القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ويشاء القدر الفصل الخامس عشر 15 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل الخامس عشر 15 بقلم اية محمد

رواية ويشاء القدر الفصل الاول 1 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل الخامس عشر

 ياسمين هتخلص تحضير لكل حاجه و بعدين تقعد مع ساجدة تتكلم معاها شويه .
ياسمين : خلي بالك من نفسك ها ، و تاخدي علاجك في ميعاده ، طنط هديل هتيجي بكرا هي و الدكتور و احتمال يباتو معاكوا .
ساجدة : طب ليه تتعبيهم معانا ، تاليا و أيه موجودين متقلقيش .
ياسمين : تاليا عندها محاضرات بكرا و هتتاخر و أيه كذلك و انتي عارفه انهم مش هتقدروا تعملوا اي حاجه لواحدهم .
ساجدة : خلاص اوك تمام .
ياسمين : و متنسيش ، بكرا طبعا الخميس يعني هيكون فيه اجتماع و المفروض كلنا نتجمع فـ انتو الأربعة هتقعدوا مع بعض و تسجلوا ريكورات و هنسمعها و احنا هناك و لو عرفنا نسجلكوا احنا كمان تمام لو معرفناش فـ كل واحده تبقى تكتب و خلاص .
ساجدة : اوك تمام .
ياسمين : يلا انا همشي عشان متاخرش على السواق ، لازم اروح بدري .
ساجدة : اوك ، خلي بالك من نفسك .
ياسمين : سيبها على الله ، يلا همشي .
ساجدة : في رعايه الله يحبيبتي .
____________________
ياسمين تدخل الاوضه لـ هاجر .
ياسمين : هي لسه نايمه ؟
هاجر : و لا هتقوم صدقيني .
ياسمين : طب يلا احنا و سيبيها تعيش في أحلامها شويه ، أيه خلي بالك من ساجدة هاا
أيه : حاضر ي حبيبتي .
ياسمين : و انت كمان خلي بالك من نفسك ، يلا يهاجر
هاجر : يلا .
هاجر هتبص في الساعه هتلاقي ان لسه بدري .
هاجر : الساعه لسه مجتش ٥ يياسمين
ياسمين : عارفه ، انا لازم اروح بدري عشان انا مشرفه ، و انتي يهاجر هتبقى في الاتوبيس التاني عشان لو حد احتاج حاجه اوك .
هاجر : تمام .
____________________
ياسمين و هاجر هيمشوا و ينزلوا تحت عند بوابه العماره هيلاقوا عم سعيد قاعد مستنيهم .
ياسمين : صاحي بدري و لا اي يعم سعيد؟
عم سعيد : اه ي بنتي قولت اصلي الفجر و استناكوا .
ياسمين : تسلملي و الله .
عم سعيد : خلوا بالكوا من نفسكوا .
ياسمين : عنيا حاضر ، خلي بالك من تاليا و ساجدة و أيه ، في عينك لحد ما ارجع .
عم سعيد : من قبل ما تقولي و الله ، يلا في رعاية الله .
ياسمين : سلام .
____________________
تمشي ياسمين هي و هاجر و تروح المكان اللي بيكون فيه السواق .

ياسمين : صباح الخير ياستاذ محسن .
محسن : اهلا و سهلا بالدكتوره بتاعتنا .
ياسمين : ها فين السواق التاني ؟
محسن : شويه و هتلاقيه جاي بإذن الله .
ياسمين : أن شاء الله .
ياسمين هتفضل راحه جايه تستني الناس عشان تسلم كل واحد التذكره بتاعته مكتوب عليها : اسمه و رقمه التسلسلي من حيث المشتركين و عليها رقم الموبايل بتاع ياسمين و الأستاذ محسن عشان لو حد تاه .
المشتركين كلهم هيكونوا اتجمعوا هيركبوا كل واحد في مكانه و كله هيكون جاهز و هيتحركوا على طول
____________________
ياسمين هتقف و تبصلهم كلهم في الاتوبيس .
ياسمين : منورين ياجماعه ، مبدايا كدا اول ما هنوصل هناك ، محدش يروح في اي مكان غير لما هقولكوا شويه حاجات كدا الأول و بعدين هننطلق ، اتفقنا .
كلهم في صوت واحد : تمام .
____________________
خلاص وصلوا القاهرة هينزلوا و يتجمعوا في مكان و ياسمين هتبدا تتكلم معاهم بعد ما يبقوا جاهزين

ياسمين : بسم الله ، اول حاجه هاخد من وقتكوا بس نص ساعه .
طبعا عددنا كلنا كدا ٨٠ شخص و طبعا مينفعش نكون كلنا سوا فـ هنتقسم لمجموعات كل عشرين شخص مع بعض يعني اربع مجموعات ، دي اول حاجة ، تاني حاجة بقى الأماكن اللي هنروحها ، كل حاجه طبعا كانت معروفه على الجروب و مشروحه قبل كدا لكن انا هعيد تاني باختصار .
اول يوم : اول حاجه هنزورها باب زويله هنقعد ساعتين هناك ، المتحف المصري هنفضل هناك ساعتين برضو ، المتحف القبطي ساعة و نص ، بانوراما حرب أكتوبر ساعه و نص ، قصر الأمير طاز ساعه واحده ، برج القاهرة ساعة و نص ، بعدين قصر البارون ساعه ، آخر حاجه في يوم انهارده شارع المعز هنقعد هناك اربع ساعات .
هنتجمع كلنا تاني و كل واحد هيرجع مكانه في الباص و هنسهر كلنا سوا أو براحتكوا يعني اللي عايز ينام ينام لأن اليوم طويل اوي بكرا تمام .
نكمل تاني يوم و لا نخليه بكرا و خلاص .
كلهم في صوت واحد : كملي .
ياسمين : اوك ، تاني يوم : الأهرامات هنبدا بيها لمده ساعتين ، هنروح متحف الفن الإسلامي ساعتين ، الكنيسة المعلقه ساعه ، مسجد عمرو بن العاص ساعه برضو ، قصر عابدين ساعة و نص ، الجامع الأزهر ساعه ، مسجد الحسين ساعة ، مسجد أحمد ابن طولون ساعه برضو ، مسجد السلطان ساعه و نص ، مسجد محمد علي ساعه ، قلعة صلاح الدين الأيوبي ساعتين ،
يلا نبدأ رحلتنا اتمنى تعجبكوا ، اه و متنسوش بعد ما ناخد جوله في المكان اللي هنزوره ، هناخد صوره سوا كلنا ، اتفقنا .
كلهم في صوت واحد : اتفقنا .
ياسمين : رحله سعيده بإذن الله .
____________________
نيجي عند ساجدة و تاليا ، تاليا هتصحي من النوم و تدخل تقعد مع ساجدة في اوضتها هتلاقيها قاعده بترسم .
تاليا : الجميل قاعد بيعمل اي .
ساجدة : برسم .
تاليا هتبص علي رسمتها .
تاليا بدهشه : واااوو ، كملي ربنا يوفقك يارب .
ساجدة : غريبه اي الهدوء اللي نازل فجأه دا .
تاليا : لسه بسخن بس .
ساجدة : اااه ، قولي كدا .
تاليا : طبعا .
الجرس هيرن .
ساجدة : قومي شوفي مين .
تاليا : اكيد دي طنط هديل .
تاليا هتقوم تفتح الباب .
هتلاقيها فعلا هديل .
تاليا بصوت عالي : مش قولتلك طنط هديل .
هتدخل هديل الاوضه و تاليا هتدخل وراها
____________________
هديل : عاملين اي ي حبايبي .
تاليا : الحمدلله بخير و الله.
ساجدة : بخير و الله الحمدلله .
هديل هتبص لـ تاليا باستغراب و تزعقلها : انتي ي بت مش عندك جامعه قاعده بتهببي اي هنا .
تاليا : هي العفاريت طلعت و لا اي انا قولت استناكي تيجي و همشي على طول .
هديل : انا جيت يختي يلا امشي عشان متتاخريش .
تاليا : حاضر ، هدخل البس اهو و امشي ، بس انتي هتطبخي اي ؟
هديل بزعيق : متعصبينيش ، و روحي جامعتك .
تاليا بتوتر : لا خلاص انا قومت اهو ، بس اتوصي ها .
و تدخل تاليا تلبس بسرعه و تروح جامعتها .
___________________
هديل هتقعد شويه مع ساجده .
هديل : ها بقيتي احسن .
ساجدة : اهو الحمدلله احسن من الاول .
هديل : الحمدلله .
ساجدة هتبص علي الشنط اللي في ايديها .
ساجدة : جايبه اي معاكي ؟
هديل : جايبه يستي محشي مجهزاه من امبارح و فراخ متبلاها .
ساجدة : و تاعبه نفسك ليه ، الاكل موجود هنا الحمدلله .
هديل : و لا تعب و لا حاجه و بعدين يستي مفيهاش حاجه كلنا واحد و لا اي ؟
ساجدة : واحد اكيد .
هديل : خلاص بقى .
ساجدة : دكتور محمد هيجي يتغدي معانا صح؟
هديل : اه هيجي ، هي أيه فين ؟
ساجدة : مشيت راحت جامعتها من بدري .
هديل : اممم ، على العموم لما تيجي قوليلها أن انا كلمت محمد و الميعاد اتاجل لأخر الأسبوع الجاي عشان انا ممكن انسى في اي لحظه و محمد لو جه هينسي برضو يقولها .
ساجدة : اوك حاضر .
___________________
في بيت رفعت ، أحمد لسه صاحي من النوم هيخرج من اوضه و يقعد علي السفره يفطر .
أحمد : صباح الخير .
رفعت : صباح النور ياحبيبي ، رايح فين بدري كدا ؟
أحمد : كام مشوار كدا مع واحد صاحبي .
رفعت : صاحبك مين دا ؟
أحمد : على يونس .
رفعت : اه ، سلملي عليه كتير .
أحمد : يوصل يحبيبي .
يبدأ أحمد في الأكل .
سوزان بضيق : هو انا مش قولتلك بلاش على و ابن عمه دا .
أحمد بخنقة : و الله دول صحابي و مشفتش منهم اي حاجه وحشه عشان ابعد عنهم ثم دول بيقفوا جمبي في أعز محنتي .
رفعت : مالهم يسوزان يعني افهم ؟ دا كفايه أيمن صاحبي مربيهم على الصح .
سوزان بخنقه : هو انا قولت حاجه .
أحمد بزعيق : لا واضح فعلا انك مقولتيش حاجه .
أحمد هيقوم من مكانه .
أحمد : انا همشي بقى عشان متأخرش .
رفعت : في رعايه الله ي بني .
أحمد : لا إله إلا الله .
رفعت : محمد رسول الله .
أحمد هيمشي و يسيبهم
___________________
أيه هتخلص محاضرتها و هترجع على البيت و هتنام على سرير ساجدة و تتكلم معاها .
أيه : يااه الواحد هبط اويي انهارده .
ساجدة : مش كان زمانك في الرحله معاهم .
أيه : اعمل اي طيب ، محاضرات جات فجأه و مكنش ينفع افوتها .
ساجدة : يلا تتعوض بإذن الله و نكون سوا كلنا .
أيه : بإذن الله ، صحيح محدش كلمك منهم ؟
ساجدة : لا ، ياسمين كالعاده مش بترد لأنها بتبقى مشغوله ، محدش كلمك انتي ؟
أيه : رنيت على هاجر ردت قالتلي هكلمك بعدين و راحت قافله .
ساجدة : متقلقيش اكيد هما كويسين .
أيه : يارب .
ساجدة : قومي غيري هدومك عشان تتغدي .
أيه : عندي مشوار هعمله فـ هفضل لابسه عشان مكسلش البس تاني .
ساجدة : اممم ، اه صحيح نسيت اقولك .
أيه : اي ؟
ساجدة : الدكتور محمد أجل الميعاد مع ماجد و خلاه الأسبوع الجاي .
أيه : اي دا بجد ، طب الحمدلله .
ساجدة بفرحة : اوصفيلي فرحتك بقى .
تقوم أيه و تعدل نفسها و تقعد قصاد ساجدة
أيه : بصي انا طبعا مكنتش مقتنعه في الأول لكن لما لقيته طول الوقت بيحاول بكل الطرق و بيعافر عشاني في أقل من أسبوع وكمان كان ديما بيحاول بقدر الإمكان يحترمني و بالفعل دا اللي حصل و قدر اي حاجه انا عملتها ، فـ حقيقي مبسوطه اني فعلا لقيت الشخص الصح .
ساجدة : ربنا يفرح قلبك يارب .
أيه : و يفرح قلبك يارب .
____________________
هديل هتدخل عليهم الاوضه .
هديل : ها ي بنات اتصل على محمد يجي عشان نتغدي؟
أية : اي دا هو الدكتور جاي و لا اي ؟
هديل : انتي متعرفيش و لا اي ؟
أيه : لا أعرف بس معرفش انو هيتغدي معانا و كدا .
هديل : اه ، طب قومي يلا ساعديني .
أيه : حاضر .
أيه هتقوم و تروح وراها علي المطبخ و تساعدها
____________________
أحمد هيروح يعدي علي صاحبه علي .
____________________
علي يونس : عمره ٢٦ سنه ، دكتور نفساني معروف ، خاطب ، مامته عايشه برا في روسيا و والده متوفي ، بيحب مجال الطب .
مواصفاته : طويل و جسمه رياضي ، عيونه بني ، شعره اسود .
___________________
أحمد هيقف جمب عربيته قدام بيت علي و هيستناه لما ينزل .
علي نزل أحمد هيسلم عليه .
أحمد : ليك وحشه يعلى و الله .
على : و الله انت واحشني اكتر ياغالي ، وحشتني لمتنا سوا .
أحمد : متقلقش يعم المره دي انا خلاص قاعد لكوا .
على : يالا انت مش قولت مش هتقعد غير لما تتجوز ، يبقى اكيد هتتجوز .
أحمد : يعني اهو حاجه زي كذا بس مش دلوقتي ، ورايا مهمه لازم اخلصها الأول و بعدين هشوف الموضوع دا .
على : موجوده يعني ؟
أحمد : هي مين ؟
على بضحكه : هيكون مين يعني، العروسه و يغمزله .
يضحك أحمد : اه ، موجوده يعم متقلقش بس محتاج وقت شويه .
على : ربنا يسعدك يارب .
أحمد : يارب يحبيبي ، ها طمني عامل اي مع خطيبتك ؟
على بضيق : عايز افضها و الله اتغيرت معايا كدا ، و طريقتها في الكلام بقت مش زي الأول و مش عارف اعمل اي ، و حاسس طول الوقت انها وخداني لـ أجل فلوسي مش عشاني ، و كل دا و مش بحب غيرها بس اعمل اي بقى .
أحمد بتريقه : احنا قولنا لك من الاول بلاش يعلى ، البت دي بتاعت مصلحتها .
أحمد هيقلد علي في كلامه : لا يجماعه انا بحبها و عايزها اديك لبست اهو ، يعم فكك كدا و روق مش واحده زي دي هتعكنن عليك عيشتك يعني .
على : عندك حق و الله ، هحاول اديلها فرصه اخيره عشان مظلمهاش .
أحمد : و الله انت ادرى ، خير ان شاء الله متقلقش .
على : أن شاء الله، المهم تعالا هنروح نعدي على ماجد .
أحمد : هو فين ؟
على : عند واحد صاحبه .
أحمد : مين دا ؟
علي : اللي اسمه آسر دا .
أحمد : و دا من أمته و هو بيكلمه و لا من امته و هو بيطيقه اصلا .
على : انا استغربت زيك كدا و سألته قالي عايرني في مصلحه .
أحمد : مصلحه ، طب يلا .
على : يلا .
هيركبوا العربيه و يمشوا .
____________________
ينتهي اليوم و بالليل يجي ياسمين هتكون في شارع المعز وقتها .
ياسمين هتنادي لـ هاجر
ياسمين : هاجر ، تعالى .
هاجر : فيه حاجه ؟
ياسمين : فيه حد محتاج اي حاجه ؟
هاجر : لا كله تمام متقلقيش .
ياسمين : تمام ، حد كلمك ؟
هاجر : اه كلمت أيه من شويه .
ياسمين : اي الأخبار ؟
هاجر : كويسين متقلقيش .
ياسمين : الحمدلله ، روحي انتي يلا و استمتعي بوقتك .
هاجر : طب وانتي ؟
ياسمين : هروح هشوف لو حد عايز حاجه و بعدين الف شويه اشتري هدايا لـ البنات .
هاجر : فكرتيني انا كمان عايزه اشتريلهم .
هاجر هتمشي تروح تجيب هدايا
____________________
ياسمين هتلاقي اتنين من اللي مشتركين في الرحلة واقفين هتروحلهم .
ياسمين : مالكوا واقفين محتارين كدا ليه ؟
ميرنا : مالك مزهقنا و مش عارفين نتصور منه .
ياسمين : طب هاتيه .
ميرنا : شكرا يحبيبتي هنتعبك معانا .
ياسمين : تعب اي بس ، هاتيه و اتصوروا انتو .
أحمد (أبو مالك) : كتر خيرك و الله ، بصراحه عمري في حياتي ماطلعت رحلة بالجمال دا ، انا بعد كدا لازق في اي رحله انا و ميرنا اتفقنا .
ياسمين : تنوروني و الله ، يلا هاخد مالك و هتمشي بيه شويه .
ميرنا : اوك يحبيبتي .
ياسمين هتاخد مالك ابنهم و تمشي و تسيبهم يتصوروا
___________________
تاليا و ساجدة و أيه و هديل و الدكتور محمد قاعدين سوا في الصالون .
هديل : ها يبنات تحبوا نتكلم انهارده و لا اي ؟
تاليا : الدكتور محمد هيدخل معانا و لا اي ؟
الدكتور محمد : لا ادخل في اي انا هدخل ارتاح جوا شويه لحد ما تخلصوا .
هديل : اوك ، بس متنامش .
الدكتور محمد : حاضر .
يدخل الدكتور محمد جوا في الاوضه و يسيبهم .
____________________
ساجدة : يلا يطنط هديل و انا هسجل ريكورد لياسمين عشان تبقى تسمعه هي و هاجر .
ساجدة هتسجل الريكورد و هديل هتبدا تتكلم
هديل : اوك ، بسم الله .
احلى حاجه حصلتلي الأسبوع دا هي مفاجأه عيد ميلادي كنت فرحانه اوي لدرجة كبيرة ، مكنتش متخيله أن كل دا يتعملي ، و حقيقي مبقتش بقعد غير في المكتبه ، بقيت بحسها جزء مني كدا ، لولا مجهود ياسمين و احمد مكنتش هتبقى بالحلاوه دي و الله ، ديما بحمد ربنا على أنه رزقني بزوج حنين زي محمد عقبالكوا كدا يارب ، تقريبا مفيش حاجه جديده الأسبوع دا غير اني قرأت رواية واحده بس و هي العيون الخضراء ، يمكن لاني الأسبوع دا كنت مشغوله في الجمعيه شويه و ملحقتش ، بس حقيقي ببقى مبسوطه بـ أي حاجه انا بعملها ، كل واحد لازم يستمتع بيومه كل واحد لازم يعيش اللحظه بكل حاجه حلوه فيها و ميحاولش أن يفكر في اي حاجه تعكنن مزاجه .
ساجدة : عندك حق ، و بمناسبة عيد ميلادك فـ طبعا احنا تقريبا اتاخرنا لكن حضرتك عارفه ظروفنا
تطلع ساجدة هدايا من وراها و تقدمها لـ هديل
ساجدة : دي هديتي و دي كمان هديه ياسمين و دي بتاعت هاجر .
تاليا بضحكه : اما انا بقى شوفي جبتلك دي ؟
تاليا تقدملها هديتها .
أيه : و انا كمان جبتلك على فكره .
و تطلع هديتها و تديهالها .
هديل : اي كل دا انتو اكيد متهزروا .
و تفتح جزء من الهدايا هتلاقيها كتب
هديل : الله و كمان كتب ، انا بحبكوا اوي بجد ربنا يخليكوا ليا و ميحرمنيش منكوا ابدا يارب .
و تقوم تحضنهم كلهم .
هديل : اول عيد ميلاد ليا و انتو معايا يديمكوا ليا العمر كله يارب .
تاليا : و انتي معانا يارب .
هديل هتقعد مكانها تاني و تحط الهدايا جمبها .
ساجدة : نكمل بقى عشان مده الريكورد .
هديل : اه يلا ، و بعدين نفتح بقيت الهدايا ، شوقتوني و الله .
تاليا : نخلص و بعدين نفتح سوا .
هديل : اوك .
تاليا : بسم الله ، حبيت الأسبوع بوجودنا و لمتنا انهارده ، الأسبوع مفيش فيه اي حاجه جديدة ، غير انكوا معايا طول الوقت ، فرحتنا انهارده كانت هتكمل بوجود ياسمين و هاجر ، حقيقي اي وقت بحس ان ياسمين مش موجودة فيه بحس انه ممل كدا ، بس كل اللي اقدر اقوله أن مهما حصل بيني و بين ياسمين من خناق فـ هي حقيقي هتفضل في قلبي مهما كان و ياريت تيجي بقى عشان وحشتني اوي .
ساجدة : كلها يوم و ليله و تيجي أن شاء الله .
تاليا : أن شاء الله ، سجلتي الريكورد صح ؟
ساجدة : اه بيسجل اهو .
تاليا : اوك ، يلا الدور عليكي .
ساجدة : مفيش حاجه هحكيها بس هقول حاجه ، لما وقعت على رجلي و حصل اللي حصل ، كنت حاسه اني بقيت تقيله عليكوا بشكل كبير و انكوا هتشتكوا من دا ، بس اللي لقيته كان العكس تماما ، اتعلمت أن ديما المواقف اللي بتحصل بتعرفنا مين اللي يستاهل و مين اللي ميستاهلش بجد شكرا ليكوا على كل حاجه عملتوها عشاني .
تاليا : شكر اي بس دا انتي اختي مش صحبتي .
ساجدة : ربنا يخليكوا ليا يارب .
أيه : و يخليكي لينا يارب .
هديل : يارب و ترجعي احسن من الاول و الاقيكي نطالي زي القرد في كل مكان .
ساجدة : هانت متقلقيش هقرفكوا .
يضحكوا كلهم سوا و بعدين يرجعوا يكملوا .
هديل : يلا يـ يويو .
أيه : مبسوطه اوي اني لقيت حد قدرني و متمسك بيا للدرجه دي ، وقتها عرفت ان ربنا بيعوض ديما ، كمية الاهانه اللي اتعرضتلها في العمارة التانية و صبري و تحملي ، ربنا عوضني بكل حاجه حلوه ، عوضني بيكوا و بلمتنا و قريب هتخطب يعني حاجه في منتهى الجمال ، فرحانه اويي و لازم اشاركوا رفحتي و بجد شكرا ليكوا .
تاليا : اي الشكر اللي نازل عليكوا انهارده دا ، مش معقول كدا يجماعه .
ساجدة بضحكه : بصراحه كدا الواحد ملوش مزاج يتكلم و ياسمين هنا .
تاليا : عندك حق ، طب يلا ابعتي الريكورد و انا هدخل اجيب ورق و نكتب .
هديل : اه يلا .
ساجدة : بسرعه هاا 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' ويشاء القدر'' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات