القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج خارج ارادتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمه نجاح

رواية زواج خارج ارادتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمه نجاح

رواية زواج خارج ارادتي الفصل الاول 1 بقلم رحمه نجاح

رواية زواج خارج ارادتي الفصل الرابع عشر

_ مش كل حاجه تشوفها بعينك تصدقها يا رائد ...
_ يعني اي ؟!
_ يعني احنا دلوقتي في مصر تقدر تطلقني حالًا ...
_ نظر لها بزهول مما تتفوه به .. انتي بتقولي ايه يا تاليا ..
_ بقول أن اللعبة انتهت خلاص انتا كذبت وانا كذبت يبقا بصره كل شيء انتهي ..
_ انتي اكيد اتجننتي او بتهزري صح ..
_ لأ، ولا مجنونه ولا بهزر انتا عيشتني في وهم انك عاجز وانا عيشتك في وهم اني سامحتك بردو متجيش تزعل علي حاجه انتا بتعملها يا رائد ...
_ اطلع علي الڤيلة يا بني .. قالها بصرامه ..
_ انا مش هطلع معاك علي حتا خلاص كده اللعبة انتهت ..
_ يمكن لسه في بدايتها ..
_ رائد بطل هزار انتا بتودينا فين ..
_ الڤيلا يا تاليا امرك غريب .. قالها بسخرية ...
بعد فتره كانت تدلف تاليا غرفتها بعصبيه من رائد الذي يعاملها بجفاء منذ أن وصلوا ...
_ انتا بتعاملني كده ليه ..
_ لينظر لها بزهول .. انتي اكيد ناويه تجننيني صح قولي صح متتكسفيش ..
_ لا والله انا طيبه ..
_ تالياااا .. قالها بعصبيه ...
_ روح وقلب تاليا .. قالتها وهو ترمش بعينها ..
_ انتي هبله أو بتستهبلي ..
_اي دا انتا متعرفش ..
_اي يا نيله، اللهم صبرني ..
_دي كدبة ابريل .. قالتها ببلاها ..
_كدبة اي ياختي .. قالها بغضب .. وبعدين ثانيه ثانيه احنا في أكتوبر ..
_ما انا بسبق الأحداث .. قالتها وهي تضحك بشده علي تعابير وجهه ..
_بقا كده .. قالها بغيظ ..
_اه، وتستاهل علفكره مش ندمانه والله ..
_بقا بتعملي فيا انا كده، وكنت خلاص صدقتك وبفكر ازاي متبعديش عني اه يا تاليا الكلب انتي .. قالها وهو يجري ورائها ..
_تعالي بس هنتفاهم ..
_عيل وغلط يا باشا متعصبش نفسك ..
_تاليااااا ..
_انتا بتاكد علي اسمي في أي وربنا حفظته ..
_طب تعالي ومش هعملك حاجه هفهمك غلطك بس ..
_لا مش جايه ..
ليجري رائد سريعًا وسط انشغالها بكلامه ليقع الاثنان علي الاريكه الموضوعه بالغرفه وكانت تقع بكامل جسدها علي جسده ..
_اه ينفع كده وقعتنا . قالتها بغيظ منه ..
_ليمسكها رائد من خصرها عندما رأها تحاول أن تقوم ..
_اثبتي بقا بطلي فرك ...
_عايزه اي يا رائد عايزه اقوم سبني ..
_لأ ..
_بارد ..
ليقلب رائد وضعهم وتصبح هي بالاسفل ..
_علي فكره بقا كده قلة ادب وانت مش محترم ...
_ليه بتحاولي تعصبيني عليكي ..
_انا كدبت زي ما انت كدبت بظبط مفيش فرق ..
_انا مكنتش لسه واثق فيكي مكنش ينفع اقولك ..
_خلاص يا رائد سيبك من الموضوع، ثم أكملت بتوتر .. بس وسع عشان كده عيب ..
ليميل عليها رائد أكثر وأصبح وجهه مقابل لوجهها ويقول .. ولو مبعدتش ..
_تبقا قليل الادب ومخدش نص ساعه تربيه ..
_حصل فعلًا متربتش ..
ليقول كلمته ثم يقبلها من شفتيها بحب شديد..
_علفكره انت قليل الادب ورخم و وسع كده قالتها بخجل شديد وتوتر ..
_بطلي طولة لسانك دي بقا ..
ر_ائد عايزه اشوف ماما ..
_كلمتهم يجبوها يا تاليا ..
_طب انا هاروح اغير ..
لتقوم تاليا من جلستها وهي تدلف غرفة تغير الملابس وتأخذ ملابس مريحه لها وتدلف المرحاض ...
بعد مرور ساعة كانت تجلس تاليا هو ورائد في الصالون ينتظرون الام ..
_ماما .. قالتها تاليا بلهفه وشوق كبير لوالدتها ..
_حبيبتي انتي كويسه .. قالتها الام بخوف علي ابنتها ..
_اه يا ماما متقلقيش ..
_يالا نمشي من هنا يا تاليا انتي مالكيش مكان ..
لينظر لها رائد بغضب ويصمت لكي لا يزعج صغيرته ..
_لتجيبها تاليا بتوتر ..انا قاعده يا ماما بمزاجي...
_ازاي يا تاليا مش ده رائد اللي متجوزاه غصب عنك .. قالتها بغضب ..
_لتقول بتوتر .. ما هو يعني هو ..
_هو اي يا تاليا لتكمل بصدمه .. معقول حبيتيه ..
وهنا كان ينظر رائد لها بلهفه شديد ينتظر اجابتها ..
كانت تتمني تاليا أن تنشق الارض وتبتلعها، لا تريد أن تعترف بحبها له، تريد أن يعترف هو الأول فهي أن أجابت علي سؤال والداتها فهذا يعتبر اعتراف بالحب له وصريح جدا ما انتشالها من اسالتها هو صوت والدها ..
_تاليا حبيبتي وحشتيني ..
_شكرا .. قالتها بعدم اكتراث ..
_انتي بتتعملي ببرود كده ليه .. قالها الاب بغضب ..
_مفيش يا بابا سيبك ..
_انتي لسه مسامحتنيش ..
_جماعه ثانيه بس رائد يغلط وعايز تاليا تسامح وحضرتك تغلط وعايز تاليا تسامح، تنفصل انت وماما عن بعض ونعيش في بلد مختلفه وتاليا وتستحمل مينفعش تتكلم أو تعارض صح لا براڤو عليكم كلكوا ..
لتقول وهي تحاول أن تتحكم في دموعها.....انا طالعه تصبحوا علي خير ..
لتصعد تاليا الي غرفتها وهي تلعن نفسها بشده علي انها تساهلت مع رائد، كان من المفترض أن لا تغفر له وتبتعد عنه، عذرا علي هذا القلب الاحمق الذي يريده، ولكن عقلها يشغلها ينبها أن تبتعد عنه لترجع كرامتها ولكن مهلا هو لم يهين كرامتها في شئ، كل الذي فعله هو كذبته عليها لكي لا تعرف أنه غير عاجز، ولكن والدها ماذا عن والدها الذي كان يعلم كل شي فلنفترض أن رائد كان شخص سيئ ولم تحبه هل كان لم تفرق مع والدها الي هذا الحد لكي يتركها معه، كثير من الأفكار تشغل دماغها تحتار بينهم لم تعلم ماذا تفعل في هذا الأمر ...
_كفايه تفكير يا تاليا متتعبيش نفسك ..
_زهقت يا رائد مش عارفه ليه بقيت معاك ومش عارفه اسامح بابا مع أن انتو الاتنين عملتوا نفس الشيئ ...
_تاليا صدقيني باباكي بيحبك هو عارفني كويس عمره ما كان هيسلمك لشخص مش واثق فيه ..
_مش عارفه يا رائد ..
_تيجي نبتدي حياتنا من جديد انتي قولتي انك عايزه فرح وفستان وكل ده، تمام هنعمل كل ده مع بعض بس ننسي كل شئ نمسح الوحش من ذاكرتنا ..
_مش بايدي والله يا رائد بحاول انسي فعلا مش عارفه لو بايدي كنت عملتها ..
ليمسك يديها وهو يقبلها بحنان .. مع بعض هنحقق اي حاجه متقلقيش ..
_شكراً ..
_طب يالا هنزل واجيلك تاني ..
_رايح فين ..
_مش هتاخر ..
لينزل رائد الي الأسفل وتجلس تاليا تنتظره ..
بعد مرور أكثر من ساعه ونص كان رائد مازال بالاسفل وتاليا تنتظره ..
_تاليا بقلق. هو ماله اتاخر كده ليه ..
لتقرر أن تنزل الي الأسفل وتري ماذا يفعل ..
لتنزل تاليا وهي تبحث عنه في الڤيله بأكملها ولم تجده ..
_ده اختفي راح فين يادي النصيبه ..
لتخرج خارج الڤيله ...
_نهار اسوح اي ده ؟! قالتها بصدمه ..
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' زواج خارج ارادتي '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات