القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ندى ناصر 

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ندى ناصر 

(تحية كبيرة للبنتين الي عرفوا مين خطف ريم 🤝😂 )

ريم بتعيط وخايفة وهو فضل شايلها و ماشي بيها لحد مابعد عن المدرسة خالص ونزلها من علي ضهره 

- حرام عليكي يا شيخة فرهدتيني 

ريم بصدمة : مروان .. و حضنته 

مروان بحزن : كده يا ريم تسبيني وانتي عرفة اني مليش حد غيرك و ازي توافقي علي كده 

ريم بدموع : واللهي مش بايدي انا مش فاهمة حاجة زي زيك و انا مكنتش عايزه اصلا 

مروان باستغراب : ازي يعني .. استني تعالي نستخبا لحد يشوفك و اخدها ودخلوا شارع بعيد عن المدرسة و قعدوا قدام سوبر مراكت كان مقفول و ريم حكتله كل حاجة من اول ما كنان خبطها بالعربية و هربها منه مرتين وانها راحت لفرحة صحبتها وقعدة تحكيله 

مروان يخوف : ريم 

ريم : نعم 

مروان : قوليلي بصراحة قربلك كده ولا كده 

ريم ببراءة : لا مش بيضربني و لا بيعملي حاجة ده طيب جدا وبيجبلي حاجات حلوة كتييرررر 

مروان : يا غبية مش قصدي يعني قرب منك لمسك 

ريم بعد فهم : مش فاهمة حاجة  

مروان : يبقا الحمدلله معملكش حاجة .. بصي انا هخليكي تهربي منه 

ريم بخوف : لا لا ده ممكن يضربني المرة دي هو حظرني كتير وانا بخاف منه بلاش هو هيجبني تاني  

مروان بغضب : واللهي انتي شكلك عجبتك الاقعدة هناك وحبيتي تقعدي هناك عشان الفلوس والعيشة المرتاحة

ريم : لا واللهي بس ممكن يجبني تاني .. اه صح انت عرفت طريقي ازي  

مروان : المدرسة بتاعتي قريبة من هنا يدويك بس اخد خطوتين واصل وانا ماشي شفتك وانتي بتدخلي المدرسة و استنيتك ومرحتش عشانك 

ريم : طب كويس ايه رايك نشوف بعض كل يوم قبل المدرسة و بعد المدرسة مش هينفع عشان التاخير وكده واه انت عارف العنوان بتاع الاقصر ولا لا

مروان : اه عرفه 

ريم : انت ممكن برضو تشوفني الباب التاني الملون ده بتاع الجنينة من الباب في فتحة صغيرة ممكن اشوفك منها بس متجيش الا مثلا عشان تقولي حاجة مهمة غير كده لا عشان ممكن كنان يشوفك كده ولا كده ماشي 

مروان : خلاص .. طب روحي بقا عشان متتاخريش و يشكوا فيكي وانا بعد يومين ان شاء الله هشوف ازي اهربك 

ريم : ماشي 

وريم مشيت وراحت بسرعة عند العربية الي كانت مستنيها و ركبتها 

ريم وصلت ولسه هتدخل 

- استني هنا يابت انتي 

ريم : مين انا ؟

ودي كانت مدام نسرين 

نسرين بقرف : ايوة انتي 

ريم قربت منها وقالتلها : نعم 

نسرين : روحي اعمليلي قهوة 

ريم : حاضر هخلي سما تعملك وجات تمشي 

نسرين بصوت عالي : انا بقولك انتي  

ريم : وانا مش خدامة عشان اعملك حاجة 

ويارا جات من الجامعة في الوقت ده

يارا : في ايه يا مامي بتزعقي ليه 

نسرين : البت الزبا*لة دي بترد عليا و بقولها تعملي قهوة بتقولي لا 

يارا مسكتها من هدومها وقالت : انتي ازي تتجراي و تعملي كده 

ريم بتبعد اديها وتقول : واللهي يا ختي مهي ناقصة الهطل بتاعك انتي وامك و لسه هتمشي 

يارا مسكتها و ضربتها بالقلم وقالت : عشان تعرفي تردي كويس يا خدامة 

ريم بصت لها ومتكلمتش وفاجاة مسكت في شعرها وفضلت تضرب فيها و نسرين بتحول تشلها من فوقها بس معرفتش وخلصت وضربتها بالقلم و طلعت تجري علي الجناح بتاعها

يارا قامت من علي الارض وقال : هدفعها التمن غالي اووي بقا انا يتعمل فيا كده واللهي ماشي 

وكنان دخل ورايح يطلع 

يارا جريت عليه و مثلت انها بتعيط : شوفت يا كنان المتوحشة الي انت جيبها بيتك عملت فيا ايه 

كنان : تقصدي مين 

يارا بغضب : الزفت الي انت ودتها المدرسة الصبح 

كنان بصوت عالي : ايكي تجيبي سرتها علي لسانك فاهمة وملكيش دعوة بيها و ثم هي مش هتعمل كده من الباب لطق اكيد عملتلها حاجة 

يارا كانت هتتكلم كنان طلع وسبها ويارا كانت بتطلع دخان من كتر الغضب و قررت تحطها في دماغها 

كنان دخل ولقي ريم قعدة سرحانة 

كنان قرب منها وحضنها وقال : مالك يا ريم في ايه 

ريم اتخضت : ايه ده جيت امتي 

كنان : لسه جاي دلوقتي

ريم حضنته وبتعيط و حاكتله كل الي حصل 

كنان بضحك : هههههه جبتيها من شعرها يمفترية 

ريم : اه وضربتها بالقلم زي ما ضربتني 

كنان : ههههه وبتعيطي ليه بقا ده انتي مسحتي بكرمتها الارض 

ريم بدموع : قالت عليا خدامة و وشتمتني وقالتلي يا زبال*ة 

كنان : لما انزل هربيهلك بس دلوقتي تعالي عشان اذكراك الي اخدتي انهارده 

ريم بغضب : لا انا هنام بكره بقا ان شاء الله 

كنان بصوت عالي : قومي هاتي كتبك وتعالي انا مش باخد رايك 

ريم خافت و طلعت تجري و جابت الكتب 

كنان بضحك : ههههه متجيش الا بالعين الحمرة 

و قعدوا في البلاكونة و حط الكتب علي التربيزة وجاب كشكول سلك كبير وبدا يشرح لريم الدروس تاني الي اخدتها في المدرسة 

كنان : ها فاهمتي 

ريم : اه انا ريحة انام بقا 

كنان بزعيق : قعدي يا زفتة ... خدي حلي المسالة دي 

ريم : لا معرفش 

كنان بغضب : ومتعرفيش ليه ان شاء الله ... مش انتي قولتي فاهمة مش عرفة تحلي ليه 

ريم بخوف: متزعقش انا بخاف من الصوت العالي 

كنان بحنان : طب انتي فاهمة الدرس ولا يابطتي 

ريم : صراحة لا وكانتش مركزة معاك اصلا كانت برسم نجوم 

كنان : طب هشرحلك تاني وركزي ياحببتي 

ريم : حاضر 

كنان كان بشرح 

ريم قطعته : كنان كنان 

كنان : ايه 

ريم : قلبظ بجنيه هههههه

كنان : اللهم مطولك ياروح كانتي عايزة ايه 

ريم : يلا ناخد استراحة

كنان : ريم احنا قعدنا ربع ساعة بس هتخدي اسراحة ليه ! 

ريم : اه صراحة عندك حق طب كمل 

كنان كان بشرح لريم وريم مسكة كشكول وحطه تحت التربيزة وبترسم 

كنان وقف شرح وقال بغضب : منك لله يا بعيدة هاتي إلي في ايدك يا ريم 

ريم طلعت الكشكول وبتوري لكنان : ريم شوفت يا كيمو رسمتك تاني 

كنان ببتسامة : الله حلوة اوي يا ريم ..... انتي مكنتيش مركزة معيا !

ريم : اكيد لا هركز في الرسمة و لا درس بس حلوة مش كده 

كنان بغضب : يعني انا قاعد بكلم نفسي من صبح وانتي حضرتك مرة بترسمي نجوم ومرة بترسميني انا المفروض اعمل فيكي ايه دلوقتي 

ريم خافت وسكتت وهو بدا يشرح لها تاني 

كنان : فاااااهمتي 

ريم : اه المرة دي فهمت 

كنان : طب خدي حلي السوال ده 

ريم بصت في الكتاب وبصت لكنان تاني قولتله : فين يا بني السؤال احنا هانهزر ولا ايه 

كنان انفجر في الضحك وريم بصتله باستغراب وشوية وضحكت معه 

كنان بضحك : ههههه ريم ياحببتي انا مشفتش اغبي منك 

ريم : يابني انا قولتلك من الاول انا مبحبش المدرسة ولا التعليم الكار ده مش كاري 

كنان ضحك عليها تاني و حضنها و قال : تعالي هحل معكي 

وفضل معها خطوة بخطوة ومسبش ريم الا وهي فاهمة الدرس كويس و بعدها نزلوا عشان يكلوا 

كنان قعد وريم قعدة جنبه و يارا عاملة تبصلهم بحقد و امها كمان 

مدام نسرين : ااه صح انت معرفتناش بالانسة يا كنان 

كنان ببرود : يهمك في ايه ... بس عشان ترتحي انتي وبنتك دي نبقا ريم حرم كنان الاسيوطي 

عم مصطفي : كده يا كنان تتجوز ومتقلش لعمك 

كنان : مجتش فرصة واللهي ... ويا مدام نسرين انتي ويارا عايز اقولكم ان لو ريم اشتكت بس منكم ساعتها متلموش الا نفسكوا 

يارا و نسرين كانوا في صدمة و يارا كانت غيرانة جداا بس متكلمتش ولا هي ولا امها 

وريم بصت لكنان وقالت بصوت واطي : ايه ده يا مان كل ده جمدان ده انت خلتهم يقطعوا النفس خالص

كنان بغرور : طبعا يا بنتي 

وخلصوا و طلعوا الجناح عشان يناموا 

عند يارا طلعت وهي بتتواعد لريم : ماشي واللهي لدفعها التمن غالي لفت عليه و ضحتك عليه عشان فلوسه ماشي يانا يا انتي يا هههه ياريم 

و جه اليوم التاني ريم راحت المدرسة و بعد ما كنان وصلها اتاكد انه مشي و قبلت مروان و قاعدوا شوية وهو راح المدرسة بتاعته وهي كمان و ريم رجعت من المدرسة و دخلت الجناح و غيرت هدمها و اكلت و طلعت تاني شغلت التلفزيون وبتتفرج علي كرتون الفار الطباخ 

كنان دخل الجناح من غير ميخبط 

ريم : ازيك يا كيمو اتاخرت يعني انهارده 

كنان شدها من شعرها وضربها علي وشها 

ريم : اااه ليه كده 

كنان بغضب جحيمي .....

 ⁦(๑˙❥˙๑

(تحية كبيرة للبنتين الي عرفوا مين خطف ريم 🤝😂 )

ريم بتعيط وخايفة وهو فضل شايلها و ماشي بيها لحد مابعد عن المدرسة خالص ونزلها من علي ضهره 

- حرام عليكي يا شيخة فرهدتيني 

ريم بصدمة : مروان .. و حضنته 

مروان بحزن : كده يا ريم تسبيني وانتي عرفة اني مليش حد غيرك و ازي توافقي علي كده 

ريم بدموع : واللهي مش بايدي انا مش فاهمة حاجة زي زيك و انا مكنتش عايزه اصلا 

مروان باستغراب : ازي يعني .. استني تعالي نستخبا لحد يشوفك و اخدها ودخلوا شارع بعيد عن المدرسة و قعدوا قدام سوبر مراكت كان مقفول و ريم حكتله كل حاجة من اول ما كنان خبطها بالعربية و هربها منه مرتين وانها راحت لفرحة صحبتها وقعدة تحكيله 

مروان يخوف : ريم 

ريم : نعم 

مروان : قوليلي بصراحة قربلك كده ولا كده 

ريم ببراءة : لا مش بيضربني و لا بيعملي حاجة ده طيب جدا وبيجبلي حاجات حلوة كتييرررر 

مروان : يا غبية مش قصدي يعني قرب منك لمسك 

ريم بعد فهم : مش فاهمة حاجة  

مروان : يبقا الحمدلله معملكش حاجة .. بصي انا هخليكي تهربي منه 

ريم بخوف : لا لا ده ممكن يضربني المرة دي هو حظرني كتير وانا بخاف منه بلاش هو هيجبني تاني  

مروان بغضب : واللهي انتي شكلك عجبتك الاقعدة هناك وحبيتي تقعدي هناك عشان الفلوس والعيشة المرتاحة

ريم : لا واللهي بس ممكن يجبني تاني .. اه صح انت عرفت طريقي ازي  

مروان : المدرسة بتاعتي قريبة من هنا يدويك بس اخد خطوتين واصل وانا ماشي شفتك وانتي بتدخلي المدرسة و استنيتك ومرحتش عشانك 

ريم : طب كويس ايه رايك نشوف بعض كل يوم قبل المدرسة و بعد المدرسة مش هينفع عشان التاخير وكده واه انت عارف العنوان بتاع الاقصر ولا لا

مروان : اه عرفه 

ريم : انت ممكن برضو تشوفني الباب التاني الملون ده بتاع الجنينة من الباب في فتحة صغيرة ممكن اشوفك منها بس متجيش الا مثلا عشان تقولي حاجة مهمة غير كده لا عشان ممكن كنان يشوفك كده ولا كده ماشي 

مروان : خلاص .. طب روحي بقا عشان متتاخريش و يشكوا فيكي وانا بعد يومين ان شاء الله هشوف ازي اهربك 

ريم : ماشي 

وريم مشيت وراحت بسرعة عند العربية الي كانت مستنيها و ركبتها 

ريم وصلت ولسه هتدخل 

- استني هنا يابت انتي 

ريم : مين انا ؟

ودي كانت مدام نسرين 

نسرين بقرف : ايوة انتي 

ريم قربت منها وقالتلها : نعم 

نسرين : روحي اعمليلي قهوة 

ريم : حاضر هخلي سما تعملك وجات تمشي 

نسرين بصوت عالي : انا بقولك انتي  

ريم : وانا مش خدامة عشان اعملك حاجة 

ويارا جات من الجامعة في الوقت ده

يارا : في ايه يا مامي بتزعقي ليه 

نسرين : البت الزبا*لة دي بترد عليا و بقولها تعملي قهوة بتقولي لا 

يارا مسكتها من هدومها وقالت : انتي ازي تتجراي و تعملي كده 

ريم بتبعد اديها وتقول : واللهي يا ختي مهي ناقصة الهطل بتاعك انتي وامك و لسه هتمشي 

يارا مسكتها و ضربتها بالقلم وقالت : عشان تعرفي تردي كويس يا خدامة 

ريم بصت لها ومتكلمتش وفاجاة مسكت في شعرها وفضلت تضرب فيها و نسرين بتحول تشلها من فوقها بس معرفتش وخلصت وضربتها بالقلم و طلعت تجري علي الجناح بتاعها

يارا قامت من علي الارض وقال : هدفعها التمن غالي اووي بقا انا يتعمل فيا كده واللهي ماشي 

وكنان دخل ورايح يطلع 

يارا جريت عليه و مثلت انها بتعيط : شوفت يا كنان المتوحشة الي انت جيبها بيتك عملت فيا ايه 

كنان : تقصدي مين 

يارا بغضب : الزفت الي انت ودتها المدرسة الصبح 

كنان بصوت عالي : ايكي تجيبي سرتها علي لسانك فاهمة وملكيش دعوة بيها و ثم هي مش هتعمل كده من الباب لطق اكيد عملتلها حاجة 

يارا كانت هتتكلم كنان طلع وسبها ويارا كانت بتطلع دخان من كتر الغضب و قررت تحطها في دماغها 

كنان دخل ولقي ريم قعدة سرحانة 

كنان قرب منها وحضنها وقال : مالك يا ريم في ايه 

ريم اتخضت : ايه ده جيت امتي 

كنان : لسه جاي دلوقتي

ريم حضنته وبتعيط و حاكتله كل الي حصل 

كنان بضحك : هههههه جبتيها من شعرها يمفترية 

ريم : اه وضربتها بالقلم زي ما ضربتني 

كنان : ههههه وبتعيطي ليه بقا ده انتي مسحتي بكرمتها الارض 

ريم بدموع : قالت عليا خدامة و وشتمتني وقالتلي يا زبال*ة 

كنان : لما انزل هربيهلك بس دلوقتي تعالي عشان اذكراك الي اخدتي انهارده 

ريم بغضب : لا انا هنام بكره بقا ان شاء الله 

كنان بصوت عالي : قومي هاتي كتبك وتعالي انا مش باخد رايك 

ريم خافت و طلعت تجري و جابت الكتب 

كنان بضحك : ههههه متجيش الا بالعين الحمرة 

و قعدوا في البلاكونة و حط الكتب علي التربيزة وجاب كشكول سلك كبير وبدا يشرح لريم الدروس تاني الي اخدتها في المدرسة 

كنان : ها فاهمتي 

ريم : اه انا ريحة انام بقا 

كنان بزعيق : قعدي يا زفتة ... خدي حلي المسالة دي 

ريم : لا معرفش 

كنان بغضب : ومتعرفيش ليه ان شاء الله ... مش انتي قولتي فاهمة مش عرفة تحلي ليه 

ريم بخوف: متزعقش انا بخاف من الصوت العالي 

كنان بحنان : طب انتي فاهمة الدرس ولا يابطتي 

ريم : صراحة لا وكانتش مركزة معاك اصلا كانت برسم نجوم 

كنان : طب هشرحلك تاني وركزي ياحببتي 

ريم : حاضر 

كنان كان بشرح 

ريم قطعته : كنان كنان 

كنان : ايه 

ريم : قلبظ بجنيه هههههه

كنان : اللهم مطولك ياروح كانتي عايزة ايه 

ريم : يلا ناخد استراحة

كنان : ريم احنا قعدنا ربع ساعة بس هتخدي اسراحة ليه ! 

ريم : اه صراحة عندك حق طب كمل 

كنان كان بشرح لريم وريم مسكة كشكول وحطه تحت التربيزة وبترسم 

كنان وقف شرح وقال بغضب : منك لله يا بعيدة هاتي إلي في ايدك يا ريم 

ريم طلعت الكشكول وبتوري لكنان : ريم شوفت يا كيمو رسمتك تاني 

كنان ببتسامة : الله حلوة اوي يا ريم ..... انتي مكنتيش مركزة معيا !

ريم : اكيد لا هركز في الرسمة و لا درس بس حلوة مش كده 

كنان بغضب : يعني انا قاعد بكلم نفسي من صبح وانتي حضرتك مرة بترسمي نجوم ومرة بترسميني انا المفروض اعمل فيكي ايه دلوقتي 

ريم خافت وسكتت وهو بدا يشرح لها تاني 

كنان : فاااااهمتي 

ريم : اه المرة دي فهمت 

كنان : طب خدي حلي السوال ده 

ريم بصت في الكتاب وبصت لكنان تاني قولتله : فين يا بني السؤال احنا هانهزر ولا ايه 

كنان انفجر في الضحك وريم بصتله باستغراب وشوية وضحكت معه 

كنان بضحك : ههههه ريم ياحببتي انا مشفتش اغبي منك 

ريم : يابني انا قولتلك من الاول انا مبحبش المدرسة ولا التعليم الكار ده مش كاري 

كنان ضحك عليها تاني و حضنها و قال : تعالي هحل معكي 

وفضل معها خطوة بخطوة ومسبش ريم الا وهي فاهمة الدرس كويس و بعدها نزلوا عشان يكلوا 

كنان قعد وريم قعدة جنبه و يارا عاملة تبصلهم بحقد و امها كمان 

مدام نسرين : ااه صح انت معرفتناش بالانسة يا كنان 

كنان ببرود : يهمك في ايه ... بس عشان ترتحي انتي وبنتك دي نبقا ريم حرم كنان الاسيوطي 

عم مصطفي : كده يا كنان تتجوز ومتقلش لعمك 

كنان : مجتش فرصة واللهي ... ويا مدام نسرين انتي ويارا عايز اقولكم ان لو ريم اشتكت بس منكم ساعتها متلموش الا نفسكوا 

يارا و نسرين كانوا في صدمة و يارا كانت غيرانة جداا بس متكلمتش ولا هي ولا امها 

وريم بصت لكنان وقالت بصوت واطي : ايه ده يا مان كل ده جمدان ده انت خلتهم يقطعوا النفس خالص

كنان بغرور : طبعا يا بنتي 

وخلصوا و طلعوا الجناح عشان يناموا 

عند يارا طلعت وهي بتتواعد لريم : ماشي واللهي لدفعها التمن غالي لفت عليه و ضحتك عليه عشان فلوسه ماشي يانا يا انتي يا هههه ياريم 

و جه اليوم التاني ريم راحت المدرسة و بعد ما كنان وصلها اتاكد انه مشي و قبلت مروان و قاعدوا شوية وهو راح المدرسة بتاعته وهي كمان و ريم رجعت من المدرسة و دخلت الجناح و غيرت هدمها و اكلت و طلعت تاني شغلت التلفزيون وبتتفرج علي كرتون الفار الطباخ 

كنان دخل الجناح من غير ميخبط 

ريم : ازيك يا كيمو اتاخرت يعني انهارده 

كنان شدها من شعرها وضربها علي وشها 

ريم : اااه ليه كده 

كنان بغضب جحيمي .....

 ⁦(๑˙❥˙๑


يتبع الفصل الخامس والعشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية طفلتي المشاغبة "اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات