القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيف اغفر الفصل السادس عشر 16 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل السادس عشر 16 بقلم يارا رشدي 

رواية كيف اغفر الفصل الاول 1 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل السادس عشر

~ كذبه ~
وفي صباح يوم جديد
انتهت من تقديم اوراقها في الجامعه ..
هتفت الي سليم :
اهو محدش عرف حاجه ولا قال انتي الي صورك كانت نازله
_ ومطلوب ؟
_ انزل احضر المحاضرات في الكليه هروح واجي مع فرح ومش هعمل اي حاجه غلط
_ معتقدش في غلط تاني اكبر من الي عملتيه
زفرت بقوه وهتفت :
هو قالي انه عيان وانا روحت اشوفه وغصب عليا اشرب فضل يقولي اشربي اشربي وبعدين مش فاكره اي حاجه صحيت لقيت نفسي في اوضته علي سريره مش فاكره اي حاجه حصلت
_ اي كان الي حصل اهو ضيعتي نفسك
_ لو كنت حبتني مكنش حصل كل ده
هتف بنفاذ صبر :
لسه بتكلمي في الحب تاني يا نيره ؟
_ لا ما انا خلاص دلوقتي بعد ما حبستني زي القرده في الشقه كرهتك
_ طب الحمدالله يارب تفضلي كرهاني كده دايما
_ هي الصور لسه موجوده علي نت ولا اتمسحت ؟
اجابها هو :
اتمسحت بس مش هتفرق لان الكل شافها خلاص، مش معني ان محدش لاحظ في الجامعه يبقي خلاص الناس نسيت
_ طب اغير شكلي ؟
ضحك هاتفآ ;
هتعملي عمليه تجميل ولا ايه !!
_ لا يا روش اقص شعري واغير لونه البس لنسيز ونضاره احط ميكب كتير واغير شكلي كده يعني
_ وكده انتي غيرتي شكلك صح ؟!
قالها ساخرآ لتقول نيره :
امال اعمل ايه يعني انا غلطت وندمانه وبضرب نفسي بالجذمه القديمه اعمل ايه افضل طول عمري بدفع تمن الغلطه دي
_ حازم بعت بس للمعازيم صور وشك ظاهر فيها اما الي نزلو علي النت وشك مكنش ظاهر فيها وبابا كلم وحد مسحهم
تنهدت بارتياح هاتفه ;
ولما الدنيا حلوه كده مقولتليش ليه ؟
لم يجيبها بشئ لتقول هي ;
كده انا ممكن انزل الجامعه مع فرح صح ؟
_ لا ومش عايز اي كلام في موضوع ده
_ حرام عليك انت بتعاقبني علي ايه ؟ انت السبب في كل حاجه حصلتلي
اوقف سيارته امام المنزل وهتف :
خلصنا يا نيره
_____________________
منذ اخر لقاء بينهما ورفضه ان تذهب للجامعه امتنعت عن تناول الطعام والتحدث الي فرح ..
فقط تجلس في الغرفه ..
وفي الخارج تتحدث عايده في الهاتف مع سليم الذي يقول :
براحتها لما الجوع يقرصها هتاكل غصب عنها
انهي المكالمه معها لتقول اشرقت التي تجلس امامه ;
مانعه الاكل علشان مش عايز تنزلها الجامعه ؟
_ تخيلي ؟! لكن المصيبه الي حصلت قبل كده الهانم ولا في دماغها سلمت نفسها لواحد وصورها كل ده مش همامها اصلا
تنهدت اشرقت هاتفه :
معلش هي لسه صغيره وشايفه ان موضوع خلص يعني انت اتجوزتها والصور اتمسحت فخلاص ..
صمتت قليلا ثم قالت :
خليها تنزل الجامعه وكلم صحبتها دي تخلي عينها عليها اي حاجه تعملها نيره تبلغك بيها مش معقول يعني يا سليم هتفضل حابسها كده العمر كله ؟
____________________
دلف الي المكان الذي يجلس به كلآ من خالد ويوسف رفاقه ثم هتف بجمود :
نعم عايزين ايه
_ طب اقعد يا فادي مش هنتكلم واحنا واقفين يعني
قالها يوسف بلطف ليقول فادي :
مش طايق اقعد معاكم اتصلتوا عايزين تقابلوني واهو جيت نعم ؟
_ احنا فاهمين ان الي حصل لبنت عمك صعب بس يعني حازم طلعك منها وانت مش عليك اي حاجه
_ انتو شايفين كده ؟ وحياتها الي ادمرت بسببكم دي ايه !!
- لا مش بسببنا في حاجه انت لازم تعرفها
قالها يوسف ليقول خالد بتحذير :
يوسف
نظر اليه يوسف قائلا :
ايه علي اقل يعرف ان احنا ملناش دعوه
_ انطقوا في ايه ؟!
قالها فادي بانفعال ليقول يوسف :
ليله عيدالميلاد محدش مننا قرب لنيره غير حازم هو اصلا خرجنا من الاوضه ولما عمل العمله السوده دي دخلنا وقالنا نعرفك ان احنا كنا معاه
_ نـعـم !!
قالها فادي بدهشه اجابه يوسف :
ده الي حصل وعلي فكره مفيش فيديو اتصور ولا حاجه هي كام صوره انا صورتهم الي بعتهم حازم للمعازيم
_ اااه انتو لما لقيتوا حازم اختفي ومحدش يعرف يوصله خوفتوا ابلغ عنكم قولتوا تعملوا الفيلم ده
قالها فادي بانفعال ليجيبه خالد :
والله انت حر تصدق متصدقش براحتك بس ده الي حصل
هتف يوسف :
من يوم كتب الكتاب وانا احساس الذنب هيموتتي بنت عمك ملهاش ذنب تشيل الليله كلها كده وهي مظلومه،
ابتسم فادي ساخرآ علي جملته تلك ولم يعلق بشئ ليقول خالد :
هو حازم ليه عمل كل ده اصلا استفاد ايه يعني ؟! فكرت فيها يمين شمال مش لاقي سبب
_ كان بينتقم مني البيه ما هو اصل حازم يبقي اخو الست ندا
_ ندا مين ؟!
_ ندا شوقي
ليقول يوسف بدهشه :
الي كانت بتجيلك الشقه !!!!!
_________________________
ايوه وبعدين هتمنعي الاكل كتير يعني ؟!
قالها سليم وهو يجلس بجانب نيره علي الفراش لتجيبه هي :
اه ملكش دعوه بيا انا حر
_ مش هقولك خلاص يا نيره كلي وانا هخليكي تنزلي الجامعه شغل الدلع بتاع بابا وماما مفيش هنا
ضغطت علي شفتيها بضيق هاتفه :
متقولش
نظرت الي تلك الدبله التي في يديه وهتفت :
هي اشرقت عادي كده عارفه انك بتيجي عندي ومتجوزين ولسه معاك ؟
_ امال هتسيبني يعني علشان حتت عيله زيك ؟!
حركت كتفيها هاتفه :
علي اقل تغير عليك مني لكن دي ما شالله الدم معدوم عنها
ضحك سليم وهو يقول :
تغير منك انتي ؟!
_ انت ليه مش شايفني حلوه ؟ ليه مش عايز تحبني
قالتها هي ليقول سليم :
يووه دي هترجع لشغل المراهقه تاني
_ لا مش مراهقه انا بحبك حاولت وبحاول اكرهك مش قادره ضيعت نفسي ودخلت حازم حياتي علشان انساك وبردو مقدرتش، مش شايفني ليه يا سليم اشرقت تفرق ايه عني ؟ بتحبها ليه وانا لا
نهض من جانبها وهتف :
الاكل في المطبخ وقت ما تجوعي كلي واوعي تفتكري لما تمنعي الاكل هنفذلك الي انتي عايزاه
تمسكت بيديه وقالت :
جرب تحبني يا سليم يمكن ربنا عمل كل ده علشان تتجوزني ونبقي مع بعض
جذب يديه منها بعنف قائلا بعصبيه :
ما تفوقي بقي من شغل المراهقه ده، انتي في راجل لمسك من غير جواز صورك وانتي عريانه اتوزعت لكل الناس الي نعرفها وجسمك وهو عريان نزل علي النت وكل الناس شافته كل ده مش فارق معاكي ؟ وبتفكري في الحب !! انتي ايه معندكيش دم
قال جملته الاخيره وهو يصرخ بها ثم هتف عندما وجد الدموع تسقط من عينيها :
ريحي نفسك يا ماما انا عمري ما هبصلك لاني بحب اشرقت بحبهااا فاهمه دي، قلبي مشغول بواحده غيرك ومش شايفك اساسا
_____________________
الساعه الثالثه صباحآ ..
تتقلب في الفراش تحاول النوم كلما اغمضت عينيها رنت في اذنيها زفرت بقوه ثم نهضت من مكانها واتجهت الي الشرفه ..
نظرت الي الشرفه الخاصه بفرح وجدتها فارغه تنهدت بضيق ثم نظرت الي الطريق امامها ..
_ انا لما اكبر هتجوزك
هتفت به نيره ذات الرابع من عمرها وهي تتعلق في رقبته عندما حملها سليم ليقول هو ضاحكآ :
الولد هو الي بيتجوز البنت يا نيرو
_ طب خلاص اتجوزتي لما اكبر
ابتسم وهو يقول :
حاضر اكبري انتي بس وهاتي درجات حلوه في المدرسه وانا هتجوزك
طبعت قبله علي خديه هاتفه :
انا بحبك كتيير جداا جداا اكبر من البحر بكتييير
ضحك وهو ضمها هو اليه قائلا :
كل الحب ده ليا انا لوحدي
فاقت من شرودها علي تلك الذكري ثم قامت بمحو دموعها التي تسقط ..
وصل الي انفها رائحه دخان سجائر التفتت حولها لتجد شخص ما يقف في الشرفه ينفث سيجارته ويتابعها بعينيه ..
_ نيره صح ؟!
قالها بتساؤل لتجيبه هي :
اه عرفت منين ؟
_ فرح حكتلي عنك كتير وفرحانه اووي بيكي
ابتسمت نيره وقالت :
انت قريبها ؟
_ مش معقول قريبها وهكون قاعد عندهم في نص الليل يعني ! انا مازن اخوها
حركت راسها بتفهم ليقول هو :
علي فكره العياط وحش بليل يلا تصبحي علي خير ..
قالها ورحل من امامها لتقول هي :
ده انت كنت واقف من بدري بقي ده ايه العيله الي مقضيه حياتها في البلكونات دي ..
_____________________
منذ ان ترك رفاقه وهو يقود سيارته بلا هدف ..
خدعه حازم وكل ذلك من اجل الانتقام منه !!
قفز في عقله فكره ان يكون لمسها مره اخري عندما كانت في منزله وهو كذب عليه ..
صرخ غاضبآ :
بنتقم مني في نيره ليه!! كنت انتقمت مني نيره ايه علاقتها بكل ده !! وبعدين اختك كانت شمال اصلا ومتستاهلش كل ده
قال جملته الاخيره وهو يضرب دريكسيون بقوه
ضغط علي الفرامل عندما وجد سياره امامه ثم تحرك يسارآ ويمينآ ليصطدم بغصن الشجره ارتطمت راسه بالدريكسيون ثم فقد الوعي ....
________________________
استيقظ من نومه علي رنين الهاتف الخاص به تناوله وقام بالرد ليصل اليه صوت شخص ما يخبره بحادثه فادي ..
اعتدل من الفراش بهلع وهتف :
وهو فين دلوقتي؟!
انهي المكالمه ونهض من الفراش لتقول ناديه :
في ايه يا شريف؟
_ فادي فادي يا ناديه عمل حادثه ونقلوه المستشقي 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' كيف اغفر'' اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات