القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي الثاني الفصل الاول 1 بقلم منة غريب

 رواية حبيبي الثاني الفصل الاول 1 بقلم منة غريب

رواية حبيبي الثاني الفصل الاول 1 بقلم منة غريب


احببتك منذ أن فتحت عيناي 
نظرت إلي عيناك الحالمة وقلت إن النصيب سيجمع بنا 
ولكن جاء هو واختطف ضربات قلبي المحبه  
تحول حبي اليك الي اخوه 
وظل هو في قلبي .
سأخوض معارك كثيره معكما
ولكن سخصٱ منكما سوف يحظي بقلبي الصغير .
مقدمه حبيبي الثاني 
للكاتبه منه غريب 
يا رب تعجبكم
نوفيلا حبيبي الثاني 
للكاتبه منه غريب 
هذه القصه يوجد بها احداث حقيقه وخياليه. .
النوع :رومانسي اجتماعي 
الكاتبه :منه غريب 
..
روايه حبيبي الثاني هي روايه فيها احداث حقيقيه وخياليه 
يعني الابطال حقيقيين 
والسرد في منها حقيقي وفي منها خيال 
وهتعجبكم أن شاء الله 
..
تعريف الابطال 
فرحه بطله الروايه فتاه جميله 
تدرس في الثانويه 
أمامها حب الطفوله 
وحب الكبر 
ستخوض معركه بين الاثنين 
ولكن سيفوز شخص واحد بقلب هذه الجميله 
....
رامي ..حب الطفوله 
هو معاها في كل الأوقات 
وتجمعهم قرابه من بعيد 
شاب جميل ومرح ومحب لها هي فقط ..
احمد .. ستتعرف عليه من خلال الاعداديه. .. هذا هو حب المراهقه ..
شاب وسيم الي حد كبير .. 
وسيعجب بهذه الفتاه القويه 
والجميله 
.. باقي الابطال هنتعرف عليهم من خلال السرد 
..


في أحدي مدن الصعيد الاصليه 
تقف بطفوله محبه للجميع
يا امي فين هدوم المدرسه 
هتأخر علي رامي 
دخل هذا الطفل الذي برغم صغر سنه الا يمتاز بالوسامه 
رامي :مش يلا يا فرحه اتأخرنا اوي 
فرحه بطفوله :استني يا رامي هسرح شعري بس 
رامي :خليه مفرود انا بحبه مفرود 
فرحه :خلاص يا رامي يبقي مفرود
ضحك هو من قلبه علي طفلته 
هذا اللقب امسك هو بيه في قلبه 
الصغير 
رامي :طب يلا بينا 
استنوا يا عيال خدوا الاكل دا معاكم 
شكرا يا طنط 
شكرا يا امي 
سمر والدته فرحه 
سمر :خلي بالك منها يا واد اوعي اوعي حد ياخدها منك 
رامي بشراسة :متخافيش اللي يقرب منها هقتله 
فرحه :اوعي تقول كده تاني انا بخاف 
رامي :خلاص متخافيش يلا بينا 
يلا بينا 
وانطلقا الصغيرين الي المدرسه 
كان الجميع يعلم بهذه العلاقه التي تدوم بين هؤلاء الأطفال 
رامي الصغير يعشق صغيرته المحبه ل قلبه يهاب عليها من اي شخص 
الصغيره متملكه ل رامي تغار عليه من اي فتاه 
ولكن قلبها لا يعرف الحب 
ما زالت صغيره 
..
انتهي الاقتباس 
الي اللقاء في الحلقه الاولي 
من نوفيلا حبيبي الثاني 
بقلم الكاتبه منه غريب🙃

نوفيلا حبيبي الثاني
للكاتبه منة غريب 
البارت الاول 
ايييوه نازله يا رامي 
يا الله منك 
رامي من تحت. :حطي حاجه علي وشك هيا مش رحله 
 واخيرا وصلت بطلتنا أمام رامي 
وأصبحت شابه في عمرها ال ١٣عشر 
ال بعمر الاعداديه 
رامي. :مش شايفه أنه فاتح شويه 
فرحه :خلاص بقي والنبي مش عاوزه اللبس اسود ارجوك 
بعد تفكير قال :خلاص يلا بينا بس 
فرحه. والنبي ما انت مكمل مش هضحك ولا هعلي صوتي خلاص 
ضحك رامي بخفه وقال :طيب يلا بينا 
تمسكت بيده بحمايه 
وأمسك هو بيدها بحب 
وغادرا حيث بيت اختها الحبيبه 
بعد مشوار طويل 
وصلت الي بيت اختها ليلي 
التي تزوجت منذ بضعة أيام .
ليلي 
صرخت بها فرحه بسعاده كبيره 
وتركت يده 
احتضنتها اختها بحب وسلام 
بعد مباركات كثيره 
جلست فرحه مع اختها 
وقالت :رامي بيتحكم في حياتي كلها 
ينفع كده 
ليلي :الواد بيخاف عليكي يا مجنونه 
تزمرت وقالت 'بيخاف ايه مش بيخليني أخرج من البيت 
ولا حته اتكلم مع اي حد 
ليلي :سيبك انتي المهم ماما عامله ايه 
كويسه 
جاء زوج ليلي وقال :تعالي يلا سلمي علي احمد قريبي 
أمسكت ليلي بيد فرحه 
وغادرا بمقابله احمد 
خرجت ليلي اولا ولقته شاب صغير. لكنه طويل الي حد كبير 
ويمتلك شعر اسود غزير 
ويفوق وسامه رامي بكثير 
احمد :اهلا وسهلا يا مرات ابن عمي 
ليلي :اهلا يا احمد حمدالله على سلامتك
احمد :الله يسلمك شكرا 
مد يده الي فرحه التي ارتعدت من نظره رامي إليها 
ولم تمد يدها إليه 
ابتسمت ليلي بأحراج وقالت :احمم معلش عيله صغيره 
ابتسم احمد ؛عادي عندك كام سنه 
رامي بغيره :١٣
احمد وانا :١٤هههه
ابتسمت فرحه 
وايضا ليلي
لكن تعجب رامي من سن هذا الشاب الذي أن رآه اي احد يقول إنه في عمر ال ٢٠
ولكن هذا ما حدث 
وانتهت الزياره 
وغادر للجميع منزل ليلي 
وانتهت زياره احمد القصيره 

يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حبيبي الثاني"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات