القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الملتزمة الصغيرة الفصل السابع عشر 17 بقلم سمر ابراهيم

 رواية الملتزمة الصغيرة الفصل السابع عشر 17 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمه الصغيرة الفصل الثلاثون 30 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمة الفصل السابع عشر

في يوم الجمعة بعد الظهر الشباب خرجوا مع بعض لمطعم والبنات في البيت
فرح داخلة من باب البيت قابلت نفس
نفس:- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فرح:- أبعدي من وشي كدا
نفس:- آممممم طيب ردي السلام ي مسلمة
فرح:- وعليكم السلام أرتاحتي كدا صح افتكرت عندي سؤال فضولي أنتي متحملة البتاع دا اذاي في الحر دا
نفس:- زي ما أنتي متحملة عمارة المكياج اللي فوق وشك بس الفرق شاسع أنتي بتعملي كدا لرضي الناس وأنا بعمل كدا لرضي رب الناس ومين أحق أننا نرضيه الناس ولا رب الناس
فرح:- أنا مش بعمل كدا عشان حد دا عشان نفسي
نفس:- بجد طيب أعمل كدا في اوضتك مع أهل بيتك عارفة ي فرح في بنات كتير بتقول كدا بعمل لنفسي وهي لو فضلت في البيت شهر متغسلش وشها ولما تخرج ياااه علي بتعمله في نفسها وفي الآخر تقول بعمل لنفسي نفس مين ي أم نفس "كملت بعصبية" دي نفس ماتت مجلوطة من الغيظ منكم
فرح:- عادي مش أحسن منك عاملة زي جعفر ولا حد عارفك ولد ولا بنت
نفس:- أنا في أوضتي ملكة وأحلى بنوته وبره البيت مليون راجل في بعض جعفر ومحمد وأحمد ورجالة مصر كلها لو تحبي
فرح:- هههه اوضتك أنتي نسيتي نفسك ي بت الخدامة
نفس بأبتسامة حزينه:- لا طبعاً مش ناسيه أنا بفتكر كل حاجة ي فرح بس بعدي بمزاجي عشان أنا قلبي كبير وعقلي مش فاضي للتفكير في ناس تافهه زيك
تفاؤل جات عليهم:- نفس يلا البنات في اوضة الچيم ومنتظرين حضرتك من الصبح يختي
نفس:- حاضر ي توتو تحبي تيجي معانا ي فرح تدربي شوية حتى لو لا قدر الله حد خطفك وريحنا منك تدفعي عن نفسك بدل ما أنتي طلع ليكي كرش من القعده وكبرتي فوق سنك بعشر سنين
فرح بغيظ:- لا مليش أنا في كدا خلي العنف ليك ي جعفر
تفاؤل بعد ما فرح مشيت:- نفس أنتي مش بتتعبي من البت دي خلاص سيبك منها دي غير قابلة للتغير ومستحيل ربنا يهديها
نفس بعصبية:- تفاؤل ايه دا أنتي مين عشان تقولي على ربنا كدا عندك علم الغيب مثلاً
تفاؤل:- براحة ي نفس حصل ايه لكل دا
نفس هديت شوية:- أسفه بصي ي تفاؤل كان في اتنين من بني إسرائيل وأحد منهم كان ديماً يعمل ذنوب والتاني مجتهد في العبادة اوي العابد كل ما يشوف العاصي بيعمل ذنب يقوله "أَقْصر أَقْصر" يعني بطل ذنبك دا المهم في يوم شافه بيعمل ذنب قال ليه "أَقْصر"
العاصي رد عليه "خلني وربي، أبعثت علي رقيباً؟! يعني بالمصري ي شيخ حل عن نفوخي فكك مني
رد عليه العابد وقال "والله لا يغفر الله لك ولا يدخلك الجنة "
ولما قبضت أرواحهما ربنا جمعهم وقال للعابد " أكنت بي عالماً؟ أو كنت على ما في يدي قادراً؟
وقال العاصي أذهب فدخل الجنة وقال للعابد اذهبوا به الي النار"
الكلام دا في حديث شريف عن أبو هريرة شايفه ي توتو قال كلمة ضيعت الدنيا والأخرة عشان كدا مينفعش نقول دا ربنا مش ممكن يهديه دا أو يسامح دا أو دا شهيد يدخل الجنة أو دا يدخل النار اللي بيحاسب ربنا عشان كدا لما وأحد يموت موتت الشهيد بنقول ايه نحسبه عند الله من الشهداء مش نقول شهيد
تفاؤل:- أستغفر الله مكنتش أعرف ربنا يسامحني بقى مكنتش أعرف
نفس:- عادي ربنا رفع عن أمة محمد الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه يعني لما نغلط ومنبقاش فاهمين أو ننسى فرض مثلاً ومش نفتكره أو حد يجبرنا على حاجة حرام غصب عننا كل دا مش نتحاسب عليه
تفاؤل:- اشطاا يلا الصبايا منتظرين من بدري اوي ي كابتن نفس
في أوضة الچيم قاعدة تفاؤل وسالي ونفس وتقى
سالي بتاكل وقعده تتفرج عليهم وتقى بتدرب خفيف بسبب الحمل وتفاؤل بتكلم فهد وتس وعاملة نفسها بتدرب
نفس:- وبعدين ي أخت مش ناوية تدربي معانا
سالي:- لا أنا مليش في العنف أنا كدا كدا مش بستخدم دراعي بستخدم لساني بس
نفس:- وأنتي ي تقى جبت ليكي تمرين للحوامل خفيف
لا خليه بعدين حاسه حبيب قلب ماما تعبان
"لمست بطنها بحنان وحب"
سالي بصت ليها بأبتسامة خفيفة بس كانت نظرة حرمان فضلة تفكر في نفسها "عندها زوج حنون معيشها ملكة وحامل في طفل نفسي أكون أم زيها " فاقت من تفكيرها ايه دا أستغفر الله العظيم مشاء الله تبارك الله ربنا يحفظهم ليها ويبعد عنها كل شر ويرزقها الزيارة وفضلت تدعي ليها كتير
"لما تكون محرم من حاجة أدعي ربنا وتتمنها والفرق بين التمني والحسد أن الحسد تمني زوال النعمة من الغير أما أنك تتمنى حاجة ليك دا عادي بس بلاش تبص لحاجة غيره وكل وأحد فينا نقصه حاجة وربنا مديه نعم كتير "
نفس لحظة سرحان سالي أول ما بتيجي سيرة الأطفال:- سالي هو أنتي مش ناوية تخدي خطوة جديدة مع مصطفى بيه
سالي:- لا مصطفى مش حمل زعل ي نفس ومقدرش أكون سبب في تعبه اكتر من كدا
نفس:- خليكي كدا تفضلي تسامحي في حقك لما تدمري أنتي كفاية أنك أحلى وحده فينا وثقتك في نفسك قلت بطلتي تلعبي رياضة لأنك شيفها خربانه خربانه ي بنتي حرام عليكي نفسك اللي بتيجي عليها ديماً دي ليها حق
سالي:- ممكن تغيري الموضوع لو سمحتي
نفس:- مشي بس لينا كلام كتير مع بعض اسكتو بقى عايزة أركز في الدرس دا
تفاؤل:- أنا تعبت مش قادره أروح أنام شوية
نفس:- اوعي تفكري أني مش عارفه أنك كنتي بتكلمي في الأخ ومش بتدربي لاحظي أننا تالته ثانوي وحضرك مش بتفتحي كتاب ولا أقول لعمي أنك بتكلمي الأخ فهد طول اليوم ي محترمه سمعت كلامكم تقول ايه « فهود حبيبي هو أنت ممكن في يوم تضربني » لا يختي فهد مش بيضرب دا بيقتل فوراً 🙄
الكل ضحك
تفاؤل:- جوزي ملكيش دعوة بيه براحتي غيرانه ي عانس يلي القطر فاتك
نفس:- أنا عانس ي بتاعت فهود جاتك القرف في المحن بتاعك
تفاؤل:- غيرانه أعترفي بقى
نفس:- ماشي وربنا لقول لعمو عامر بس
تفاؤل:- أقوله أنك بطلتي درس الكيمياء لأن الأستاذ قالك ي بت أنتي قال ايه اذاي نفس حد يقول ليها ي بت أنتي
نفس:- آممممم وايه رأيك أقول لفهد على أن مسيو مروان مز وشعره يجنن نسأله ممكن عنده وجهه نظر أخرى في الموضوع
تفاؤل:- دا يقتلني فيها خلاص ي نونو قلبك أبيض استري عليا إلهي يسترك دنيا وأخرة
نفس:- لو قلتي نونو تاني هقوله
منال جات هي ومريم
منال:- مهما كبرتي أنتي وهي اللي فيكم فيكم ديماً كدا تفتنوا على بعض ولسانكم دا جايب ليكم مشاكل بالكوم
نفس:- بنتك ي طنط بنتك بتعاكس المسيو أكمنه طول عمره عايش في فرنسا وشعره أخضر وعيونه صفره قولت ليها مفيش بعد ولاد البلد مش سامعه الكلام يرضي حماتها الكلام دا ولا ايه ي طنط مريم
منال:- بنتي تعمل اللي هي عايزة براحتها وبعدين ي هبله أسمها شعره أصفر وعيونه خضراء
نفس:- يوه سهى عليا بس أنتي رأيك اي في الموضوع دا ي طنط مريم
مريم:- بنتك براحتها اه بس في حدود الاحترام غير كدا لا مرات ابني لازم تكون على المسطرة لا تروح كدا ولا كدا وأهم حاجة التربية صح ولا ايه
منال:- شوف مين بيتكلم ع الاحترام والتربية وبنتك مطلعة نص شعرها من الطرحه
مريم:- كفاية أنتي ربيتي مصطفى ابنك مطلع عين البت الغلبانه
سالي:- ما غلبان إلا الشطان ي طنط
تقى:- أنا رايحة أحضر أكل لأسد قبل ما يجي
نفس:- هههههههه أكل على بابا وربنا أنتم نسوان أخر زمن روحي يختي حضري الأكل ها الأكل مش حاجة تاني ي أبو الأسود هانم
تقى:- وربنا ما حد جايبنا وراء غير عينك دي ي شيخة نفس هدي الأمور بلاش مشكل ها ي
نفس:- دا أنتم شوية نسوان أخركم كلام جري ايه ي مريم أنتي ومنال سكتوا ليه لازم كل شوية اسخن يعني
مريم ضربتها بالشبشب عفاكم الله:- أمشي ي بت من هنا
منال:- نفس أسلوبك دا بيئة اوي
نفس:- لا مواخذة ي منوله أسلوبي دا سبب حب الناس وشهرتي التي لا مثيل لها عن اذنكم بقى اذاكر شوية مريم مبروك طالع ليكي كرش اوعي ي شقية يكون اللي بالي بالك
مريم ضربتها بالفرده التانية:- أمشي ي جزمة ي رباط الجزمة من هنا
سالي:- وأنا كمان عايزه انااااام
نفس:- لا خليكي أنتي عيزاكي في موضع تعالي نكلم بعيد عن النسوان دي ي ستار عليهم ايه دا كل يوم مشكله
سالي:- البركة في حضرتك تسخني وهما يلعبوا قولي قولي
نفس مالت على ودنها وفضلت تقولها الخطة بصوت وطي:- وسوسوسوسوس
فهمتي
سالي:- اشطا جاري التنفيذ ي كابتن نفس
ويا ترى اتفقوا على ايه استعد ي مصطفى بيه
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، سمر إبراهيم إبتسامة عابرة
مصطفى دخل الجناح بتاعه هو و سالي
مصطفى:- فين الأكل أنا جعان
سالي بهدوء عارفه أنه أكل مع الشاب في المطعم وجاي يتخانق:- الأكل جاهز على السفرة أتفضل
مصطفى أكل أول لقمه وفضل يزعق:- ايه دا الأكل طعمه مش حلو خالص ملحه زيادة
سالي:- وطي صوتك يا مصطفى إحنا مش عايشين لوحدنا وكمان مش أنا اللي عامله الأكل دا بتاع طنط مريم هي جابته الصبح بلاش خناق بقى
مصطفى:- ليه وحضرتك مش بتعرفي تعملي أكل ما لازم مرات عمي تجيب الأكل كل جمعة مش كفاية الخدم بيعملوا طول الأسبوع مش عارفه تمسكي مسؤولية جوزك يوم واحد
سالي:- لا هي قالت بلاش كل جمعة خناقة على الأكل لأنك مش بتحب الأكل بتاعي مع أن الكل والله بيحب الأكل والحلويات اللي بعملها فحبت تهدي الأمور بينا شوية وجابت الأكل عادي
مصطفى بغيره:- وأنت مين قالك تنزلي ليهم أكل من الأساس مفيش راجل تاخدي رأيه قال الكل بيحب حلوياتك ما طبعاً هو دا اللي يهمك الكل يتكلم عنك وعن شطارتك وأنا جوزك الفاشل اللي كل يوم خناق من غير سبب صح ي هانم هو دا اللي عايزه الكل يعرفه
سالي:- لا أنت صح وأنا غلط وحقك عليا وأسفه أبوس أيدك كفاية مشاكل بالله عليك تعبت والله تعبت من المشاكل نفسي ارتاح
مصطفى:- أنتي شيفاني مجنون بشد في شعري ها انطقي ساكته ليه اتكلمي
سالي:- أنا مجنونة يا سيدي بس بالله عليك بلاش علو صوت بلاش كل يوم تفرح الناس فيا صدقني هي عمرها ما تحبك بأسلوبك دا مش بتوضح ليها أنك راجل كدا ي مصطفى
مصطفى زعل مش لأنه حقيقي هو عايز يسمع فرح دي كارت محروق بيستخدمه وقت ما يحتاجه اللي زعله هو أنه مش فاهمه غيرته عليها هو مش حابب حد يلتفت ليها أو يدوق أكلها أو يتكلم معاها وفي نفس الوقت عايز يديها حريتها منه فضل يفتكر لما سمع كلامها وهي بتشكي لأمها في التليفون أول أيام الجواز وكان قلبه تاعبه اوي
فلاش باك
سالي:- وأنتي اكتر ي ماما وحشاني
الأم:- حد مزعلك ي سالي صوتك زعلان ليه
سالي:- مصطفى ي ماما مش بقدر أشوف تعبه بالليل ساعات بيفضل بالساعة مش بيقدر يخد نفسه منتظم وقلبه نبضه بيوقف وأنا بخاف اوي
الأم:- يحبه عيني عليه ي حبيبتي طيب ليه وافقتي عليه من الأول ي حبيبتي بدل قلبك ضعيف ومش قارة تتحملي تعبه
سالي:- ي ماما أنا متصلة بيكي تصبريني على الوجع اللي أنا فيه ولا تلموني على اختياري أنا راضية بالوضع بس حابة أحكي بس وافضفض مش اكتر عشان مخنوقه ومصطفى نام من بدري وأنا قاعده لوحدي
مصطفى كان سامع كل حاجة فضل يفكر:- بقى أنا وضع ومخنوقه منه طيب أنا اريحك من التعب والقرف بتاعي أنتي جدعه وبنت حلال ووفقتي عليا وأنا مش أخليكي تشيلي فوق طاقتك وربنا يسعدك مع شخص غيري
وعند تلك النقطة فضل يفكر يعني ايه مع شخص غيري يحبها وتحبه وهنا قلبه وجعه وصرخ بألم من الوجع
سالي:- مصطفى أنت كويس حصل ايه فوق مصطفى مالك ي حبيبي
في اليوم دا تعب ونقلوه المستشفى ولما خرج تغير تعامله معها خالص بس هي متحملا
* باك *
فرح جات تشمت بتمثل أنها بتهدي الأمور:- جرى ايه ي مصطفي صوتك عالي كدا ليه بس
سالي:- وأنتي مالك اذاي تدخلي كدا على وأحد ومراته هو دا اللي علموه ليكي أهلك
مصطفى:- ملكيش دعوة بأهلها أصغر وأحد فيهم بالعيلة بتاعتك كلها ي سالي
سالي بصوت عالي:- أنت ملكش دعوة بأهلي فاهم أهلي خط أحمر ي مصطفى
"فعلاً الأهلي فوق الجميع 😂🤣😂احم مش وقت هزار هسكت اهو🤐"
كف نزل على وش سالي قال طخ
فرح ابتسمت:- ليه كدا يا مصطفى حد يضرب مراته الله
سالي نظرتها متوجه لمصطفى بصمت وعتاب أول مرة يضربها صح الشتيمة والإهانة كانت أصعب من الضرب لكن أنه يضربها قدام فرح جرحها اوي هو ندم مع أنه عمره ما عملها كويس زي اي زوجة بس دي أول مرة يضربها وخصوصاً قدام فرح اللي واضح أنها مبسوطة
مصطفى:- فرح لو سمحتي خليكي في نفسك دي مشاكل بيني وبين مراتي بلاش تدخلي 
 
 يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' الملتزمة الصغيرة '' اضغط علي اسم الرواية
 

 

reaction:

تعليقات