القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ايات وقلب نورك

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ايات وقلب نورك 

رواية عشق في حي شعبي الفصل الاول 1 بقلم ايات وقلب نورك

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثامن عشر

منال و هي ترتجف .......ا..الراجل ده يبقى جوزي
اتسعت عيون شادي بصدمه... جوز مين
منال بتسرع... اهو جوزي يا عمي انا مبعملش حاجه غلط
العم بحدة..... جوزك ازاي وامتاا
منال............ جوزي زي الناس وانت من امتا بتسال فينا
كاد العم ان يصفعها لكن امسك شادي بيده بحدة......... هياا مش قالتلك جوزها بتمد ايدك عليها لا و كمان و أنا واقف
العم بغضب......... نزل ايدك دي بنت اخويا وانا حر فيها
شادي بجديه......... وانا جوزها ولو مديت ايدك عليها هقطعهالك
خرج العم بغضب
بينما نظر شادي لمنال وامها بحدة.......... اي اللي حصل ده ازاي تقولي اني جوزك
منال بحزن........... أنا اسفه بس ده عمي وكل همة يعيشني في البلد عنده و اتجوز ابنه وكل شويه يطلع كلام ودي مش اول مره يجي ويعمل كده بس الجيران كانوا بيبعدوة بس المرادي لا و أنا مصدقت لقيت حد اخدة حماية ليا منه ف هو اكيد هيجي تاني عشان يتاكد من الموضوع ده انا مليش حد ابويا ميت من واحد صغيره
شادي.. بصي يابنت الناس انا جنبك في اي حاجه بس الموضوع اللي قولتي علية ده لازم تصلحية
أم منال.. إحنا آسفين يابني على اللي حصل
خرج شادي من المنزل وصعد الى منزله
عيسى........ اي كل ده كنت فين
شادي بضيق......... عيسى انا مفييش دماغ لاي سؤال دلوقتي سبني انام وبكره نتكلم
عيسى.. جرا ايه يا شادي انت بتكلمني كده لية
شادي بغضب... يوه بقى قولتلك سيبني انام دلوقتي بس و بكرة هحكيلك
عيسى... ماشي و يارب نخلص انا زهقت من المكان ده
شاادي بغضب... عايزني اعمل اي يعني مهو كله عشانك ولو مش عايز خلاص ياعيسى ننهي كل حاجه
عيسى بتسرع....... لا نلغي اي انا هستحمل اي حاجه.........
دلف شادي الى غرفته و هو مختنق مما فعلته منال
حاول شاادي أن ينام قليلا لكنه ظل يحدث نفسه
بينما عيسى يتحدث مع جودي... يلا ياجودي نامي عشان بكره نشوف موضوع المدرسه ده.....................
.....................
في الصباح
استيقظ عيسى و شادي
جودي بنوم..... صباح الخير يا بابي قبلته من وجنتة
عيسى.........يلا ياشادي عشان نخلص
عند خروجهم راي سيد ذاهب إلى مكان ما
عيسى......... صباح الخير يا سيد
سيد...... صباح النور يلا المدرسه قريبه مش بعيده
عيسى.......تمام يلا
..................
بعد مرور بعض الوقت
وصلوا إلى المدرسة و دلف عيسى وشادي و سيد إلى المدير
بعد مرور بعض الوقت
المدير... عشان خاطرك انت بس ياسيد هقبلها تقدر تدخل الفصل من انهارده وبكره تستلم الكتب
عيسى.. شكر جدا
المدير .........ولاشكر ولا حاجه
دلفت احدى المدرسات إلى غرفة المدير
المدرسه... خير يافندم حضرتك طلبتني
المدير.......... خدي جودي عرفيها فصلها وخليها تتعرف على المدرسين وعرفيهم انها متوصي عليها جامد
المدرسه......... حاضر يافندم تعالي معايا يا جودي
خرجت جودي مع المدرسه بينما خرج شادي وعيسى وسيد من المدرسه.
سيد... تؤمر ب اي حاجه تانيه
عيسى.......لا تشكر يا سيد
سيد...السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
عيسى.....و عليكم السلام ورحمه الله وبركاته.
و ذهب كلا منهم إلى وجهته
...................
عند شااادي
رجع إلى مكان عمله لكن وجد منال كانت تبكي بشدة
تقدم اليها بلهفة....... مالك في حاجه حصلت
منال بصوت ضعيف............ عمي مصدقش انك جوزي وجايب عمامي الباقيين وراة و هيخدوني بالغصب
شادي بحدة وهو يخرج هاتفه ........ تعالي معايا
منال بحزن........ سيبني و النبي اشوف حل للمصيبه اللي انا فيها
منال............ حل اي
بعد مرور بعض الوقت
كان شادي و منال يجلسون في مكتب مأذون شرعي
ومعهم عيسى وسيد
عيسى... انت متأكد من اللي بتعملو ده
شادي.. اه متأكد
سيد في نفسه...... دي كده باظت خالص
....................
بعد مرور بعض الوقت
المأذون لشادي ومنال....... بارك الله لكما و بارك عليكم وجمع بينكما في خير
عيسى بمرح... شادي
شادي وهو ينظر لمنال... هاا
عيسى.. انا خايف
شادي.. لا اجمد كده لسه بدري بعدين انا العريس
سيد... طب استأذن أنا بقاا عشان ورايا مشوار مهم عن اذنكم
عيسى وشادي في نفس الوقت... اذنك معاك يا ابو السيد.......
ذهب سيد إلى مدرسة جودي في وقت خروجها
راي سيد جودي و هي تخرج ......... ازيك يا جودي عملتي اي في حد ضايقك في المدرسة....مع كل سؤال كانت عينة تطلق شرار تجاة نظرات الطلاب تجاهها
جودي........انا تمام الحمد لله و مرتاحة في المدرسة و هي كمان كويسة مش حاسة اني غريبة أوي عن المكان هنا و لأ محدش ضايقني
سيد.......طيب يا لا عشان اروحك للبيت عشان وقفتك كدة غلط
جودي .........لا شكرا انا هعرف اروح لوحدي
سيد ....... متخافيش مني يا ست البنات انا مش قصدي حاجه و الله انا بس خايف عليكي مش اكتر
و بعد عدة محاولات من سيد أخيراً وافقت جودي أن يوصلها لأنها لاتعرف المكان جيداً
........................
في مكااان اخر عند هايدي....
هايدي وهياا شارده تتذكر كل لحظه مع شادي وترا حاله اختها تزداد سوء
تحدثت مع والدها بصوت ضعيف............. بابا انا
الاب وهو ياكل موز.......د. بلا انتي بلا مش انتي اجهزي يلا
هايدي... بس بس انا خايفه
الاب.. متخافيش بعدين مش شايفة منظر كرشك ده والله اول مهيشوفك وانتي حامل كده كل اللي هيفكر في هو ابنة اطمني
هايدي... يارب يابابا
..........
عند عيسى كان يتحدث في الهاتف... ياعم قول اي حاجه سافرنا ولا هاجرنا اي حاجه
الشخص.. حاضر يافندم
عيسى.. متقلقش هانت فاضل حجات بسيطه اوي
انها عيسى مكالمته ووقف يستكمل عمله وهو بايع العيش لكن اتسعت عيونه وهو يرا سيد يمسك بيد جودي
عيسى بغضب... جوووووودي
جودي بخوف من نبرت عيسى........ بابي انت مجتش اخدتني لية
عيسى وهو ينظر لسيد بحدة
تحدث سيد بسرعه عندما راي نظراتة لا تبشر بالخير.......... انت مجتش اخدت جودي وهما كلموني عشان كده جبتها
عيسى.. اه ممكن برضك بس انا سبتلهم رقمي ثم اكمل وهو ينظر لجودي بحدة......... وبعد كده متخرجيش من المدرسه غير لما اجيلك انا او شادي
سيد وهو يكتم غضبه من عيسى فهو يراة يزعج صغيرته......... محصلش حاجه انا بحميها هياا و انتوا كمان لانكم لسه جداد هناا ومتعرفوش اكتر مني عن اذنك
ذهب سيد بينما اخذ عيسى جودي واجلسها بجانبه ويتحدث لنفسه... بس اوصل للي انا عايزه وهخلص من القرف ده
.............
عند شادي ومنال.
منال بصوت ضعيف ممزوج بخجل.......... احم شادي انا
شادي........... هشش إحنا في الشارع اطلعي يلا علي شقتك وده رقم تليفوني لو حصل اي حاجه كلميني
منال ولأول مرة تشعر ب الامان مع أحد....... شكرا يا شادي
شادي......... أنا بس كنت عايز اقولك على حاجه
منال... ها قول
بعد الحديث الطويل بين شادي ومنال
منال بإبتسامة......... ماشي انا هطلع دلوقتي وهعملك شوية أكل
شادي بضحك........ ياشيخه اممممم ماشي ياستي
منال....... متتريقش مراتك بتعمل أكل ولا الشيف شربيني
شادي......... طب يلا روحي ولو في حاجه كلميني انا مش هتاخر في الشغل
ذهبت منال إلى المنزل حيث وجدت اعمامها و اقربائها
منال بتوتر.. في اي
العم بحدة........ في ان انتي يابنت مصيلحي دايره علي حل شعرك وبتقولي انك متجوزه كمان
منال و هيا تطلب رقم شادي بدون ان يلاحظها أحد........ ايو متجوزه وجوزي من المنطقه هنا واظن اني عمي شافة
العم............ وهو فين الافندي
العم الاخر........ دي كدابه هاتها من شعرها يااخويا وبينا يالا عشان هنسافر بيها
جذبها عمها من شعرها بغضب... اسمعي يابت انتي قدامك نص ساعه تدخلي تلمي هدومك وتمشي معانا من سكات انتي و أمك
منال وهيا تمسك الهاتف وشادي يسمع كل شئ... حاضر حاضر بس سبوني الم هدومي انا وأمي
ذهبت منال لتجلب ملابسها وهيا تبكي وتدعي الله إن شادي ميخذلهاش
بعد ان حضرت منال شنطه ملابسها.
العم... جدعه يابنت اخويا يلا قدامي
كادت منال ان تتحرك لكن سرعان مع دخل شادي
شادي.... على فين يا منال
العم بحدة... انت مين ومنال تخصك ف اي
شادي.. تخصني ف اي ازاي يعني دي مراتي
العم بحدة....... و احنا اي اللي هيسبت لينا الكلام ده
اخرج شادي عقد الزواج.
العم بغضب....... وانت اتجوزتها من ورانا ازاي.
شادي بجديه.. والله ملقتش حد عشان اطلبها منة وبعدين منال كبيره مش صغيره وكلمه ذياده مش هطلعكو من هنا على رجليكم
العم بهدوء اقرب لبرود الاعصاب........ هدي نفسك يا أستاذ شادي إحنا مكناش نعرف إن بنتنا متجوزه على سنه الله ورسوله بس كنا خايفين عليها وهو حضرتك عايش فين اومال
شادي ببرود.. فوق في الشقه اللي فوق
العم.. خلاص إحنا آسفين يامنال
تعالو معانا عشان جدك عايز يشوفك ويشوف جوزك
شادي.. لا إحنا مش هنروح والله لحد شقتي مفتوحه و اللي عايز مراتي يجيلها
العم...خلاص اطلعي مع جوزك وانا هقعد هنا وبكره جدك يجي عشان يطمن عليكي
بعد مرور بعض الوقت
كانت تقف منال أمام الباب وهيا ترتجف من الخجل
عيسى وجودي ينظرون اليها بتعجب وعيونهم متسعه.
شادي من الخلف.. ادخلي يامنال في اي انتي مراتي مش شقطك
لكن اتسعت عيون شادي هو الاخر من الصدمة....
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' عشق في حي شعبي''  اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات