القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية في عشق ليلي الفصل الاول 1 بقلم فاطمه الزهراء علي

 رواية في عشق ليلي الفصل الاول 1 بقلم فاطمه الزهراء علي

 رواية في عشق ليلي الفصل الاول

-" ليلي": بنوته رقيقه طيبة القلب محجبة تخفي شعرها الجميل البني الطويل تحت خمار قمر شبهها عيونها زرقة زى السما صافية وجميله.. عندها ٢٤ سنه خريجه كلية آلسن وحيدة ملهاش اخوات ولاا اصحاب حياتها كلها متماثله في والدها ووالدتها .. اتعرضت لحادثه زمان زمان اوى وهي عندها ١٠ سنين الحادثه دى غيرت حياتها تماما .. ادت الحادثة الي حرق وتشوه خدها الايمن كامل .. طبعا دا عملها عقدة كبيرة مش من شكلها لا.. بل من تنمر الناس عليها.. تنمر أصحابها في المدرسة.. تنمر جيرانها.. تنمر اطفال شارعها ... كبرت ليلي وكبر الآلم والحزن معاها ... دخلت الجامعه .. الموضوع بدأ يزداد الكل بيتنمر اكن دا شئ عادى .. بل ولازم منه كمان.. بدأءوا يمنعوها تأدى اي انشطه في الجامعه او تشارك في مسابقات عشان" شكلها مش مهيئ".
بس هي محتطش في بالها وقررت تاخد بالها من نفسها ومن مستقبلها وفضلت تذاكر.. لحد ما رتبت علي دفعتها وطلعت الاولي كمان.. فرحت جداا وراحت تقدم وراقها زى اي حد عادى عشان تستلم واظفتها في الجامعه .. بس هنا ممكن نقول كانت الصدمه العميد قالها " اسف يا بنتي بس انتي شكلك مش مهيئ للوظيفه".
مستغربتش كتير تعبت من انتقاد الكل ليها .. كبرت بقا عندها ٢٤ سنه اهلها" مالك يا حببتي مش ناوية تفرحينا بقا .. عاوزين نشوف عيالك.. اه اه معلش يا ليلي بس هو مين هيوافق يتجوز واحدة مشوهه وبكرة تخلفلوا عيال زيها".
وكلام من دا كتير لحد ما قررت تنتقب عشان تهرب من مصيرها تهرب من نظرات الناس ليها .

-" ابتسام ": والدة ليلي امرأة طيبه القلب حنونه وعطوفه تحب ابنتها جدا عارفة معاناه بنتها ودايما بتحاول تخفف عنها ولكن هيهأت .
-" مدحت": والد ليلي": رجل مسن طيب القلب عطوف كزوجته يحب ابنته جدا وحزين عليها جدا.

" بطلنا القمر😂❤️".

" حسن": او ابو علي جسم رياضي وعضلات عيون حادة زى الصقر لونها بني وشعر ناعم اسود كالفحم مرح بعض الاحيان يحب المزاح ولكن في وقت عصبيته بيقلب وحش كاسر زى ما بيقولوله ٢٨ سنه خريج تجارة انجلش بيشتغل محاسب في بنك.

- " مصطفي": والد حسن": رجل مسن يحب اولاده جدا وعايش علي لمتهم حواليه.
-" مديحه": والدة حسن امرأة طيبة القلب عطوفه تحب اولادها ايضا.
-" رضوى": اخت حسن الكبيرة محجبة عندها ٣١ سنه متجوزة وعندها يوسف.
-" امل": اخت حسن الصغيرة محجبة أيضاعندها ٢٠ سنه لسه في تانية جامعه في كلية علوم.
" البارت الاول"
" نوفيلا في عشق ليلي".

- " ابتسام بحزن": ليلي ... يا ليلي.
- " من داخل اوضتها": نعم يا ماما.. ثواني وهاجي.

-" ايجت وقعدت قدام مامتها": نعم يا ست الكل فيه اية؟
-" ابتسام بتنهيدة": بصراحه يا ليلي انا كنت عاوزة اقولك ان ااا ا اا.
-" ليلي بقلق": خير يا ماما ممكن تدخلي في الموضوع علي طول.
-" ابتسام": بصراحه يابنتي العريس مش موافق.
-" ليلي بدموع حاولت تحبسها": طب واية يعني الجديد يا ماما يكونش دا اول عريس يرفضني انا اصلا كنت رافضه اقلع النقاب يوم الرؤية الشرعية بس رجعت قولت دا حقه .. ومكنتش عاوزة اظلمه.. لكن انا مش زعلانه .. ربنا يسعده.
-" ابتسام بدموع وبتاخدها في حضنها": يابنتي والله حاسة بيكي وعارفة انتي حاسة بأية وبتحاولي دايما تدارى نفسك عننا بس انا امك مش هتوه عن وجعك يا قلب امك انتي.
-" ابتسمت بدموع محبوسة تحاول التماسك قدام مامتها": ابدا يا ماما .. مفيش اي حاجه .. " واكملت بمرح زائف": وبعدين تعالي هنا يا ست ماما انتي عاوزة تجوزيني عشان تخلصي مني؟!
-" ابتسام بأمتسامه خفيفة ": لا يا قلبي وانا اقدر برضوا اخلص منك بس دى سنه الحياة يا حببتي.
- والله اللي فيه الخير يقدمه ربنا.. بصي هقوم انا اصلي العشاء وانام ... بعد اذنك.
- " ابتسام": اذنك معاكي يا بنتي.

" دخلت اوضتها وسندت ضهرها علي الباب وهنا بس سمحت لدموعها بالنزول فضلت تعيط لحد ما خدتها ذكريتها المؤلمه لذكرى ليها في الجامعه".

* فلاش باك *

" كانت ليلي قاعدة في كافيتريا الجامعه وفجأة جه أنس زميلها وعمل نفسه معدى من جمبها هو وبنت مصاحبها اسمها سمر وخبط في رجل ليلي جامد خلها تقع لقدام من علي الكرسي".

-" ليلي بتحاول تتماسك ومتعيطش وقامت نضفت هدومها وايجت تمشي"

-" انس بعجرفة": انتي يا مشوهه انتي ازاى تخبطي فيا ومش تعتذرى مع اني عارف انك قاصدة " بصوت عالي خلي الكل يتجمع عليهم": ردى يلا ولاا بقيتي خرسة ..ههههههه هتبقي خرسه ومشوهه كمان.
-" سمر بدلع": عندك حق يا حبيبي بنت مقرفه." وبتف عليها".
-" ليلي بدموع ": انت عاوز مني اية هو انا جيت جمبك اصلا انت اللي خبطت فيا وغير كدا بقالك فترة مستقصدني وانا عاملة عبيطه.🥺
-" انس بقرف وهو بيشاور عليها من فوق لتحت": انا .. انا استقصدك انتي يا مشوهه.. واتستقصدك بتاع اية انا.. كنتي مين اصلا دا انتي حتت بنت تقرف لا راحت ولا ايجت" وبيمسكها من دراعها يحدفها في الارض": امشي يا بت من هنا داهية في خلقتك.
-" سمر بمياعة" : يلا يا حبيبي اتأخرنا فكك من الأشكال المقرفة دى.
-" انس بقرف ل ليلي": علي رايك يا روحي يلا بينا.

* عودة من الفلاش باك*.

- " فضلت ليلي فترة تعيط وبعدين قامت صلت العشاء وفضلت تناجي ربها الي ان غلبها سلطان النوم".

" صباح يوم جديد "

-" مدحت": روحي يا ابتسام صحي ليلي عشان تلحق تفطر قبل معاد شغلها.
- " ابتسام": حاضر رايحة اهو.

" دخلت اوضة ليلي وفتحت الشبابيك".

-" ابتسام بتهز في ليلي": ليلي.. لولو .. قومي يلا يابنتي عشان متتأخريش علي شغلك.
-" ليلي بنوم": حاضر .. حاضر قايمه اهو.
-" ابتسام": يحضرلك الخير يا رب قومي يلا.
-" ليلي بأبتسامه كأن مفيش حاجه حصلت امبارح": صباح الخير يا ست الكل ثواني هتوضي واصلي واحصلك.
-" ابتسام": صباح النور يا نور عيني.. يلا هنستناكي علي ما تصلي.

" بعد الفطار".

-" ليلي ": بصراحه يا بابا الشركة كانت عاوزة تنقلي الفرع الرئيسي بتاعها اللي في اسكندرية انت اية رأيك اوافق علي قرار النقل ولا لا؟
-" مدحت بيحط فنجان القهوه علي التربيزة قدامه": براحتك يابنتي .. انا راجل كبير ولا ليا شغل ولاا غيره اللي انتي شايفة مصلحتك فيه اعمليه ولا اية رأيك يا ابتسام؟
-" ابتسام موافقة": طبعا انا رأيي من رأي ابوكي اللي عاوزاه اعمليه.
-" ليلي": والله انا مش عارفة لسه الدنيا فيها اية هصلي استخارة واشوف واللي فيه الخير يقدمه ربنا.
-" مدحت ": ونعم بالله.
-" ابتسام": ونعم بالله.
-" ليلي": طب مع السلامه بقا يا جماعة اصل انا اتأخرت جامد ومش محتاجه حد يعدل عليا.
-" ابتسام ": مع السلامه يا قلب امك ربنا يسلهك طريقك يا بنتي ويرزقكك بأبن الحلال اللي يستاهلك.
-" ليلي وهي علي الباب": شوف برضوا يا مدحت باشا اهي عاوزة تخلص مني اهي عشان متقلوش بتبلي عليها.
-" مدحت": ههههه معاكي حق.. يلا يا حببتي مع السلامه.. خدى بالك من نفسك.
-" ليلي": حاضر.. لا اله الا الله.
-" ابتسام - مدحت": محمد رسول الله.

" بعد مرور اسبوع دون احداث تذكر غير ان ليلي قررت تنقل شغلها الفرع اللي في اسكندرية وبالتالي لازم تسكن هناك عشان المسافة طويلة عليها انها تروحها وترجعها يوميا وكمان عشان هي ماقدرش تستغي عن والدها ووالدتها فهي هتاخدهم معاها يعيشوا كلهم في اسكندرية".

" صباح يوم جديد"

* في مكان اول مرة نروحه *

* في بيت الحج مصطفي الموجي*.

" علي الفطار".

- " مصطفي": امل قومي صحي اخوكي خليه يجي يفطر عشان يلحق يروح شغله وكمان يفتح الدكانة مش قادر افتح انا.
-" امل بطاعة": حاضر يا بابا قايمه اهو.

" دخلت امل اوضة حسن".

- " بتهز فيه": حسن .. حااااااااااسن قوم بقا يا أخي ابو نومك التقيل دا.

" وحسن مش هنا خالص".

-" امل بشر": بقا كدا طب مااااشي.. اصبر عليا.

" وراحت جايبة جردل ماية ودالقاه عليه".

-" حسن بفزع": اية .. اية مين مات.. مين بيصوت .. في اية .. بغرق.. زلزل.
-" امل مايته علي نفسها ضحك": ههههههههههه.. احسن والله... هههههههه.. عشان تبقي تصحي علطول بعد كدا... هههههههه لا لا مش قادرة .
-" حسن قام يجرى وراها": اه يابنت ال..
-" ابوه من وراه وماسكه من قفاه": ها بنت ال اية يا سيادة المحاسب المحترم.
-" حسن بأحترام": بنت الناس الطيبة طبعا يا بابا .. " وبيهمسلها": بالله ما انا سايبك يا راس الكلب انتي.
-" مصطفي بحزم": خمس دقايق والاقيك علي السفرة والا..
-" حسن": من غير و الا يا حج تلت دقايق هتلاقيني وراك.
-" مصطفي": لما اشوف.. وانتي يلا وراي.

" بعد الفطار".

" مديحه ": الا صحيح يا مصطفي عملت اية في حوار الشقه؟
-" مصطفي": خلاص ان شاء الله هم هيجوا بكرة وهيسكونوا فيها خلصنا العقود وكل المطلوب.
-" حسن": شقة مين دى يا حج؟
-" مصطفى": شقة مي يا حبيبي في ناس عاوزة تأجرها واهو نستنفع منها بدال ما هي كدا كدا مقفوله واختك في بيت جوزها مش محتاجاها يعني.
-" حسن ": اه طبعا يا حج اللي انت تشوفه صح اعمله.. يلا بقا انا همشي عشان الحق شغلي 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

 الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " في عشق ليلي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات