القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيف اغفر الفصل الثامن عشر 18 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل الثامن عشر 18 بقلم يارا رشدي 

رواية كيف اغفر الفصل الاول 1 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل الثامن عشر

~ مخدناش منه يا قلبي الا وجع القلب .. ~
مرت الايام وبدات نيره عامها الدراسي في الجامعه ..
كل شئ اصبح جيد بنسبه لها ..
وفي يوم ما ..
عادت الي المنزل ووجدت سليم في انتظارها ..
يخبرها انه سيقوم بانهاء الزواج بينهما اليوم ..
_ احنا معداش غير شهر علي جوازنا
قالتها نيره ليقول سليم :
انا عايز اكتب كتب كتابي علي اشرقت وشرطها اني اطلقك يعني مش حابه يبقي حد غيري علي ذمتها
ضغطت علي يديها وهي تستمع الي كلماته تلك ليكمل هو :
الطلاق هيبقي بيني وبينك مش هنعرف اي حد ولا حتي فادي وانتي هتقعدي مع عايده زي ما انتي وبعد كام شهر تانين يبقي اقول لبابا وترجعي الفيلا وياريت كمان متعرفيش صحبتك فرح دي بطلاق
هتفت هي والغصه في حلقها :
فرح فاكراك اخويا متعرفش ان احنا متجوزين، اتصل بالماذون يجي دلوقتي ونخلص الحكايه دي
قالتها ورحلت من امامه حتي لا يري دموعها تنهد سليم بعدم رضا هاتفآ :
انسيني بقي يا نيره وريحي نفسك
انهي جملته تلك ثم اخرج هاتفه وقام بالاتصال بـ الماذون ..
_ _ _ _ __ _ _ _ __ _ _ _ _ __ _ _ _ __ __ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ __ _ _
هتفت والده مازن :
طيب اصبر شويه حتي تكون خلصت كام سنه من الجامعه بتاعتها
_ كنت ناوي علي كده فعلا بس انا مش قادر استني وخايف حد يجي يتقدملها الفتره دي واخوها يوافق
_ خلاص نروح بكره لاخوها ونتقدملها بس الجواز يبقي بعد كام سنه
ليقول مازن :
اه اكيد
_ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ __ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _¶
نهضت من مكانها عندما وصل اليها صوت رنين الباب لتجد فادي امامها ابتسمت بسخريه وهي تقول :
ياااه لسه فاكر
قالتها وتحركت من امامه ليقول فادي ;
مين الي مفروض يسال علي التاني ؟! انا بقالي كام يوم مرمي في المستشفي ومفكرتيش حتي تيجي تبصي عليا بصه
_ مستشفي ليه حصلك ايه ؟
_ حادثه بالعربيه يعني متعرفيش
حركت راسها بالنفي قائله :
معرفش اي حاجه والله سليم مقاليش
_ لو بتسالي كنتي هتعرفي
ابتسمت رغم عنها وهتفت :
انتو كلكم كرهتوني قولت كده احسن خليني بعيد
_ محدش كرهك احنا بس زعلانين عليكي ومنك
_ غلطت يا فادي غلطه وهدفع تمنها العمر كله
قالتها بحسره واضحه ليقول فادي :
المهم طمنيني عليكي اخبارك ايه
_ تمام كويسه بروح الكليه واجي من الكليه وليا صاحبه اسمها فرح ساكنه جمبي وبلكونتها لازقه في البلكونه بتاعتها بنروح سوا الكليه وبنفضل واقفين في البلكونه بالساعات نرغي واخوها رخم اوي كل دقيقه يرخم علينا
ابتسم فادي وهتف :
مبسوطه ؟
اومات راسها بالايجاب هاتفه :
اه يعني كل حاجه تمام وسليم جايب واحده تقعد معايا اسمها طنط عايده لطيفه خالص معايا وطيبه
_ مفيش حد طيب غيرك يا نيره
قالها بحزن واضح لتقول نيره :
متعرفش كتب كتاب سليم امته ؟!
_ سليم كتب كتابه من اسبوع
اسبوع !!!!
قالتها بدهشه كبيره ليقول فادي :
ازاي متعرفيش ؟
ضحكت بالم وهي تهتف ;
سليم جاب الماذون النهارده الصبح يطلقنا قالي انه عايز يكتب علي اشرقت وشرطها انه لازم يطلقني
_ لسه بتحبيه يا نيره ؟
_ ياريت كنت اقدر اخرجه من قلبي وانساه
_ سليم ميستاهلش حبك ده والله ما يستاهلك ده ندل وواطي
_ حرام عليك متقولش عليه كده سليم احسن واحد في الدنيا اه وجعني كتير اووي بس غصب عنه محدش بيقدر يتحكم في قلبه
ثم تابعت بتحذير :
اوعي تعرف طنط ولا عمو بالطلاق
_ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ __ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _^ ^ _ _ __ _ __ _ _ _ _
وفي صباح اليوم التالي ...
وجد سليم رقم ما يقوم بالاتصال به قام بالرد باستغراب :
انا مازن جاركم واخو فرح صاحبت الانسه نيره
_ اه اهلا وسهلا
_ كنت عايز اجيب ولدتي ونيجي نطلب ايد الانسه نيره منك والجواز هيكون في الوقت الي انت عايزه
بس يبقي دلوقتي خطوبه
_ والله هو انا معنديش مانع خالص بس المشكله ان الانسه نيره دي تبقي مراتي
_ مراتك ؟!!!!
_ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ __
دلف الي المنزل بغضب ليجد نيره تجلس علي الاريكه وفي يديها كتاب ومن الواضح انها تذاكر
هتف بعصبيه :
هو انا مش قولت الحب وكلام الفاضي ده يطلع من دماغك !! بردو مفيش فايده ارجع احبسك تاني واقفل عليكي علشان ترتاحي
_ طلعته يا سليم طلعته
قالتها هي ليقول هو :
وعلاقتك باخو صحبتك ده ايه وطبعا بتوقفوا ترغوا مع بعض في البلكونه انا غلطان وثقت في واحده زيك
_ مفيش علاقه هو ساعات بيوصلنا انا وفرح الجامعه لو دخلت البلكونه ولقيته واقف بسلم عليه اخبارك وتمام وبس مفيش حاجه تانيه تبع الحب والكلام ده
صرخ بها هاتفآ :
انتي خلاص بقيتي واحده بتاعه رجاله متقدريش تعيشي حياتك من غير راجل ان مكنش سليم يبقي حازم مكنش حازم يبقي مازن
تجمعت الدموع في عينيها وهتفت :
ربنا يسامحك
_ ملكيش خروج من البيت تاني والبلكونه دي انا هقفلها خالص
_ ملكش الحق قبل كده كنت مراتك لكن دلوقتي لا ملكش الحق تحبسني تاني
قالتها هي باكيه تجاهل سليم كلماتها تلك ثم اتجه ناحيه الغرفه اما هي نظرت حولها بتفكير ثم تناولت هاتفها وخرجت من الشقه وتركب الباب مفتوح
وفي طريقها وجدت مازن امامها اشاحت بوجهها بعيدآ عنه واكملت طريقها ولكنه اوقفها وهو يقول ساخرآ:
اخبار جوزك الي هو اخوكي ايه ؟
التفتت اليه قائله :
انا كنت هقولكم بس ملقتش فرصه مناسبه
_ ومالو
_ احنا اصلا متجوزين من مده قريبه يعني
_ اه لما العريس طفش يوم كتب كتاب وبعت صورك وانتي سوري يعني
كشف سليم امرها امام مازن !!! كيف يفعل بها هذا ليقول مازن :
انا سالت عليكي براه وعرفت تاريخك الزباله كله كان مفروض اعمل كده قبل ما احبك بس اتخدعت فيكي
_ انــ
قاطعها مازن بانفعال :
اتخدعت في شكلك وبرائتك اسمعي من اللحظه دي ملكيش دعوه بفرح اختي انتي فاهمه
قالها ورحل من امامها اما هي تحركت بصدمه كل شئ اخفته ظهر ..
بعثت بهاتفها ثم قامت بالاتصال بفادي وهتفت باكيه :
الحقني يا فادي
_ _ _ _ _ __ _ _ __ _ __ _ _ _ _ __ __ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ __ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ __ __ _ _ _
انتهي سليم من اغلاق الشرفه ثم خرج ليجد باب الشقه مفتوح وهي ليست موجوده هتف سليم بانفعال :
يعني كان لازم يا عايده تنزلي النهارده
خرج من الشقه ثم اتجه الي شقه مازن طرق الباب بقوه وعندما ظهرت امامه فرح ازاحها من امامه ودلف الي الشقه هاتفآ ;
نيره فين
ليقول مازن :
ايه ده انت ازاي تتهجم علي بيوت الناس كده
_ هي كلمه واحده نيره فين
قالها وهو يدور في الشقه ليقول مازن :
منعرفش يا بابا روح دور عليها في‏ مكان تاني
_ لو عرفت انها عندك مش هيحصل كويس
قالها ورحل لتقول فرح :
هو اخوها مالو في ايه ؟!
_ اخوها ايه بقي ده البيه يبقي جوزها
قالها ساخرآ
_ __ _ __ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ __ _ _ _ _ __ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ __ _ _ _
وصل فادي اليها ثم ذهب كلاهما الي كافيه ما اخبرته بكل شئ حدث وهتفت :
اخته صحبتي الوحيده مليش غيرها هيبعدها عني يا فادي وهرجع لوحدي تاني وسليم هيرجع يقفل عليا ويحبسني
بكت وهي تقول :
يارتني ما قابلت حازم انا غبيه ضيعت نفسي وشرفي، كنت قاعده وسطكم في الفيلا وطنط وعمو معايا دلوقتي بقيت ملطشه لسليم وعمو وطنط لو روحتلهم محدش منهم هيسامحني خلاص هما كرهوني
اغمض عينيها وفتحها مره اخري وهتف :
انا مش هقدر اشوفك بتتعذبي اكتر من كده وعلي حاجه انتي معملتهاش
ثم تابع بتنهيده :
انتي مسلمتيش نفسك لحد ولا غلطتي، حازم لمسك يوم عيدميلاد لما روحنا سوا
حركت راسها بعدم فهم وصدمه ليقول فادي :
حطلك منوم في العصير وانا شربني كتير لحد ما سكرت ومحستش بنفسي واول ما دوختي خدك اوضته هو وخالد ويوسف صوروكي الصور الي اتبعتت للمعازيم بس محدش منهم لمسك متخافيش هو حازم بس ولما فوقت وعرفت خوفت من سليم وماما وبابا خوفت منهم لاني محافظتش عليكي،
بس بعدين مقدرتش استحمل احساس الذنب مقدرتش اعيش بيه حكيت لسليم وعرفته كل حاجه وهو طلع اوطي مني قالي نيره لو عرفت حاجه زي كده هتتفرعن علينا وتشوف نفسها ضحيه وابوك وامك مش هيسكتوا ملكيش حظ في اي حد من اهلك يا نيره ملكيش حظ
قال جملته الاخيره بحسره واضحه
نهضت من مقعدها بهلع واضح ليقول فادي :
حازم كان عايز ينتقم مني وخلص انتقامه ده فيكي انتي
حركت راسها بالنفي وجسدها يرتعش والدموع تغرق وحنتيها ثم ركضت من امامه
__ _ _ _ _ _ _ __ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _
ظلت تسير وهي لا تشعر بـ اي شئ حولها ولا بموقعها فقط تسير وتفكر ..
تذكرت عندما استيقظت من‏ نومها وهي تشعر بالالم في جسدها وعندما وجدت بقعه الدماء في ثيابها
اصرار فادي ان يذهب كلاهما الي المختبر لاجراء التحليل
اصراره ان تذهب الي الطبيبه
كل شئ حدث مر امامها جلست علي الارضيه وتنفست بقوه تشعر بنفاذ الاكسجين حولها وضعت يديها علي قفصها الصدري وتتنفس بقوه
حكيت لسليم وعرفته كل حاجه وهو طلع اوطي مني قالي نيره لو عرفت حاجه زي كده هتتفرعن علينا وتشوف نفسها ضحيه وابوك وامك مش هيسكتوا
رنت في اذنيها كلمات فادي تلك وضعت يديها علي اذنيها حتي تمنع ذلك الصوت
_ مالك انتي كويسه ؟!
قالها شخص ما وهو ينحني الي مستواها ابتعدت عنه ثم نهضت من مكانها وركضت بقوه
وقفت امام شقه فرح ثم طرقت الباب بقوه وسقطت بجانب الباب قام مازن بفتح الباب ليجد نيره علي الارضيه وجهها شاحب وممتلئ بالعرق بالاضافه الي صدرها الذي يعلو ويهبط بقوه وصوت انفاسها المرتفع ..
انحني الي مستواها هاتفآ :
نيره
وجد جسدها ينتفض باكمله حملها برفق بين ذراعيه ثم دلف بها الي داخل الشقه وهتف الي والدته وفرح :
اطلبوا اي دكتور يجي بسرعه يشوفها جسمها بيتنفض وبتتنفس بالعافيه
وضعها علي الفراش هتفت هي بصوت ضعيف وبصعوبه وبرعشه :
انا بردانه بردانه اوي بردانه
وضع عليها الغطاء تمسكت هي به بقوه وهتفت برعشه :
لسه لسه بردو بردانه بردانه
احضر لها غطاء اخر ثم وضعه عليها واخبرته انها مازلت تشعر بالبرد ..
اقتربت منها فرح هاتفه :
يا بنتي انتي جسمك كله سخن بردانه ازاي
_ انا بردانه يا فرح بردانه جسمي عريان عريان وكله شافه كله يا فرح
قالت جملتها الاخيره برعشه وهي تبكي واكملت :
غطيني يا فرح غطيني انا عريانه
احضر مازن غطاء اخر ووضعه عليها ضمت الاغطيه علي جسدها لتقول فرح :
لسه بردانه يا نيره ؟!
حركت راسها بنعم لتقول والدت مازن :
لالا مش هينفع كده انا هروح اكلم الدكتور استعجله
_ كلهم ظلموني يا فرح كلهم ظلموني
قالتها هي باكيه لتقول فرح ;
اهدي بس يا نيره وفهميني حصل ايه ؟
رنت في اذنيها كلمات سليم الذي يخبرها بها دايما وانها مذنبه سلمت نفسها الي حازم وتسببت بفضيحه للجميع ..
وفي النهايه اصبح سليم يعلم كل شئ وانها ليست مذنبه !!!
وضعت يديها علي قلبها بقوه وصرخت متالمه .
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' كيف اغفر'' اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات