القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بداية حياة الفصل الاول 1 بقلم سلمي اشرف

رواية بداية حياة الفصل الاول 1 بقلم سلمي اشرف

رواية بداية حياة الفصل الاول 1 بقلم سلمي اشرف

 رواية بداية حياة الفصل الاول

نزلت من محطة القطر وهي مش عارفة تروح فين فضلت واقفة علي جنب بتفكر
زينه : لو سمحتي
= أيوة ي بنتي
زينه : أنا مش من هنا وكنت عايزة سكن تعرفي حد هنا ؟
= بصي هاتي ورقة وقلم هكتبلك عنوان واحد تروحيله هيدلك علي سكن ومتخافيش هو محترم جدا .
زينه بخوف : م ماشي
خدت زينه العنوان وركبت تاكسي وادتله الورقة ووصلها للمكان اللي هي عايزاه .
..
زينه : حضرتك الأستاذ محمد
محمد باحترام : أيوة ي بنتي خير
زينه : في وحدة دلتني علي حضرتك عشان كنت بدور علي سكن فلو أمكن يعني تلاقيني سكن كويس
محمد بابتسامة : بصي هو في شقة واحدة بس فاضية وكويسة جدا المشكلة أن في شاب ساكن فيها فإيه رأيك تسكني معاه وتقسمو الشقة بحيث كل واحد يبقي في جنب لحد ما ألاقيلك سكن تاني اي رأيك ؟
زينه بعصبية : لا طبعا ازاي عايزني اسكن في شقة مع واحد غريب !! ترضاها علي بنتك ؟
محمد : ي بنتي افهمي مفيش حل تاني ..معنديش مكان تاني فاضي وللأسف الفترة دي إجازة من الدراسة فمفيش حتي في السكن اللي عندي بنات اخليكي تسكني معاهم .. ومتقلقيش الناس هنا كل واحد في حاله محدش هيدايقك.
زينه بتفكير : طيب هو شاب محترم يعني مش هيدايقني و..
محمد : متقلقيش المهندس عمر في حاله وملوش في المشاكل وشخصية محترمه جدا ادعي بس أنه يوافق .
زينه بغيظ : كمان ممكن يرفض
محمد وهو بيحاول يكتم ضحكته : تعالي ي بنتي نشوف الموضوع ده .
..
عمر كان قاعد بيشرب قهوته وماسك اللابتوب بيشتغل عليه بتركيز قطع تركيزه رن جرس الشقة قام يفتح
عمر وهو بيعدل نضارته : خير ي عم محمد ؟
محمد خده واتكلم معاه وفهمه الموضوع
عمر بجدية : ماشي أنا موافق في اوضتين تقدر هي تاخد اوضه منهم .
محمد بارتياح : ربنا يكرمك يابني .. تعالي ي زينه
دخلت زينه بتوتر وكسوف : السلام عليكم
عمر بابتسامه : وعليكم السلام اتفضلي دي أوضتك
زينه بصتله : شكرا
محمد : استأذن أنا بقي يابني ولو احتجت حاجة رن عليا.
..
قعد عمر يكمل شغله علي اللاب وزينه دخلت الآوضة وقفلت علي نفسها بالمفتاح ورتبت الآوضة ولبسها وخدت بالها أنه لازم تغطي شعرها وتلبس لبس مقفول عشان هي دلوقتي عايشة مع راجل غريب .. فات ساعتين وعمر قرر ينزل يتمشي شويه ويشتري شويه حاجات وكمان عشان زينه تعرف تطلع من اوضتها .
سمعت زينه خبط باب الشقة فعرفت أنه طلع لفت حجابها وفتحت باب الآوضة لقيته طلع اتنهدت براحه ودخلت المطبخ تجهز اكل وبعدين افتكرت أن الحاجات دي تخص عمر مينفعش تاخد منها من غير ما تستأذن فقررت تستناه وتستأذنه الاول وقامت تنضف الشقة لحد ما يرجع .
..
رجع عمر بعد ساعة لقي البيت نضيف وريحته جميلة ولقي زينه غيرت ترتيب بعض الحاجات في الصالة وبقي شكلها مبهج .. توقع أنها في اوضتها خبط علي الباب
زينه بخضة : مين ؟
عمر : احم أنا عمر
زينه لفت حجابها وطلعت : أيوة
عمر : انتي ليه تعبتي نفسك ونضفتي البيت ؟ المفروض نقسمه سوا
زينه بتوتر : لا عادي بس كنت عايزة اطلب من حضرتك طلب
عمر بابتسامه : اؤمري
زينه : ممكن اكل من الاكل اللي في التلاجه؟ وهدفع معاك عشان هموت من الجوع
عمر باستغراب وضحك : ودي حاجة مستاهلة ؟ عندك حاجات كتير في التلاجه كلي كل اللي نفسك فيه
زينه بإبتسامة : بس لازم بردو نقسم كل حاجة سوا وأحسب الفلوس كام وادفع معاك
عمر : اممم طب بصي اي رأيك تنضفي انتي الشقة وتعملي اكل عشان بصراحة مش بعرف اعمل أكل اوي وسيبي مصاريف البيت من اكل وشرب عليا
زينه : لا بس كده كتير اوي
عمر بابتسامه : لا كتير ولا حاجة .. سؤال بس لو ميدايقكيش انتي ساكنه هنا شغل ولا عشان دراسة بعد كده والا اي
زينه باحراج : لا إقامه لحد ما ألاقي شغل أنا مهندسة ديكور
عمر : اممم علي فكرة الحاجات اللي عدتي ترتيبها في البيت بقي شكلها مبهج اوي فشكلك مهندسة ديكور شاطرة
زينه بكسوف : شكرا أنا عرفت أن انت كمان مهندس
عمر : انا مهندس مدني مبعدناش كتير عموما أنا ممكن اساعدك تلاقي شغل.
زينه : بجد
عمر : اه متقلقيش هظبطلك شغل وابلغك ودلوقتي اتفضلي عشان تأكلي وانا هدخل اوضتي لو احتجتي حاجة خبطي.
زينه بابتسامه : ماشي ❤️
زينه دخلت المطبخ وجهزت اكل وبدأت تاكل وهي سرحانه في عمر وطريقة تعامله وأنه شخص محترم ومستغلش وجودها معاه وكمان هيساعدها تلاقي شغل ورغم كده هي لسه مش قادرة تثق فيه اوي بردو بس بتحاول تكون حذرة منه 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي فصول الرواية كاملة '' بداية حياة '' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات