القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل التاسع عشر 19 بقلم هدير بدر

 رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل التاسع عشر 19 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل التاسع عشر 19 بقلم هدير بدر

خديجه.حسيت الصوت مش غريب عليها 

معتز بص ليها : ازاى تتجوزي دا ها ازاى ماعرفشي انك اتجوزتي اصلا غير من كام يوم 

خديجه بصيت في الارض بخوف لأنها عارفه ان ابن عمها بيقتل بدم.بارد وابوها باعدها عنهم 

خديجه : سيب ياسين لو سمحت 

معتز : هاسيبه بشرط

خديجه بجمود : قول 

معتز : يطلقك وتيجي معايا لأنك عارفه اني بحبك 

خديجه : مستحيييييل 

معتز راحلها : مستحيل لي اشمعنا هو بعت لابوكي تهديدات وهو هرب ومفكر كدا انه كدب عليا لانه بلغني انه واخدك وهو فعلا خلاني ادور عليكم لكن ماجاش في بالي انك متجوزه ومتجوزه مين اكبر أعدائي 

خديجه : بابا فين 

معتز : معايا 

كلهم بصوله بصدمه 

خديجه : م م مين معاك 

معتز : ابوكي وامك مفكرني مش هاعرف اجيبه

خديجه حسيت ان الدنيا اتهزت بيها 

بصيت لياسين : انت مش قلتلى انهم في الحج 

ياسين بص في الارض : كنت عايز احميهم من ابن عمك 

خديجه ضحكت بوجع : وياتري قدرت تحميهم 

ياسين : صدقيني ماوصلهمشي 

خديجه : المفروض اصدقك كدا ماشاء الله 

وبعدين بصيت لمعتز : ابوس ايدك رجعلى اهلى 

معتز : تطلقي منه الاول 

خديجه بصيت لياسين بدوع : طلقتي

ياسين بصلها بصدمه : اهدي مش هاطلقك 

معتز : هاطلقها غصب عنك 

ياسين: قلتلك مش هاطلقها كان ياسين حط ايده في جيبه ورن علي مراد 

ومراد سمع كل حاجه وقدر يحدد مكان ياسين ورن علي حمزه وجريوا 

معتز رفع السلاح ناحيه ياسين 

خديجه : ابوس ايدك ماتاذيهوش 

معتز بغضب : خايفه عليه مش دا اللي كان بيذلك 

خديجه : بس بقا كفايه 

ياسين : انت عرفت منين 

معتز : كل حاجه في وقتها 

طلقها بدال ما الرصاصه تدخل في دماغك ونخلص منك 

ياسين : مش هاطلقها 

في الوقت دا مراد وحمزه وصلوا 

معتز : يبقا انت اللي جنيت علي نفسك 

وصوب المسدس ناحيه ياسين 

خديجه جريت ادام ياسين وخدت الطلقه بداله 

ياسين جري عليها : لااااااااااا 

معتز وقع المسدس من ايده : لا مستحيل خديجه تموت 

كلهم جريوا علي خديجه 

صاحب معتز : هانعرف أخبارها يالا نهرب قبل ماحد.يمسكك صاحبه شرطه انت ناسي 

وخده وركبوا العربيه 

ومعتز ماكنشي مصدق 

ياسين خد خديجه في حضنه : ابوس ايدك افتحي عينك ماليش غيرك علشان خاطري 

خديجه بصتله بدموع : اهلى خد بالك منهم 

ياسين : لا ماتسبنيش ماتغمضيش عينك وشالها وركبها العربيه وساق بسرعه وصحابه وراه 

مراد خد ريم وجريوا علي المستشفي 

وحمزه لسه هايمشي لقي فاطمه في مكانها مصدومه 

حمزه : قومي نروح ليهم لازم نقف جنبهم 

فاطمه : خديجه اضربت 

حمزه : هاتبقا كويسه صدقيني قومي 

فاطمه بصتله بدموع وهو قلبه واجعه عليها وفاجاه وقعت في حضنه اغمي عليها 

حمزه : فاطمه فاطمه 

شالها وجري بيها علي المستشفي 

دخلوا المستشفي كلهم وخدوا خديجه منه 

ياسين قعد في الارض بعياط : والنبي يارب خدني انا ماليش غيرها مش هاقدر اعيش من غيرها انا عارف انك بتعاقبني بس ماتعاقبنيش فيها 

وفضل يعيط مراد راحله وفضل يطبطب عليه وريم فضلت تعيط علي اللي صاحبتها مريت بيه 

وراحت تصلي وتدعيلها 

فيروز حسيت ان في حاجه غريبه رنيت علي ياسين ماردايش رنيت علي مراد 

مراد : ايوا يا أمي 

فيروز : ياسين بخير

مراد حاول يتماسك: ايوا بخير 

فيروز : ماتكدبشي عليا انا حاسه انه مش بخير 

مراد : خديجه اضربت بالنار واحنا في المستشفي 

فيروز بصدمه : مستشفى اي بسرعه 

بعتلها اللوكيشن في رساله 

وفيروز جريت 

حمزه دخل شايل فاطمه 

حطها في اوضه 

الدكتوره: الصدمه أثرت عليها انا اديتها حقنه مهدئ ابعدوها عن أي توتر وهي هاتصحي كمان ربع ساعه 

حمزه فضل جنبها 

وفيروز جات 

فيروز راحت لابنها: خديجه فين حصل اي 

ياسين كان قاعد مش سامع لحد وعمال يدعي خديجه تفوق 

الدكتور خرج : للاسف الرصاصه جايه جنب القلب لو مر ال ٢٤ ساعه من غير ماتفوق ممكن تخش غيبوبه 

ياسين قام مسكه : لو ماقامتشي هايبقا موتك علي ايدي فاهم 

مراد مسكه : وحد الله ان شاءالله هاتقوم 

الدكتور مشي وهو خايف 

فيروز : قوم صلي يابني وادعيلها 

ياسين قام فعلا وفضل يدعيلها وهو بيعيط 

عدا يوم علي أبطالنا وكله قاعد في توتر وبيدعي 

معتز : انا قتلت حبيبتي لييييييه وفضل يكسر في كل حاجه 

ليييييه يارب خدتها مني 

انا بحبها مش ممكن تموت 

مش ممكن 

صاحبه: اهدي يا صاحبي وخلينا نفكر 

معتز : نفكر نفكر في اي انا قتلت حبيبتي 

قتلت اللي كنت كل يوم بحلم انها مراتي 

صاحبه فضل يربط علي ضهره 

ان شاءالله هاتقوم ارتاح انت بس 

ياسين واقف ادام باب خديجه 

والدكتور طلع عايزين دم بسرعه 

ياسين : فصيله اي 

الدكتور : فصيله *** 

ياسين: مش في المستشفي 

الدكتور : للاسف نادره 

ياسين : ازااااى امال انا مشغلكم تعملوا اي 

حالا تدور علي الدم 

الدكتور جري لانه عارف مين ياسين 

وعارف انه ممكن يقتله مكانه 

فاطمه صحيت وفضلت تعيط 

حمزه : اهدي صدقيني هاتبقا بخير 

فاطمه : هي االي ساعدتني هي اللي جابتلى اهلى 

مش.معقول تموت وتسيبني دا كانت لسه معايا 

حمزه بدموع : اهدي.وادعيلها هي مش محتاجه غير انك تدعيلها

فاطمه قامت : لازم اطمن عليها 

حمزه : طب استريحي 

فاطمه : لا هارتاح لما اطمن عليها

وطلعوا 

الدكتور جيه : للاسف مافيش 

مراد : تقدر تفحص عينتنا 

الدكتور فحص كله ومالاقاش نفس العينه 

فاجاه 

أنا هاتبرع 

كلهم بصوله 

ياسين راحله وفضل يضرب فيه: انت 

حاشوه عنه

الدكتور: اتفضل معانا بسرعه 

ودخل وفعلا كانت نفس الفصيله 

ودخلوا جوا 

معتز طلع وجنبه صاحبه 

ياسين فضل واقف علي اعصابه

عدا اربع ساعات 

الدكتور طلع : عملنا اللي علينا بس قدر ربنا اقوي البقاء لله



يتبع الفصل العشرون اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية منتقبة اوقعتني في حبها" اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق