القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فرصة تانية الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ميسون عبد المجيد

 رواية فرصة تانية الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ميسون عبد المجيد

 رواية فرصة تانية الفصل الخامس والعشرون

خديجة:عشان مامتها تعبانه
غيث قام بفرحة:مش مهم المهم انها راجعه
خديجة بضحك:ايوا ويلا اجري استناها في المطار ببوكيه ورد
غيث وهو بيجري:ماشي وقلع البالطو رماه
خديجة ويوسف بيضحكو علي ما اخر ما عندهم
يوسف بيضحك:الواد اتجنن
خديجة ضحكت
يوسف بصلها بشك:بس هي ملها ماتت فريدة
خديجة بأبتسامة:ملها مامت فريدة زي الفل
يوسف برفعة حاجب: آمال ايه تعبانه وفريدة راجعة عشانها
خديجة بأبتسامة وخبث:يعني هو الصراحة
يوسف بصلها بغيظ:ايوا انا عايز الصراحة
خديجة ضحكت:بصراحة يعني حبيت اوفق راسين في الحلال كدبت كدبة صغننة وكلمت فريدة امبارح وضحكت عليها وقلتلها مامتك تعبانه واخوكي مخبي عليكي ركبت اول طيارة وزمانها علي وصول
يوسف ضحك:ي لقيمة انتي واكمل برفعة حاجب بس ي ناصحة لو اللي في بالك محصلش وفريدة هانم نشفت دماغها تاني وكسفت غيث
خديجة بثقة:تؤتؤ معتقدش
يوسف بغيظ:ي سلام وايه الثقة دي
خديجة ضحكت:ي ابني دي صاحبتي وبقلنا عمر ما بعض استني انت وانت هتشوف
______________________________________عند غيث
غيث واقف في المطار وماسك بوكيه ورد احمر جوري جميل اوي ومستني فريدة وعمال يدور بعينه عليها في كل مكان
فجأة دخلت فريدة وكانت قد ايه مشتقلها ونفسه يجري يحضنها
فريدة مشيا وماسكة شنطة سفر ولابسة دريس اسود رقيق جدا وعليه خمار نبيتي وشوز نبيتي كانت قمر اوي
غيث جري عليها ووقف وراها
غيث بحدة:استني عندك
فريدة اتخضت وبصت وراها لقيت غيث وكانت بداري ابتسامتها وفرحتها
فريدة بضيق وغضب:انت تاني ابعد عني بقي
ولفت وكانت هتمشي
غيث وقف قدمها تاني قعد علي ركبته
غيث بأبتسامة وعنيه في عيون فريدة:انتي اعترفتيلي بحبك مرة وانا رفضت قررتي تبعدي عني عشان مهنش كرامتك تاني انا بقي ي ستي مستعد اديكي انتي وبس كرامتي تمسحي بيها الشوارع بس مقابل انك تقولي موافقة اتجوزك مش مهم تقولي بحبك واكمل بغرور مع الوقت هخليكي تدمنيني كمان
فريدة بصتله برفعة حاجب
غيث بأبتسامة:بحبك والله العظيم بحبك وندمان علي كل مرة كنت بجرحك فيها واعملي فيا اللي انتي عيزاه بس وافقي انك تتجوزيني
فريدة بصاله ومتوترة
غيث فتح علبة صغيرة فيها خاتم الماظ رقيق جدا وجميل
غيث بأبتسامة:وافقي ووعد مني عمري ما هجرحك تاني وهحطك جوا قلبي
فريدة بأبتسامة بداريها:موافقة
غيث بصلها بفرحة كأن روحه رجعتله ولبسها الخاتم
المطار كله سقف وفي اللي كان بيصور
______________________________________بعد وقت
غيث سايق العربية وفريدة جنبه وقاعدة تشم في الورد وتبتسم
غيث بصلها بحب:بحبك
فريدة بصتله بضيق مصطنع:لالا متعش الدور أنا بس قلت اني موافقة عشان منظرك قدام الناس ومكسفكش مش اكتر
غيث بصلها بغيظ:والله وانتي علي كدة وافقتي تركبي عربيتي ليه عشان الناس بردو
فريدة بضيق:نينيني بايخ
غيث بصلها وابتسم بحب ووقف العربية
غيث بص لفريدة شوية
فريدة اتوترت
غيث بحب:تعرفي الشهر دا عدا عليا ازاي انتي متخيلة شهر بحاله تلاتين يوم مش بشوفك مش بتخانق معاكي مش بقعد ازعق فيكي من غير سبب بس عشان تكلميني مش ببص عليكي من شباك مكتبي وانتي قاعده لوحدك بتشربي قهوة في المستشفي فريدة انا من غيرك وحيد اوي
فريدة بصتله وعنيها دمعت وكانت بصا بعيد
غيث: فريدة والله العظيم انا ندمان وبطلب منك انك تديني فرصة فرصة تانيه والله هتشوفي غيث عمرك ما شفتيه عمري ما هجرحك ولا اكسرك ولا أهين كرامتك او اني ابص لواحدة تانيه
فريدة بصتله بوجع:والبنسبه لخديجة
غيث: خديجة خديجة دي مرات اخويا دلوقت وانا مستحيل ابصلها او اني اتعدي حدودي معاها خديجة دلوقت زي اختي الصغيرة
فريدة بهدوء: تمام هديك فرصة بس هي فرصة تانيه واخر فرصة ي غيث وكمان انا مينفعش معايا الجو دا بتحبني بجد يبقي تدخل البيت من بابه
غيث بفرحة:بليل بليل هكون عندك ونكتب الكتاب وتبقي ملكي ي فريدة
فريدة ببرود واستفزاز:تؤتؤ ي بابا معندناش احنا الكلام دا اقل حاجة خطوبة سنة
غيث بصدمة:نعم يختي لا حرام كتير انا اصلا مش عارف ماسك نفسي ازاي ومش حاضنك
فريدة ابتسمت ببرود:لما بتحط قدام حلم مش بيتحقك في يوم وليلة اتعب واسعي ويمكن مع الوقت المدة تقل
غيث بصلها برفعة حاجب وابتسم وفهم انها وافقت انها تتجوزه بس عايزة تعزبه شوية ويتعب عشان يوصلها
فريدة افتكرت:صح نزلني بسرعة ماما تعبانه
غيث:ايوا صح هي ملها
فريدة بخوف:مش عرفة خديجة م..
قطعت كلامها وبصتله برفعة حاجب:وانت عرفت منين ان ماما تعبانه
غيث بلا مبلاه: خديجة قالتلي وهي كمان اللي قالتلي انك جيا
فريدة بغيظ:ي...
قطع كلامها صوت تليفونها بيرن
فريدة بقلق:اللو ي ماما ي حبيبتي انتي كويسه
مامتها:انا كويسة اوس ي حبيبتي انا وبباكي بنفطر برا بس قوليلي انتي بتتكلمي من مصر رجعتي امتي ي حبيبتي
فريدة بتتحكم في عصبيتها:هقلق ي ماما هقلك ي حبيبتي لما اجي البيت المهم اتبسطي انتي ي حبيبتي وافطري انتي وبابا برا وانا اسيب شغلي واجي
غيث كان عمال يضحك بهمس
الام بعدم فهم:بتقولي حاجة ي فريدة
فريدة بعصبية:ابدا ي ماما سلام
فريدة قفلت وبصت لغيث لقيته عمال يضحك ضربة اديها في الازاز بغضب
فريدة بغضب وحدة: وديني عند خديجة دلوقت حالا واقفل بقك دا
غيث بيضحك:حاضر
فريدة بغيظ:مش عايزة اشوف سنانك دي
غيث بيهز راسه وبيكتم ضحكته
___________________________________بعد وقت
وصلو المستشفي ودخلو سوا
كان يوسف وخديجة قعدين يهزرو ويضحكو
غيث بحدة وجد مصطنع:الله الله انا اسيب المستشفي ساعتين اجي الاقيكم ولا شايفين شغلكم
يوسف ببرود:بس ي بابا
خديجه مكنتش شايفة فريدة لانها بصا ليوسف وبتضحك
فريدة بغيظ:طب ي ست شاديه سيبي عبدالحليم شوية وبصيلي
خديجة بصت بفرحة: فريداااااا
ونطت وحضنتها جامد وفريدة كذلك
بعد كام دقيقة
فريدة بتزقها بعيد عنها:ابعدي كدة انا جيا اتخانق
خديجة ضحكت
فري بغيظ:دي حركة تعمليها فيا ي خديجة تخليني اجي من لاندن بعد شهر وتضحكي عليا كل دا عشان ارجع للاستاذ
غيث:دكتور لو سمحت
فريدة بصتله بقرف
يوسف بخبث:اوباااا تقصدي ان اللي راجعه عشانه كلام فاضي
فريدة:طبعا يعني اسيب شغلي واجي لهبل زي دا
خديجة بخبث:اوباااا بتقولي علي حبك لغيث هبل
غيث بغيظ:ايييه الكلام دا صح
فريدة بنرفزة:انت متخيل انا مكملتش شغلي ورجعت
غيث بغيظ:وفيها ايه يعني حبنا لبعض ولا شغلك
فريدة:شغلي طبعا
غيث بصدمة وغيظ:هي بقيت كدة تمام اتفضلي ارجعي مكان ما جيتي
يوسف:لالا ي جماعة متحسسوناش ان احنا السبب
خديجة:لالا والله ازعل
يوسف بيمسك اديها:تعالي ي روحي نمشي انا وانتي
ومشيو وسبوهم والاتنين هيطقو
★★★★★★★★★★★★★★★★★بعد مرور تلات شهور
النهاردة فرح خديجة ويوسف والكل فرحان ومبسوط وبيتمنو اليوم ينتهي بسلام
خديجة:ي ابني ابعد بقي عشان نلحق اليوم من اوله
يوسف وهو حاضنها:لا خليكي شوية كمان هتوحشيني اوي
فري بقرف:ايه المحن دا ما كلها كام ساعة وهتبقي معاك العمره كله وهتزهق منها كمان
غيث:والله عندك حق ي يسطا مفيش زي علاقتنا
يوسف بقرف:عجباكم علاقت تجار المخدرات دي
الاتنين في نفس واحد:ايوا
خديجة بهمس:جاتكم القرف
معاذ قرب جه عليهم ومعاه سحر
معاذ بغيرة:ما كفاية ي شبح بقي وسيبها
يوسف حضنها اكتر:وانت مالك مراتي وانا حر فيها تحب ابوسها قدمكم هنا
خديجة ضحكت بخجل
يوسف بأستفزاز:خليكم كدة هتطقو مننا عشان ي حرام نفسكم تكتبو كتابكم
غيث:شفتي شفتي الحقير اللي بيشمت فينا وحيات عيالك وافقي نكتب الكتاب النهاردة
فريدة ببرود:تؤتؤ لسة بدري دا حتي لسة معداش نص المدة
غيث بغيظ:نص المدة ايه احنا في سجن
فري بصتله وابتسمت ببرود
معاذ:طب ي قمر انت ايه رايك نكتب الكتاب ونغيظهم
سحر:تؤتؤ مش هكتب كتابي غير لما فريدة هي كمان تكتب كتابها
غيث بغيظ:كدة طب تمام خليكم انتو الاتنين اما تعنسو يلا ي معاذ ننزل احنا
وسابوهم ومشيو
خديجة ويوسف بيضحكو عليهم
فريدة بنرفزة وغيظ:ما تتنيلي ي ست قرف انتي قومي الضهر علي اذان ولسة معملتيش حاجة
يوسف:بس ي ماما انتي متزعقيش فيها وانا قاعد
فريدة بغيظ:كدة تمام انا هنزل وشوفي مين هيقعد معاكي يلا ي سحر
سحر:يلا ي حبيبتي سيبك من العلاقة المقرفة دي
ونزلو سوا واتبقي يوسف وخديجة لوحدهم
يوسف بأبتسامة وحب وبيقرب منها:بما ان الكل مشي ومفيش غير انا وانتي ما تجيبي بوسه و...
خديجة زقته:بس ي حبيبي اهدي انت ليه محسسني اننا في اوضة نوم احنا في ريسبشن الاوتيل
يوسف ضحك
خديجة قامت:طب يلا أنا هقوم عشان كدة فعلا مش هنلحق نعمل حاجه
يوسف قام معاها:تمام يلا
خديجة وقفته وضحكت:انت رايح فين
يوسف حضنها:هوصلك ي روحي عشان متقلقش عليكي
ضحكت خديجة وطلعو سوا للاوضة اللي خديجة هتجهز فيها
يوسف وهو بيحضنها:خلي بالك علي نفسك ها
خديجة ضحكت:ي حبيبي انا راحة اجهز للفرح مش هحارب
يوسف بصلها وضحك ومشي خطوة
خديجة لسة بتدخل الاوضة
خديجة بصراخ:عاااااا يوسف اللحقني
يوسف اتخض ودخل يجري واتصدم لما شاف....
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' فرصة تانية '' اضغط هنا
reaction:

تعليقات