القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بائعة المناديل الفصل الخامس عشر 15 بقلم زهرة عصام

 رواية بائعة المناديل الفصل الخامس عشر 15 بقلم زهرة عصام

رواية بائعة المناديل الفصل الخامس عشر 15 بقلم زهرة عصام

الفصل 15 بائعة المناديل
أشرقت الشمس بنورها معلنة عن يوم جديد بحياة ابطالنا و لكنه يوم حافل بالنسبة لحبيبة..و يوم فرحة يامن بها فاليوم سيراها من جديد وجها لوجه

يامن متحمس جدا اني اشوفك يا حبيبة .. متحمس اشوف رد فعلك عليا .. هتكون صادمة عارف بس هتتعودي و هتحبيني 

لا أنا مش قادر أصبر اكتر من كدا انا صبرت كتير .. انا هروح أجري استناكي في الجامعة عاوز اشوفك من اول ما تدخلي من باب الجامعة لحد ما تدخلي المدرج و بالفعل ارتدي ملابسه و انطلق إلى الجامعة ليكون بانتظار حبيبته الغائبة 

.........

سماح يا بنتي قومي بقي هتتاخري و انا مش ناقصة اسمع كلمتين من موسي

يمني انا مش عارفة هو بيدخل في حياتي لي هو مش ابويا علشان يدخل و يقولي اعمل اي و معملش اي 

سماح يخربيتك وطي صوتك ليسمعك 

يمني ما يسمع والا يروح في داهية هو أنا ناقصة قرف علي الصبح اخري و سبيني انام يا ماما

سماح يا بنتي انتي عارفة من غيره اي يجرالنا .. دا انا مصدقت أنه نسي بنته و بيعاملك زيها و احسن منها بقي بيصب اهتمامه عليكي انتي من بعد ما مشيتها 

يمني علشان انا اللي استحق العيشة دي مش هيا انتي فاهمة .. انا اللي المفروض ابقي الكل في الكل مش هيا و كويس انك خوفتيها و مشتيها علشان لما الراجل المكحكح دا يموت انا اللي هاخد كل حاجة الفلوس و الشقة و العربيه و المصنع كل حاجة 

سماح يا بنتي مهي كل حاجة هتبقي ملك في الاخر بس استهدي بالله و اسمعي كلامة و انزلي قدمي و روحي المعهد .. مش اتفقنا هنهاوده و تكملي تعليكم 

يمني بصي أنا متعوتش امشي بدماغ حد .. كل اللي هعمله بدماغي انا فلو سمحتي اخري و سبيني 

سماح اخرتها علي ايدك أنتي يا بنت بطني 

..........

حبيبة يلا يا ماما هتاخر كدا 

سعاد تتاخري اي يا حبيبة لسه الساعة سبعة و نص 

حبيبة يا لهوي سبعة و نص دا انا كدا متأخرة خالص لسه هروح اجيب الجدول و اشوف المدرج فين 

سعاد بابتسامة مبسوطة يا حبيبة

بادلتها حبيبة الإبتسامة قائلة مبسوطة بس دا انا طايرة من الفرحة والله العظيم .. انا ربنا بدأ يعوضني عن حاجات كتير أوي تفتكري مش هكون مبسوطة دا هموت من الفرحة يا ماما 

سعاد ربنا يديم الفرحة لقلبك يا حبيبة اهم حاجة تركزي في حلمك حلمك و بس يا حبيبة 

حبيبة متقلقيش يا ماما انا مش فاضية لحاجة تانية غير حلمي 

سعاد ربنا ينولك مرادك يا عمري انتي يلا روحي شوفي حلمك اللي مستنيكي 

حبيبة فوريرة يا سعاد 

ضحكت سعاد و قالت طب يلا يا غلابوية 

......

موسي يمني مصحيتش لي تروح المعهد 

سماح بتوتر من أن يكون استمع الى شيء مما قالت يمني ااصل ااصل

موسي أصل اي 

سماح أصلها كانت تعبانة امبارح و بترجع و مانمتش طول الليل فنايمة و مش قادرة تقوم 

موسي اممم تعبانة لا الف سلامة 

سماح هو انت مالك متغير بقالك كام يوم كدا 

موسي متغير ازاي يعني ما انا زي ما انا اهو انتي اللي بيتهيقلك 

سماح ها لا خلاص انا اسفة هروح احضر الفطار 

موسي تعبانة يا تعبان طب و رب العرش لكون مندمك انتي و هي علي كل حاجة عملتوها في بنتي ماشي يا حية انتي .. انا اسف يا قلب ابوكي اني مصدقتكيش بس صدقيني هاخد حقك

......

ماما انا نازلة انا بقي على الجامعة 

ربنا يجعلك في كل خطوة سلامة يا بنتي خلي بالك على نفسك يا نور عيني 

- حاضر يا حبيبتي .. محتاج مني حاجة يا بابا قبل ما امشي

لا يا حبيبتي ربنا يوفقك .. انا فخور بيكي أوي يا أروي 

أروي انا اللي فخورة بيك أوي يا بابا قريب اوي هشيل عنك الحمل دا و هتسيب الشغل دا يا حبيبتي

هو أنا كنت اشتكيتلك يا أروي هتزعليني منك لي 

أروي مش قصدي يا بابا بس انت عارف اللي حصلنا من سكان العمارة مش سهل و انا حلفت انك هتاخد حقك علي كل دا يا حبيبي

ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي يلا روحي شوفي جامعتك يا بشمهندسة أروي

قبلت اروي يده و قالت خليك فاكر دايما يا حبيبي اني فخوره بيك و بشغلك و بعشتنا دي و عمري في يوم ما زعلت منهم الا لما كانوا بيضايقوك و هاخدلك حقك صدقني من اكتر حد اذاك سلام يا حبيبي 

......

شيماء انت نازل بدري لي يا مؤيد كدا 

مؤيد يامن مش جاي النهاردة الشركة فكل الشغل عليا انا 

شيماء بابتسامة خبيثة يامن مش رايح الشغل النهاردة انا هاجي معاك

مؤيد و بعدين معاكي يا شوشو كدا مش هقدر اركز في الشغل 

شيماء مليش دعوه هاجي معاك يعني هاجي معاك 

مؤيد لا مش هتيجي يا شيماء

شيماء هاجي و هسوق العربية كمان

مؤيد مبسوطة انتي كدا و انتي هتعملي بينا حادثة الله يخربيت هرمونات الحمل دي 

اوقفت شيماء السيارة فجأة و قالت بغيظ هرمونات حمل يا مؤيد طب استلقي وعدك بقي مهي هرمونات ثم أدارت السيارة و قادت بسرعة رهيبة متجهة إلى الشركة 

مؤيد اقفي يخربيت اللي يعصبك أنا آسف هاخدك بعد كدا من سكات 

شيماء و لو يا حبيبي و لو 

مؤيد خلاص يا شيماء بجد هنموت 

اوقفت شيماء السيارة و قالت علشان تعرف لما تعصبني تاني او تتريق اي اللي هيحصل

مؤيد خلاص عرفت ثم أكمل بسره انا اللي جبته لنفسي و اتجوزت واحده مجنونة 

شيماء يلا يا استاذ وصلنا الشركة 

مؤيد يلا يختي انزلي 

.....

وصل يامن الجامعة منذ ساعة و دخل بطلته الساحرة فـ أخذ انتباه الفتيات و اخذن يتهامسن بينهن علي مدي جاذبية .. استمع يامن لهم مما زاده ثقة و غرور 

و أخيراً وصلت تلك الساحرة التي ما أن نظرت إلي عينيها وقعت بعشقها .. علي الرغم من أن لونها طبيعي للغاية إلا أن بداخلها سحر خاص 

حبيبة يا ربي طب الجدول فين .. طب انا ماشية صح واللي غلط .. هعيط اقسم بالله .. اهدي يا حبيبة اهدي مش عارفه اسالي 

حبيبة لو سمحتي 

- ايوة اقدر اساعدك في حاجة 

حبيبة عاوزة اجيب جدول فرقه أولي هندسة متعرفيش منين 

- ابتسمت لها و قالت انتي معايا علي فكرة و انا جبت الجدول و تقريبا فاضل عشر دقائق على المحاضرة تحبي تخدية مني في المدرج

ابتسمت لها حبيبة و قالت ايوة طبعا بصي انا ارحتلك كدا لله في لله ما تجيبي حضن 

- يخبر بس كدا تعالي و حضنوا بعض 

حبيبة انا حبيبة 

و انا أروي 

حبيبة اتشرفت بمعرفتك يا أروي و شكل فينا من بعض كتير

أروي انا اكتر والله يا حبيبة و فعلا شكلنا كدا زي بعض بس احنا لو مرحناش دلوقتي المدرج هنطرد من أول يوم 

حبيبة انتي عارفة الطريق 

أروي ايوه 

حبيبة طب اجري يا مجدي بقي 

و انطلقا الي المدرج بسرعة رهيبة 

دخلوا المدرج و قعدوا جمب بعض 

أروي بس انا لي حاسة اني شوفتك قبل كدا 

حبيبة اقولك و متقوليش لحد 

اروي قولي 

حبيبة بجدية اصل انا شبح 

ضحكت اروي بشدة لا بجد والله

حبيبة بصي يا ستي ممكن تكوني شوفتيني في التلفزيون مع مني الشاذلي

أروي ايوه صح الاولى على الجمهورية 

هزت حبيبة رأسها بايجاب و قالت دا سر بينا بقي 

ابتسمت أروي و قالت ماشي 

.......

وقف أمام باب المدرج و ابتسم قائلاً جايلك يا جبيبة .. جيت اللحظة الحاسمة في حكايتنا 

دلف الي المدرج و وقف علي المنصة موليا ظهره الي الطلاب كتب جملة علي السبورة ثم التف إليهم قائلاً بجدية و هو يبحث عنها بينهم

يامن أنا دكتور يامن عبد الرحمن انا اللي هدرسلكم مادة .... و انا اللي ماسك الفرقة بتاعتكم فمش عاوز مشاكل 

وقعت عينيه عليا نظر بداخلها و لكنه لم يستطيع تمييز ما بها 

يامن هتعرفوا نفسكم دلوقتي و هنبدا من عند زميلنتا دي ثم أشار على حبيبة بابتسامة ماكرة 

يا ترى اي رد فعل حبيبة موسي هيرجع حقها ازاي .. يامن هيقابل رد فعل حبيبة ازاي 

حكاية أروي دي نبذه عن الرواية اللي بعد دي و اسمها " سكان العمارة"



يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية بائعة المناديل "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات