القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثاني والعشرون والاخير 22 بقلم ايات وقلب نورك

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثاني والعشرون والاخير 22 بقلم ايات وقلب نورك

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثاني والعشرون والاخير

 هايدي بإبتسامة سمجه..هروح بعد بكره عشان اشوف نوع البيبي لكن بكره

خطوبتي انا و اسر وهو اللي هاييجي معانا عشان نشوف البيبي
شادي و هو يخرج ورقه من جيبه ببرود اعصاب عكس ما بداخله......... امضي على الورقه دي يا عيسى
عيسى و هو يحدث نفسه........... هو إزاي مقتلهاش بعد الكلام ده يانهار اسود لحسن يكون فاكر اني عارف وبيخطط يقتلني معاها
آفاق من شروده علي صوت جيجي.......... عيسى إنت يعم مالك في اي ....شادي بيقولك امضي
عيسى.. هاااااة هات يا شادي الورقة
هايدي بدلع.. هستناكي يا جيجي متتاخروش عشان اسر مواعيده بالثانية باااي
جيجي بشرود في اسلوب أختها الجديد......... هاااااة باي
...........
خرجت هايدي من القصر بينما لم يبدي شادي اي ردة فعل تماماً
...............
عند جودي
كانت تخرج من المدرسه وسط زميلاتها
جودي.. باي يا بنات اشوفكم بكره
نرمين صديقتها......... جودي استني
جودي......... في اي
نرمين وهيا تنظر خلف جودي........ مازن واقف هناك و معاة صاحبة و شكله هيضايقك تاني
جودي....... سيبك منة ميقدرش يعملي حاجه انا همشي بقا باي
كادت جودي أن تتحرك لكن امسك مازن بيدها......... علي فين كدة يا عسل لا و كمان عاملة نفسك مش شيفاني
جودي بغضب............. سيب ايدي يا حيو**ان انت
مازن و هو مازال ممسك بيدها....... مش قبل مانقعد نتكلم مع بعض
جودي............. هو إنت مبتفهمش ابعد عني
كاد مازن ان يتحدث لكن تفاجأ بمن يمسك بيده و يلويها بغضب جحيمي وهو كلما تذكر أن هذا الشخص قد لمس صغيرتة يكاد يجن
مازن وهو يشعر بان زراعه كاد ان ينتزع من مكانه....... انت انت مين
سيد وعيونه تطلق شرار ... هيا مش قالتلك ابعد عني هاااة قالت ولا لا
لم يعطي سيد فرصه لمازن بأن يرد و قام بلكمه حتى سقط علي الارض ولم يتركه على هذة الحالة بل زاد في ض*ربه حتى تدخل الامن ليفضوا الاشتباك
سيد وهو يمسك بيد جودي بحدة....... امشي قدامي
جودي بخوف ......... طب استنى
سيد بغضب.......... قولت يالا
مشت جودي مع سيد وهيا تشعر بالخوف من نظراته و عيونه التي ترحب بالجحيم و بشدة حتى وصلوا إلى السياره
سيد بحدة....... بكره مفيش مدرسه
جودي وهيا تنفخ وجنتيها مثل الاطفال.. يوووووه بقى أنا معملتش حاجه هو الي مسك ايدي
سيد وهو يريد أن يق*تل مازن كلما تذكر أنه كان ممسك بيدها ... اومال عايزه اي عيزاه يمسك ايدك تاني ها عيزاه يبصلك
جودي بصوت حزين و تنظر إلي الارض........ انا مش عايزه حاجه منه ولا يمسك ايدي ولا حتى يبصلي لاني ببساطة مش هحب حد يبصلي غيرك إنت
سيد وهو يحس أن قلبة يخفق بشدة........ انتي قولتي اي
جودي بخجل........ اللي سمعته بقى و خلاص
سيد و هو محتضنها بشدة لدرجة أنها وصلت لمستوى صدره و اخذ يدور بها أمام الناس .... بحبك بحبك بحبك يا جوووووودي
جودي بخجل.. احم سيد إحنا في الشارع على فكره
سيد........ مش مهم مش مهم اي حد المهم انتي يا قلب و عقل و عيون سيد
جودي بدلع.. سيد نزلني بقى
سيد ......... أقسم بالله العظيم انا ماسك نفسي عنك بالعافية و أنا بصراحه هم*وووووت و اخد بو**سة من الشفا**يف الكريز دي ف لو قولتي واحده سيد كمان زي دي مش همسك نفسي و بالذات إن إحنا في الشارع
جودي بضحك............ طب كفايه بقى و نزلني لاني بجد هقع
انزلها سيد بهدوء و كأنه يخشى أن يحدث لها ولو خدش بسيط و كان ينظر في عينيها و أمسك بيدها الصغيره و قبل*ها ......... يلا عشان تروحي وبكره مفيش مدرسه بردة يا رو*ح أم*ك
جودي........ هوووووف بقى طب شيلني تاني
حملها سيد بين يديه مره واحده....... طب اهو يلا بقا قوليلي فين العربيه
جودي اخذت تخبئ وجهها في حضن سيد من نظرات الناس لها
سيد اخذ يضحك علي حركتها الطفولية اللذيذة ......... خلاص اهو قربنا نوصل للعربيه
دلفت جودي إلى داخل سيارتها
اخذ سيد ينظر إليها من خلال نافذة السيارة ......... لو عرفت انك في المدرسه بكره هزعل اوي وانا زعلي وحش هستناكي بكره مع جيجي
جودي وهيا تربع يدها مثل الأطفال......... خلاص أنا هروح و امشي بقا دلوقتي
سيد... هنشوف باااي
........
في الصباح
كانوا يعدون لخطوبة هايدي و آسر
الأب......... ما تخلصي يا ختي هو سي آسر بتاعك مجاش لي
هايدي......... ما تهدى يا حاج هو زمانة جاي .... صحيح هو الواد سيد مجاش لي
الأب....... أنا عارف ياختي.... أهو تلاقية بيلف ورا اي موزه ما انتي عارفه سيد و.......
قاطع كلامهم دق على الباب...... يا اهل الدار
هايدي وهيا تفتح الباب....... اي ياسيد كل ده ..... اي ده يخربيت جمال ام*ك اي ياض الحلاوه دي
سيد....... اوعي يابت من قدامي هتوسخي القميص دى للحبايب بس خدي بالك ( كان يرتدي قميص أبيض يبرز عضلاتة و يفتح أول ثلاث أزرار و عضلات صدره كانت بارزة بشدة و يثني أكمام قميصة مع لون شعرة الاسود كظلام الليل و مع لون عيونه العسلي الفاتح كان يبدو كرجل أعمال و كان مثير للغاية
هايدي و قد انجذبت لإطلالتة الخاطفة للانفاس........... بالله يا سيد لتخطبني انا
سيد و هو ينحيها جانباً و يدلف إلى الداخل........ يا عم ابو جيجي انت يا حاج ماتلم بنتك دي عنى شوية
الأب........... معلش يا سيد راعي بردة انها ماشفتش رجاله حلوه من بعد شادي
هايدي بغيظ........ جرا اي ياحاج هو أنا ضرتك مابراحه شويه و بعدين اسر زمانة جاي
سيد............. جاتك داهيه فيكي و ف اسر دا كمان
هايدي......... غور ياض من هنا إنت اي اللي جابك
سيد......... لا فكك مني عشان انا جاي للموزه بتاعتي
هايدي...... اه صحيح هي البت بتاعتك تبقى جودي أخت عيسى صح
سيد وهو يضربها على وجهها......... ايوه هيا دي يالا غوري البسي أي حاجه عشان عريس الغفله بتاعك دة
........................
بعد مرور بعض الوقت
أرتدت هايدي فستان يبرز مفاتنها و كانت في غاية الأنوثة تأسر قلب من يراها
سيد.......... موزتي حقها تدلع و كمان تعمل اللي يعجبها
هايدي بخجل......... احم بجد حلوه يا سيد
سيد.. غبي غبي اوي الواد شادي ده.....
بعد مرور بعض الوقت
يدلف شاب في العشرين من عمرة وهو يلبس طقم مكون من قميص اسود و بنطال جينز أسود ومع والدة و والدتة
آسر بخجل......... احم أنا آسف يا عمي على التأخير بس ماما كانت تعبانه شويه
الأب....... ولا يهمك اتفضلوا ارتاحوا
والدتة اسر وهيا تمصمص شفتيها.. اومال فين العروسه لاتكون بتولد
الأب بضيق.. لا مبتولدش ولا حاجه هي بس بتجهز جوة و هتيجي دلوقتي
سيد.. أهلاً منورين
آسر....... ده بنورك
دق الباب فجأة و والد جيجي ذهب لكي يفتحة
دلفت جيجي و معها عيسى و جودي كانت ترتدي فستان بسيط في تصميمة لكنة جعلها كالحورية و فاتنة بشدة و يبرز تفاصيلها و مفاتنها و يجعلها في غاية الأنوثة حرفياً
سيد أخذ ينظر لها كالمسحور تماماً و لكنه افاق على أن الجميع رآها وهي كالفتنة هكذا و عند هذا الحد قد أعمتة الغيرة كثيراً و اسودت عيناة فأصبحت كأنها تحتضن الجحيم
جيجي بمرح......... سلااااااموا عليكوواااا فين العروسه يا جدعان
عيسى وهو يمسك يد جيجي بحدة...... اتهدي هاااااة اتهدي في راجل متنيل قاعد أهو
جيجي وهيا تنظر لآسر.......... اه صح فعلاً هو شبه ورك الفرخه .... سيبك منة اقعد انت ارتاح لغاية ما اشوف هايدي
دخلت جيجي و جودي لغرفه هايدي وعيسى جلس مع سيد و أهل آسر
جيجي.. بت هااااا هتخرجي لورك الفرخه ده
هايدي.. جرا اي يا بت مالك ب آسوري حبيبي
جيجي و هيا تقلدها.. اسوري حبيبي نينيني داهيه فيكي و ف كل اختياراتك حتى سيد معرفتيش تشقطيه عيله هبلة بصحيح
جودي بضيق........ و هي مالها ب سيد بقاا ان شاء الله
جيجي....... الله الله مالك يابت يا مايعه إنتي و إنتي عرفتي سيد امتى
هايدي........ صحيح هو أنا مقولتلكيش يا جيجي على الموضوع ده مش سيد شقط البت جودي
جيجي وهيا تشهق........ اوباا وانا بقول الواد نضف و احلو لية بس بقا موز بصراحه جدعه يابت يا جودي سيد راجل و جدع
جودي وهيا تعدل شعرها على أكتافها بغرور......... عارفه و أخدت بالي كمان
جيجي وهيا تمسكها من شعرها...........لا وحيات امك اتعدلي كده داهية فيكي و ف سيد لا داهية فيكي انتي لوحدك الواد بقاا موز كده عايز يتاكل أكل
هايدي............ طب يلا نخرج بقا بدل ما نسمع كلمتين ملهمش لازمة
خرجت هايدي و جلست بجانب آسر وبدأوا يتكلموا جميعا
أما بالنسبة لسيد فهو لم ينزل عينه من علي جودي
و أثناء حديثهم جميعا جاء احد ما و كسر الباب و دخل و هو يزأر كالاسد و من شدة غضبه عروق يده و رقبتة كانت بارزة جداً و كأنه شيطان يمشي على الارض و صدرة أخذ ينتفض من حدة تنفسة و كأنه ثور ينهج بطريقة شديدة و صدرة يعلو و يهبط وقد برزت عضلات صدره من خلال قميصه الاسود المفتوح
هايدي وهيا تبتلع ريقها بصعوبة ......... شششادي
كان شادي ينظر لها بحدة و غضب جحيمي و يتوعد لها أنه سوف يريها الجحيم بذاته
...................
شادي وهو يمسك اسر من قميصه و يجز على أسنانه.......... بص قدامك عشر ثواني عارف لو بس لمحتك قدامي هدف*نك حي
اسر وهو يرتجف......... ب...ب.. بس انا العريس
شادي وهو يضغط على اسنانه أكتر........ العشر ثواني قربوا يخلصوا
في لحظه كان اسر و عائلته بيجروا من منظر شادي
هايدي بحدة....... خير يا وحش
شادي وهو يجذبها من شعرها ... طالما عارفه اني وحش بتعملي كده ليه
هايدي وهيا تحاول ان تفلت من يده... ااااع يا ابن الوارمة سيب شعري ياض يا بتاع منال
شادي......... أنا مش بتاع حد أنا
هايدي.......... وأنا كمان مش بتاعت حد سيبني بقى
شادي وهو يصرخ في وجهها بغضب وقد أعمتة غيرتة .......... لاااا بتاعتي انا وبس فاهمة بتاعتي انا
بدات دموع هايدي تنزل بسبب ضغط شادي علي شعرها
جيجي............ سيبها يا شادي هايدي حامل و مش حمل اللي انت بتعملوا ده
ترك شادي شعر هايدي اول ما رآي دموعها
شادي و هو يأخذ أنفاسه.......... مش هقدر يا هايدي و إنتي عارفه طب مخوفتيش مني انا انا هاين عليه دلوقتي انزل اقت*لوا هو وأهله
هايدي بصوت حزين.. تقوم تشدني من شعري
اخذها شادي داخل احضانه بمشاعر مختلفه حزن على شوق علي حب........... أنا آسف حقك عليه متزعليش مني مقدرش علي زعلك و مقدرش اشوفك قاعدة مع راجل تاني او حد غيري بيبصلك
لم تبدي هايدي اي رد فعل غير انها تبكي و تشهق مثل الأطفال.
هايدي ببكاء......... ب....س....بس انت وجع*ت شعري أوي
شادي و هو يق**بل رأسها........ حقك عليا أنا آسف خلاص بقا المأذون زمانة جاي
جيجي برفعة حاجب........ وده اي أصله ده
سيد.......... احم هقطع عليكم اللحظه الرومانسيه دي بس انا عايز اقول حاجه
جيجي......... قول يا اخويا هيا جات عليك يعني
سيد و هو ينظر لجودي........ أنا عايز اطلب ايد جودي
عيسى وهو يرمي العكاز و يمسك سيد من قميصه........ نعم يا اخويا تتجوز مين
سيد و هو يفتح المط*وه........ انا كنت عارف انك مش هتوافق ف حضرتها و هتجوزني البت غصب
جيجي وهيا تنظر لعيسى بتعجب......... استنى إنت يا سيد ما هو إنت بتمشي من غير عكاز اهو
عيسى بتوتر......... معجزه شوفتي سبحان الله حر**ق دم*ي و صدمني خلاني امشي علي رجلي
جيجي بحدة........ ماشي يا عيسى الماذون جاي و هيطلقني
عيسى وهو يجذ*بها من شعرها.......... متتهدي بقاا اي نرضي واحده تزعل التانيه انتوا ايييي
جيجي.. اااااااع يا واطي سيب شعري اومال عايزني اكمل معاك بعد اللي انت عملتوا
عيسى وهو يجذب شعرها......... هو إنت يا حاج مكنتش فاضي تربيهم
الأب وهو ياكل موز............ والله يابني مكنت فاضي اخر حاجه فاكرها شتم*تهم عشان كانوا بيضربوا عيال الشارع
وفي أثناء خناقتهم وصل المأذون.
المأذون وهو يقف عند الباب....... السلام عليكم هو انا جيت شقه غلط ولا اي
جيجي وهيا تحاول أن تبتعد عن عيسى.. لا هيا بس انت ادخل و خلص
الشيخ.. طب ياجماعه فين اللي هيتجوز
شادي وهو مازال يحضن هايدي........ انا هرد مراتي
بعد مرور بعض الوقت
شادي وهو يشدد من احتضانه لها أكثر........... وحشتيني وحشتيني اوي
هايدي بحزن.. طب ومنال
شادي.. منال مين انا طلقتها تانى يوم انا كنت بسعدها بس
هايدي.. طب ط
شادي........... هشش فين الاوضه بتاعتك
هايدي.......... شادي أنا حامل
شادي........... متخافيش بس قوليلي هيا فين الأوضه خلصي
هايدي بخجل....... اهي اللي هناك دي
حملها شادي بين يديه و دلف بها إلى الغرفة
سيد وهو يرفع المط*وه علي عيسى... طب و أنا بقاا
جيجي بتحدي............ لو عايزني افضل معاك وافق بجوازة سيد و جودي
عيسى ببرود............ هتفضلي معايا و هندخل إحنا كمان الأوضه زيهم
جيجي.. بتحلم
عيسى بتحدي ......... طب خد ياعم الشيخ البطاقه اهي اكتب علي جودي وسيد
المأذون بتعجب......... جودي وسيد اي جو هل يختلط الزيت بي الماء دة طب وأنا مالي ها قول ورايا يا عريس
وبعد مرور بعض الدقائق
تم كتب كتاب جودي وسيد
بيقرب سيد على جودي و ف لحظه بيل*تهم شفت*يها بقب*لة عني*فة لدرجة أنها لم تقدر حتى على المقاومة
عيسى بصوت عالي........... ولا استنى لما ادخل جوة حتى وانتي يختي مش نويه ترضي عني
جيجي.. ولا فكك مني
عيسى وهو يحملها بين يديه........ عمي عندك اوضه فاضيه
الأب وهو بياكل تفاح.......... اه عندي واحده فاضيه علي ايدك الشمال و عندي واحده ليك ياض يا سيد طالما مش قادر تمسك نفسك بس كل واحد يمسك عقد الجواز بتاعه ف ايده عشان بوليس الا*د*اب علي وصول
...................
دلف جيجي وعيسى إلى الغرفه و.
 
تمت رواية كاملة عبر مدونة كوكب الروايات
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' عشق في حي شعبي''  اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات