عشان تخف بسرعة يلا

ريم بدموع : عنها ماخفت البتاع ده بيحرق و بيوجع 

كنان ببرود : احسن تستهالي عشان تحرمي ولسه ده انتي كده مشفتيش حاجة .. يلا تعالي 

ريم بعياط و بتمسح دموعها بدرعها : ملكش دعوة بيا انت شمتان فيا وفي وجعي 

كنان قام و قاعدها و رجع قعد تاني ورها و بيكمل الي كان بيعمله 

ريم بدموع و وجع : اوعي لاااا اااه 

كانت هتقوم كنان قعدها تاني و شوية وخلص و قفلها سوستة الفستان بتاعها نص قافلة عشان متوجعهاش اكتر 

ولفها لي وقال بجمود : ده عشان استهونتي بيا وعشان انا مش عشان بعملك حلو و بحبك مش معني كده انك تعملي الي علي مزجك ... وقوليلي بقا ازي هربتي و ازي قابلتي زفت ده تاني 

ريم : لا مش هقولك و امشي بقا من هنا 

كنان مسك و شها بعنف وقال : ما تيجي اعمل فيكي الي عملته من شوية عشان انتي لسه شكلك متربتيش 

ريم بعياط و دموع : يا مااااامااااا تعالي خديني اهي اهي

كنان بصوت عالي : مفيش ماما وحسابك لسه مخلصش و يلا غوري نامي 

هو خرج من هنا و ريم نامت من هنا من كتر التعب و الوجع 

كنان قعد في المكتب كان زعلان عليها وعلي عمله فيها بس رجع وقال لنفسه انها هي الي غلتط ولازم تتفع تمن غلطها و فضل علي كده وريم مغبتش عن باله لحظة لحد ما النوم غلابه ونام هو كمان نام علي المكتب 

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عند مروان راح البيت مشي عشان ادي لريم كل الفلوس عشان ريم الهطلة كانت عايزة تدي الراجل بتاع التاكسي الفلوس و اديته الفلوس و كانت هتدي الفلوس لمروان بس في الوقت ده كان كنان جه 

روح بيته الساعة ١ و اول ما دخل لقي ابوه مستني 

محمد بغضب : كانت فين 

مروان : كانت ...

محمد : كانت عند ريم صح 

مروان : صح يا بابا اصل ريم ....

محمد بغضب : خلاص بقا ريم ريم افهم ريم اتجوزت خلاص مش لازم كل يوم ترحلها و تعملها ازعاج اهلها راضين خلاص شيل ايدك انت من الموضع انت كده بتاذيها 

مروان : يا بابا ده بيضر*بها

محمد : ملكش دعوة وانت من البيت للمدرسة و من المدرسة للبيت وانا الي هجيبك و اوديك 

مروان : يا بابا 

محمد بغضب : بس ولا كلمة الموضوع انتهي ويلا روح نام 

مروان زعل جدا و حس خلاص انه مش هيشوف ريم تاني و هيبقي وحده علي طول فضل كده لحد ما نام 

عدي اليوم باحزانه بقرفه با بابا غنجوه وجه اليوم جديد

كنان صحي من النوم و طلع فوق يشوف ريم و قعد جنبها وفضل يبص علي وشها الي بيعشقه و علي كل تفصيلة فيها و قد ايه هو بيحبها قرب منها و طبع قبلة علي خدهى خفيفة جدا عشان متحسش وفضل قاعد قدمها لحد ما ريم بدات تتقلب وتصحي من النوم 

ريم قامت بتتوب و ضهرها برضو وجعها: يا ساتر يارب بقا دي سحنة الواحد يصتبح بيها 

كنان بجمود : كويس انك صحيتي و حدك عشان كانت ناوي اصحيكي بطرقتي 

ريم : و تصحيني ليه بقا ان شاء الله

كنان مسك ايدها و خرجها من الاوضة الي كانت فيها و نزل بيها الجناح تحت و رمي ليها هدوم وقال 

- خمس دقايق القيكي جاهزة ولبسة ده 

ريم : ليه 

كنان بغضب : انا اقول الكلمة مرة مكررهاش و يلا اسمعي الكلام و روحي البسي 

ريم خافت جدا من صوته و اخدتها منه ودخلت الحمام تلبسه و شوية وخرجت 

ريم : طب انا لبسته ليه بقا 

كنان ببرود : عشان هتبقي الخدامة بتاعتي 

......

يتبع الفصل التاسع والعشرون اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية طفلتي المشاغبة "اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات