القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ندى ناصر

كنان بغضب وغيرة قام ومسك ريم من درعها وقال : ايه الي نزلك يا مصيبة مش قولت متنزليش 

ريم : اسلم عليهم بس وا طلع 

كنان بغضب جحيمي : تسلمي علي مين يا روح امك غوري اطلعي على فوق 

يارا بغيرة : مين دي يا كنان 

كنان خبي ريم ورا ضهره وقال ببرود : ملكيش دعوة 

ريم خرجت من ورا ضهر كنان وقالت : انا ريم يا عسل انتي مين 

يارا الغيرة كانت هتموتها بس قالت بخبث : ما تخليها تقعد معنا يا كنان في ايه مش هنكلها 

كنان شد ريم وبيجرها وراه : معلش هي عايزة تنام دلوقتي 

ريم : كد...

كنان حط ايده علي بوقها و بيطلعها بالعافية قدامه 

كلهم كانوا بيتفرجوا و مستغربين معدا خالد مكنش واخد باله اصلا وكان بصص في الفون بتاعه 

يارا قعدة جنب امها و هطق من الغيظ : شوفتي يا مامي الي حصل

مدام نسرين بغيظ : شوفت يا ختي .. انا طلعة استريح لحسن اتشل 

في الجناح بتاع ريم وكنان 

كنان زق ريم جوا وقفل الباب 

وقال بشر و غضب جحيمي : تعالي بقا 

ريم جريت و كنان وراها 

ريم وهي بتجري : بس يا كنان استهدي بالله مش كده الله 

كنان بيجري ورها و متغاظ منها : تعالي بقولك 

ريم : لا يا خويا انا عايزة اعيش انا لسه صغيرة 

كنان تعب ومعرفش يمسكها راح قعد علي الارض وقال بتمثيل : ااه اه يا ريم 

ريم وقفت وقالت بخوف : مالك يا كنان 

كنان بتمثيل : اه مش قادر ضهري اااه 

ريم جريت عليه وقالت بخوف عليه : ماله ضهرك 

كنان مسكها من وسطها وقال بغضب جحيمي : مسكتك تعاليلي بقا 

ريم بصدمة : احيه 

كنان بغضب جحيمي : انا مش قولت متنزليش نزلتي ليه 

ريم : ايه ياسطا مش كونت تعبان دلوقتي 

كنان مسك ايديها جامد وقال : اعمل فيكي ايه انا ها اعمل فييكي ااايه 

ريم بخوف : متعمليش حاجة 

كنان بغضب جحيمي : لا المرة دي هعمل ولازم تتعقبي 

ريم بخوف : لا يا كنان ان......

قطعها كنان بقبلة عميقة وعنيفة كاعقاب لها علي فعلتها تلك وثواني وتحولت القبلة من عنيفة الي رقيقة و محبة و ابتعد عنها حين شعر بحاجتها الي الهواء

ريم حتط ايديها علي شفيفها الي بنزف اثر قبلته العنيفة ليها وبصتله وعيتط وقالت : اهي اهي عورتني يا متوحش اهي اهي 

كنان بتوهان : تعالي هخليهالك تخف

و اخذ شفتها مرة اخرة في قبلة لكن هذه المرة كانت حنونة و رقيقة جدا و ابتعد عنها حتي تستطيع التنفس 

ريم بتوهان : هو انت عملت ايه فيا 

كنان بحب : جيت اعقبك عقبت نفسي 

ريم ضربته بالقلم وقالت : انت متربتش يا قليل الادب

كنان بغضب : ده انا عمر ما حد اتجرا وحط عينه في عيني تيجي عيلة علي اخر الزمن تضربني انا انااا كنان الاسيوطي بالقلم 

ريم بغضب : ياسطا مانت الي معدوم التربية 

كنان بغضب قومها وقال : انتي مشفكيش تحت تاني يا زفتة انتي .. واه قدمتلك وبعد بكره هتروحي المدرسة 

ريم بصدمة : لا لاااا مدرسة لا انا مش عايزة اروح مدارس انا 

كنان : ايه ده ليه ده انا قولت انك هتفرحي 

ريم : لا انا بكره المدرسة و مش هروح 

كنان بغضب : لا طبعا لازم تتعلمي هتروحي المدرسة

ريم : بص انا هقعد هنا في الجناح علي طوووووول بس متودنيش المدرسة معلش اصلها مملة وانا بكرها

كنان : لا هتروحي و جبتلك لبس المدرسة كمان ههههه

ريم بغضب طفولي : اوووف 

كنان بضحك : اوووف عليكي انتي عايزة تلعبي و مش عايزة تبقي دكتورة قد الدنيا 

ريم : امشي ياعم ربنا يسهلك قال دكتورة قال 

كنان بحب : اه هتبقي دكتورة وانا هذاكرلك يا بطتي 

ريم : طب اوعي كده بقا عايزة انام 

كنان بضحك : هههه اسمك الحقيقي غيبوبة 

ريم راحت و نامت علي السرير 

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عند بيت نرمين و اسلام 

نرمين كانت قاعدة في البيت و الشاغلة بتعمل الاكل في المطبخ 

الباب خبط نرمين قامت وفتحت 

نرمين ببتسامة : اهلاااا ازيك يا مروان عامل ايه .. ايه جيتوا امتي من السفر امتي

مروان : انا الحمدلله ... لسه جين انبارح بالليل امل فين ابيه اسلام و ريم .. ريم وحشتني اوي و جبتلها حاجات حلوة معيا هي فين خليها تيجي 

نرمين بتوتر : ها .. اسلام في المستشفي بتاعته 

مروان : طب و ريم فين و ماما مريم ؟

نرمين بتوتر : بص يا مروان استني بليل لما اسلام يجي و هو يقولك 

مروان بدا يخاف : يقولي علي ايه ريم فين عايز اشوفها وماما مريم فين 

نرمين بكذب : رحوا مشوار وجين بليل

مروان : طب لما يجوا خلي ريم تتصل عليا 

نرمين : حاضر 

و مروان مشي و نرمين قفلت الباب و قعدة علي الكنبة و زعلانة عشان عرفة قد ايه هو بيحب ريم و متعلق بيها و اكيد هيزعل عليها 

مروان قد ريم ١٥ سنة طويل و عيونه رمادي و بشرته قمحوية و هو وحيد وبيعتبر ريم كل حاجة ليه اخته وصحبته و انيست وحدته وبيحبها جدا وبيخاف عليها من الهواء بس هو مش زي ريم هو عاقل عنها و مخه اكبر من سنه بس بيحب يقعد مع ريم ويلعب معها مامته عملت حدثة وهو عنده شهرين و اتوفت ومامت ريم هي الي ربته 

مروان راح بيته تاني وكان زعلان عشان مشفش ريم 

محمد وده يبقي ابوه : مالك يا مروان في ايه .. جيت بدري ياعني مش قولت هتقعد مع ريم شوية 

مروان : ريم في مشوار هي امها 

محمد : طب زعلان ليه مهي شوية وهتيجي 

مروان بخوف : حسس ان في حاجة حصلت لريم 

محمد : ايه ده ليه بتقول كده 

مروان : اصل الي كلمتني كانت نرمين و كانت بتتكلم و بتقول الكلام مش علي بعضوه و بتهته في الكلام 

محمد : لا أن شاء الله مفيش حاجة انت بس عشان مش متعود علي غيبها 

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عدي الوقت وجه الليل مروان راح بيت ريم تاني وكان اسلام جه من المستشفي و اسلام رحب بيه ودخله 

مروان : هي فين ريم كلل ده ولسه مجتش هي وماما مريم

اسلام بجدية : بص يا مروان 

مروان قلبه ابتدت يخاف عليها : ا ايه 

اسلام : بصراحة كده ريم اتجوزت ومش هتيجي هنا تاني 

مروان ....

⁦(๑˙❥˙๑


.يتبع الفصل الرابع والعشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية طفلتي المشاغبة "اضغط على اسم الرواية





reaction:

تعليقات