القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيف اغفر الفصل الخامس عشر 15 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل الخامس عشر 15 بقلم يارا رشدي 

رواية كيف اغفر الفصل الاول 1 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل الخامس عشر

~ رفيقه الشرفه ~
نظر الي الهاتف الذي في يد عايده وقال :
ياريت متتكررش تاني يا عايده
انتبهت عايده الي الهاتف ثم قالت :
والله يا استاذ سليم انا الي خدت منها رقم الجلوس وجبتهالها نيره ملمستش الموبيل
حرك راسه بتفهم ثم هتف :
وعلي كده جابت كام علشان زغاريد دي كلها
_60%
ابتسم سليم ساخرآ وهتف :
مجموع يشرف اووي
_ اه يشرف وعاجبني ويلا يا طنط زغردي تاني
قالتها نيره بانفعال ليقول سليم :
روحي انتي يا عايده دلوقتي
استجابت عايده لطلبه ورحلت لتقول نيره :
ابقي وريني بقي يا سبع البرومبه لما ابدا دراستي في الكليه هتحبسني ازاي !
_ اتكلمي باحترام معايا علشان مزعلكيش
قالها سليم بتحذير لتقول هي :
هتزعلني ايه اكتر من كده حبستني ورمتني بين اربع حيطان انت شايف انك بتربيني كده هو ده اخرك في التربيه !!
تجاهل كلماتها تلك ثم قال :
عايزه تقدمي في كليه ايه ؟! اكيد مجموعك ده مش هيدخلك حاجه حكومي وهتدخلي خاص، في كليه معينه في دماغك ولا اقدملك انا بمزاجي
_ بمزاجكك ايه يا ابو مزاجكك لا ملكش دعوه انا هفكر في كليه واشوف
_ براحتك بس اعملي حسابك هتروحي علي الامتحانات بس
نهضت من مكانها هاتفه :
لا مش هيحصل انا عايزه اروح الكليه واشوف شكلها
حرك كتفيه بلا مبالاه وقال :
لو عندك استعداد تقابلي الناس هناك ويقولولك انتي الي صورك كانت نازله علي نت يبقي تمام هبقي اشوفلك حد يروح معاكي
لتقول هي بتوتر :
هما مش ممكن يكونوا مشافوش الصور
حرك راسه بالنفي وهتف :
لا مش ممكن الصور اتعملها شير والدنيا كلها شافتها
اكتست ملامحها بالحزن ثم جلست علي الاريكه بحسره واضحه ليقول سليم :
انا همشي دلوقتي واجيلك بعد يومين تكوني فكرتي عايزه تدخلي ايه
_ بلاش تقفل عليا وتحبسني انا عايزه اخرج واروح ازور عمو شريف وطنط
_ تزوري مين ؟!! بابا وماما مش طايقين يشوفوا وشك اصلا
_ طب انا اسفه الي حصل غصب عني مفروض اعمل ايه يعني علشان هما يسامحوني والناس تنسي الصور
_ سلام يا نيره انتي واحده فاضيه وعايزه ترغي وانا مش فاضي رايح لـ اشرقت
كشرت بوجهها وهتفت بضيق :
وطبعا هتقفل عليا وتحبسني
ليقول هو بتاكيد :
طبعاا عليكي نورر
__________________
دلفت ناديه الي غرفه فادي لتجده ممد علي الفراش وينظر الي سقف الغرفه بشرود تام لم يشعر من الاساس بوجودها ..
جلست ناديه بجانبه وهتفت :
ولحد امته يا فادي بقالك شهر علي الحال ده
انتبه فادي اليها ثم اعتدل في جلسته قائلا :
انا تمام مفيش حاجه
_ لا مش تمام ابدا من يوم جواز نيره وانت حابس نفسك ولا بتاكل ولا بتشرب ليه كل ده !! ماهي كانت هتجوز صاحبك وكنت مبسوط وقولت المهم تكون سعيده مينفعش تعمل في نفسك كده علشان بقت مرات اخوك
_ لا مش كده انتي فاهمه غلط نيره بنسبالي زي اختي انا كنت عايز اتجوزها بس علشان بنت عمي وانا احق بيها من الغريب يا ماما المشكله عندي مش بسبب جوازها من سليم
تابع وهو يتنهد بضيق :
المشكله اني انا السبب في كل حاجه حصلت لو مكنتش خدتها عيدالميلاد حازم مكنش هيشوفها ومفيش اي حاجه كانت هتحصل
_ مش ذنبك يا حبيبي متحملش نفسكرحاجه مش بايدك نيره هي الي عاندت وكانت فاكره حركاتها دي هتغيظ سليم
صمت فادي ولم يجيبها بشئ فوالدته مهما اخبرها لم تفهم انه هو المذنب وليس نيره !!
_______________________
وقفت في الشرفه ونظرت الي الطريق بضيق وهي تقول :
لسه لحد دلوقتي اشرقت معاه ايه التناحه دي اتجوز غيرها وهي لا اي احساس شويه سينس كده مفيش
زفرت بقوه وهي تسند يديها علي الاطار الحديدي هاتفه :
خليني انا كده محبوسه زي القرده
_ بسبسبس
التفت خلفها الي ذلك الصوت لتجد فتاه تقف في الشرفه التي بجانبها حركت نيره راسها باستفهام لتقول الفتاه ضاحكه :
بتكلمي نفسك ليه يا بنتي ؟!
ابتسمت لها نيره ببرود هاتفه :
معلش اصلي مجنونه شويه فـبكلم نفسي عندك مانع ولا حاجه ؟!
_ لا اكيد، سوري لو سؤالي ضايقك بس انا ومامتي لسه ساكنين جديد وده اول يوم لينا ولقيتك واققه لوحدك قولت اتعرف عليكي،
ثم تابعت بتساؤل :
ممكن اتعرف عليكي ولا ايه ؟!
_ نيره
_وانا فرح في سنه كام بقي يا نيره ؟!
_ رايحه اولي جامعه
_ بجد ! انا كمان رايحه اولي جامعه جبتي كام مجموع ؟
_ مجموع مش حلو بس انا هقدم علي خاص اصلا
ضحكت فرح هاتفه :
بصره زي بعض يعني ناويه تقدمي علي ايه ؟!
_ معرفش لسه بفكر
_ انا ناويه اقدم علي اعلام انتي مجموعك كام يا بنتي قولي انا زيك مجموعي زفت
_ 60%
حلو تجيبك اعلام ايه رايك تقدمي معايا اعلام ونروح ونيجي سوا ؟!
_ لا ماهو انا مش هروح غير علي الامتحانات
تسائلت فرح باستغراب ;
ليه ؟!
_ سليم مش موافق قالي روحي الامتحانات بس
_ مين سليم اخوكي ؟!
_ لا ابـ
بترت عبارتها ثم هتفت :
اه اخويا
_ فهميه ان الكليات لازم حضور فيها علشان الدرجات وكده يعني وان شالله يوافق
وصل اليها صوت عايده وهي تهتف باسمها فهتفت :
طنط عايزاني هروح اشوفها
_ قصدك مامتك ؟!
حركت نيره راسها بالنفي هاتفه :
لا طنط عايده واحده جايبها سليم تقعد معايا
قالتها ورحلت لتقول فرح :
هستناكي
تجاهلت نيره كلماتها تلك وهتفت لنفسها :
استني مع نفسك بقي
_________________
وبعد مرور عدده ايام..
شعرت بالملل من العبث في التلفاز نهضت من مكانها ثم اتجهت الي الشرفه وظلت تنظر الي الشرفه التي بجانبها
_ ما كنتي متلقحه واقفه قبل كده اختفيتي دلوقتي !!؟
قالتها بضيق واضح وهي تنظر امامها
ثم هتفت :
حتي البت الي مكنتش طايقها اختفت
_ هو انا كل ما ادخل البلكونه كده القيكي بتكلمي نفسك ؟!
قالتها فرح لتلفت اليها نيره هاتفه :
اعمل ايه يعني مفيش حد اكلمه ومحبوسه في الشقه الزفت دي
_ مين حابسك اخوكي ؟!
حركت راسها بنعم لتقول فرح :
مامتك وباباكي فين في كل ده ؟!
ابتسمت بحزن هاتفه :
ماما ماتت وانا صغيره خالص، وبابا مبيحبنيش رماني وماصدق خلص مني
_ ربنا يرحمها يارب، طيب ليه اخوكي بيعمل معاكي كده ؟!
_ فاكر انه كده بيربيني
_ معلش متزعليش نفسك انا يا ستي اهو موجوده اي وقت تكوني زهقانه فيه اندهي عليا بس وهطلعلك في ثانيه قررتي
ظلت تتحدث مع فرح اكثر من ساعه ثم دلفت من الشرفه وهي تبتسم بارتياح ..
فرح تلك ظهرت اليها نجده من السماء لولاها كانت ستجن من الحبسه تلك ..
اختفت ابتسامتها عندما وجدت سليم يجلس برفقه عايده وهتفت :
انت جيت امته ؟!
_ من شويه، قوليلي مين البت الي بتكلمي معاها من البلكونه ؟!
_ حالا عرفت ياباااي، واحده اسمها فرح صحبتي اتعرفت عليها وبنتكلم سوا فيها مشكله دي ؟
_ اه فيها اياكي تدخلي البلكونه دي تاني ولا اقولك انا هقفلهالك خالص
_ حرام عليك يا اخي حرام عليك حتي شويه الهواء وكلمتين الي بتكلمهم مع البت عايز تمنعني عنهم خلاص انا غلطت غلطت اعمل ايه علشان تنسوا وتسامحوني مكنتش عارفه انا بعمل ايه
قالتها صارخه به ليقول سليم :
غلطتك ملهاش مسامحه يا نيره
_ ان شالله عنكم ماسمحتوا
قااتها بانفعال
_ بكره هنروح نسحب الملف ونقدم علي الكليه استقريتي هتدخلي ايه ولا لسه ؟!
_ هدخل اعلام
_ اووه اعلام مره واحده
اجابته هي باقتضاب ;
اه اعلام مره واحده مش عجباك زي كمان ؟
تجاهل كلماتها ثم اتجه ناحيه الشرفه وهتف الي عايده :
هاتي شاكوش يا عايده وكام مسمار ولو نيره دخلت البلكونه تاني هحاسبك انتي
اومات راسها بالايجاب عايده ورحلت لتقول نيره برجاء :
احنا بنتكلم عادي مع بعض حتي خلي طنط تقف وتسمع بلاش تقفل البلكونه وتسيبني كده بكلم الحيطان يرضيك اتجنن يعني ؟!
_ ماشي يا نيره هسيبك تتكلمي معاها بس لو حصل اي غلطه كده ولا كده مش هحبسك في الشقه واقفل البلكونه بس لا
اشار بعينيه ناحيه الغرفه وقال :
هحبسك في الاوضه حتي الاكل مش هتشوفيه
_ اقولك حاجه وتسمعها بس متعتبرهاش غلطه وتقفل البلكونه
_ قولي سامعك
_ انا بقيت بكرهك اووي
قالتها ورحلت من امامه ودلفت الي الغرفه 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' كيف اغفر'' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات