القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الرابع عشر 14 بقلم ملك الكفراوي

 رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الرابع عشر 14 بقلم ملك الكفراوي

رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الاول 1 بقلم ملك الكفراوي

 رواية عشق ولد من كبرياء الفصل الرابع عشر

 علاا : انا ماشيه بقا يا ماما سلام
الام : سلام ربنا يهديكي ي بنتي
علا بغضب : انت مفكره بنتك عذرائيل.... في اي ي ماما
الام بعصبيه : امشي يبنتالحزمه
خرجت علا من منزلها وقفت على رصيف الشارع
علا بغضب : وقت ما اكون مش عايزهكم تكونوا موجدين ايه ي ربي الحظ ده كدا هتاخر
دقائق ووقف تاكسي لها ركبت التاكسي
علا : اطلع على ****ي اسطا
نظر لها السائق نظره خبث ثواني ووضع مخدر على وجهها حتى ذهبت ف نوم عميق
السائق بخبث : والله لولا أن الانسه ملك ممكن تقتلني مكنت سايبك ابدا
وصل اخيرا الي شقته وضعها على السرير وربط ذراعها وقدمها في السرير حتى تستيقظ من نومها
****************************
اماا عند ملك فكانت تستعد لكي تذهب إلى صديقاتها نور لكي تشاركهاا فرحتها خرجت ملك من حمامها وارتدت بنطلون من اسود ... وبلوزه حمراء وتركت عنان خصلاتها البنيه....



واستعدت للخروج ليوقفها صوت رنات هاتفهاا
نظرت الي هاتفهاا واحابت بغضب : عايز اي ي زفت
ابراهيم : البت معايا ي هانم
ملك بابتسامه شر : انت كداا ف امان زي ما اتفقنا الصبح
ابراهيم :تمم ي هانم
اغلقت ملك معه الهاتف وهي تتوعد لها بالكثير....
استقلت سيارتها وذهبت الي نور
دقت ملك الباب... واستقبلتها والده نور بفرحه
والده نور بفرحه : مشفتكيش من زمان ي ملك والله.... وحشتيني ي بنتي عامله اي
ملك بابتسامه : وانت كمان والله اخبار حضرتك اومال فين الست العروسه
نور بصرااخ : ااااااااه كوكو تعالي بسرعه
الام : ربنا يعينك عليها ي ايااد والله
ملك بمرح : اه والله هطلع عينه
الام : تعالي ي بنتي اطلعيلها
دخلت ملك وصعدت الي غرفه نور لتجدهم كلهم مجتمعون
ملك بمرح : اي دا بقااا دانتو كلكم محتاجين عزومه حلوه
ميرااام : اهلا بالست اللي دايما متأخره
ملك بغرور : طبعاا ي بنتي براحتي عاادي بقااا
مليكه بضحك : بس اي الجمال ده كله ي جميل
ملك بثقه : من يومي ي بنتي
نور :متتغريش اووي كدا بس ي كوكو
ملك بضحك : بس انتي ي بتاع إياد يلا بس علشان هننعشي سوا النهارده كل واحده فيكم بحوار
البنات في نفس الوقت : تمم ي كبير
ضحكوا جميعاا ثم ذهبت نور لترتدي ملابسها نزلوا الي السياره وانتظروا نور حتى أتت
نور : بعربيتي بقااا ي ستي
ملك بضحك : يلا ي بت اخلصي اركبي
ركبوا جميعاا سياره ملك واتجهوا الي مطعم
نور : بصوا انا ميته من الجوع فبسرعه
مليكه : دايما همك على بطنك ي ايدو
نور بعصبيه : لو سمحتي متقوليليش كدا
ميرام : بس بس ي كوكو نور بتغير وكمان مش عااا
ملك بجديه : تمم انا ماشيه واتخانقوا انتو براحتكم كداا
نور مسرعه : لا لا وعلى أي يلا اطلبوا
طلبوا جميعاا طعامهم وظلوا يتحدثون
ملك : هاا بقاا ي مرمر حصل اي واتخطبتي
حكتلهم ميرام ما حدث
ميرام : بس كداا ي ستي
ملك بصدمه : يعني كل ده وزياد مش معانا ف الجامعه
ميرام : لا ي ستي كان بيجي لواحد قريبه هناك كل يوم وانا اللي حبيته وانا مفكراه معانا ف الجامعه
مليكه: انتي غبيه على فكره
ميرام: ليه
مليكه : علشان خدتي الدبله القديمه
ملك بهدوء : لا على فكره مش غبيه انتي كدا اللي ماديه حقيره
ميراام : انا خدت القديمه علشان افتكرت بس ماما مخلتنيش احس ولا مره اني فاقده الذاكره مع ان انا كنت ببقى حاسه ان ف جزء من حياتي تايه
نور بضحك : خلاص بقاا والبت رجعت واحسن من الاول كمان هي بتحبه وهو بيحبها
ميرام : الحمد لله
مليكه : وانتي بقاا ي بتاع إياد حصل اي علشان توافقي
نور : طردني من المحاضره
انفجروا جميعا من الضحك
نور بعصبيه : بتضحكوا على اي
ملك :بضحك على كرامتك.... يعني هو طردك تروحي تقوليله موافقه
نور بعصبيه : انا ماشيه ي ستي
وبالفعل مشت بعض الخطوات بدون أن يمنعوها التفتت إليهم لتردف بغضب... : انتو موقفتونيش ليه
مليكه بضحك : علشان انتي هترجعي
ملك : تعالي تعالي ي نور كملي
حكت لهم نور ما حدث
ميراام : طب الحمد لله والله انه صالحك على الطرده الخيره دي
ملك : يعني على كدا لازم تكوني جاهزه بكره
نور بمرح :اه ماهو بكره بعد الجامعه على طول هنروح علشان هتلبسوا زي بعض ي حلوين
ملك : لا لا بعد الجامعه على طول لا
نور بحزن : لي ي كوكو
ملك : عاادي بس بلاش بعد الجامعه خليكوا جاهزين مني على اتصال بس
البنات : تمم ي كبير
مليكه : هاا بقااا ي ملك مفيش جديد هتفضل انا وانتي سناجل كداا
ملك بهدوء :مفيش ي ستي.... كلها كام يوم بس والاتنين اللي ادامك دول هيقولوا مش عيزنكم تاني
ضحكوا جميعاا.... والفرحه ترتسم على وجوههم
ثم قالت ملك : مامتك عامله اي الوقتي ي كوكو
مليكه : الحمد لله.... وكمان اخويا راجع من السفر وهيفضل هنا هو ومراته وهبقي مطمنه عليها
ملك : الحمد لله ي حبيبتي يلا بقاا علشان متتاخرش عن كدا
نور : الحساااب ي ملك
ملك بعصبيه : مبتنسيش ابدااا... يلااا ي آخره صبري.....
وبالفعل انتهو من اجتماعهم المقرر لهم واتجهت كلا منهم الي منزلها
*****************************
امااا في قصر الادهم
دخل محمد غرفته وهو يفكر في تلك المجنونه المخيفه الغامضه فهي جميله للغايه بل وانها هي ملكه الجمال بداخلها طفله وعصببه تتكلم وكانها عاشت من الحياه الف مره عيناها الذي تشده إليها اكثر واكثر التي تشبه قهوته الصباحيه
محمد : ارحم دماغك وبطل تفكر فيها شويه مش هي مش دي اللي تشغل عقلك كداا انت قافل من التجربه دي.....
ثم تابع في نفسه :.... بس ليه انا عملت كداا مع ابوها انا اكيد معملتش كدا علشانها هيا ليه قلبي بيبقى عايز يخرج من مكانه ارب ما يشوفها ليه بضحك ادامها ليه جبروتي نزل ادامها هي بس
قاطع تفكيره صوت طرق الباب
محمد : ادخل
عمر بصوت عالي نسبيا : ممكن اعرف انت سايب الدنيا دي كلها وفين وبتعمل اي
محمد بعصبيه : في اي ي عمر انت عارف انت بتتكلم ازاي... اظبط كلامك كدا
عمر بهدود : مش قصدي ي نمر بس انت من يوم ما جيت وانت في المستشفى دي
محمد بخبث : مش بتاعتي!
عمر باستغراب : يعني اي... بتاعتك ازاي ومن امتى
محمد بهدوء: يعني انا صاحب ومدير المستشفى دي لفتره
عمر باستغراب : اشمعنا...
محمد بغموض : كله في وقته
*************************
امااا في منزل ملك كلمت ملك تدرس في غرفتها بعدما عادت وهي تفكر في تلك الحيه علا وفي هذا المغرور... محمد بدلت ملابسها وادت فرضها..... فبالرغم من انها غير محجبه الا انها ملتزمه بصلاتها.... وبدأت في الدراسه
دق باب غرفتها
ملك : ادخل
داده هاله : مدام رانيا حضرت الاكل تحت وطالبه حضرتك ي بنتي
ملك بابتسامه : حاضر ي داده هاله... ممكن اقول حاجه
داده هاله : اتفضلي اكيد
ملك : ممكن الرسميات اللي في الكلام دي... حضرتك عارفه انتي اي بالنسبالي وانا بحبك اد ايه
داده هاله : ازاي بس ي بنت....
ملك بمقاطعه : عفوا على مقاطعه كلام حضرتك بس ممكن تدعيلي كتير
داده هاله بحب : ربنا يوفقك ي حبيبتي وينجحك واشوفك دكتوره اد الدنيا ويرزقك باين الحلال ويبعد عنك اي شر
ملك بابتسامه : شكرا اووي بجد
داده هاله : يلا ي بنتي علشان تاكلي
ملك : حاااضر
نزلت ملك وكالعاده طبعها المرح بالداخل مع اسرتها يختلف كثيرا عن طبعها المغرور المتحجر أمام هذا المجتمع الراجعي
ملك بمرح : ام وابو الدكاتره مجتمعين
وليد بجديه : تعالي يلا علشان عايز اقولكم حاجه ضروري
رانيا بقلق : خير ي وليد
ملك : في اي ي بابا
وليد بتنهيده : انا مسافر إيطاليا الفجر
رانيا بصدمه : اي! مسافر لي في الوباء ده
وليد : مسافر علشان الشركه اللي هناك ي ي رانيا بقالي ٥ شهور مرحتش هناك وكمان هاخد احمد معايا
مريم : طيب ي بابا والمستشفى
وليد : النمر فيها
نظرت له بصدمه... لتردف : بابا انت جايب نمر في المستشفى
وليد بجديه : محمد الادهم
ملك بصدمه : اي
وليد :في اي....
ملك بغضب : ازاي ي بابا هو اللي يمسك المستشفى اومال مريم فين
وليد بعصبيه : ملك احترمي نفسك شويه وانتي بتتكلمي... وبعدين مريم ف المستشفى كمان بس في شغلها مش فاضيه للاداره
ملك : اسفه ي بابا اللي حضرتك عايزه
وليد : احمد انتي هتيجي بعدي بيوم
احمد بايماء : اللي حضرتك تشوفه ي دكتور
تناولوا عشائهم وملك بداخلها تكاد ان تنفجر من الغضب كيف لها أن ترى ذالك المغرور كل يوم ولكنها سعيده بهذا الخبر ولا تعلم لماذا
*********************
اما عند مالك فكان يجلس في منزله يفكر بهاا وخوفها الشديد عليه
مااالك ف نفسه : لازم اعترفلك في أقرب وقت
نام الجميع منهم من ينام في هدوء... ومنهم من تغلب عليه شوقه.... ومنهم من سيصبح عليه يوم جديد بعقااب جديد له 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " عشق ولد من كبرياء " اضغط على أسم الرواية

 

reaction:

تعليقات