القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي المشاغبة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ندى ناصر 

رواية طفلتي المشاغبة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ندى ناصر 

كنان بصدمة : ررررريم 

ريم كانت وقعة في الارض ومغمي عليها كنان شالها بسرعة وحطها علي السرير و جاب برفانه و وحط شوية علي ايدوه و بيشممه لريم .. وريم بدات ترمش باعنيها و تفوق و اول مافتحت عنيها وشافت كنان عنيها بدات تلمع و تدمع كنان شالها وحطها علي رجله و حضنها جامد 

كنان بحنان : لا يحببتي متعيطيش 

ريم مستسلمة خالص وبتعيط 

كنان بحب : انا اسف يا ريم 

ريم بدموع : انا .. انا مش ماسمحاك عش .. عشان ضربتني و خلتهم يضحكوا عليا و يعيبوا عليا اهي اهي 

كنان : تعرفي ان انتي طلعتي من هنا وانا هبيت فيهم من هنا وهزقتهم كلهم واللهي 

ريم بحزن : بجد ولا بتضحك عليا

كنان : لا واللهي ده انا ادتهم من النقي يا خيار

ريم بدموع : برضو مخصماك و مش هكلمك تاني 

كنان : طب عايزة ايه وانا هعملهولك 

ريم بعدت عنه وبصت في عيونه وقالت : تقولي حصل ايه معاك انت واسلام خلاك تعمل كده 

كنان بغضب : لا كله الا الموضوع ده 

ريم زقته وقالت : خلاص ملكش دعوة بيا و ماتكلمنيش اابدا  

كنان شدها وقعدة تاني وقال بغضب : ريم اقعدي مش عايز انكد عليكي 

ريم بدموع : ليه بتعمل كده 

كنان بصوت عالي وغضب : عشان بحبك بحبك 

ريم بصدمة : ايه 

كنان بعشق : اه بحبك لا بعشقك انا كلمة بحبك دي عدتها من زمان و انتي البعيدة مابتحسيش اقول ايه بس 

 ريم بزعل : طب الي بيحب حد بيضرب فيه كده 

كنان حط ايده الاتنين علي وشها وقال بحب : طب يا ريم مانتي الي بتغلطي و مابتتعلميش من غلطك وبتكرري و مصمامة انك علي طول انك تزعليني منك و بتخبي عليا و انا مبحبش كده 

ريم كانت بص ليه وبتسمع وبس 

كنان بحب : ايه رايك نفتح صفحة جديدة مع بعض و نبقي صحاب وحبايب و متخبيش عليا حاجة ياريم ولا تكدبي عليا وصدقيني انا عمري ما هاعلي صوتي عليكي حتي هااا

ريم ببتسامة : ماشي

كنان : تعالي بقا اذكرالك شوية

ريم بغضب طفولي : لا لا كده هزعل تاني 

كنان بضحك : ههههه لا في الحكاية دي اتفلقي عادي هتذاكري يعني هتذاكري  

ريم : اووووف 

كنان اخدها وجاب الكتب بتاعتها وبيذكرلها 

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

تحت عند يارا 

كانت لمت حاجتها هي نسرين 

نسرين : اتصلي بابوكي ولا خالد خليهم يجوا يخدونا 

يارا طلعت الفون وبتتصل باعم مصطفي 

عم مصطفي : الو 

يارا بتوتر : الو يا بابا انت فين 

- انا اهو انا خالد بنشوفلنا بيت عشان نسكن فيه و لقينا واحد حلو اوي و اخدنها خلاص

يارا : طب هو مينفعش نقاعد في النهارده 

- لا ليه بتسالي مانتوا قعدين عند كنان في ايه 

يارا بسرعة : اصل كنان طرضنا و كمان الصفقة بتعتك لاغها 

- اززي ليه كل ده اكيد انتي سبب انتي وامك هبقا في الشارع يا **** لازم طبعا يطرضكوا ده انتوا اقول عليكوا ايه يارب تكوني مبسوطة انتي وامك العنوان اهو ***** تعالي ياختي انتي و امك تقعدوا علي الارض و تناموا كمان علي الارض لحد منشوف لنا صرفه سلاام 

يارا راحت هي و امها و خرجوا من الاقصر 

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عند كنان و ريم 

كنان كان بشرح 

ريم : كنان كنان 

كنان : ايه عايزة تسالي في حاجة .. حاجة مش فاهمها 

ريم : لا بس كانت عايزة اقولك حاجة 

كنان بنفاذ صبر : قولي ما احنا مش هنخلص 

ريم : قول سقف البيت سبع خشابات عشر مرات من غير ماتتلغبط 

كنان بغضب : ريم بطلي تفاهة يعني انتي بتوقفيني عن شرح عشان تقوليلي كده 

ريم بملل : عايزة استريح بقاااا انا تعبت 

كنان : تعبتي من ايه يا ختي ده احنا مابنكملش خمس دقايق علي بعضيهم من غير الاقلش بتاعك 

ريم : صراحة عندك حق كمل ومش هقطعك تاني ولا هتكلم في تفاهات تاني 

بعد دقيقتين 

ريم : يا كنااان 

كنان : يانعم 

ريم : عينك دي ولا عدسات !

وعدي تلات ايام 
مريم خرجت من المستشفي و كل شوية تسال علي ريم واسلام يتوه و سارة الحرباية رجعت لشغلها تاني و يارا و اهلها متشحطاتين وخالد يقا يشتغل وساب درسته ويارا كمان و مصطفي اعلان افلاسه في شركته دي كمان و ريم وكنان مفيش تغير 

كنان راح الشركة وريم كانت زهقانة فا نزلت الجنينة تتمشي شوية 

- بسسسس بسسس يا ريم 

ريم بصت ناحية الصوت و لقته مروان بيبص من الفتحة الي في باب الجنينة ريم جريت عليه و قعدة قدامه 

ريم بفراحة : عامل ايه وحشتني كتير كتيرر 

مروان بخضة : يانهار مش زي بعضه الي عمل في وشك كده .. كنان اكيد صح 

ريم بزعل : ااه 

مروان بغضب : وبقوليلي عليه طيب ده انتي الي طيبة .. احكيلي عمل فيكي كده ليه 

ريم حكت ليه كل حاجة 

مروان بغضب وغيظ : انتي عرفة انا لولا انك جوا كنت مسكتك مسحت بوشك الارض يا مهزقة 

ريم بزعل و مطت شفايفها : ليه انا عملت ايه 

مروان بغضب : يعني يضر*بك و يديكي علقة موت و يقلك بعدها اسف تروحي مسامحا يا مهزقة يالي معندك دم و كمان خلي قرايبه يضحكوا عليكي وانتي عاادي خاالص كده ورحتي مسامحا ده هبل ده مش طيبة ابو *شكلك مهزقة يا عبيطة يا هبلة 

ريم بدموع : تصدق صعبت عليا نفسي اهي اهي 

مروان : انتي قولتلي اول مرة هربتي ضر*بك بالقلم و دلوقتي ضر*بك قلمين و كمل طحن فيكي يعني قدام كده بقا احتمل لو اتعصب يمو*تك عادي 

ريم بخوف ودموع : طب اعمل ايه و اهلي نسيوني يا مروان و مش بيسالوا عليا اعمل ايه اهي اهي

مروان : انا هخليكي تهربي 

ريم بخوف : لا لا هيجبني و يموتني مش عايزة اضر*ب تاني اهي اهي   

مروان : يا بت اجمدي كده مش ايه حاجة تقعدي تنوحي و تعيطي 

ريم بدموع وشهقات : انا .. انا عيوطة انا بخاف من خيالي اعمل اطلع ارمي نفسي من البلاكونة 

مروان : بس يا حمارة متخفيش انا بكره هجيلك و اشوف هنهرب ازي 

ريم : طب مانا اقعد وخلاص هو قالي انه مش هيعملي حاجة و هو طيب اووي واللهي بس لما بيتعصب بيبقا وحش 

مروان بغضب : لسه بتقول طيب هتولي شعرها البت دي 

ريم : طب اعمل 

مروان : انا خلاص هخدك بكره مش هسيبك مع الحيوان ده 

ريم بغضب : متشتمهوش 

مروان بغضب : عليا نعمة مهزقة .. بكره الساعة ٩ بليل هديكي منوم تحطهوله في القهوة بتاعته او العصير بتاعه و هو هينام كتير و انا اكون اخدتك في حتة امان مش هيعرف يجيبك منها 

ريم : طيب سلام بقا لحد يشوفك 

مروان : خلي بالك من نفسك سلام 

ومشي و ريم طلعت فوق تاني و بتفكر تمشي ولا لا و كانت بتقول في نفسها : طب ماهو كلام مروان صح برضو و كمان انا مش عايزة اقعد هنا انا وحشني البيت بس انا برضو مش هضحك علي نفسي هو هايوحشني و اووي كمان انا اتعلقت بيه و بعدة كل الافكار دي عن دمغها و شغلة التلفزيون وجابت كرتون و فضلت تتفرج عليه لحد ما نامت 

وجه الليل و كنان رجع و هو تعبان لان كان في شغل متركم عليه و فضل يشتغل لحد مخلصه .. دخل الاوضة و ريم كانت نايمة و الكرتون شغال كنان ابتسم و خلع الجكت البدلة علي الارض و شال ريم و حطها علي رجاله وحضنها و بيمسح علي ضهرها بحب و حنان و ريم صحيت علي حركته دي 

كنان بص لها ببتسامة : وحشتيني اووووي يا غيبوبة 

ريم ببتسامة : انت جيت من بدري 

كنان : لا لسه جاي حالا 

ريم حضنته و كنان بدلها الحضن وفضلوا كده لحد م ناموا 

وجه يوم جديد 

ومفيش اي حاجة اتغيرت نفس كل حاجة لحد مالليل جه والساعة بقت ٩

 ريم بصت علي كنان لقته كان مشغول بالاب توب و بيشتغل ريم اتسحبت وبتفتح الباب

كنان من غير مايبص عليها و مديها ضهره وبيشتغل عادي قال : علي فين 

ريم بتوتر و ركبها بقت تخبط في بعض : ها .. انا .. انا هنزل اجيب ميا 

كنان بص ليها و هو شكك من طريقة كلامها و رفع حجبه : ماشي روحي بس متعواقيش 

ريم بتوتر : اه .. انا هشرب واطلع علي طول 

ونزلت و هي بتتنفس بصعوبة و راحت الجنينة و بصت من فتحتة الباب 

مروان جه فاجاة وخضها 

ريم بخوف : اعاا يا زفت يا مروان منك لله انا ناقصة 

مروان بضحك : ههههه احسن ... خدي اهو المنوم اهو حطي واحدة منه و دوبيها كويس و ادهاله يشربها

ريم بخوف : لا خلاص مش هامشي 

مروان بحدة : احنا هنهزر خدي بلاش الطيبة قلبك دي الي موديكي في دهية 

ريم اخدته و مشيت ودخلت المطبخ جابت العصير و حتط المنوم فيه و طلعة لكنان و بتقدم رجل وبتاخر التانية و لحد موصلت الجناح و وقفت و .....

⁦(๑˙❥˙๑❤️

........

⁦(๑˙❥˙๑

يتبع الفصل السابع والعشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية طفلتي المشاغبة "اضغط على اسم الرواية





reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق