القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم سمر ابراهيم

 رواية الملتزمة الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمه الصغيرة الفصل الثلاثون 30 بقلم سمر ابراهيم

رواية الملتزمة الفصل الرابع عشر

نفس:- جدو حبيبي
الجد:- عايزة ايه
نفس:- اللي فاهمني ديماً ربنا يحفظه ليا حبيب قلبي
الجد:- ارغي ي نفس من غير مقدمة طويلة قولي على طول
نفس:- هو لو أنتم في الشركة اخدتوا مشروع كبر نقول كبري مثلاً ولا سمح الله يعني بعد الشر كدا أنتم كـ مهندسين التصميم بتاعكم كان غلط والمقادير غلط وكل حاجة من البداية للنهاية غلط في غلط والمقاول هو والعمال أول ما بنو الكبري وقع واتهد عندي سؤالين الأول مين يتعاقب المقاول ولا كله يتعاقب؟ وهل العقاب دا هيرجع الكبري ي جدو ولا اللي راح راح صوتي ي أنشرح؟
الجد:- قصدك كلنا غلطنا على فرح وكلنا لأزم نتعاقب صح
نفس:- المشكلة مش في العقاب ي جدو المشكلة هل نقدر نعدل الكبري بأقل الخسائر ولا نأسسه من أول وجديد
الجد:- حاولت معاها كتير مش قابله كلام ولا من باباها ومامتها نعمل ايه يعني اكتر من اللي عملناه
نفس:- معرفش اللي أعرفه أن طنط مريم دورها التربية والاهتمام والرعاية ومش قامت بدورها دا من البداية وعمو أحمد مسؤول مسؤولية مباشرة عن زوجته والولادة وكل أب ربنا هيحاسبه عن لبس ولادة وصلاتهم وصومهم مش يدلعهم وفي الاخر يقول وأنا أعمل ايه ولما يغلطوا يتخلى عنهم لازم زي ما في دلع يكون في حزم ولين وخطوط حمراء محدش يتخطها من ولاده
الجد:- نفس تيجي تمسكي كبيرة العيلة مكاني هنا
نفس:- هههه دا أنت كبيرنا وجدو أحلى جد في العالم المهم وافق فرح تروح المحاضرات بشرط أسد يوصلها ويجيبها وباش مهندس أويس ميخلهاش تطلع من المحاضرات وفوق رأسها ومفيش حاجه أسمها أبوها وأخوها راضين مليش دعوة أنا هو ابن عمها زي أخوها وخلي عليها حراسة مشددة طول الوقت الحراس كتير في الجنينة وبلاش تلفون خالص أنا مش متعاطفه معاها بس دا مش العقاب الصح ي جدو والله فرح لو لقيت شوية اهتمام من مامتها وشوية حزم مع لين وحمايه من باباها لتبقى كويسة ولا تدور على الحنان من كلاب بره بتضحك عليها بكلامها المعسول
الجد:- ماشي بس سبيها كام يوم تتربى فيهم
نفس:- وربنا حلال عليك نص النوتيلا اللي طنط مريم وعدتني بيها
الجد:- بقى كدا طيب مفـ....
نفس:- بس أنت راجل والرجالة مش بترجع في كلامها صح ولا ايه
الجد:- هههههههه لا اقتنعت الصراحة
نفس:- أنا أعجبك سلام بقى أشوف أحمد ابنك أحاول اقنعه
نفس كلمت أحمد وقبل ما تفتح الموضوع هو رفض أنه يكلم فرح وقال أنه أتبرى منها ومش عايز يسمع سيرتها خالص في البيت
،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة 😁
مرت الأيام نفس من المدرسة للدروس للمسجد الجو في البيت اللي حد ما مستقر والكل في شغله وتعليمه وفرح رجعت تروح الجامعة ودا خنق أويس لأنها معاه وطول الوقت ومش عارف يقف مع صحابه الشباب
،،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم
في أحد دروس العلم كانت فيها نفس وتفاؤل
المعلمة:- انهاردة هقدم ليكم اشطر طالبه عندي في مجموعة الكبار مع أنها عندها ١٦ سنه بس سالي دي أشطر وحدة عندي هي اللي هتشرح ليكم الدرس انهاردة
نفس أول ما شافتها انصدمت ايوه هي دي اللي شافتها في الحلم مع مامتها وهي اللي خدتها تشوف مامتها
سالي عيونها بتتلون مرة زرقاء ومرة خضراء وجمالها مش طبيعي سبحان من صورها أحلى من نفس بمليون مره بس نفس روحها محليها
سالي:- السلام عليكم ورحمه الله وبركاته أنا سالي كريم هنحكي انهاردة عن حاجة جميلة جداً عن العفو ايه رأيكم "وبحماس قالت" موافقوووون
الكل:- موافقة 😂😂
سالي:- طيب حد سأل نفسه هو ليه ربنا أمرنا بالعفو ورغب فيه ليه الأفضل أننا نسامح اللي غلط في حقنا هل لأن كل اللي غلط في حقنا يستاهل أننا نسامحه ونعفو عنه كلهم بعد ما نسامحهم هيقلبوا طيبين كدا ولا في سبب كمان غير دا
بنت:- لا طبعاً مش كله هيتغير ي معلمتي في ناس بتفضل تأذي الناس لحد ما تموت
سالي:- شطورة فربك لما أمرنا بالعفو والمسامحة كان عشان خاطرنا أحنا عشان قلوبنا متتعباش حقد وغل وزعل من الناس ونفضل طول الوقت في غيظ وزعل نترك العبادة اللي اتخلقنا عشانها ونفضل طول الوقت دا قال عليا دا عمل كذا وكذا ونفضل نملأ قلوبنا سواد من جوه ذي واحد مرتب بيته كله نظيف وواحد بيته كل يوم يجيب ليه كيس زبالة ويرميه فيه قلبه يفضل يزعل من دا ودا ودا لحد ما يكره الناس كلها ويكره نفسه في الأخر
نفس كانت بتبكي افتكرت لما راحت لبابها في السجن وقالتله عمرها متسامحة طيب هي ليه ديماً خايفة يدخل النار خايفة ربنا يحاسبه على القتل وتتمنا أنه يتوب ويدخل الجنة فضلت تفكر يا تري تقدر تسامحه وتعفو عشان ربنا يخفف عنه العقاب يوم القيامة
سالي:- العفو بيريحك أنت اكتر من اي حد تحس أنك محبوب من الكل مفيش اعداء ومأمرات ضدك بيخليك نضيف من جوه وقتك متفرغ لحجات أهم بكتير وحياة الرسول صلى الله عليه وسلم فيها مواقف كتير عن العفو والمسامحة هحكي منها شوية صغننين
أول قصة عفو النبي عن هند بنت عتبة أخوها الوليد بن عتبة وأبوها عتبة بن ربيعة وكانت متجوزه أبو سفيان ابن الحارث ابن عم النبي أبوها وأخوها وعمها اتقتلوا في غزوة بدر على أيد حمزة عم النبي عملت ايه هند خلت واحد من العبيد يقتل حمزة عم النبي صلى الله عليه وسلم وأخوه في الرضاعة وطلعت الكبد بتاعه ونساء المشركين مثلوا بجثث الشهداء في غزوة أحد لدرجة أنهم في الوقت دا قطعوا أجزاء من جثث الصحابة اللي ماتوا وعلقوهم في القلائد بتاعتكم يعني في السلاسل وبعد كل دا أول ما النبي فتح مكة هند راحت للنبي واعتذرت وأعلنت إسلامها النبي وقتها عمل ايه عفا عنها شيفين العفو شيفين السماحة فينا احنا دلوقتي من النبي لما أم سماح
بنتها تضرب بنتنا نفضل مقاطعينها بالعشر سنين وممكن العمر كله ودي قتلت عمه وأخوه وطلعت كبده ومثلت بجثته ولما أسلمت سامحها ها بقى نخلي ماما تسامح أم سماح ولا لا
الكل ضحك على المثال ودا فعلاً حقيقة بين الجيران وكلهم قالوا نخليها تسامح
بنت قام:- معلمتي بس هي قالت لماما كلام وحش
سالي:- أنتم عندكم أم سماح بجد
البت:- ايوه وبيقولو ليها ي أم محمد
سالي:- طيب هي ربنا هيحاسبها على كلامها دا قولي لماما تسامحها بقى
البت:- ماشي
سالي:- وعلى ذكر أم سماح النبي كان ليه موقف مع جاره اليهودي كان هدفه إيذاء النبي بأي طريقة بس خايف الصحابة يعاقبه عمل ايه كل يوم يرمي قاذورات قدام بيت النبي النبي يبعدها عن طريقه ويمشي في يوم الجار دا تعب اوي النبي راح خبط عليه الراجل أول ما شافه سأل النبي أنت جاي ليه قاله أنا ملقتش انهاردة القمامة والقاذارة قدام الباب جيت أسأل عليك الراجل بكى وأسلم دلوقتي مين فينا على الأقل في تواصل بينه وبين الجيران
الكل منتبه ليها نفس مركزة معها وبتفكر في باباها كل ما تيجي سيرة العفو عيونها تدمع
سالي:- تالت قصة قصة الأعرابي اللي حاول يقتل النبي كان النبي في أحد الغزوات نايم تحت شجرة وكان معلق السيف بتاعه جه أعرابي وحط السيف على رقبة النبي صلى الله عليه وسلم وقاله هل تخافني النبي رد عليه "لا" الراجل سأله من يمنعك عني
النبي قاله "الله يمنعك"
في الوقت دا السيف سقط من أيده والنبي مسك السيف
وقاله "من يمنعك مني"
الرجل "قال كن خيراً مني"
النبي قال ليه "هل تشهد أن لا إله إلا الله وإني رسول الله"
الراجل قال "لا لكن أعاهدك أن لا أقتلك ولا أكون مع قوم يقاتلونك
النبي عفا عنه وهو راح لأصحابه قال ليهم "لقد جأت من عند خير الناس"
الكل أبتسم على المثال بس نفس دموعها مغرقه وشها سالي منتبها ليها بس سابتها تفرغ كل اللي جواها حست أنها شايلة حزن وهم كبير
سالي:- مثال تاني للعفو النبي لما دخل مكة سنه ٨ه فاتحاً بعد ما كان خارج منها مجبور وكانوا عايزين يقتلوه هو وصاحبة أبو بكر بس في المقابل هو سألهم "ماذا تظنون أني فاعل بكم"
قالوا "أخ كريم وابن أخ كريم"
النبي سامحهم وكتير دخل في الإسلام منهم في وقتها منهم هند بنت عتبة وأبو سفيان وكتير من كبار قريش
سالي:- عشان كدا ي حبيبي لازم نسامح مش علشان هما كويسين لا عشان احنا نرتاح وقلوبنا تنضف اللي يقولك اللي بيسامح دا عبيط والناس بتضحك عليه قوله لا اللي بيسامح دا منظف قلبه أول بأول وهمه رضا ربه مش رضا الناس والنبي كان أكبر مثال للعفو والإسلام دين سماحة فبلاش تعمل لنفسك أعداء تنشغل بتفكير فيهم خليك أكبر من كدا ووقتك أهم من أنك تقضيه في قال وعاد وعرف أن لو ليك حق محفوظ مش بيضيع دا عند ربنا
سالي:- بس كدا هل هناك اي استفسارات
البنات:- لاااا
سالي بصوت أعلى:- بعيد تاني هل هناك اي استفسارات
الكل:- لاااااااااا
سالي:- طيب يلا افراج ي حلوين
تفاؤل:- يلا ي نفس عندنا درس انجليزي قبل العصر
نفس:- مش عايزة أروح أمشي أنتي وأنا هتصل بمصطفي يوصلني للبيت
تفاؤل:- أويس لو عرف هينفخنا اتصلي بيه هو
نفس:- عادي مش هيعمل حاجة يلا روحي أنتي بلاش تأخير
سالي جات نحيت نفس:- مالك ي جميل بتعيط ليه كدا
نفس حست أنها عايزة تتكلم:- أنا كنت بحبه اوي تعرفي لما كان يضربني ويفوق كان يجي تاني يوم ويفضل يبكي لماما من التعب والصداع وأنا بسمعه بيقلها أنه بيحب نفس بس مش قادر يتعالج عشانها لأنه ضعيف مش قوي زيها ولسبب دا ماما كانت ديماً تسامحه وفي الأخر قتلها
سالي:- هو فين دلوقتي ومين هو
نفس:- في السجن عشان قتل ماما وهو بابا
سالي:- نفسك تشوفيه
نفس:- رغم اللي عمله لما أفتكر حجات حلوه عملها معيا بيوحشني غصب عني وبتمني يخدني في حضنه ويطمني أنا محتاجة وجوده بعد ماما بس عمري ما هقدر أسامحه
سالي:- ايه رأيك نروح نشوفه ممكن ترتاحي
نفس:- أويس هيزعل اوي وجدو وكلهم هيزعلوا مني
سالي:- أنا معاكي أنتي عارفه اسم السجن
نفس:- ايوه
سالي:- اشطا يلا بينا
نفس:- طيب هو ممكن سؤال هو ممكن حد يشوف حد في رؤية وبعدها يشوفه في الحقيقة
سالي:- الحد دا أنا صح
نفس:- أيوه بس عرفتي اذاي
سالي:- أصل من أول ما دخلت وأنتي انصدمتي وعيونك عليا
نفس:- ممكن عايزة اخطبك بعيونك اللي زي لو البحر دول هما أخضر ولا أزرق
سالي:- وأنا موافقة بس الشقة والعربية عليك هههه لا ي ستي عنيا بتقلب شوية كدا وشوية كدا حسب المزاج
نفس:- ي بختك ي عم يلا بقى اتاخرنا عشان نلحق نخرج قبل العصر ما يأذن
سالي:- يلا بينا
،،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم
في السجن في عنبر انفرادي صغير قاعد زي كل يوم لوحده في زاوية على سجادة الصلاة دموعه على خده وبيفكر في مصير بنته وابنه هو تاب وندم بس الوقت متأخر بعد ما قتل مراته وشرد ولاده بعد ما ارتكب كبيره من الكبائر
في الخارج
الضابط:- فين يبني الأكل أنت ي شاويش حسن فين الأكل
نفس دخلت هي وسالي
نفس:- احم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الضابط:- وعليكم السلام الحضانة الشارع اللي ورانا مش هنا ي قمرات
سالي بغضب وعيونها أحلوت اكتر ما هي حلوه:- حد قالك أننا أطفال احنا عارفين أن دا قسم الشرطة واحنا كبار على فكرة
الضابط ضحك على شكلها الطفولي:- وأنتي بقى جايه تعملي بلاغ في صحبتك اللي أخدت منك المصاصه ولا يهمك خدي اهو جنية جيبي بيه وحده غيرها ي شاطرة
نفس بصت لأيده الممدودة بجنية:- لا خليه لمراتك تجيب بيه كيس ملح بدل ما أنتم تصرفوا ع الغريب وقدام مراتاتكم مفيش معيش مفلس
الضابط:- مراتاتكم هههههههه طيب النونو ايه جابه هنا بقى
نفس:- عايزه أشوف بابا هو محكوم عليه في مؤبد في قضية قتل
الضابط:- ومامتك فين جاين لوحدكم
نفس:- ما هو قتلها ي أبو الذكاء
الضابط:- قصدك عم محمود أنتي نفس بنته آمال أنتي مين ي حلوه وشاور لسالي
سالي:- أنا صحبتها
الضابط:- بصي هو لازم أوراق وحجات وسماح بالزيارة بس أنا أعرف عم محمود راجل طيب معرفش ايه اللي رماه على المصيبة دي يلا ربنا يسامحه تعالي ي نفس معايا وأنتي ي آنسه سالي خليكي هنا ولو الشاويش جه بالغداء اديلو الخمسة جنية دي يجيب بيها مخلل وقولي ليه يكتر الفلفل والزيتون مش زي كل مرة
نفس:- دا أنت رغاي بشكل ايه دا كلو
الضابط:- أمشي قدامي ي بت من سكات 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' الملتزمة الصغيرة '' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات