القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية إمامي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ياسمين ربيع

 رواية إمامي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ياسمين ربيع

رواية إمامي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ياسمين ربيع

💍البارت التاسع عشر💍

🌸صلي علي رسول الله 🌸

احمد ومراد روحو بيت امام 

امام فتح ليهم واستغرب 

احمد انت بتعمل اي مع مراد

مراد ضحك: احم ابدا عادي يعني

احمدبغيظ: قول لي قول انا اي اللي وداني عندك

مراد : عادي يعم اسكت بقا 

امام:في اي منك لي اي اللي حصل

احمد:دخلنا يعم الاول 

امام:اتفضلو 
وبص لمراد 
بس حلو الكجول عليك اوي يا مراد

مراد بص ل احمد: اقعد ساكت يا امام انا مش متعود ع الهدوم دي وحاسس اني مخنوق

امام:لي والله جذاب اوي 

احمد:انت عكس البني ادمين يعم انتا الواحد بيبقي مخنوق من البدله وانت مخنوق من اللبس المريح

امام:اقعدو بس

مراد:يا احمد انا اللبس دا مش متعود عليه لاني نادر لما بلبسه يعني لما اسافر مثلا شرم او الجونا وا الامكان دي مينفعش البس رسمي انما النهارده لازم رسمي 

احمد:يمكن 

امام:انتو هتخدوني ف دوكه عرفوني ف اي 

احمد:الاستاذ عمل مقلب فيا 

امام بستغراب:مين قصدك مراد 

احمد:ايوا عمل ان هوا تعبان وانا زي الاهبل طلعت جري ومن غير حتي ملبس كوتشي وعمال اقوله كلمني رد عليا متقفلش السكه 
وهو ف الاخر مقلب 

امام بص لمراد:الكلام دا حقيقي انت تعمل كدا 

مراد بص ليهم:عادي يعني حبيت ارخم 

امام:ابهرتني يا مراد بجد 

احمد:ايوا يا خوي انبهر انت والبس انا 

امام ضحك:طب انت لبست اي ف رجلك اوعي تقول مشيت حافي هتصعب عليا

احمد:كروكس

امام:اي 

احمد بص ليهم بغيظ:كروكس يا عم لبس الكروكس اي اغنيها 

مراد ضحك جامد ع شكل احمد 
وامام هوكمان ضحك 

مريم لسه هتدخل وهيا ف ايدها العصير وجمبها عم محمد 

مريم بترفع راسها شافت مراد وهو بيضحك وكان مشغول معاهم مخدتش باله منها 
وهيا فضلت واقفه 
(اي دا انت بجد ولا حقيقي اي ااجمال دا بقا انا كنت هطفشك انتي 
طفشني صرصار من البيت 
يااااه يا مراد قد اي ضحكتك حلوا اوي استحملت كتير اوي ف حياتك بس خلاص جه الوقت اللي هتمحي دا كله وتبدا من جديد هتبدا بحب واهل وعيله وانا هفضل جمبك طول العمر وايدي هتفضل ف ايدك معرفش امته ولا ازاي حبيتك بس اللي اعرفه اني بحبك و اووووي كمان)

محمد اتكلم بصوت واطي:واقفه لي يا حبيبتي في حاجه 

مريم بصت ليه والدموع ف عنيها:في اني لولا تسنيم وامام كنت هضيع اجمل حاجه حصلت ليا ف حياتي بنتك كانت هتتبطر ع نعمه كبيره اوي يا بابا

محمد اخد منها الصنيه وحطها ع جمب واخدها ف حضنه:بس يا قلب ابوكي اهدي والنعمه ماضاعتش دي لسه ف ايدك 

مريم: كنت غبيه مراد كتير اوي عليا يا بابا انا مستاهلهوش

محمد طلعها من حضنه وشدها من ايديها: تعالي 

مريم: هروح فين 

محمد: تعالي نتكلم شويه 

مريم: ياريت يا بابا انا تعابنه اوي

محمد اخدها ف البلكونه وقعدها 
: بصي يا حبيبتي الانسان مننا ممكن يعاني كتير اوي في حياته
يتعب ويشقي بس في حاجه 

مريم: اي هيا يا بابا

محمد بص ليها بحب: طول م انت بتسعي ف الخير وبما يرضي الله 
العوض هيكيون جميل وهيخليك تعتقد انك متستاهلش العوض دا

مريم: مش فاهمه يا بابا

محمد بضحك: وانتي من امته بتفهمي يا قلب ابوكي

مريم: الله يسامحك يا حج يا كبرة انتا 

محمد ضحك: نتكلم جد شويه عشان انتي لو فتحتي ف الضحك مش هلمك 

مريم ضحكت.

محمد: يا مريم يا حبيبتي مفيش واحد مببيتعبش ف حياته ومفيش واحد مبيعانيش بس ع قد تعبك وسعيك هيجيلك عوضك وزياده عليه كرم ربنا انتي جهادتي نفسك كتير اوي وحافظتي ع نفسك كان قدامك الف طريق للحرام ومكنش حد هيعرف بس انتي وقفتي ف وش الطرق دي كلها واختارتي طريق الحلال ربنا مبديش الواحد علي قد 
تعبه وبس لا بيديه ع قد جهده وانك تجاهدي نفسك اللي بتامرك ب السوء دايما لا واي تفوزي عليها 
دا اكبر انجاز انتي ممكن تحققيه
وانتي جاهتدي نفسك ف لبسك بسم الله ماشاء الله لبسك محتشم وخمارك طويل ودايما غاضه بصرك 
وبتعاملي الناس بحترام والغريب برسميه وعمرك مخضعتي بالقول 
بس معانا لسانك عايز قصه  

مريم بضحك: مكنت ماشي حلو احجوج كمل اقلب مريم كمل 

محمد: يبقي لي بس تقولي ان مراد كتير عليكي مراد مش كتير ولا حاجه مراد دا عوضك الجميل 
فطارك علي صومك عن الحرام يلا قومي وانتي واثقه ف ربنا ثم نفسك 
وادخلي واتكلمي بس قبلها لازم تعرفي انتي داخله ع اي

مريم: علي اي

محمد: داخله علي جواز ومسؤليه 
وبيت ولازم تعرفي ان ف الجوز مفيش حاجه اسمها كرامه بين الزوج والزوج لان طول م اختيارك صح 
جوزك عمره ما هيهينك مش ضعف منه ولكن قوه لانو عارف ان بنت الناس مش للبهدله وهو اكتر واحد هيحافظ عليكي لانو عارف قيمه اللي ف ايده وتاني حاجه لازم السمع
والطاعه مش معنها اني يقولك ارمي نفسك ف البحر ارمي لا انتي ليك رايك والبني ادم يخطئ ويصيب ودا بقا دورك انتي وقت ما يخطئ كوني انتي الحاسب بتاعه وعرفيه خطئه
نيجي بقا للطاعه الزوجه وقت ما تكون مطيعه وحاضر ونعم تزيد في عين جوزها وتوفر عليها مسافات للوصول لقلبه واعرفي حاجه كمان ايامك مش هتبقي كلها وردي ف وردي والكلام دا انا قولته لتسنيم بردو هيجي عليكم ايام صعبه وهتحصل بينكم مشاكل واجبك انتي بقا وقت دا كله انك تستغلي المشكله 

مريم: استغل المشاكله ازي 

محمد: انك تعرفي المشكله دي سببها اي لو كان سبب داخلي من البيت حاولي ع قد متقدري متكررهاش تاني ولو خارجي احمي بيتك منها ع قد متقدري الست الشاطره اللي تحابي ع جوزها وبيتها وتخليهم دايما ف ازدهار وتقدم وايدك تبقي ف ايد جوزك 
 وعايزك تعرفي حاجه كمان المشاكل اللي هتحصلك لو اتعاملتي معاها صح هتقوي علاقتك بجوزك ولو اتعاملتي معاها بتهور هتدمر بيتك وتخربيه  

مريم قامت وحضت عم محمد 
: بحبك اوي يا بابا محمد بحبك قد الدنيا دي كلها 

محمد باس راسها: ربنا يبارك ف بينتي القمر 

تسنيم جت عليهم وبص بغيره: الله الله وانا بقي يا بابا بتخوني

محمد ضحك عليها وقام اخدها ف حضنه: دا انتي اللي قلبي اتعلق بيكي من اول ماشلتك وانتي صغيره 
هو اتا اقدر استغني عن بنتي حببتي

مريم: لا والله طب وانا 

محمد بصليها واخده ف حضنه: دا انتي الصداع بتاع البيت حد يقدر يستغني عنك 

اخدهم ف حضنه وطبطب عليهم:ربنا يبارك ليا فيكم يا حبايبي 
وميحرمنيش من لمتكم حوليا كدا

         🌸استغفر الله🌸

امام طلع يشوف مريم 

 مراد:انت رايح فين 

امام:ابدا هشوف حاجه كدا واجي

مراد:طب فضي طريق عشان عايز اعمل مكالمه ضروري 

امام:تعالي 

مراد وامام خرجو وشافو عم محمد 
وهو حاضن مريم وتسنيم 

امام:اي ياحجوج مش خير ولا اي

محمد بص ليهم:عايز اي ياواد منك ليه 

مراد بص لمريم وسرح ف جمالها
اه يا مريم انتي مش ناويه تجبيها لبر انا دلوقتي هاين عليا اجي اشدك من حضنه واخبيكي عن عيون الناس انتي ملكي انا وبس وانتي فرحتي وبسمتي والنور اللي نور ضلمتي 

تسنيم اتكسفت لما شافت مراد راحت وقفت جنب امام 
امام مد ايده ليها وخباها ورا ضهره

مريم ف حضن محمد ومراد هيولع 

مراد بيكلم محمد عشام يسيب مريم :اي يحج اخبارك اي

محمد وهو حاضن مريم: بخير يا حبيبي انت عامل اي 

مراد بغيظ: هبقي كويس لو قعدنا جوا

محمد لاحظ مراد وغيرته قرب من ودن مريم وكلمها: الواد هيموت عشان ف حضني ربنا يعينك 

مريم ضحكت: او يعينو الله اعلم يا حجوج

مراد شد امام: ماتاخدها يا تاخد الحج عشان انا ممكن اتهور 

امام: اي يعم انتا متلم نفسك 

مراد بغيظ: عايز تفهمني ان المدام لما كانت ف حضنه كان الموضوع عادي بالنسبه ليكي ارحمني عشان انا فيا نار 

امام حس بلي هو حاسس بيه: بابا انا عايزك ف موضوع

محمد: خير يا حبيبي 

امام وهو ماسك ايد تسنيم: تعالي بس ثواني 

محمد راح مع امام 

مراد: منشكحه حضرتك خالص ومبسوطه ماشي يا مريم 

مريم بصت ليه بستفزاز: ابويا وف حضنه المفروض اكون زعلانه ولا اي

مراد هو بيجز ع سنانه: لا ازاي اضحك 

مريم ابتسمت: بالظبط كدا وهو دا اللي عملته 

مراد بص ليها بصه كلها غيظ: ماشي يا مريم ليكي يوم

مريم وهيا غاضه بصرها: انت بتهددني ولا اي وبعدين متبصش ليا كدا وتدقق انا مش مراتك يعني مش حلالك 

مراد لاحظ انو عينه منزلتش من عليها واتكلم بنبره كلها ثقه وحب
: مفيش واحد يهدد مراته الا اذا كان مش راجل 
مراتي متتهددش من اي مخلوق ربنا خلقه مراتي قويه وهتفضل قويه 
وانا جمبها وسندها طول العمر 
دا كلام ياريت لو تحطيه حلقه ف ودنك يا مريم الدمنهوري

وسابها ومشي 

مريم فضلت واقفه وهيا مبسوطه 
وفرحانه من جواها لو كان عندها شك واحد ف الميه انو ممكن يزعلها
او يستعبدها دلوقتي اتبخر تماماً 

     🌸الله اكبر ولله الحمد 🌸

مراد دخل ليهم كان احمد وامام وعم محمد قاعدين 

مراد: انا عايز اكتب كتابي ع مريم دلوقتي

كل اللي قاعدين اتصدمو

محمد: اي اللي انت بتقوله دا يا بني

امام: اهدي يا مراد بلاش التسرع اللي انت فيه دا

مراد: انا عايز اتجوز مريم دلوقتي 

احمد شده عليه: اهدي زفت انتي كدا بابا محمد ممكن يقلب عليك اسكت مش كدا 

مراد بغيظ : بقولك اي هيا كبرت ف دماغي هكتب كتابي يعني هكتبه

احمد: يخربيت الكفره اسكت طيب 

مراد: ها يا جماعه رايكم اي

امام: انا عايز اعرف اي اللي كبرها ف دماغك 

مراد: اش حال مكنتش عارف اللي فيها واني بحبك اختك

امام ضربه ف رجله واتكلم بصوت واطي: واد انتا متاكد انك مراد اللي كنت اعرفه اهدي دي مش طريقه كلام واحد عنده 28 سنه دي طريقه مراهقك اهدي يعم 

مراد بغيظ: اختك بتسفزني وانا مش عارف ارد عليها 

امام واحمد ضحكو بصوت عالي 

امام: لا اتعود ع كدا مريم لوح تلج متحرك 

احمد: دا اقل واجب ممكن تعمله معاك 

مراد بص ل محمد: عمي حضرتك عارفني انا لايمكن اذي مريم او اجرحها وانا مش جديد عليكم 
انا هكتب كتابي والله هحافظ عليها 

محمد: يا بني انا مقدر موقفك بس دا مش راي دا راي ابوها ورائيها 

مراد:طب ابوها فين وانا اروحي ليه

محمد:كلها نص ساعه ويوصل انا لسه قافل معاه 

مراد بص ل احمد وامام
احمد ضحك 
مراد ضربه جامد ف رجله 

احمد:اي يعم بطل غباء 

مراد:اخرس خالص 

احمد:الله وانا مالي يا لمبي هو انا اللي موقف الجوازه

مراد شده عليه:ادخل كلم مراتك خليها تكلم اختها وتقنعها وترن ع ابوها تستعجله
 

امام: اتهد يا بني ادم اسكت شويه 

مراد: حاضر سكت اهو 

امام: مراد بجد مينفعش تفضل كدا لغايه اما ابوها يجي طب احنا عذرينك عشان بتحبها وعارفين طبعك ع اي انما لو فضلت كدا لغايه ما ابوها يجي هيقول عليك خفيف ومش قد المسؤليه اعقل بقا شويه

مراد:هو انا بعد اختك شوفت عقل الله يسامحها. حاضر يا امام انت عندك حق 

  🌸لا اله الله محمد رسول الله🌸

 
بعد مده من الوقت ام مريم وابوها وصلو 
الام راحت عند الستات والاب راح عند الرجاله 

محمد: اهلا وسهلا يا حج محمود عاش من شافك

محمود: مشاغل والله يحج انت عارف بقا 

محمد: ولا يهمك المهم انك بخير 
محمد بص ع مراد 
دا بش مهندس مراد 

محمود: اهلا يا مراد يبني ازيك 

مراد: اهلا وسهلا بحضرتك يافندم الحمد لله بخير 

محمود: فندم اي يبني انا عمك محمود 
وبص ل امام 
واد يا امام كبرت 

امام رح وسلم عليه: عم محمود احبارك اي يا راجل يا طيب ليك وحشه والله 

محمود: وانت والله يا حبيبي اخبارك اي 

احمدبضحك : طب بالنسبه ليا مفيش اهلا مفيش سهلا ولا انا هوا 

محمود: يا حبيبي انت الخير والبركه تعالي يولا ف خضن عمك 

احمد: حبيبي احجوج 

مراد لسه هيتكلم امام ضربه: مسمعش ليك نفس اهدي كدا لغايه ماياخد ويدي معاك ف الكلام 

مراد: حاضر بس يكون ف علمك اختك دي انا مش هرحمها 

امام بص ليه وضحك: هتبقي مراتك وانت حر فيها 

مراد: يارب

محمود بص لمراد: وانت يا مراد يبني بتشتغل ف شركه اي

مراد: هو بابا محمد مقالش لحضرتك 

محمود: عمك محمد قالي انك مهندس

مراد: انا عندي شركتي الخاصه شركه الدمنهوري للمعمار 

محمود:اللهم بارك اول مره اعرف 
طب يا بني اهلك فين 

مراد:متوفين ولدتي متوفيه وهيا بتولدني وابويا متوفي وانا ف تالته ثانوي 

محمود:عمامك وخوالك فين 

مراد السؤال دا وجعه اوي لسه هيتكلم 

محمد:انا ابوه وعمه وخاله يحج محمود مراد علي ضمانتي 

امام:وانا اخوه وصاحبه وابن عمه وبن خاله 

احمد بهزار:وانا معرفوش 

مراد ابتسم ليهم بحب وكل معاني الحب كانت ف نظرته ليهم 

مراد ابتدي يتكلم تاني بس وهوا حاسس ان ليه اهل بجد يتسند عليهم:حصل مشاكل بين عمامي 
عشان الورث وهما مقاطعني وخوالي مكنوش بيسالو ف امي هسالو فيا تقدر تقول كدا ان اهلي 
اقتصرو ع بابا محمد وامام واحمد 

محمود بص ليهم:ونعما الاهل 
يبني طب هتسكن فين بعد الجواز

مراد:في فيلا بتاعت العيله لو مريم حابه تقعد فيها انا قافلها ولو حابه تقعد فيها افتحها من الصبح لو مش حابه اجبلها فيلا ف اي مكان هيا عايزه 

محمود:طب انت حاليا قاعد فين وانت قافل الفيلا بتاعتكم 

مراد:شقه ع البحر 

احمد:شقه في البرج بتاعه يا بابا 

محمود:ربنا يزيد ويبارك يا حبيبي ويديمها عليك نعمه حكايه السكن دي بقا تتفق عليها انت وعروستك 

مراد:طب حضرتك الدهب والماخر والمقدم 

محمود بص ليه وابتسم:يا حبيبي انا مش عايز غير حق بنتي الشرعي انا بشتري راجل يصون بنتي ويهنيها 
مش بشتري فلوس اللي هتقدر عليها هاته كفايه انك راجل ومحترم ومسؤل ربنا يزيدك 

مراد بص ليه بامتنان
(واتفقو بقا ع الحجات بتاعت الجواز دي اللي معرفش فيها اي حاجه 😂😂)

مراد بص ل محمود:عم هو معاد كتب الكتاب امته 

محمود:كتب كتاب؟!

مراد:احم ايوا حضرتك عارف اني رجل اعمال وعندي28 وخلاص معتش ف العمر كتير ب الاضافه اني 
مش عايز اغضب ربنا فيها حتي ولو بنظره ممكن حضرتك تحدد معاد يبقي فيه كتب الكتاب والخطوبه 

امام لحق الموقف واتكلم:عمي مراد انا اضمنه برقبتي ودا مجرد كتب كتاب لغايه ميظبتو امورهم اي راي حضرتك لو يبقي كتب كتابهم ف فرحي وهو تبقي الفرحه فرحتين 

محمود:وانت فرح امته يا امام 

امام:كمان اسبوع 

محمود بص لمحمد واحمد والاتنين شاورو ليه ب اه:طب ناخد راي العروسه 

مراد خبط امام:قوم نادي اختك 

امام قرب من واتكلم براحه:وربي لهتتحاسب ع كل ضربه بس استني 
وحب يغيظه يا مرمر

مراد بص ليه بغيظ:ماشي 

       🌸صلي ع رسول الله 🌸

امام راح ليهم وخبط ع الباب وتسنيم فتحت ليه 

امام: حبيبي عامل اي 

تسنيم: بخير طول مانت بخير 

منال: تعالي يا حبيبي ادخل والله وحشني اوي يا امام 

امام: ست الكل اخبارك اي يا حبيبتي

منال: مش شوفتك بخير ابقي ف احسن حال انت اللي عمال اي يا حبيبي مراتك حتت سكره يا ولاه 
ربنا يبارك ليك فيها

امام بص لتسنيم: امين ؤا ست الكل 
مريم تعالي 

مريم: لا بقولكم اي من اولها مريم تعالي مريم روحي انا هلم هدومي وارح عند امي لا تقولي روحي ولا تعالي اه يابا العمر مش بعزقه 

امام مسكها من قفاها بخفه: بعزقه مين يا شبر ونص تعالي دا انت هتروحي للي هيعملك الادب استني بس دا متوعد ليكي عملتي اي ف الولا خلتيه يدهل شايت عليا لوحده 

مريم: ايدا هو انا موطتش النار 

امام : نار 

مريم: ال الحله اللي علي البوتجاز فكرتني سيمو الحقيها 

امام سابها: يخرب بيت شيطانك يا جزمهه هتولعي فينا وطلع جري عشان يطفي البوتجاز 

بعد م امام طلع مريم بصت بخبث ليه واتكلمت بصوت عالي:هاتلي طفاحه وانت جاي يا ابيه احيات عيالك 

تسنيم: نار اي وحلة اي

مريم بصت ليها: جعانه وهو ماسك فيا زي امين الشرطه اطرقه واخليه يجيب تفاحه ويجي وانا قاعده 

منال: دا هيطلع عينك لما يجي 

اميره: وانتي اش ضمنك انو هيجبلك تفاحه مش ممكن ينسي 

مريم ابتسمت بحب: ابيه امام ينسي طلب من حد لا دي جديد 

امام جه وهو بينهج: ملقت حاجه متولع عليه خودي يا مريم تفاحه اي

مريم اخدها وابتسمت: حبيبي 
تسلم ايدك 

اميرة كاتمه ضحكتها: لا مش قادره البت دي عايزه الضرب 

امام بص ليهم: في اي 

اميرة: حكت ليه 

امام وهو بيجف ورا مريم ف الاوضه: خودي هنا يا شبر ونص والله ما سايبك هو هلاقيها منك ولا من الغتت اللي بره دا خدي يا بت

مريم بتجري وبتضحك 

امام مسكها: هتهربي مني فين دا انا مديت ايدي جبتك متهزريش مع حد طويل تاني عشان هيمسك بسرعه 
امام خلص كلام وضربه بخفه ع راسها 

مريم: وانت متهزرش مع حد قصير عشان بيعرف يلم طوب بسرعه 

امام بص ليه بغيظ:انجري قدامي يا اخر صبري امته اخلص منك 

مريم:هو البيت يقدر يستغني عن العسل 

امام:اه يقدر ويلا قدامي 

مريم مشيت مع امام 

   🌸سبحان الله وبحمده 🌸

مراد:ينفع كدا يا احمد قاعد مع الراجل بتي شرت وبنطلون يقول عليا اي عيل 

احمد:يعم انت محسسني انك قاعد من غير هدوم وبعدين والله الهدوم دي عليك جميله اوي ومصغرك 

مراد:هو انا باين عليا اني كبير

احمد:الحزن اللي كنت فيه هو اللي كان مكبر بس انت قمر يا ابو غمزات يعسل انتا 

مراد ضحك:مجنون يا احمد 

احمد بهزار :لو مش عجبك طلقني 

مراد:طب اتلم عشان مامدش ايدي عليكي والناس قاعده 

احمد :اتطورنا خالص يا هندسه استني بس دا امام طافحه منك اهدي 

مراد:لي هو امام ممكن يتهور 

احمد:امام لا مظنش انو ف مره اتعصب طول عمره بيقدر يتحكم ف غضبه 

مراد:اما بتخوفني ليا يعم 

احمد لسه هيتكلم كان امام
دخل هو ومريم 

محمود: تعالي يا حبيبتي اقعدي

مريم قعد جمب ابوها 

احمد خبط مراد بخفه: غض بصرك يا تنشك ف حواجبك 

مراد: اسف والله مش بقدر اتحكم ف نفسي 

احمد: م اهو اسلم حل ف الموضوع دا انك تكتب الكتاب

مراد: ياريت يارب توافق يا احمد 

محمد: مريم يا حبيبتي مراد طلب ان احنا نكتب الكتاب مع الخطوبه 
واخوكي امام اقترح ان كتب كتابكم يبقي في فرحه رايك اي

مريم اتصدمت اكتب كتابي ع مراد 
وكمان اسبوع يعني هبقي مراته شرعا وقانونا انا ومراد طب اعمل اي ولا اقول اي دا بسرعه اوي 
افكترة كلمه تسنيم متكبتيش مشاعرك طب هو انا حاسه ب اي 
انا فرحانه مجرد الفكره فرحتني انا هبقي مراته 

مراد استغرب سكوتها 

مريم: اللي حضرتكم تشوفه 

مراد ابتسم ابتسامه توحي لا اي شخص انو ف قمه سعادته 

محمود: مباارك عليكم يا حبايبي

محمد : فرحتي هتبقي اتنين ولادي الاتنين هيتجوز ف يوم واحد 

مراد راح ع عم محمد وابس ايده: ربنا يبارك لينا ف عمرك يا بابا وميحرمنيش منگ ابداا 

امام: اي ياعم نحن هنا 

محمد قعده مراد جمبه واخده ف حضنه:ابني ؤعمل اللي هوا عايز ياواد انتا

امام بص ليهم بحب:حقه ربنا يبارك فيه ويحفظه

احمد:انت كدا اغير احمد غيران

مريم:غيران ولا طيران هيهيهي

احمد:بطلي استزراف 

مريم:ماشي يا ابيه 

امام:الله يكون ف عونك يا مراد يا بني

احمد:طب اي نسيب العرسان مع بعضيهم 

مراد:اول مره تقول حاجه صح 

احمد:هعديها ها 

مراد:غصب عنك 

امام:طب يلا بينا 

احمد وامام كانو قاعدين ف مكان ف الصاله كاشف الصالون 
وعم محمد ومحمود قعدو ف البكونه

       🌸الله اكبر ولله الحمد🌸

مراد : شكرا 

مريم استغربت:شكرا علي اي

مراد: علي حجات كتيرة اوي 

مريم : زي اي 

مراد:مش عايز اقول دلوقتي 

مريم:براحتك 

مراد بنره كلها حب وشوق :انتي راحتي

مريم:لاحظ كلامك

مراد بتغير للموضوع:تحبي تقعدي ف فيلا ولا ف شقه

مريم:اي حاجه بس انا بحب الحجات الصغيره 

مراد:تمام انا عندي شقه ف العجمي قريبه من هنا وساكن فيها لو تحبي تروحي وتشوفيها وشوفي هتغيري اي فيها

مريم:باذن الله 

مراد:معندكيش اي سوال او تعليق

مريم:لا 

مراد:قفل 

مريم:نعم 

مراد : اي قفل ومفتاح مقلتش حاجه 

مريم امم انت هتشتغل كدا طيب:
شوفت البؤبقم

مراد:ايه

مريم:شبسي وكرتيه 

مراد:اي

مريم:قلبظ بجنيه 

مراد:بتقولي اي مش فاهم 

مريم:بته 

مراد:اي بته دي

مريم:بنون 

مراد :نون؟!

مريم:ياصغنون 

مراد:يبنتي بس بقا مش فاهم انتي بتقولي اي

مريم ضحكت:احسن 

مراد:طب نتكلم جد بقا شويه 

مريم:اتفضل 

مراد بص ليها:انا حلال ابص ليكي دلوقتي لان دي رؤيه شرعيه 

مريم :ايوا

مراد :بصي ليا 

مريم رفعت راسها براحه

مراد :مريم انا عمري ما حبيت ف حياتي ولا اتعلقت بحد كدا بس كل اللي عايزه انك توعديني وعد 

مريم بتاثر:اي هوا 

مراد:انك متبعديش عني ابدا وتفضلي جمبي ومعايا 

مريم بصت ليه بحب:وعد مني اني عمري م هسيبك او ابعد عنك يا مراد

مراد: الله اسمي حلو اوي ممكن تقوليه تاني 

مريم بصت للارض واتكسفت

مراد بهزار: اي يا سمعه يا خويا انت بتتكسف زي البنات 

مريم: سمعه ف عينك يا ابوا الفصاد

مراد بصدمه:ابوا الفصاد

مريم:ايوا لو قولت ليا سمعه او شبر ونص هقول ابو الفصاد 

مراد ضحك ع الطفله الي معاه:ماشي يا ستي 

مريم:اي خدعه 

            🌸استغفر الله 🌸

امام راح ليهم : كفايه كدا ولا اي

مريم : انا قايمه 

امام: خدي اختك ومرات اخوكي وست الكل واطلعو فوق 

مريم: حاضر 

مراد: هو انت هتبدتي

امام بص ليه بتوعد: ايوا عايك نور

احمد: طب بابا محمد وبابا محمود

امام: هيعقدو زي ما هما ولو تعبو ينامو ف اوضه بابا لغايه الصبح اوضه واحده هتبقي سهله انما بيت كله هيبقي صعب خصوصا ف النهار 
حر وكدا انما ف الليل هدوء وهواء

احمد: طب اطلع معاهم طلعهم وتعالي وانا ومراد هنحاول نتطلع شويه 

مراد: انا مش فاهم حاجه دلوقتي انتو هتودي الفرش دا فين

احمد: امال انا بقولك سحله لي عشان هنزلهم تحت ف الجراش

مراد بص ليهم بصدمه: نعم 

امام ابتسم بتسليه:اي يعم الجم والعضلات د احنا ف الدور التاني حتي

مراد : اممم ربك يستر وعايزيني اتجوز بعد العلقه دي

امام: مش انت اللي مستعجل ياخويا البس بقا

مراد : لبست يخويا لبست روح ليهم امشي

امام مشي راح ليهم 

احمد : يلا يا هندسه اخلع الجاكت وسم الله وابتدي

مراد: طب انتو مجاهزين مكام نحط فيه المراتب والفرش 

احمد: ايوا 

مراد: هنزل الفرش الاول وبعد كدا نفك السراير ونزلهم 

احمد : الله ينورك عليك يا هندسه 

مراد : وعليك يلا بينا



يتبع الفصل العشرون والاخير اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية إمامي"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات