القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فرصة تانية الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميسون عبد المجيد

 رواية فرصة تانية الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميسون عبد المجيد

 رواية فرصة تانية الفصل الرابع والعشرون

خديجة ابتسمت بصدمة:نعم
يوسف بتوتر: احم احم مالك ي حبيبتي منتي مش بتاكلي اي لحوم
خديجة بصاله بصدمة:ايوا فعلا انا مش باكل فعلا وبتهز راسها وبصا لعنين يوسف بتركيز
وبرقتله من غير ما حد يلاحظ
يوسف اتوتر اكتر وطلع فونه
يوسف:اوباااا ايه دااا إحنا لازم نمشي دلوقت
وقام ومسك ايد خديجة
وائل بقلق:ليه بس في حاجه حصلت ولا ايه
يوسف بأرتباك:غيث حصلت معاه مشكلة ولازم امشي حالا انا اسف بجد
اسما:طب روح انت وسيب خديجة انا بجد حبيتها
خديجة بتحاول تبتسم:معلش لازم امشي معاه اكيد هنعوضها مرة تاني احنا اسفين وخرجو هما الاتنين وركبو الاسنسنير ويوسف ماسك ايد خديجة
خديجة بصاله بتركيز ومش راضيه تبعد عنيها عنه ويوسف اتوتر اكتر وعمال يبعد عينه عنها كأنه خايف يبصلها
خرجو برا العمارة
خديجة بعدة اديها بقوة:انا عايزة افهم كل حاجة حالا
يوسف مسك اديها بترجي وحب:هفهمك والله العظيم هفهمك كل حاجة بس اهدي وخلينا نقعد في مكان ميكنش في ناس
يوسف فتح باب العربية لخديجة وركبو هما الاتنين ويوسف اتحرك
وطول الطريق يوسف متوتر ومش راضي يبص لخديجة او يكلمها وخديجة كذلك
خديجة في عالم تاني حصل اللي كانت بتتمني انو ميحصلش يوسف رجعتله الذاكرة علي قد ما هو واحشها علي قد ما هي خايفة ترجع تكره او يكون خانها فعلا وهي بقيت مراته اسأله كتير وافكار في دماغها اما خلاص
_________________________________بعد وقت
وصل يوسف وخديجة بيت يوسف (اللي هيعيشو فيه)
دخلو هما الاتنين
خديجة بأنفعال وزعيق:انا عايزة افهم كل حاجة حالا انت رجعتلك الذاكرة ولا انت بتكدب عليا انت مخنتنيش ولا انت بتكدب علياا ولا اييييه رد عليا
يوسف مردش عليها بس اخدها في حضنه بقوة وهي كانت بتحاول تقاومه لكن مش قدرة واخيرا استلمت لحضنه
يوسف بدموع وهو حاضنها: وحشتيني اوي ي خديجة مش متخيلة الحظة دي عندي بالدنيا انا بعشقك
وقعدو يعيطو هما الاتنين في حضن بعض وقعدو علي كنبه
بعد كام دقيقة
خديجة بعدة بحدة:فهمني كل حاجة دلوقت اتكلم
يوسف بحب وصدق:اول حاجة لازم تعرفيها انا والله العظيم مكنت بكدب عليكي في أي حاجة اول حاجة انا كنت فعلا فاقد الذاكرة ورجعتلي امبارح تاني حاجه اقسم بالله انا ما لمست بريهان
خديجة بسخرية:لا ي شيخة والمفرود اني اصدق ازاي فين الدليل
يوسف بحزن:في حاجة اكتر من ان احلف بالله
خديجة بوجع:اللي يخون يكدب ويعمل كل حاجة غلط وحرام
يوسف بحزن:بقلك والله ما لمست بريهان ولا عمري لمست واحدة تاني
خديجة بصراخ وبتضربه في صدره بوجه:امااال ايييه هاااا امااال ايه دخلت عليك يوم فرحنا لقيتك معاها في مشهد زبالة وسألتك سألتك عشام تررلي لكنك مببرتش قلت انك ضعفت
يوسف بعنين حزينه: كنت مجبر اني امثل كدة
خديجة بعدم فهم:يعني هااا يعني ايييه انطق
يوسف بحزن وزعيق:كنت مجبر بقلك بريهان هددتني بأغلي حاجتين في حياتي انتي ي خديجة وغيث غيث كان معاه منظم الفرح دا كان واحد تبع بريهان والميكب ارتست اللي كانت هتعملك الميك اب بردو تبع بريهان
خديجة بجنون وهستريا:بردو مش فاهمه وهي ايه غرضها
يوسف اتكلم بحزن:الاوضة اللي دخلتيها وشفتينا بالمنظر دا كدة دي كانت المفروض الاوضة اللي انا هجهز فيها فجأة دخلت بريهان و..
_________________________________ فلاش بااااك
يوسف باصص لنفسه في المرايا:يلهوي في عريس قمر كدة يبختك ي خديجة ي بختك وبيبوس نفسه في المرايا
الباب خبط بدلع
يوسف بأبتسامة وحب وهو بيفتح:قلبي وحياتي وخديجة قلبي و...
قطع كلامه لما لقي بريهان مش خديجة
بريهان وهي بتدخل بتقفل الباب:حبيبي وحشتني اوي وحضنته
يوسف زقها بعنف وغضب:انتي بتعملي ايه هنا
بريهان وهي بتقرب منه:جيا ليك انت ي يوسف انت مش هتجوز خديجة انت بتاعي انا وبس
يوسف بيخرجها برا الاوضة بغضب:انا مستحيل ابص لواحدة زيك غوري برااا
بريهان وهي بتربس الباب واتكلمت بغل:مستحيل تبص لواحدة زي ها انت فاكر كنت بتعمل معايا ايه زمان ي ابن الباشا كنت واخدني ليك نزوة وقت ما تفضي تجيلي لكن لاااا ي يوووسف مش هسيبك تتهني معا حبيبت القلب فااااهم
وبتقرب منه تفتحله زراير القميص بوقاحة
يوسف بغضب:بكرهك بكرهك ابعدي عني
وزقها وقعها علي السرير وكان هيخرج
بريهان جريت عليه:طب وكدة
وفتحت فونها ورته فديو
يوسف بصدمه:ايه دا
بريهان بغل وضحك:ابدا ي حبيبي واحد ماسك مسدس وموجه تجاه روح قلبك اخوك مستني بس رنت تليفون مني وهتقرأ الفاتحه علي اخوك
يوسف بغضب:انتي ايييه هااااا ايييه شيطان علي شكل بني ادم والله ي برينان لو مسيتي شعره من اخويا هيكون اخر يوم في عمرك
بريهان ببرود وغل:لالا استني وبص كمان ورته فديو للميكب ارتست اللي راحة لخديجة وهي بتحبط مسدس جوا لبسها
يوسف بصلها بصدمة
بريهان ببرود وغل:دي بقي هخليها تخلص علي حبيبت القلب وصحبتها بالمرة عشان مش بحبها
يوسف باصصلها بصدمة وخوف ومش قادر يتكلم
بريهان بتقرب منه وتلمسه لمسات وقحه وهو مش قادر يتكلم من خوفه علي غيث وخديجة
يوسف بعنين حزينه وخوف:عايزة ايه
بريهان:هقلك ي حبيبي
____________________________________باااااااااك
يوسف بحزن ودموع:وبعدها خلتني قلعت البدلة وكانت عيزني اقرب منها لكن كنت بحاول اتوه فيها والحمدلله انك جيتي في اخر لحظة لان لو كنت قربت منها او لمستها انا كنت مستحيل اسامح نفسي
خديجة كانت بصاله وعمالة تعيط بحزن ووجع
يوسف بصلها بحب ونزل علي رجله ومسك اديها بحب
يوسف بحب:والله العظيم وشاور علي قلبه قلبي دا محبش غيرك وعمري ما فكرت اني ابص لواحدة تانيه او اني اللمس واحدة تانيه
خديجة بحزن:ولما شفتك كدة ليه قلت انك ضعفت ومدافعتش عن نفسك
يوسف بحزن:عشان غيث عشان اللحظة اللي كنت هقلك فيها اني مقربتش منها نفس اللحظة كنت هخسر اخويا
خديجة بصتله ودموعها زادت :وهي فين دلوقت بتكلمها
يوسف بحزن:من يوم الحادثه مشفتهاش لا هي ولا كريم اللي هوا اصل المصايب كلها اللي كنت فاكره صاحبي بس اللي متاكد منو انهم بيختطو لمصيبه جديدة
خديجة بتمسح دموعها
خديجة قامت بجمود:انا ماشيه
وقبل ما تخرج وقفها صوت يوسف
يوسف بعنين مليانه دموع:بحبك ي خديجة والله العظيم بحبك
خديجة خرجت وسابت يوسف لوحده
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★
مر شهر علي نفس الحال يوسف وخديجة مش بيتقابلو خالص وخديجة قاعدة في اوضتها مش بتخرج وقافلة تليفونها وموقفها حياتها خالص عايزة تاخد قرار صح عشان دا مهما كان قرارها ايه هو هيغير مصير حياتها ويوسف شبه ميت زيها بالظبط قاعد في الڤلة بتاعته وطول الوقت وحيد وغيث بيحاول يخفف عنه وفريدة زي ما هي في لاندن وبدات تهدي شوية وخايفة علي خديجة لان بقلها شهر مش بتكلمها ومعاذ خطب سحر وبيحبها جدا
في يوم
يوسف قاعد لوحده في ڤلته وقاعد علي البول ومنزل رجله وسرحان وبيفتكر الفترة اللي قضاها مع خديجة وقد ايه كانو سعدا ومبسوطين
غيث من وراه: ايه ي عبدالحليم زمانك سرحان في مين
وقعد جنبه
يوسف بصله وابتسم بحزن وسخرية وافتكر لما عمل كدة مع غيث لما انفصل عن خديجة صحيح كما تدين تدان
يوسف بحزن:غيث ممكن تقوم وتركب عربيتك وترجع مكان ما جيت عشان بجد مش ناقصك
غيث حط ايده علي كتفه وضربه بالقلم بخفة وهزار
غيث بجدية مصطنعة:بس ي يوسف ي حبيبي هقلك اصل يظهر ماما الله يرحمها نسيت تربيك وادتني انا كل اهتممها انا اخوك الكبير يعني لازم تكلمني بأحترام وتقولي ي ابيه كمان
يوسف بصله:ابيه
غيث:ايوا ابيه ي ولد اتعلم الادب شوية
يوسف:اتعلم الادب تمام طب وكدة
وزق غيث وقعه في البول
غيث بصدمة وهو بيعوم:ي حيوان كدة اااح
وبيعوم
يوسف بصله وضحك غصب عنه وسط حزنه
غيث بغيظ:بتضحك تمام
ونزل في قاع البول وسحب يوسف من رجله وقعه هو كمان
يوسف بغيظ وبيعوم:ي ابن ال... وبيحدف عليه ميا وعمالين يعومو ويجرو ورا بعض في الميا
بعد وقت كانو خرجو وقعدين لابسين البورنس وهيموتو من البرد
غيث ضرب يوسف بالقفا:شايف اخرة غبائك
يوسف ضربه في دراعه:قصدك شايف اخرت غبائك
الاتنين سكتو شوية وقعدة يضحكو
غيث:طب هكلم معاك جد شوية وهقوم بدوري كا اخ كبير
يوسف بسخرية:اتفضل المايك معاك
غيث ضربه بهزار:خلاص بقي قلنا نتكلم جد
يوسف بزهق:اتفضل
غيث:طبعا انا مش محتاج اسألك اذا كنت بتحب خديجة بجد ولا
يوسف:مش محتاجة فقاقه
غيث بنرفزة وزعيق: امال انت بتتنيل تحبها سايبها بقالك شهر ومش بتكلمها ليه ولا عايز تجرب احساس الانفصال
يوسف بغيظ بغضب:انت بتزعق ليه دلوقت بتزعق ليه ها قولي
غيث بعصبية:انا مش بزعق انا بتكلم براحة
يوسف بسخرية:لا واضح
غيث نفخ بزهق:بص ي يوسف براحة انت مبسوط كدة يعني وانت بعيد عن خديجة ولا تعرف عنها حاجة زي تري هي بيحصلها ايه دلوقت
يوسف بعنين حزينه:مش مهم بيحصلها ايه دلوقت المهم ان انا حبيت اسيبها لوحدها فترة عشان تقدر تقرر براحة
غيث:تمام بقالك شهر سايبها ودي مش صاحبتك ولا خطيبتك ممكن تفركشو دي مراتك ي حبيبي اتعلم مني بقي
يوسف بسخرية:عايز اقلك مثل بسمعه بس أنا هحترم انك اخويا الكبير وهسكت
غيث بغيظ:كدة طب غور قوم بقي امشي يلا
يوسف بغيظ:بابا دي ڤلتي وانت اللي جيلي
غيث بأحراج:ايه دا بجد طب قوم اعملنا اتنين سحلب بقي عشان بردنا
يوسف بصله وضحك
وغيث ضحك واخده في حضنه
غيث بحب:ي ابني مفيش حاجه في الدنيا تستاهل انك تعمل في نفسك كدة انك تقفل علي نفسك وتكاتب لوحدك وتكأتب اكتر واكتر دا مش هيحل حاجة اسعي ودور وحل مشاكلك
يوسف بأبتسامة وحب:ربنا يخليك ليا ي غيث
غيث بغرور مصطنع:اجمد ياد كدة انا مش هعشلك العمر كله كلها مسألة وقت وهجوز
يوسف بغيظ:يعم اتنيل انت لاقي كلبة تعبرك
غيث بصله بغيظ
غيث بصله:بس انت ايه المثل اللي كنت هتقوله
يوسف ضحك: بلاش
غيث:اخلصه
يوسف ضحك بسخرية:يعني اصلك عمال تنصحني واعمل ايه ومغلطش ومش عارف ايه وانت حياتك متنيله بنيله فا كنت هقلك كان القرد نفع نفسه
غيث بغيظ:والله مش متربي
يوسف ضحك
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★تاني يوم
خديجة نزلت بعد طلب من يوسف وانها هتكون اخر مرة تقابله بعدها تقرر اذا كانت هترجعله او هتطلب الطلاق
خديجة نزلت واول ما شافت يوسف كان هاين عليها تجري تحضنه كان واحشها اوي قد ايه شكله بقي اجمل دقنه طولت حبا وخس جدا وباين عليه الارهاق وخديجة كذلك
يوسف كان ساند علي عربيته ومستنيها اول ما شفها قرب منها بحب وكان لسة هيحضنها
خديجة بحدة وقوة: نعم عايز ايه
يوسف بحزن:ممكن تركبي العربية طيب
خديجة بصتله بتوتر
يوسف بأبتسامة حزينه:خايفة من يوسف ي خديجة
خديجة بصتله بضيق مصطنع وركبت وهو ابتسم وساق العربية
وقضو الطريق في صمت تام
اخيرا وصلو
خديجة بضيق: انت جايبني البحر ليه
يوسف بغموض:انزلي
نزلو هما الاتنين
ويوسف كان ماسك شريطة من غير ما خديجة تاخد بالها حطها علي عنيها
خديجة بقلق وغضب:انت بتعمل ايه ي بني ادم انت
يوسف ابتسم بحب ومشيها وخديجة قربت تطق
وقفو فجأة وخديجة بتحوش الشريطة بغضب
خديجة بنرفزة:انت از...
قطع كلامها يوسف ومسك راسها وجها للبحر
خديجة بأنبهار:ايه دا
كان يخت كبير ومكتوب عليه فرصة تانيه وكله من فوق بلالين هليوم طايرة في الهوا
يوسف وقف قدمها بأبتسامة:فرصة تانيه فرصة تانيه نبدأ فيها من جديد بكل حب وصدق وأمانه مفيش فيها خيانه ولا كدب ولا اسرار ولا اي حاجه فرصة تانيه نتكب فيها قصتنا قد ايه احنا مرينا بحجات كانت قدرة انها تفرقنا للابد بس احنا مع بعض اتخطيناها
خديجة بصتله وكانت بتحاول تداري ابتسامتها وفرحتها
يوسف بأبتسامة:طيب بما انك مش رديتي يبقي اتفقنا يلا بقي حضن كبير بدل اللي مردتيش تديهولي الصبح ي هانم
خديجة ضحكت وحضنو بعض جامد بكل حب واشتياق
بعد وقت يوسف مسك ايد خديجة ودخلو
خديجة بأبتسامة:ايه دا بقي يخت تأجير ولا ايه
يوسف بأبتسامة وهو حضانها:تؤتؤ دا يخت الفيروز
خديجة بأبتسامة:نعم
يوسف بأبتسامة:بنتنا بنتنا هيبقي اسمها فيروز سميت اليخت علي اسمها واشتريته لحب حياتي هدية بسيطة اوي مني
خديجة بأبتسامة وحب:وانت بقي متأكدة اننا هنجيب فيروز
يوسف بأبتسامة:اهاا واكمل بفرحة وكمان انا جبت المهندسين عشان يبدؤ في تخطيط المستشفي
خديجة بعدم فهم: مستشفى ايه
يوسف بأبتسامة: مستشفى الخاصة ملك يوسف وخديجة الطاوي
خديجة بفرحة:بجد
وحضنته
وقضو اجمل يوم في حياتهم اليوم اللي بدؤ في من جديد وبردو مفيش اي اخبار عن بريهان وكريم
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★
أشرقت شمس يوم جديد يحمل كثير من المفاجأت
في المستشفي
يوسف وخديجة دخلين بس خديجة دخلت قلبه عشان يوسف بيتكلم في الفون
خديجة دخلا وقفها صوت دكتور مراد
مراد:دكتور خديجة
خديجة بصتله:نعم ي دكتور مراد
مراد:بسأل علي حضرتك قلقتينا عليكي بقالك شهر مختفيه
خديجة:اصل...
قطعها يوسف
يوسف حط ايده علي كتف خديجة واخدها في حضنه
يوسف بأبتسامة مستفزة:لا متقلقش خلاص ي دكتور مراد كنا بنجز للفرح
مراد بصدمة:فرح فرح مين
يوسف بأبتسامة مستفزة:فرحنا ي حبيبي انا والدكتورة خديجة متقلقش انت هتبقي اول المعازيم
واخد خديجة ومشيو
خديجة بتضحك:حرام عليك احرجته
يوسف بغيظ:احرجته دا دكتور فصيل
خديجة بضحك:انت اللي غيور
يوسف بغيظ:ايوا يختي غيور ولو اطول افتح قلبي واحبسك جواه ومنعك من اي حاجة كنت عملتها
خديجة بهمس وبتضحك:مجنون
___________________________________بعد وقت في البريك
قاعد خديجة ويوسف جنب بعض وقدمهم غيث
يوسف بأبتسامة:ما تيجي نسيب المستشفي ونروح نقضي يوم كمان في اليخت
خديجة ضحكت بخجل:بس بقي
يوسف:بحبك اقسم بالله بحبك
خديجة بخجل:بعشقك
يوسف:ب...
غيث قاطعهم بغيظ وقرف:ما تخرسو بقي انتو الاتنين بعلاقتكم الملزقة دي
يوسف بغيظ: ملكش دعوة ي سينجل ي بائس انت
غيث بغيظ:كدة دنا كنت لسة عندك من يومين وكنت عامل زي الطفل اليتيم لوحدك
يوسف ضحك
خديجة :هو احنا ممكن منخليش غيث سنجل
غيث برفعة حاجب:ودا اللي هوا ازاي
خديجة بأبتسامة:اممم يعني لو عرفت ان خديجة رجعا من السفر كمان ساعتين
غيث قام بصدمة وفرحة:ايه بتتكلمي جد طب راجعة بدري ليه
خديجة:عشان.
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' فرصة تانية '' اضغط هنا
reaction:

تعليقات